 هايكو

عصا موسى..هايكو

صحيفة المثقفسيقانها الملتوية

تزيدها جمالا

عصا موسى/بامبو*

2

ارجوحة مهجورة

 بين فتحات المقعد

تعربشت ادغال!

3

في قلب العاصفة

يتعكز احداهما على الاخر

عجوز وعجوزة

4

في السماء الحالكة

تثبت وجودها

نجوم

5

رؤوس الاشجارا لذهبية

على السفوح

شمس آفلة

6

كل الصور

تبدو ليلا

شمسية!

7

ذرة..ذرة

تحسب الوقت

ساعة رملية!

8

ملائكة راقصة

بحيرة متجمدة

ساحة تزلج

9

رائحة الشتاء

تملأ الافق

مداخن

10

سماء جهنمية

سحب تموج

غروب

11

قبيلة الغجر-

 الحيوان يتقن دوره جيدا

سيرك

12

تترك إشراقتها الباهتة

خلف أشجار الغابة

شمس الشتاء

13

تتراقص بين أصابع العجوز

طيّعة

أعواد الخيزران

14

شارع خالٍ

وهج المصابيح

بارد

15

ذلك الجناح الصامت

تهدهده الامواج

قارب

16

بعينين ناعستين ويدين مرتجفتين

يتقن حياكة السلة

عجوز

17

أمواج هادرة

نوارس مرفرفة

مرفأ

18

كل صباح ارى وجهي

بوجهه

فنجان قهوة

**

مريم لطفي

.....................

*عصا موسى:هو احد النباتات التي تضفي جوا من الجمال والسكون على المنزل ويقال انه جالب للحظ لما له من طاقة ايجابية .

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (20)

This comment was minimized by the moderator on the site

ذرة..ذرة

تحسب الوقت

ساعة رملية!

هذه واحدة من نصوص الهايكو الرائعة التي خطتها أنامالك الرشيقة أستاذة مريم.
الزمن مطلق... لكن الإنسان حوله إلى حركة وكأنه يحاكي الشمس، فوضعه في الرمل وفي عقارب الساعة وفي وجدانه أيضًا

دام هذا الإبداع والجمال والألق

نزار سرطاوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب المترجم والاخ القدير ا.نزار سرطاوي تحية طيبة..
ماتفضلتم به هو الحق فالزمن مطلق ولكن سعي الإنسان الدؤوب لجدولة الوقت وكل شيء في الحياة جعله في بحث وسعي دائم حتى وصل إلى ماوصل عليه الان من رقي وتقدم..
وحقيقة هذا هو فن الهايكو الجنس الأدبي الرفيع الذي يتخذ من المشهد اللحظي موضوعا له ليبهر متذوقيه ويشعرهم بجمال المقطع ..
اشكركم الشكر الجزيل استاذنا الفاضل على كرم الحضور وروعة الرؤية
مع خالص احترامي وتقديري

مريم لطفي
This comment was minimized by the moderator on the site

أختي الفاضلة شاعرة الهايكو العربية مريم لطفي

تحية طيبة في هذه الإشراقة الجميلة لهذه المجموعة الهايكوية التي تجعلنا نذهب بعيدا في خيالنا ونحن أمام شاشة الحاسوب. فشكرا لك على هذه الباقة العطرة..

لدي ملاحظة بسيطة حول كلمة "تعربشت" فلم أجد لها مرادف بالعربية سوى أنني قد أحيله لكلمة عامية المقصود بها تكاثفت أو تشابكت، أو تداخلت، وهكذا..

دمتِ بخير وعافية وأسعد الله أوقاتكم

عامر كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب المترجم والاخ القدير ا.عامر السامرائي مساء الخير..
انه من دواعي سروري ان تنال مقاطعي الهايكوية المتواضعة رضاكم وهي شهادة كبيرة بحجم حضورركم الكبير..
اما بشأن ملاحظتكم فهي في محلها فالكلمة عامية وليست فصحيحة وتعني تسلقت وتشابكت وهذه ميزة من ميزات الهايكو فهو يتقبل إدخال الكلمة العامية اذا كان تعبيرها أكثر ملائمة للمقطع ،وحقيقة انا وجدت الكلمة جدا ملائمة لأنها حدث حقيقي لمنظر الأرجوحة المهجورة نقلته بأمانة وعفوية..
اشكركم الشكر الجزيل اخونا الكريم على كرم الحضور وروعة المتابعة والاهتمام
ودمتم بخير وامان

مريم لطفي
This comment was minimized by the moderator on the site

أختي الفاضلة الشاعرة مريم لطفي،

ابحث في الهايكو عامة ونصوصك خاصة عن الثابت والمتحول، فأجد نهر الوقت الذي يجري وضفافه التي تختزن جمالية دائمة، مثل الصخر الذي يبث في الغروب حرارة النهار وذكرى يوم مشمس ...

رؤوس الاشجارالذهبية
على السفوح
شمس آفلة

الهايكو الذي تكتبين استراحة في أحضان الطبيعة ومصالحة مع الزمن، رائع جدا هذا الهايكو أختي الفاضلة،

مع تحياتي وسلامي.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع والاخ القدير ا.ياسين الخراساني مساء الخير..
اخي الفاضل اولا اشكركم الشكر الجزيل على هذا السيل البلاغي الرصين الذي يمثل هايكو بحد ذاته والذي اضفى واضاف الكثير ..
نهر الوقت الذي يجري وضفافه التي تختزن جمالية دائمة، مثل الصخر الذي يبث في الغروب حرارة النهار وذكرى يوم مشمس ..
يالروعة الكلمات وتدفق المعاني الباذخة ..
وحقيقة فإن الهايكو هو فن التوثيق للحظة مبهرة نمر بها فتدهشنا تفاصيلها وتدعونا لتاملها والتعامل معها بكل رقي شاكرين نعم الله علينا..
سرني كثيرا رضاكم عن نصوصي المتواضعة اخونا الكريم واشكركم الشكر الجزيل على كرم الحضور والمشاركة
مع خالص احترامي وتقديري

مريم لطفي
This comment was minimized by the moderator on the site

أنه الجمال منزوعا من هوامش الطبيعة وحركات البشر مغلفا بكلمات حلوة وصور متحركة نراها من ثقب صغير
كانت إلة يحملها رجل يجوب الشوارع تقوم بالعمل ذاك
ولكن شتان بين الوصف الحي من مريم وبين جمود الصورة في الالة الجوالة بيد صاحبها قبل ٧٠ سنة .
عشت وامتعتي عيوننا وقلوبنا وذاءقتنا داءما يا مريم

سمية العبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

شمس المثقف الدافئة امنا الجليلة استاذة سمية العبيدي مساءالخيرات والمسرات وتحية طيبة تليق باطلالتك الساطعة بالبركات..
يال هذا التشبيه الرائع بين مااكتب من مقاطع هايكوية و بين ماكان يسمى بصندوق الدنيا في ذلك الوقت الجميل الذي لم يسعفني الحظ ان أره لكني سمعت به ورائيته في التلفاز ،وهو كرم وثقة كبيرين من حضرتك تتوجينني بهما وانا ممنونة لهذا الرضا وهذا التقدير من لدنك
وحقيقة هو الجمال الأسر لجزيئات الطبيعة الساحرة التي من الله بها علينا لنشكره ونشكره ونشكره كثيرا على هذا الجمال الباذخ وهذه النعم الساحرة ونسبح بحمده عرفانا وامتنانا
ممنونة لرضاك واناقة حضورك الرائع امي العزيزة راجية من الله أن يفيض عليك بموفور الصحة والعافية مع خالص احترامي وتقديري

مريم لطفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة والاديلة المقتدرة مريم لطفي

كل الصور

تبدو ليلا

شمسية!


ذرة..ذرة

تحسب الوقت

ساعة رملية!

يتطلب الهايكو قدرا كبيرا من الانتباه والتركيز في الطبيعة، ومثل هذا الانتباه والتركيز لا يملكه اي انسان، هذا يحتاج الى عين خبيرة بالتفاصيل، تماما مثل الرسام الذي يرى منظرا فيرسمه لاحقا لانه انطبع في مخيلته. والشاعرة تملك هذه العين التي تبهرنا بما تنقله من مشاهداتها بدقة عالية. الهايكو يعتمد على المفاجأة، اي مفاجأة القارئ بنا لا يتوقع، وقد برعتِ في هذا دون ريب.
انني من اولئك الذين يستهويهم الهايكو الذي تكتبين، والذي يتميز بين الكم الكبير من الهايكو العربي.
دمت سيدتي يابداع لا ينقطع

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذنا الاديب الكبير والاخ القدير ا.د عادل الحنظل سلام الله عليكم ورحمته وبركاته
بدءا يسعدني أن اشكركم الشكر الجزيل على كرم الحضور والاطلاع والاهتمام ..
والحق ماتفضلتم به فلي اهتمام واسع بالفنون التشكيلية واجيد الرسم خصوصا المناظر الطبيعية وهذا ما يجعلني قريبة جدا من الطبيعة اضافة الى اهتمامي الكبير بالتامل الذي ادرسه وهو ماانعكس على كتاباتي ،وحقيقة هذا ماورثته عن والدتي الاديبة والفنانة التشكيلية التي وهبتني موهبتها على طبق من ذهب ولي اخت ايضا أديبة غزيرة الإنتاج وبروفيسور فنون تشكيلية وعمارة إسلامية اسمها صفا لطفي لها إنجازات مبهرة..
وحقيقة ان فن الهايكو يدعوا الى تأمل مفردات الطبيعة الخلابة النابضة بالسحر لرسمها بالحروف وهي الميزة التي يشترك فيها الرسام والهايكست لاظهار معالم اللوحة بكل عفوية وبلا رتوش ..
اشكركم الشكر الجزيل استاذنا الأديب الكبير
عل اناقة الكلمة وكرم الحضور
مع خالص احترامي وتقديري

مريم لطفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديبة القديرة
ليس الهايكو كما يتصور البعض , بأنه فن شعري سهل , يستطيع اي واحد ان يركب ثلاثة اسطر ويطلق عليها جزافاً شعر الهايكو , أنه ابعد من ذلك بكثير . انه فكرة مختمرة في الذهن , يحاول ان يقدمها في صورة مرسومة ومصورة . وكيفية تقديمها وتشكيلها . وكيف تثير الاهتمام بالتفكير والتأمل . انها عملية احترافية تشبه مهنة المصور المحترف , الذي يتجول في كل مكان , ويلتقط الصور التي تثير اهمامه. بما يملك من براعة في مهنة التصوير وخلفية عميقة بالثقافة والمعرفة . مثلاً هذا المقطع الهايكو الجميل , لا يستطيع احداً يتحسس جماليته وعمقه الفكري , إلا من كان من رواد سواحل البحر . وتثقبت ذهنية الفنانين المبدعين بصنع الساعة الرملية .
ذرة..ذرة

تحسب الوقت

ساعة رملية!
-------
وكذلك في صالات تزحلق على الجليد . وكذلك رائحة المداخن في الشتاء البارد وخاصة في القرى , وغيرها من المقاطع تحمل خلفية الزمان والمكان .
سيقانها الملتوية

تزيدها جمالا

عصا موسى
------------------
في قلب العاصفة

يتعكز احداهما على الاخر

عجوز وعجوزة
ودمتم في خير وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب المترجم والاخ القدير ا.جمعة عبدالله طاب يومكم بالخير والبركة وتحية طيبة تليق بحضوركم الكريم..
وحقيقة فكما تفضلتم ان الهايكو هو فن التوثيق للحظة فبالإضافة إلى كونه فنا أدبيا راقيا يتخذ من اللحظة المدهشة موضوعا مختزلا مكثفا وافيا لشرح تفاصيل دقيقة فهو يوثقها كانه البوم صور ومرجع ارشيفي لاحداث ومشاهد وذكريات مرت،يرجع لها الإنسان في اي وقت ويبتسم عندما يقرأ ويرى الحدث الصوري الذي التقطه بعينه ورسمه بحرفه،وهذا مايحدث فعلا فأنا اوثق
صوريا كل حدث وكل مشهد وكل تفصيلة من تفاصيل الحياة في كل مكان ومناسبة ثم اقوم بجمعها وارشفتها لاعود إليها لاحقا فاكتب مقاطعي الهايكوية المنقولة مباشرة من الطبيعة الساحرة او اي مكان اخر..
سرني كثيرا رضاكم وابحاركم الواسع لنقل الصورة الحقيقية وهذا يعني أن مقاطعي بخير وعافية وأنها قد عكست فحواها..
شهادتكم كبيرة بحجم حضورركم الكبير
اشكركم جزيل الشكر أ استاذنا وخونا الفاضل على كرم الحضور وروعة الرؤية مع خالص احترامي وتقديري

مريم لطفي
This comment was minimized by the moderator on the site

هايكو مفعم بالابتكار وقوة الملاحظة لأن الهايكو يعتمد على لمحة لصرية أو سمعية تقابلها ومصة سمعية أو بصرية متوازية معها لقد كانت حواس السيدة مريم لطفي دقيقة في رسم تلك اللقطات الرائعة
تحياتي
قصي عسكر

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

والدنا الاديب الكبيرة.قصي عسكر طاب يومكم بالخير والبركة وتحية طيبة تليق بكرم الحضور وصدق الكلمة الطيبة
وحقيقة يسرني أن تنال مقاطعي الهايكوية المتواضعة رضاكم شاكرة لكم كرم المتابعة والاهتمام
شهادتهم كبيرة بحجم حضوركم الكبير
مع خالص احترامي وتقديري

مريم لطفي
This comment was minimized by the moderator on the site

التقاطات لحظية ولقطات حاذقة للطبيعة من زوايا مختلفة كأن ملتقطها او ملتقطتها تتسلل متخفية بين عناصر الطبيعة وما فيها من حجر وبشر وحيوان.. تتوارى خلف هذا العنصر لتلتقط صورة لذلك العنصر، تتوارى خلف ذرات الهواء لتلتقط حركة ذرات الرمل.. تستتر بشجرة لتلتقط صورة لشمس الشتاء..
شكرا للهايكوية القديرة مريم لطفي على هذه الباقة وما تتحفنا به من باقات الهايكو الجميل..

عادل صالح الزبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذنا الاديب المترجم القدير د.عادل صالح الزبيدي مساء الخير وتحية طيبة تليق بحضوركم الكريم وهذا الوصف التعبيري الذي وصفتم به الحالة الحية الناطقة لالتقاط مشهد او حالة أو اي مفردة من مفردات الطبيعة الساحرة التي تدعونا لتاملها والانبهار بكل تفصيلة مهما كانت دقيقة فهي قيمة حقيقية تعني الكثير ،والحق ماتفضلتم به فالطبيعة تستفز كاتب الهايكو لتنفس عما تختلج من روعة وجمال وكأنها روح نابضة بالسحر..
اشكركم الشكر الجزيل استاذنا الفاضل على هذا الوصف الكريم وعلى كرم المتابعة والاهتمام مع خالص احترامي وتقديري

مريم لطفي
This comment was minimized by the moderator on the site

صباح الورد والياسمين عزيزتي الادبية الدؤوبة العطاء وشاعرة الهايكو الراقي
نصوص هايكوية اللحظات ساحرة التكثيف مركزة الفكرة بتقنية فذة ورائعة تأسر القارئ وتشده لطبيعة متناسيه في خضم الحياة فترشدينا الإلتفات لها بنصوص هايكوية مريم بجمال عذب وصور منعشة ...
تحياتي وحرير اناملك يغزل من احداق الطبيعة الوان وصف ...
لقلبك واحبتك الفرح والسرور

إنعام كمونة
This comment was minimized by the moderator on the site

ايقونة الادب الرقيقة انعام كمونة مساء الورد والياسمين لهذه الاطلالة المشرقة
وروعة الحضور الذي يضفي ويضيف للسطور التي تنتشي لهذا السحر البلاغي الرصين والذي هو سمة الادبية انعام ولمستها الساحرة التي تتهادى نسماتها القا وابتهاج..
وحقيقة فانا عاجزة عن الشكر لهذا السيل البلاغي المتفرد الذين تتوجين به مقاطعي المتواضعة التي تستمد ديمومتها من وهج متذوقيها فالف شكر وباقات امتنان لهذا الالق..
ممنونة لرضاك غاليتي وتواقة لاطلالتك وانتاجك الادبي الرصين عسى أن تكوني بالف خير وعافية مع خالص تحياتي لك وللعائلة الكريمة.

مريم لطفي
This comment was minimized by the moderator on the site

والله أنت تبهرينني ، فأكاد أحسدك على نور بصيرتك ( من حسن حظك أن الله لا يأخذ بحسد الأب ابنته ) .

وقفت كثيرا عند هذه ـ مع أنها ليست واسطة العقد ، فكل يواقيتك واسطة عقد ... وقفت تحت ظلالها لأنني فعلا تمنيت أعيش الى ذلك اليوم الذي أكون فيه وأم شيماء على هذه الصورة :

في قلب العاصفة

يتعكز احداهما على الاخر

عجوز وعجوزة

همسة محبة : ابنتي الممطرة إبداعا ، مستقبلا لا تصفي الرجل الطاعن في السن بأنه عجوز ... فالعجوز ـ عجوز وليس عجوزة ـ صفة للمرأة فقط ، وأما الرجل الطاعن في السن فيوصف بالشيخ ... إن وصف المسن بأنه عجوز : خطأ لغويا .

محبتي ومحبتي .
لا حرمني الله إبداعك ، ولا نضب مدادك بإذنه تعالى .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

ابي الكبير السماوي الكبير طابت اوقاتكم بالخير والبركة وتحية طيبة تليق بحضوركم الكريم
بدءاً اتحفني مروركم الكريم الذي اضفى واضاف الكثير للنصوص واسبغ الله عليكم نعمه ظاهرة وباطنة ورعاكم وام الشيماء وأن شاء الله لكم العمر المديد..
وحاشاكم الله من الحسد والدي القدير بل اب حنون له كل الاحترام والتقدير..
وبالنسبة لملاحظتكم الكريمة فهي في محلها تماما فالعجوز عجوز ولكن في الهايكو يجوز ادخال الكلمة العامية ولذا ادخلت عجوز كناية عن الرجل العجوز (الشيخ) وعجوزة كناية عن المرأة العجوز لملائمتها للمقطع..
شاكرة لكم تفضلكم بالتوضيح والاهتمام والمتابعة مع باقات عرفان وامتنان ابونا الجليل ودمتم برعاية الله وحفظه

مريم لطفي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5289 المصادف: 2021-02-27 02:35:52


Share on Myspace