 روافد أدبية

خيرُ الأنام الشهداءُ يا وطني

samy  farisوَنَحْنُ  بين منافقٍ وفاسدٍ

كغربةِ زينب في مجلسِيزيد

 


 

خيرُ الأنام الشهداءُ يا وطني / سامي فارس

 

قَالَتْ  المرجعيةُ

وقولها الحق

أضربْ بيدٍ من حديد

وسيولدُ العراق من جديد

فصبراً ياشهيد

......

سنواتٌ عجاف

سوداءٌ قاسيةٌ

كالحديدِ

كالقيودِ

كمعاولِ الصخرِ

تمزقُ الوريد

وَنَحْنُ  بينَ انفجارٍ

وغريقٍ

حتى أصبحنا غرباء ياوطني

وَنَحْنُ  بين منافقٍ وفاسدٍ

كغربةِ زينب في مجلسِ

يزيد

وَعَبَد الله الرضيعْ

يموتُ كل يومٍ

على الشاطئِ

البعيد

صبراً يا شهيد

......

وجوهٌ لاتعرفُ الحياء

برلمانٌ

ودستورٌ

وقانونٌ جديد

وشيوخُ القبيلةِ

في سوقِ النخاسةِ

بأسم  الدينِ والسياسةِ

يبيعون البترولَ والشرفَ العربي

وفي مؤتمراتِ الخيانةِ

يرقصون  كالخرافِ

على غناءِ الذئب

صبراً يا شهيد

........

قسماً بطهرِ السبايا

بالحشدِ المقدسِ

بجوع ِالفقراءِ

بعوزِ الأراملِ والإيتامِ

موعدنا غداً

في ساحاتِ التحريرِ

سيصدحٌ الحقُ مدوياً

ثورةٌ بيضاء

وكُلنا حسينٌ

يولدٌ من جديدِ

الثأرُ يا شهيد

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (1)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع
جمالية شعرية رائعة , وفي روحها الوطنية , التي تدعو بشد الهمم بالعزيمة والارادة والثقة على الهجوم على جراثيم الفساد والفاسدين . ان المرجعية قالت قول الحق في اصلاح العراق من جديد , يتم بضرب بيد من حديد على الفاسدين , لكن الرعديد والخائف من خياله السيد العبادي , لم ولن يتجاسر بان يضرب بعصا من الخشب الرقيق على رؤوس الفاسدين , لم يملك الشجاعة والجرأة , ان يبدأ بتنفيذ الاصلاحات التي وعد الشعب بها , من اجل خلق عراق جديد , رحمة وغفراناً بالشهداء الابرار . لذا فان سنوات العجاف كما كانت في زمن المالكي , ستستمر في العهد الخائف والمرتجف والمتردد السيد العبادي , وسنكون نحن غرباء في وطن يلعب به المنافق والفاسد والمتاجر بالدين في سوق النخاسة , فلا نرجوا اية نسمة هواء من الفاسدين , سوى كانوا في الحكومة والبرلمان , او اذا كانوا شيوخ قبائل وعشائر او قادة احزاب اسلامية , فلا فائدة منهم , سوى الخراب . ان الامل معقود على الشباب الابطال , الذين خرجوا بالحراك الشعبي
قسماً بطهرِ السبايا

بالحشدِ المقدسِ

بجوع ِالفقراءِ

بعوزِ الأراملِ والإيتامِ

موعدنا غداً

في ساحاتِ التحريرِ

سيصدحٌ الحقُ مدوياً

ثورةٌ بيضاء

وكُلنا حسينٌ

يولدٌ من جديدِ

الثأرُ يا شهيد
تحياتي لكم بهذه الروح الثورية

جمعة عبدالله
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3291 المصادف: 2015-09-09 16:01:31