 روافد أدبية

حيدر جاسم المشكور: عابرون

حيدر جاسم المشكورانكسارات في أروقة القلب وهزائم

وتناثر شظايا الأماني

الموجوعون يسمعون الأغاني

والمواويل و"المهاويل"

ضحايا إيمانٍ

إنَّ ما ذهبَ يؤوبْ

ولا يعود

لا العمر

لا الماضي

ولا كاذبٌ يتوبْ

كبرنا وتساقطت الأيام كفراشات النار

ولم يبق سوى أرشيف من الذكريات

وكثير من المواجع

تفرّطت الساعات من عناقيد المنى

وهدرنا في الانتظار مدامعْ

كبرنا وحدُّ الله سيف

والصراط شرائعْ

ونحن ما زلنا في جهل التمني

نعاني الهوى والحطام

فذا الانسان بالأصلِ جهول

والعمر كالغرابِ يدفن اجزاءه

والشاهد الشاخص ذكرياتٌ ولعائن

هذا بائعُ الدنيا وخائنْ

اعمارنا "خردة"

عند السابقين يُقضى بسجدة

لا صك عدا الغفران

قد نشتري بها وطناً ولا نشتري

أقصر من نخلة

مُسجَّى كقنطرة بين ضفتي متاهة

الكلُّ يعبر عليك

وأنت كاللافتة تشير: من هنا

هَلُمَّ أيها العابرون

المسافنُ جاهزة

لا مقام لنا "معارضون"

ما زلنا أدرى بشعاب المفسدين

فعابرون

على بصيرةٍ من أمري

خمسون عاماً مثلتُ نفسي

لا يمثلني وزغ

***

حيدر جاسم المشكور

العراق / البصرة

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5327 المصادف: 2021-04-06 02:00:41


Share on Myspace