 روافد أدبية

محمد حمد: عشوائيات عاطفية!

محمد حمدهدرتُ نصف سنيني في صحبة

صريع الغواني

والنصف الآخر بين التمنّي واجترارِ الاماني !

سبعون حولا

اغرّد خارج اسراب الناعقين بالحب

حتى جفّ من شغفي بذوات الخمار

لساني...

 

في هزيع من الليل ومعظم النهار

اقتفي كالذئب أثر الغيد الاماليد

عبر وسائل بدائية الصنع

لم اجن منها

غير حفنة احلام مشوّهة

لمراهق سبعيني

عاش سنّ "اليأس" في زهرة شبابه !

حين كان ذهابه

نسخة طبق الأصل من ايابه:

لا يفترقان ابدا

الا في لحظة وداع لا تخطر على بال الزمن...

 

رغم نتوءات وتشّعّبات الطرق المعاصرة

وملوحة الارض

وجزء واضح للعيان من سماء ملبدة بالهموم

ما زلت احرث يباب العمر صباح مساء

وازرع رياحين البهجة (وبعض الابتسامات الحقيقية) على قارعة ايام وليال

مكفهرّة الوجوه دون سبب وجيه !

***

محمد حمد

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5494 المصادف: 2021-09-20 02:28:26


Share on Myspace