 ترجمات أدبية

سارة تيسديل: ترنيمة عيد الميلاد

محمد عبد الكريم يوسفبقلم: سارة تيسديل

نقل معانيها إلى العربية:

محمد عبد الكريم يوسف


 جاء الملوك من الجنوب

يرتدون فراء جميلا؛

حملوا له ذهبا وعقيقيا،

وهدايا من النبيذ الثمين.

 

جاء الرعاة من الشمال.

كانت معاطفهم بنية وقديمة.

لقد أحضروا له الحملان المولودة حديثًا

لم يكن لديهم أي ذهب.

 

جاء الحكماء من الشرق.

يلفهم البياض .

اهتدوا بالنجم طوال الطريق

لقد مجدوا الليل.

 

جاءت الملائكة من السماء في الأعالي،

وكانوا لهم أجنحة.

و قد أحضروا أغنية بهيجة

يرنمها ضيوف السماء.

 

قرع الملوك على الأبواب،

دخل الحكماء،

وتبعهم الرعاة

لسماع الأغنية تبدأ.

 

رنمت الملائكة طوال الليل

حتى شروق الشمس

لكن يسوع الصغير نام

قبل أن يتم الانتهاء من الأغنية.

 ***

....................

النص الأصلي:

Christmas Carol

By Sara Teasdale

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (4)

This comment was minimized by the moderator on the site

أربكني الإسم .. إسم " سارة تيسديل " .. فهل هي ذاتها " سارة تريفور تيسديل " صاحبة " أغاني الحب " التي ترجمها الى العربية الأخ الشاعر العربي السوري عبد الكريم بدرخان ؟
هل هي " سارة تريفور تيسديل " الشاعرة التي عاشت صراعا بين كونها طورانية من عائلة قساوسة ، وبين عشقها للموسيقى والحياة ـ هذا الصراع الذي أفضى الى انتحارها بعد انفصالها عن زوجها في وقت مبكر من حياتها ؟

يُخيّل إليّ أن سارة تيسديل هي ذاتها سارة تريفور تيسديل ـ فلغة القصيدة ذات مسحة دينية ..

ربما القصيدة تتحدث عن ولاية ميزوري ـ حيث عاشت الشاعرة ـ كونها ولاية مهاجرين من أصول وأعراق مختلفة ، شهدت تنوّعا أثنيا وتناغما بين السكان ـ حيث التقى الجميع : الأغنياء والفقراء ، النساء والرجال ، رجال الكنيسة ورجال الشوارع ليحتفلوا بعيد الميلاد .
ترجمة عذبة ودافئة ، نقلت روح القصيدة وليس شكلها القاموسي .

*
شكرا أخي المترجم القدير محمد عبد الكريم يوسف .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا أستاذي الكريم...وشكرا للإضافة الكريمة اللطيفة

محمد عبد الكريم يوسف
This comment was minimized by the moderator on the site

تحياتي لك أخي المترجم المبدع محمد عبد الكريم يوسف
ترجمة راقية رائعة حقًا.
أعطيت القصيدة حقًها.. نقلتنا إلى عالم سارة تيسديل وشعرها الجميل.
جاء الملوك والرعاة والحكماء والملائكة ليحتفلوا بولادة السيد المسيح.
إنها قصة ذات رمزية عالية تتجاوز البعد الديني
وقد قدمتها أستاذ يوسف بثوب عربي قشيب.
تقديري واحترامي

نزار سرطاوي
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا للاهتمام استاذ نزار....نحن من بعدكم في الترجمة ونقل المعاني....الجميل أن لغتنا العربية وعاء يستوعب أفكار الثقافات جميعا
شكرا لك مرة أخرى وعلى أمل لقاء

محمد عبد الكريم يوسف
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5607 المصادف: 2022-01-11 01:52:42


Share on Myspace