 نصوص أدبية

تمني ضائع

عطا يوسف منصورتَمَنّى وهو في جَهلٍ أضاعَهْ

شبابَا مُذْ رأى شَيبًا أراعَــهْ

 

تَمَنّى أنْ يَعودَ بهِ زمــــانٌ

ويُرْجِعُ ساعةَ الايامِ ساعَهْ

 

بها دعواهُ يرفَعُها احتجاجًـــــــا

على ظُلم الزمانِ مِن الرضاعَهْ

 

ويشكو للشبابِ مَالَ حــــالٍ

وشَيبًا قدْ رأى فيهِ الشناعَهْ 

 

تَمَنّى أنْ يَعودَ لــه شبابٌ

على ظَنٍّ بهِ يَجِدُ المَناعَهْ

 

تَمَنّى والتَمنّي رأسُ مـــالٍ

لِمَأزومٍ بخُسران البِضاعَهْ

 

تَمَنّى وهو يَدري ذا مُحـــــالٌ

ولا يَدري السَليبَ هي القناعَهْ

 

ولا يدري أذا عادَ افتِراضًا

يَعودُ لِجهلِهِ ويَعودُ هاعَــهْ1

 

ولا يَدري المَشيبَ لهُ اعتبارٌ

اذا ما أحسَنَ المَرءُ اتِباعَـــهْ

 

بهِ نُضْجُ الرجولةِ حينَ يبدو

وعَقلٌ راجِحٌ فيهِ الوداعَـــهْ 

 

هو العينُ البصيرةُ لو وعاهُ

يُهَذّبُ في بَصيرتِهِ طِباعَــهْ 

 

وما سِحرُ الشبابِ سوى افتتانٍ

فإمّـــا للسمـــوِّ او الرقاعَـــــهْ 

 

شبابٌ غالبُ الشهواتِ فيــهِ

وطبعُ النفسِ تغلِبُهُ الخَلاعَهْ

 

فَمَنْ ظَنَّ الشبابَ  لهُ امتيازًا

فكمْ مِنْ خائبٍ يشكو صُداعَهْ

 

يعيشُ وينتهي بينَ الامانـــي

ومِنْ اوهامِهِا يَملي صِواعَهْ2  

 

فَقُلْ للمُشتَكي شيبًا سلامًــــــا

ضياءُ الفجرِ ما أبهى شُعاعَهْ

 

ويا مَنْ قد تَمنّى لو تَمَنّى

لذيذ العيشِ في تركِ اللُعُاعَهْ 3

 

وإنَّ ضُلالَةَ العقلِ الاماني

مَغازلُها تدورُ بها الخناعَهْ

 

ويا مَنْ قد تَمنّى مـــا التَمنّي

إذا ما لم تَكُنْ مَعهُ الشَجاعَهْ 

 

فإنْ [ذهبَ الحِمارُ بأمِّ عَمْر]

فدُنياهُ التي يَرجو فُقاعَــــــــهْ

***

الحتج عطا الحاج يوسف منصور  

 الدنمارك / كوبنهاجن

السبت في 10 / تشرين اول / 2020

....................

* هذه القصيدة جاءت بعد سماعي لرجل يتمثل بقول الشاعر

[الا ليتَ الشباب يعودُ يومًا الى آخر البيت]

1- الرجل الهاعة: الرجل الضَجِر  

2- الصِواع: المكيال

3- اللُعاعة: الدنيا

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (26)

This comment was minimized by the moderator on the site

ولا يدري أذا عادَ افتِراضًا

يَعودُ لِجهلِهِ ويَعودُ هاعَــهْ1



ولا يَدري المَشيبَ لهُ اعتبارٌ

اذا ما أحسَنَ المَرءُ اتِباعَـــهْ

وفي هذا المعنى يقول المتنبي:

خُلقتُ ألوفا لو رجعت الى الصبا
لفارقت شيبي موجع القلب باكيا

قصيدة شاعر متمرس تنساب المعاني على لسانه بدون تكلف

علي حسين
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الاديب الشاعر علي حسين

سروري وسعادتي ان قصيدتي نالت استحسانك وهذا
وسامها وما تعليقك الا بصمة شاعر لها مدلولها الكبير
فشكري الجزيل وامتناني الكبير لك مع اطيب التمنيات

ودمتم في الق وعافية

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

ولا يَدري المَشيبَ لهُ اعتبارٌ
اذا ما أحسَنَ المَرءُ اتِباعَـــهْ

بهِ نُضْجُ الرجولةِ حينَ يبدو
وعَقلٌ راجِحٌ فيهِ الوداعَـــهْ

هو العينُ البصيرةُ لو وعاهُ
يُهَذّبُ في بَصيرتِهِ طِباعَــهْ

شاعرنا الجليل الحاج عطا الحاج يوسف..لقد أنصفتنا..جزاك الله عنا الف خير.. لقد اشتعل الرأس شيبا والروح ما زالت تتوق لما مضى..

دمتَ بخير وعافية وعطاء مستمر

عامر كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الاديب المترجم عامر كامل السامرائي
تحية مودة واعتزاز
نورت متصفحي واشرقت كلماتُك على قصيدتي شروق
الشمس في بلاد الثلج فشكري وامتناني موصولان لك
ايها الاديب الاديب والمثقف النجيب بمودتي واحترامي

ودمتم في اتم العافية ودوام السعادة

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

بدمع العين ام دمع اليراعة ْ

كتبت إذ المشيب رمى قناعهْ

¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤

فرب مكابر ٍ يُبدي رضاهُ

وجمرةُ حزنهِ بلغتْ نخاعهْ

¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤

رأى عنبَ الشبابِ نأى ارتفاعاً

ولمْ تبلغ ْ ذراعاه ارتفاعهْ

¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤

فقالَ "حويمضٌ "لا أشتهيهِ

ولو سهلَ القطافُ لَمَدَ باعهْ

¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤

ولو دونَ الشباب مَهول بحرٍ

رأيت الشيخ َ قد أعلى شراعهْ

عبد الكريم
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي عبد الكريم يد البراعَهْ
اليك مشيرةٌ هذي البداعَهْ

فابيات اتيتَ بها اضافتْ
لحسن قصيدتي حُسنًا أشاعَهْ

فليس مكابرًا مَن قال حقًّا
بأن الشيبَ تصحينُ المناعَهْ

فلا [ عنبُ الشبابِ نأى ارتفاعًا ]
وكم نالتْ يداهُ به وطاعَهْ

[ مهول البحر ] لكن ما يراه
هو العقل وإلّا قد أضاعَهْ

تحياتي مع أطيب التمنيات أخي الشاعر عبد الكريم
ودمتم في أحسن حال واتم العافية .

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

لئن ثقل المزاح ُ فسامحوني

ومن أخلاقكم أرجو الشفاعة
¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤ ¤

حقيقة لابد من مواجهتها والنظر لجانبيها...

بسم الله الرحمن الرحيم

( اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن ضَعْفٍ ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً ثُمَّ
جَعَلَ مِن بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفًا وَشَيْبَةً ۚ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ ۖ وَهُوَ الْعَلِيمُ
الْقَدِيرُ )

ويروى عن أمير المؤمنين علي (عليه السلام): إذا ابيض أسودك مات أطيبك .
- عنه (عليه السلام): كفى بالشيب نذيرا .
- عنه (عليه السلام): وقار الشيب نور وزينة.
- عنه (عليه السلام): وقار الشيب أحب إلي من نضارة الشباب .
- عنه (عليه السلام): إذا شاب العاقل شب عقله، إذا شاب الجاهل شب جهله.
و عن الإمام الصادق (عليه السلام): ما رأيت شيئا أسرع إلى شئ من الشيب إلى المؤمن، وإنه وقار للمؤمن في الدنيا، ونور ساطع يوم القيامة، به وقر الله تعالى خليله إبراهيم (عليه السلام)، فقال: ما هذا يا رب؟ قال له: هذا وقار، فقال: يا رب زدني وقارا .

تحياتي وامنياتي لكم بطول العمر في صحة وسلامة وحسن العاقبة والمنقلب ....

عبد الكريم
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي وشاعري عبد الكريم
امتناني كبير واحترامي اكبر لشخصك ايها
الشاعر الطيب في اخلاقه ومزاحه
شعرك يا عزيزي كما قلتُ اشراقة جميله
وثق اني عرفتُ قصدكَ بالمزاح فأجبتُكَ
ايها النبيل
بانكَ شاعري فاتى مزاحي
مجيبًا ما طلبتَ مع الشفاعه

محبتي واحترامي ودمتم في نعمة العافية

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

الحاج عطا الحاج يوسف منصور المحترم
تحية و تقدير و اعتزاز
تَمَنّى وهو في جَهلٍ أضاعَهْ
شبابَا مُذْ رأى شَيبًا أراعَــهْ
تَمَنّى أنْ يَعودَ بهِ زمــــانٌ
ويُرْجِعُ ساعةَ الايامِ ساعَهْ
.................................

كَله الراح راح
لا تصفك عليه الراح
والرايح يجي لو اجه
يوم ويكولون اعليه راح
بس ما راح
ولا فديوم راح يروح
الشعل شمعه وخلف للحقيقة صروح
الي ربه ابنه عله حب الخيروكَالة كلمة نصوح
ومثل ما تعرف يطيب ما تروح الطيبة
الطيبة ريحتها زكية وبالشيب عطر تفوح
.............................
شباب دائم مع تمام العافية و السلامة

عبد الرضا حمد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

ياخي وشاعري الشعبي المتميز والاديب المثقف عبد الرضا حمد جاسم

تحياتي لك اردفها بخالص الود
ابهجني تعليقك وحضورك الشعري المتميز لقد افتقدتُ
تعليقاتك ولا أدري عسى ان يكون المانع خيرًا أحمد الله
على هذا الحضور السعيد وادعو الله لكم بدوام العافية
ودوام نعمته عليكم .

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعر الكلمة العطرة الحاج عطا الحاج يوسف منصور

مودتي

وإنَّ ضُلالَةَ العقلِ الاماني

تردفنا في قافلة امانيك.. فنتسقط امانينا الضائعة بين حكمة
العمر وكلمة السر التي تقطرها قصيدتك..

دمت بكامل العافية

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

سروري طارقٌ بالليل يأتي
ليُتحفني ويُسعدني شُعاعَهْ

فأنت اخا البيان أضفتَ معنًا
وابديتَ الذي أخفى طباعَهْ

محبتي وامتناني لك شاعري الطارق طارق الحلفي

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

ارجو ان يكون عجز البيت الاول بدلآ عن ...

ليُتحفني ويُسعدني شعاعُهْ

ليُتحفني واستملي شُعاعَهْ

محبتي ودمتم بخير

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعر البداهة الحاج عطا يوسف منصور ... مابين الشباب والمشيب تقف مفردتك طوع امرك ..تسلم القوافي لك سلمت مقاليدها وتنتظم الابيات تلقائياً من فيض مخيلتك الضاجّة بالشعر والصور ...دمت شاعرا متألقاً ومبدعاً.

احمد فاضل فرهود
This comment was minimized by the moderator on the site

عفواً للخطأ الطباعي المقصود تسلّم لك القوافي سلماً مقاليدها

احمد فاضل فرهود
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي احمدٌ ما الشيبُ الا
مزيةُ مَنْ رأى فيه المناعَهْ

ومَنْ قد قال فيه غير هذا
أراهُ جوكرًا بثَّ الاشاعه

بان الشيبَ محكومٌ عليه
فلا تأبه بأحَكامِ الجماعَهْ

تحياتي وشكري وامتناني لك اخي الاديب الشاعر احمد فاضل فرهود

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ العزيز الشاعر والأنسان الحاج عطا يوسف الحاج منصور حفظكم الله ورعاكم:
تحياتي القلبية وأسعد الله صباحكم بالخير والبركة والصحة الموفورة ، وان يكون وجودك دائما بيننا نورا وبركة وشعرا وجمالا ، وتحية لنبضاتك التي تصوغها حروفا وهاجة بالحكمة والصور الجميلة والمعبرة ..

فَمَنْ ظَنَّ الشبابَ لهُ امتيازًا
فكمْ مِنْ خائبٍ يشكو صُداعَهْ

يعيشُ وينتهي بينَ الامانـــي
ومِنْ اوهامِهِا يَملي صِواعَهْ2

فَقُلْ للمُشتَكي شيبًا سلامًــــــا
ضياءُ الفجرِ ما أبهى شُعاعَهْ

أرجو المعذرة أخي الأكبر على الدخول المتأخر ، وذلك بسب انشغالي
محبتي التي تعرفها مع فائق احترامي
أخوك:ابراهيم

الدكتور ابراهيم الخزعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

حضورك يا اخي نوّرتَ فيه
فؤادي وهو من فرحٍ أشاعَهْ

الى كلِّ الانامِ وفيه يسمو
اخُوٌ في حبكم اعطى انطباعَهْ

اخي النبيل الاصيل الاديب الشاعر الدكتور ابراهيم الخزعلي
شرفني واسعدني حضورك فشكري الجزيل موصول لكم بالدعاء

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

إذا ذهــبَ الشبابُ فقل: وداعـــــــاً
فباقـــي العمْرِ أشبـــــهُ بالفقـــــاعة

شبابي كم أحـنُّ إلى شبــــــــابي
فعمْري لا يساوي منــــــهُ ساعـهْ

مع عاطر تحياتي للشاعر المائز سعرا وخلقا
الحاج عطا الحاج يوسف منصور

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

جميلٌ يا جميلُ وذاكَ سعدي
ارى فيك الشبابَ مع البراعَهْ

بلمِّ قُطوفهِ أدبًا وشعرًا
وتهنى بالشبابِ بكلِّ ساعَهْ

مودتي اعطرها باطيب التحايا لك شاعري الجميل جميل الساعدي
ودمت في بهاء وسعادة

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الكبير
العزيز أبا يوسف
صياغة شعرية مقتدرة في اتجاه الشعر البصير والحكيم . الشيب وقار وحكمة للعقل المتنور . حتى في زمن الظلم والمظالم . حتى في الحسرة على ايام الشباب التي مضت . الشيب يمثل نضوج العقل وبصيرته . واذا كان التمني رأس مال الخاسرين . فهذه دورة الحياة حتى في فصولها . كم نرى الشيب يقدم المشورة , وينير طرق العقل والصواب . وكم نرى الشيب في عقل طفل ارعن واحمق ومتهور . كما يفعل اصحاب الشيب في العراق . يبدلون الوقار بحفنة من المال . . يبدلون العقل , الى عقل الكرسي والمنصب والفرهود . يبدلون الامانة والدين الى جشع وسرقات لصوصية . يبدلون حكمة العقل الى تهور أرعن . عند ذاك يشكل الشيب خسارة للزمن والحياة .
بها دعواهُ يرفَعُها احتجاجًـــــــا

على ظُلم الزمانِ مِن الرضاعَهْ



ويشكو للشبابِ مَالَ حــــالٍ

وشَيبًا قدْ رأى فيهِ الشناعَهْ



تَمَنّى أنْ يَعودَ لــه شبابٌ

على ظَنٍّ بهِ يَجِدُ المَناعَهْ



تَمَنّى والتَمنّي رأسُ مـــالٍ

لِمَأزومٍ بخُسران البِضاعَهْ
تحياتي بالصحة والخير

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

محبك ما يزالُ على قناعَهْ
وان كانت تعارضهُ الجماعَهْ

بأن الشيبَ زينٌ حين يبدو
ويرفعُ فوقَ ساريتي شراعَهْ

وهذا ما اراهُ اخي وحسبي
مشيبٌ فيه قد نِلتُ الوداعَهْ

عاطر تحياتي اتوجها بالمودة لك ايها الاخ الكريم الناقد الاستاذ جمعة عبدالله

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

تحايا الورد بروعة حروفكم استاذنا القدير الحاج عطا الحاج منصور بخالص الاحترام
ولا يَدري المَشيبَ لهُ اعتبارٌ
اذا ما أحسَنَ المَرءُ اتِباعَـــهْ

بهِ نُضْجُ الرجولةِ حينَ يبدو
وعَقلٌ راجِحٌ فيهِ الوداعَـــهْ

هو العينُ البصيرةُ لو وعاهُ
يُهَذّبُ في بَصيرتِهِ طِباعَــهْ

وما سِحرُ الشبابِ سوى افتتانٍ
فإمّـــا للسمـــوِّ او الرقاعَـــــهْ
قصيدة وقورة بخلاصة بصيرة وتجارب الحياة بدلالات رموزها تشرق بهاء لغة شعرية منتقاة باحكام شاعر ونظم متمكن من رسم جمال الصور باتقان ..
هو عمر مقدر ياخذنا لما نحن فيه بمراكب الزمن ...
دمتم وابداعكم بالف خير وبركات العافيةبعمر مديد

إنعام كمونة
This comment was minimized by the moderator on the site

لسيدتي وشاعرتي امتناني
وشكري خير ما اهدي بضاعَهْ

حضوركِ زان والتعليق شعري
وزاد برفعةٍ منهُ ارتفاعَهْ

فإنعامٌ لإنعامٍ تجلّى
واحسانٌ لها بصمَ انطباعَهْ

فنِعمَ القول ما قالتْ واسدتْ
وخير الشعرِ في ترك الصناعَهْ

احترامي وتقديري لسيدتي وشاعرتي انعام مع اطيب التمنيات

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي الشاعر المُبدع المطبوع

الحاج عطا

أحببتُ بحرها وقافيتَها ولغتها وفلسفتها كما أحببتُ

المطارحة والمشاكسة البديعة بينك والشاعر المُبدع


(عبد الكريم) الذي يخفي عنا إسمه الحقيقي للأسف

كذلك أحببتُ المساجلة بينك والمبدع جميل الساعدي

خالص المودة

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

ابا الجيداء ما قالوا اشاعَهْ
بان الشيب معناه الشناعَهْ

ومَنْ ذمَّ المشيبَ اليه قولي
بزوغ الفجر قد اجلى قِناعَهْ

أسعدني حضورك شاعري ابا الجيداء صاحب المطولات
فمني لك اعطر التحايا مع خالص المودة

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5163 المصادف: 2020-10-24 02:43:11