 نصوص أدبية

سكوتي من ذهب

وليد العرفي لا تُحبطي مِنْ قلَّتي    في الشّعرِ لا تَسلي السَّبَبْ

وتُكررينَ ملامةً               إنّي مللْتُ مِنَ العَتَبْ

لا تعجبي منّي إذا            نفسي تملَّكها الغضبْ

ورأيت وجهي عابساً  وصرخْتُ فيك فلا عجبْ

الشّعْرُ ليسَ بطولِهِ            إنْ لبَّ بالنَّذرِ الطَّلَبْ

فلربَّما أغنى القليلُ    ...  عنِ الكثيرِ منَ الخُطَبْ

الشّعْرُ عاطفةٌ تُرى            بتدفّقٍ تجري وحُبْ

الشّعْرُ يُومِضُ برقُهُ         وبرعدِهِ مطرُ السُّحبْ

الشّعْرُ لحنُ حنينِنا        حينَ القلوبُ بها الطَّرَبْ

والشّعْرُ في إيحائِهِ                مسٌّ جنونيُّ يُهَبْ

يسَّاقطُ الإلهامُ مِنْ         وجعِ المشوقِ المُحْتَجِبْ

مِنْ فرحةِ الطّفلِ السَّجيـــــنِ بنا يتوقُ إلى الَّلعِبْ

مِنْ بحَّةِ الجُرْحِ الَّذي   في الحلقِ مجهولِ السَّبَبْ

مِنْ قيدِ مسجونٍ إلى          حُريَةٍ يهوى  الشَّغَبْ

مِنْ رشفةِ النَّحــــــــلِ الزُّهو

                        رَ رحيقهـــــا مِنْ جوفِ لُبْ

الشّعْرُ نبضةُ عاشقٍ           لمَّا المعاني تُحْتَجِبْ

فإذا القصيدةُ فضَّةٌ           فأنا سكوتي مِنْ ذَهَبْ

                      ***

د. وليد العرفي

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (36)

This comment was minimized by the moderator on the site

الدكتور الشاعر والناقد الفذ وليد العرفي
صباحك خيرات أمطار الجليل

شعرك دائما من ذهب لأنه من القلب كسكوتك.
هذه القصيدة تقول بعبارات شعرية رقيقة أن الشعر هو حالة تصيب الشاعر وليس قرارا يتخذه متى شاء. الحالة الشعرية غير مرتبطة بقرار يتخذه الشاعر وليست خاضعة لإرادته أو رغبته بل مرتبطة بعوامل كثيرة اوردت أمثلة لها في هذه القصيدة الجميلة والعميقة:
الشّعْرُ عاطفةٌ تُرى بتدفّقٍ تجري وحُبْ
الشّعْرُ يُومِضُ برقُهُ وبرعدِهِ مطرُ السُّحبْ
الشّعْرُ لحنُ حنينِنا حينَ القلوبُ بها الطَّرَبْ
والشّعْرُ في إيحائِهِ مسٌّ جنونيُّ يُهَبْ
يسَّاقطُ الإلهامُ مِنْ وجعِ المشوقِ المُحْتَجِبْ
مِنْ فرحةِ الطّفلِ السَّجيـــــنِ بنا يتوقُ إلى الَّلعِبْ
مِنْ بحَّةِ الجُرْحِ الَّذي في الحلقِ مجهولِ السَّبَبْ

هذه أمثلة فقط على العوامل التي إن توفرت قد تساعد في خلق الحالة الشعرية او ما سماه العرب نزول وحي القصيدة.
نعم الشعر هو حالة وليس قرارا. حالة جنون تصيب الشاعر .
اما الشعر الذي يكتب بقرار فهو نظم وليس شعرا لأنه خال من الصدق والعاطفة.
قصيدة غزيرة هادفة.
رعاك الله وسوريا الحبيبة

حسين فاعور الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الشاعر حسين فاعور الساعدي
أشكر لك هذا المرور الجميل الذي يخصب في يباس القصيدة وأدام الله عليك نعمة المطر والخير محبتي التي تعرف

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ الشاعر المبدع د.وليد انك قلت لنا بشعر وديع رقيق ان خير الكلام ما قل ودل.

د . ريكان إبراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ المحترم د. ريكان اوجزت وفي الإيجاز حكمة
وأنت الفيلسوف المتكلم راقني استساغتك ما قلت عاطر التحايا

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

قصيدة جميلة
بلغتها وأسلوبها
تطرزها ألوان من الحكمة
الأستاذ الشاعر والناذد الدكتور وليد العرفي
قبل دقائق تركت لك قصيدة الجواهري كاملة في متصفح الشاعر عطا يوسف

علي حسين
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ علي حسين جمعت باسمك حسنيي المكان والجمال بداءة أشكرك على ما علقت به على القصيدة
وثانياً أشكرك على هذه الهدية التي نقلتني من خلالها إلى فضاء قصيدة الجواهري التي لا أذكر منها سوى العنوان
وشكري الثالث أنك حفّزتني لأتابع كتابة ما بدأت من نقد وتحليل للشعر العراقي في إطار مشروعي الذي يكاد يكتمل ، ولك الفضل في أنك أضفت لبنة في هذا المعمار بالمقارنة بين النصين ، وهو ما كان سابقا بين شاعر السياب وإليوت والليوم بين شاعرين عراقيين على اختلاف المكان والزمان
فشكرا لأنك قدحت نار الهمة من جديد
لكما أنت والشاعر الحاج كل الود والتقدير
وللجواهري الرحمة

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

وليد العرفي.. الدكتور الشاعر والناقد... تحية طيبة وسلام... كأني باختي ياسمين رافعة لافتة الاعتراض على قلة بوحك ونشرك ... وها أنت تصطاد ثلاثة عصافير بحجر واحد ... عصفور تلبية رغبة اختنا ياسمين بالنشر وعصفور بوحك بهذه القصيدة الجميلة التي تضاف لسِفر شاعريتكم المتألقة... وعصفور اعجابنا بهذا التدفق الشعري الجميل... الاختزال والرمزية في الشعر هو الذهب.. اما السكوت فهو للشاعر عاصفة محبوسة في قمقم لاتنفك تحلم بالانبعاث... لك الحب والاعجاب الدائم.

احمد فاضل فرهود
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ العزيز أحمد فاضل فرهود
والله كأنك تعيش معي صدقت بما أفصحت
وعسى أن يكون ما توقعت مودتي وتقديري لمتابعتك

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

هذا الكلام من الذهبْ
قد صاغه العُرفي أدبْ

كيف السكوتُ لشاعري
والشعرُ ديوانُ العرَبْ

لأخي وليد تحيتي
أصلٌ كريمٌ ونسبْ

تحياتي المعطرة بالود لك اخي واستاذي الشاعر الناقد وليد العُرفي
دمتم في نعمة العافية والسلامة

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

لا تُحبطي مِنْ قلَّتي في الشّعرِ لا تَسلي السَّبَبْ
وتُكررينَ ملامةً إنّي مللْتُ مِنَ العَتَبْ
لا تعجبي منّي إذا نفسي تملَّكها الغضبْ
ورأيت وجهي عابساً وصرخْتُ فيك فلا عجبْ

الأستاذ الشاعر والناقد وليد العرفي
ودّاً ودّا

سأحاول القول باختصار كيف تبدو لي أحوال الشاعر النفسية من خلال هذه القصيدة :

في مطلع القصيدة وما يليها من أبيات يوجّه الشاعر حديثه الى حبيبته أو قصيدته ليقول ما
قال ولكنه في الحقيقة هو المحبط من انقطاع القصيدة والأبيات التي تلت المطلع تشي
بوضوح ان الشاعر يعاني من انقطاع الإلهام وهذا هو في الحقيقة التهديد الأكبر الذي
يخشاه الشعراء أجمع حين يصبح الشعر عصيّاً وبعيداً ولا تنفع محاولات استدراجه .
إذنْ هذه القصيدة تقول ضمناً ان الشاعر يعاني من شحّة الإلهام , من انقطاعه أمّا
ما يسطّره الشاعر بعد ذلك من مظاهر التجليّ الشعري فهي بلا شك صحيحة وحقيقية
ولكن القارىء يفهم ضمناً ان الشاعر يفتقدها كلها قُبيلَ كتابة هذه القصيدة ولكن الشعر
أيضاً هو المعشوق الذي تحتجب معانية على عاشقه (الشاعر ) :
الشّعْرُ نبضةُ عاشقٍ لمَّا المعاني تُحْتَجِبْ
احتجاب المعاني هنا هو احتجاب القدرة على الكتابة وما ان تحضر القصيدة حتى يتحقق
الوعد والوصل وتتلاشى ويتلاشى الفصل .

فإذا القصيدةُ فضَّةٌ فأنا سكوتي مِنْ ذَهَبْ
هذا البيت جميل كقفلة للقصيدة شرطَ أن يأخذه القارىء على محمل الإعتداد وإلاّ فإنّ
فضيّة القصيدة هي الذَهب الحقيقي , أمّـا السكوت فحتى لو كان ذهَبياً فهو عند الشاعر
مرادفٌ لِـ : مكرهٌ أخاك لا بطل , فليس هناك من شاعر يختار السكوت على القصيدة .
هذه قصيدة تعكس غضب الشاعر وبرمه من سؤال أو تلميح يذكّـره بانقطاع الوحي
والإلهام , إن انقطاع الإلهام أشبه ما يكون بحكم إعدام تعسفي لا يستطيع الشاعر
قبوله أو تبريره مع انه يدرك إن للإلهام طبيعة غيبية لا يستطيع التحكم في استدعائها .

دمت في صحة وإلهام يا استاذ وليد

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر جمال مصطغى أشكرك أخي جمال على هذا التعليق وأجدني أستذكر من خلال تعليقك بيت الشاعر القروي فهو يصدق على ما تعلق به :
ومن بالشعر كالشعراء يفهم ؟ مودتي وتقديري لحضورك وشاعريتك

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير العاشق الجميل د .وليد العرفي ...
الشّعْرُ نبضةُ عاشقٍ لمَّا المعاني تُحْتَجِبْ

فإذا القصيدةُ فضَّةٌ فأنا سكوتي مِنْ ذَهَبْ

إذا الكلام من فضة فالسكوت من ذهب ..تحوير رائع في ختام القصيدة ..ربما صمتك عن أشياء مطلوبة ولكن لا نريد لحرف قريضك أن يصمت طويلا .
نص سلس وجميل و(نفس عرفي) نلمحه يتبدى من طريقة صياغتك للحرف وثنايا نصوصك.

دمت بخير وعافية وسعادة .

نجيب القرن
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الشاعر الأعز اليماني نجيب القرن
لحضورك رونقه ولتعليقك معناه الأجمل في النفس والنص عاطر الود

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site



الشّعْرُ نبضةُ عاشقٍ
لمَّا المعاني تُحْتَجِبْ


اوجزت فأنجزت نصًا يلملم صباحات عشق الشعر في مزهرية ملونة
البلاغة.. مكتفية العطاء الاناقة..

دمت في احسن حال اخي وليد العرفي

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز الشاعر طارق الحلفي شكري لكل ما وصفت وأنت المصور البارع
محبتي بلا حدود

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر اللامع الدكتور وليد العرفي

هذه القصيدة صرخة احتجاج عالية، وفي ظني ان الكلام ليس موجها لشخص معين بل الى نفس الشاعر التي مرت بظروف صعبة جعلت الالهام الشعري يغور بعيدا ولو الى حين، واذا صح هذا الظن فان القصيدة اشبه ماتكون توبيخا ذاتيا الغرض منه بلّ الجفاف الذي طال.

فإذا القصيدةُ فضَّةٌ فأنا سكوتي مِنْ ذَهَبْ

لا يادكتور، لا اوافقك، فالسكوت عن قول الشعر ليس ذهبا، ولا قول القصيدة فضة، هذا المثل لا ينطبق على الشعر. ومهما يكن فانني احمد الله انك استعدت قريحتك الصافية واتحفتنا بهذه القصيدة الجميلة.

دمت شاعرا وناقدا المعيا
خالص المودة

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي د عادل الجنظل صدقت دامت رهافة حسك الشاعري وكشفك المبدع عاطر التحايا

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الشاعر الموهوب جدا وليد العرفي عليك سلام الله ..
أحس انك تمر بحالة نفسية سيئة هذه الايام .. انا لا استغرب ذلك بالنظر الى ماتعانيه من محيطك القريب والبعيد ..
وقد يثمر قريبا جدا هذا الالم نصا شعريا مملوءا بالشعر المثقل بالمعاني العميقة ..اذا شح النبع يوما ففي الافق تتعانق غيوم ستمطر عما قريب..
مِنْ بحَّةِ الجُرْحِ الَّذي في الحلقِ مجهولِ السَّبَبْ

مِنْ قيدِ مسجونٍ إلى حُريَةٍ يهوى الشَّغَبْ

مِنْ رشفةِ النَّحــــــــلِ الزُّهو

رَ رحيقهـــــا مِنْ جوفِ لُبْ

الشّعْرُ نبضةُ عاشقٍ لمَّا المعاني تُحْتَجِبْ

فإذا القصيدةُ فضَّةٌ فأنا سكوتي مِنْ ذَهَبْ
لك قلبي وروحي ايها العزيز المبلل بالطيب والشرف..

قدور رحماني
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي العزيز قدور رحماني سرتني مداخلتك وانك عدت بحضورك البهي شكري لما علقت به وتقديري لمشاعرك النبيلة مودتي

د وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

كلما قرأت لك قلت الحمد لله إن شعرنا العربي بخير إنك تجعل القارئ يتناغم مع نفسك الشعري العذب
أحييك ياصاحب المجد الرفيع
قصي عسكر

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الأديب المتعدد المواهب المبدع قصي عسكر وأنا أحمد الله وأشكره كلما رأيت لك حضوراً
مودتي واحترامي

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

ياقرة في الروح لاتكثر الملالة والغضب
خاطبت نفسك من خلالي تنتقد حال التعب
تشكو احتجابا للحروف.. وأنت قولك من ذهب
وبرغم كل طقوسه.. بحر القصيدة مانضب..
أنتَ الوليد.. وإنني دفق القوافي لو نضب..

ياسمين
This comment was minimized by the moderator on the site

لن تنضب القوافي وانت نهرها الدافق ولن تنطفىء جذوة الشعر وانت الموقد دمت حاضرة

د وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

للعنوان سيمائية قصد محملة بدلالة القصيد مشوقة لمتابعة القارئ ولهفة مكتشف لبقية العتبات...
اول الابيات يستهلها الشاعر بنهي متكرر عن فعل حاضر ومستمر بدلالة حسية القول والفعل ...
وثاني بيت باستمرار النهي بتكرار التقول والملامة بدلالات حسية فتشترك الحواس لحالة نفسية ولشعور روحي بالتفكر ...
نغمات مموسقة بسلاسة التعبير وخطاب مصالحة مرسل لآخر باسلوب محتج فيه الاعتراض على لوم وعتب بافتراض دلالي لمحب ( هي) فمن نبض الفكرة تأجج الرد بمهجة ود صادق وصريح ....

سيمائية القصيد لغة نفسية مرهفة عذبة التردد كما عهدناها من الشاعر المتمكن من تطويع اللغة وخلق روح القصيد وتوظيف ادوات الفكرة باقتدار وتمكن لموضوع ذاتي لاقناع الآخر ...
تبدو من عدة ابيات ثنائيات استعارية بتضاد دلالي رائع زاخر بغور الدلائل لرموز خصبة المعنى وطاقة ايحاء تشي للقارئ ظاهريا وغائر..

مِنْ قيدِ مسجونٍ إلى حُريَةٍ يهوى الشَّغَبْك
مِنْ رشفةِ النَّحــــــــلِ الزُّهو
رَ رحيقهـــــا مِنْ جوفِ لُبْ
الشّعْرُ نبضةُ عاشقٍ لمَّا المعاني تُحْتَجِبْ
فإذا القصيدةُ فضَّةٌ فأنا سكوتي مِنْ ذَهَبْ

مِنْ رشفةِ النَّحــــــــلِ الزُّهو
رَ رحيقهـــــا مِنْ جوفِ لُبْ
الشّعْرُ نبضةُ عاشقٍ لمَّا المعاني تُحْتَجِبْ
فإذا القصيدةُ فضَّةٌ فأنا سكوتي مِنْ ذَهَبْ
وهناك الكثير من بنية التضاد بفنية لغة وتشكيل صور بانزياح تركيبي رائع فكل بيت مكثف المعنى واسع الدلالة بحسبة شعور باذخ الشكل والمضمون
سلم الحرف
تحايا التقدير

إنعام كمونة
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير وليد العرفي صباح الخيرات
ارجو عدم نشر التعليق فهناك الكثير لتكملة القراءة على مهل بما يليق بحروفكم .
تحابا الشكر والتقدير

إنعام كمونة
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخت الفاضلة الناقدة القديرة إنعام كمونة أسعد الله كل أوقاتك بالخير والسرور
لك ما طلبت مع كل الشكر والاحترام

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الناقد والشاعر القدير
لاشك ان الشاعر يتميز بتقنية جذابة في الصياغة الشعرية يقودها بكل براعة الى منصات الشفافية العذبة الخفاقة بنبضاتها المتدفقة برهافة . وتحمل بعد عميق في اللغة الشعرية في الرؤية والموقف . وان لغته الشعرية متداخلة في لغتين في الصياغة . اللغة الشعرية الظاهرة . واللغة الشعرية المبطنة أو المستورة . يتوجه في خطابه الشعري الى اللغة الشعرية الظاهرة , ولكن كل ثقله ومرامة وغايته الى اللغة الشعرية المستورة او الباطنة في منصاتها التعبيرية والرمزية . لذا فأن مفردة ( الشعر ) ادخلها في عتبات الرمز الواسع في الدلالة والمعنى والمضمون . يعني باختصار العبارة بان الشعر مرادف للانسانية والجمال . لذلك جاء صوته الاحتجاجي الغاضب على الخرق والانتهاك ضد الانسانية والجمال , فلا عجب بأن تيار الواقع الفعلي هو تشويه الصورة الانسانية والجمالية في الحياة . لان الشعر هو صوت الانسانية والجمال . صوت الحب والغناء والعشق . صوت المطر والرعد والبروق . صوت الالهام في العشق والفرح , وكذلك صوت الحزن والترح والاحتجاج . كما ان الشعر يمثل لغة الاحساس والشعور , واللغة الناطقة بأسم الحب الذي تخفق عليها القلوب في خفقاتها الخافقة , كما ان الشعر الاصيل الملتزم لغة الحرية والسلام . اي ان الشعر هو طير النورس ( وبالمناسبة تمثل طيور النوارس , او طير النورس في اليونان هو طير او تعني الحرية والسلام / لذلك سأنشر في الايام القادمة القصيدة الغنائية التي اشتهرت على نطاق واسع اغنية الشاعر اوديسيا أيليتس قصيدة النورس مع الاغنية ) لذا فأن الشعر هو الكلام المعسول بالعسل للعاشق والعاشقة , كما هو صوت احتجاجي مدوي . لديك كل الحق في واقعنا المضطرب والمرتبك . اذا كانت القصيدة ( الشعر في معناه الواسع ) من فضة , فأن السكوت من ذهب وهو قمة الاحتجاج الانساني والشعوري .
مِنْ قيدِ مسجونٍ إلى حُريَةٍ يهوى الشَّغَبْ

مِنْ رشفةِ النَّحــــــــلِ الزُّهو

رَ رحيقهـــــا مِنْ جوفِ لُبْ

الشّعْرُ نبضةُ عاشقٍ لمَّا المعاني تُحْتَجِبْ

فإذا القصيدةُ فضَّةٌ فأنا سكوتي مِنْ ذَهَبْ
تحياتي ودمت بخير وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز القدير الناقد جمعة عبد الله
دائما لكلماتك سحر اكتشاف وتعمق في بواطن لا يعرف سبرها إلا صاحب الذائقة الناقدة وأنت خير من يمثلها محبتي واعتزازي برؤيتك

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

فلربَّما أغنى القليلُ ... عنِ الكثيرِ منَ الخُطَبْ

الشّعْرُ عاطفةٌ تُرى بتدفّقٍ تجري وحُبْ

الشّعْرُ يُومِضُ برقُهُ وبرعدِهِ مطرُ السُّحبْ

الشّعْرُ لحنُ حنينِنا حينَ القلوبُ بها الطَّرَبْ

والشّعْرُ في إيحائِهِ مسٌّ جنونيُّ يُهَبْ

يسَّاقطُ الإلهامُ مِنْ وجعِ المشوقِ المُحْتَجِبْ
ــــــــــــ
رقت لي هذه الأبيات كثيراً فهي أبيات من أرجوان
كل الود

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

لا ينغي لك أنْ تسكتَ
حتى لو كان ذلك السكوت ذهبا !
فلا تجدي الذرائع.. لو كان في الروح شعرا ناصعا.
و امرأة، تحرّك تلك الجمرة فيه.

دمت متألقا أخي الحبيب
الشاعر وليد العرفي.

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز اخي الشاعر زياد كامل السامرائي اشكر لك هذه الاطلالة نعم ثمة في الروح كثير من نور يقين وفي النفس كثير من وهج يشعل بالحب وتوقده امراة

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الألق سامي العامري أشكر استحسانك لما اخترت وأنت من يزيد الشعر وهجا مودتي

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

قصيدة غرّاء.لها غرّتها الخاصّة التي وسمتْها دون غيرها من القصائد الغرّ.قد تتماثل القصائد في الوزن والقافية،كما تتماثل السحائب في اكفهرار السماء؛لكن لكلّ سحابة برقها ورعدها ومطرها.أعني لكل قصيدة دلالتها العميقة،غير اني أرى أغلب نقّاد الشعر اليوم، لايعنون بتلك الدلالة،فيلوذوا بمفاهيم نقديّة قبْليّة جاهزة لاتدلّ على استكناه حقيقة النصّ الشعريّ.نشرتُ،كماتعلم،قبل ايام قصيدة رائيّة من بحر الطويل.معظم ناقديها صرّحوا أو ألمحوا إلى أنّها تحاكي قصيدة أبي تمام في الرثاء إِلّا ناقدة زاهدة في الشهرة ،احتجّت وقالت:ابو تمام يرثي الطوسيّ وعبدالاله يرثي نفسه.تشابه القصائد في الأغراض الشعريّة والأوزان والقوافي كتشابه حالات الولادة المتكرّرة يوميّاً،لكن لكل مولود سيماؤه الخاصّة به،اذ لايمكن إلغاؤها بالتشابه الخارجيّ كاللون مثلاً.أنا أعرض هذه الفكرة على ناقد عميق وشاعر مُجيد لتقويمها رغبة في تعميق النقد الشعريّ وتأكيده مع تحيات اعتزاز وتقدير.

عبدالاله الياسري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الاعز عبد الاله الياسري محبة واحتراما
وشكرا لثقتك ولدعوتك إنها طلب كريم سيلبى بحول الله عاطر التحايا

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الشاعر والناقد الدكتور وليد العرفي..
تحياتي..
أراك وُفقتَ في هذه القصيدة في اختيار هذا الأِيقاع المتسارع الضارب لوصف حال الشاعر الغاضب .
الأيقاع هنا ساهم في تحويل أفعال النهي والأمر الى أوامر جازمة وقناعات لا تتزحزح ووجهات نظر أقرَّ الشاعر من قبل بصحتها وهو يبوح بها هنا منفعلاً لائماً الى حبيبته اللائمة ، وهذا ما أراده الشاعر في اعتقادي ، فاللوم في احيان كثيرة مؤذٍ ، ويزداد الأذى منه اذا كان متسرعاً ولا يملك رصيد حق ..
دمتَ بكل سرور وصحة وأِبداع ..

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

{ الشّعْرُ نبضةُ عاشقٍ لمَّا المعاني تُحْتَجِبْ

فإذا القصيدةُ فضَّةٌ فأنا سكوتي مِنْ ذَهَبْ }

أَخي د. وليد العرفي
سلاماً ومحبّة

قصيدة محتشدة بالثيمات العميقة والرؤى والافكار حول الوحي الشعري
وإنثيالات المُخَيّلة ... ولوعة انتظار هبوط وتوهّج ايحاءات الشعر والتماعاته
واشراقات الخفيّة ... وارى ان القصيدة تحاور اكثر من شخصية وفكرة وكائنة:
ومنها : الذات الشاعرة والروح والمخيّلة والحبيبة ووو الخ

متعتي كانت كبيرة بقراءة رائعتك أخي وصديقي الشاعر والناقد المبدع
اتمناك دائماً بعافية وألق وابداع

سعد جاسم
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5191 المصادف: 2020-11-21 01:25:22