 نصوص أدبية

الإستعانهَ بشكسبير

ريكان ابراهيميا رفاقي ...آلمعْذِرةْ

انَّ ما قد قآلهُ يوماً شكسبيرُ

كفانا مفخرةْ

ثُمَّ لمّا لم نُطبِّقْ شَعْرةً

منه صرنا وَحْدنا في المَجزرةْ

إنه العَدْلُ... فَمنْ يعملْ ولو مِثْقّالَ

إخلاصٍ يَرَهْ

قالَ : إمّا أنْ تكونْ

يا صديقي ناجحاً أو لا تكونْ

لم نكنْ يوماً فماذا يُرتجى

من ضعيفٍ لم يُفكِّرْ أنْ

يكونْ

**

لا تَقُلْ لي: ماهو المطلوبُ مِنّي أنْ أكونْ

إنَّ (كُنْ) فعلٌ رماديُّ الخفايا،قارسُ الملمسِ ،يُخفي سِرَّهُ في حرف

(نونْ)

بين ان تبقى على الرَفِّ وأنْ تخترقَ

الآفاقَ مَسٌ من جنونْ

وبهِ لا بآتّزان العقل تسمو فوق ما يفعلُهُ سوء الظنونْ

**

لا تكنْ الاّ الذي قد كان (كُنْ)

وإذا احتاجوكَ مبراةً فكُنْ

أنتَ المِسنّْ

أو سفيناً  فكنِ الرُبّان، أو

دهراً عقيماً فأدِرْ ظهرَ  المِجنّْ

أنتَ بين آثنينِ، إمّا ان تكونْ

ناجحاً أو لا تكونْ

**

قبل ان ترقى الى الأعلى تَوغّلْ

في العميقْ

قبل ان يُرشِدَك الوهمُ آكتشِفْ

أنتَ الطريقْ

فلقد عشتَ طويلاً تَتغنّى بالشَرفْ

ولقد أزمنَ نوماً

دُرُّكَ الكامنُ في جوف الصدَفْ

فأجبْني كم شكسبيراً لكي تفهمَ

معنى أنْ تكونْ؟

ثم معنى أنْ تهونْ؟

ثم معنى أنْ ترى نفسَكَ من

دونِ هدف

**

ياصغيري لاتكنْ مثلَ أبيكْ

عندما كنتُ صغيراً لم أضَعْني

بين قوسينِ من المطلوب في

عُمْقِ السؤالْ

ياصغيري لا تكنْ مثلي غَبياً باحثاً عن

ذنبهِ ....

فأنا لم أرتكبْ ذنباً  وعشتُ العُمْرَ

مغعولاً بهِ

ياصغيري لاتكونوا مِثلَنا

نحنُ لم نفطَنْ الى اللعبةِ

إلاّ بعدما.....

**

يا شكسبيرُ أعنّي،

فأنا النارُ وأنتَ المبخَرةْ

وأنا الذنبُ وأنتَ المغفرةْ

هل تَعلّمتَ لسانَ العَربِ؟

لِمَ لم تعرفْ لسانَ العَربِ؟

إنَّ أجدادي الأُلى مرّوا عليكْ

علّموا أهلَك مُذْ كانوا

نُطَفْ

***

د. ريكان إبراهيم

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (23)

This comment was minimized by the moderator on the site

قصائد الشاعر الكبير الدكتور ريكان ابراهيم ليست فقط امتداداً لتخصصه في علم النفس، وإنما فلسفة لكل تجاربه الحياتية التي نقرأها خلف كل جملة من قصائده..إنه يدفعنا (في هذه القصيدة بالذات) لأعادة فهم الاقول القديمة وصبها بمفهوم حديث لكي يمنحنا قيماً ومفاهيم جديدة، والعجيب أنني شخصياً لم أقرأ من قبل مثل هذا اللون من القصائد "التوجيهية" إن صح التعبير، التي تعطي لثقافة مثل البوصلة التي تشير إلى الاتجاه الصحيح..

قصائد الدكتور ريكان ابراهيم ليس فيها أفكار ولا جمل مُقحمة، وإنما ما نلمسه دائما إن وارء هذه القصائد مقاصد، بل أستطيع أن أقول فيها فهم عميق وشامل للعقلية العراقية وطريقة تفكيرها وأشكال تأثير البيئة عليها وفيها.
قصائد الدكتور ريكان بناء فكري فلسفي معرفي تنويري. هي زبدة تجاربه في الحياة..

لا تكنْ الاّ الذي قد كان (كُنْ)
وإذا احتاجوكَ مبراةً فكُنْ
أنتَ المِسنّْ
أو سفيناً فكنِ الرُبّان، أو
دهراً عقيماً فأدِرْ ظهرَ المِجنّْ
أنتَ بين آثنينِ، إمّا ان تكونْ
ناجحاً أو لا تكونْ

دمتَ بالف خير وعافية أخي الحبيب الدكتور ريكان ابراهيم ودام عطائك ونجاحاتك

عامر كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الاديب عامر السامرايء . اشكرك على وجهة نظرك الى ما قرأته لي . فعلا ان قصائدي كما ذكرت ولذلك انا مسرور بها وبك .

د.ريكان إبراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

تصويب!

سقطت سهواً كلمة (القارئ) من جملة "التي تعطي لثقافة مثل البوصلة"، لتكون كالتالي

التي تعطي لثقافة القارئ مثل البوصلة

عامر كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

( بين ان تبقى على الرَفِّ وأنْ تخترقَ
الآفاقَ مَسٌ من جنونْ
وبهِ لا بآتّزان العقل تسمو فوق ما يفعلُهُ سوء الظنونْ )

يروى عن أمير المؤمنين علي (عليه السلام) أنه قال: (إذا كان العقل تسعة أجزاء احتاج إلى جزء من جهل ليقدم به صاحبه على الأمور، فإن العاقل أبدا متوان مترقب متخوف).

تحياتي لك دكتور.

عبد الكريم
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الناقد عبد الكريم .صحيح ما ذهبت اليه خصوصا بعد ان وجد له سندا في تراث امير المؤمنين علي عليه السلام

د.ريكان إبراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المتألق دائماً الدكتور ريكان ابراهيم... تحية طيبة وسلام وامنيات بالعافية ... بإسلوبه المميز وحكمته البليغة وبطريقته المتفردة بالبوح اقناعاً وحواراً يقدم لنا ريكان ابراهيم قصيدةً هي اختزال لكل مانتعلمه من حروبنا وهزائمنا وانتصاراتنا وافراحنا واتراحنا ... ذلك هو الاختيار... نختار ان نكون ... وماذا نكون ... فهنالك فرق في ان تكون على قيد الحياة او تكون الحياة على قيد اختيارك وان قَصُرَت فترة تحكمك باللجام. أما عن القصيدة ياسيدي فهي ممهورةٌ بمهرك المحبب الشغوف بتطويع المفردة الحرون لتصطف في ابياتك لا حشراً ولازجرا .. بل بإلقامها قطعة سكّر ....دمت مبدعاً متألقاً... واكيد اعجابي بك دائم .

احمد فاضل فرهود
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الشاعر الناقد الكبير احمد فاضل . لقد وضعت يدك الفاضلة على ما اردت قوله .لذلك انا سعيد لما قرأته لك هنا .دمت كبيرا

د.ريكان إبراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

تصويب آخر.

سقطت سهوا للف من الكلمتين : أفكار و جمل، لتصبح:

قصائد الدكتور ريكان ابراهيم ليس فيها أفكاراً ولا جملاً مُقحمة

عامر كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

تكون أو أن لا تكون هذا هو السؤال الشهير في المسرحية الدرامية ((هاملت)) لويليم شكسبير وهي من الشهرة بحيث تكاد تكون على كل لسان، هذا السؤال هو الرابط بين الشاعر والقصيدة ووليم شكسبير وهو سؤال مراوغ رجراج زئبقي لا يستقر ففي ((تكون)) هناك أسئلة أخرى يتعاورها الكم والكيف وال(متى) وفي لا تكون هناك مصائر متنوعة وكلها تفضي إلى العدم وقصيدة أستاذنا الشاعر الفذ د.ريكان ابراهيم قد جمعت كل ذلك ولم تجاري القصيدة أهداف شكسبير من مقولته لكنها عمدت إلى تفكيكها حيث أنها ربم تشير إلى أن (تكون) كما في هاملت ،العيش تحت هاجس طلب الثأر لمقتل أبيه ; أو لا تكون وهي ربما الإنتحار والتخلص من تبعات الحيرة، القصيدة اجترحت حلاً آخر
((ياصغيري لاتكنْ مثلَ أبيكْ
عندما كنتُ صغيراً لم أضَعْني
بين قوسينِ من المطلوب في
عُمْقِ السؤالْ))
قصيدة مفتوحة على عديدِ تأويلاتٍ متدرعة بالحداثة والعصرنة وهي تنم على أن الشاعر يحسن قيادة أفكار القصيدة ويوجه الفكرة كما يريد لا كما يريد شكسبير ، أحييك أستاذنا الشاعر الكبير .

عبد الفتاح المطلبي
This comment was minimized by the moderator on the site

عبد الفتاح المطلبي المحير لي . كلما قرات لك شعرا اهم بالنصيحة لك ان لا تكتب الا الشعر . لكنني حين اقرأ لك نقدك الشفاف العميق الدقيق اتراجع عن نصيحتي الاولى لانني صرت مقتنعا بان هناك شاعرا ناقدا وناقدا شاعرا اسمه عبد الفتاح

د.ريكان إبراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

العلم العالي القلم الشاعر الدكتور ريكان ابراهيم المحترم
كل مافيها ملفت لكن خاتمتها هي الاكثر
..................
لِمَ لم تعرفْ لسانَ العَربِ؟
إنَّ أجدادي الأُلى مرّوا عليكْ
علّموا أهلَك مُذْ كانوا
نُطَفْ
...................
لقصورٍ في العرب
اشتروا القصور وغطى على عقلهم قصور فسح المجال له لآن لا يتعلم لغة العرب
...........
كلمات مموسقة بالدارجة
...................
أحنه أمه...
من عمقها تعلمت كل الأمم تمسك قلم
أحنه أمه... قدمت أول مسلة للقواعد والقيم
أحنه أمه... مِنْ عدلها حَّرُمَتْ أن البشر يعبد صنم
أن كان أخرس أصم
أو كان من لحمٍ ودم
منذ القدم...علمت كل البشر
الفرق بين الحقيقة والوهم
وحددت أصل الطريق الي يوصل للقمم
أحنه أمه...بادرت قدمت دم
في سبيل تخلص الناس من الظلم
ونشرت أفكار المحبة والسلم
أحنه أمه قدمت للناس العِلِمْ
بكل بساطه وكل كرم وبتواضع جم
وللحقيقة وللعدل وللحلم نحتكم
أحنه أمه، الأولى من بين الأمم
الوالفت بين القصائد والنغم
علمت كل البشر
معنى التحاور والتداول والتفاهم
معنى الصراحة والصدق والفهم
لكن للأسف
ردينه لكَبل تحطيم الصنم
نعبد بكل ديره صنم
بفضل من تركوا الحق وعبدوا الكرسي....
ومن لزموا حُكُمْ ما صاروا حَكَمْ
..........................
رافقتك السلامة

عبد الرضا حمد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الاديب اللامع عبد الرضا . اشكرك على حسن اقتطافك ازهر ما في حديقة قصيدتي من قول .هكذا تثبت انك عميق السبر لما تقرأ .دمت مبدعا .

د.ريكان إبراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

قبل ان يُرشِدَك الوهمُ آكتشِفْ
أنتَ الطريقْ
فلقد عشتَ طويلاً تَتغنّى بالشَرفْ
ولقد أزمنَ نوماً
دُرُّكَ الكامنُ في جوف الصدَفْ
فأجبْني كم شكسبيراً لكي تفهمَ
معنى أنْ تكونْ؟

الشاعر المبدع والنطاسي المخضرم ريكان ابراهيم
ودَاً ودّا

في هذه القصيدة كما في شقيقاتها السابقات تتأكد مزايا شعر الشاعر المبدع ريكان في ذائقتنا ,
حتى صرنا نعرف قصيدة ريكان من عنوانها وقبل حتى الشروع بقراءتها .
في هذه القصيدة يوظّف الشاعر جماليات فنون اخرى مازجاً فيها فنوناً عديدة دون طغيان تلك الفنون
على الشعرية التي يجب ان تهيمن على ما سواها .
في ظلال شعرية هذه القصيدة ثمّة خطاب مسرحي غير مقحم بل جاء تلقائياً بسبب العبارة المقتبسة
من شيكسبير وحين تتسلل خلاصات مسرحية الى قصيدة فإن تلك القصيدة تتوهج بالدراما
وتتقادح فيها الأفكار .

قبل ان ترقى الى الأعلى تَوغّلْ
في العميقْ
قبل ان يُرشِدَك الوهمُ آكتشِفْ
أنتَ الطريقْ

دمت في صحة وإبداع يا استاذ ريكان , دمت في أحسن حال

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

المبدع الكبير جمال مصطفى
من خير ما قرأت لك نقدا نقدك هذا لقصيدتي فلقد اشرت الى المحاور والمنحنيات بدقة تغبط عليها عند صديقك وتحسد عليها عند عدوك . دمت مبدعا وممعافى لاخيك .

د. ريكان إبراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

قالَ : إمّا أنْ تكونْ

يا صديقي ناجحاً أو لا تكونْ

لم نكنْ يوماً فماذا يُرتجى

من ضعيفٍ لم يُفكِّرْ أنْ

يكونْ

---------------------------------------- هنا لنا أن نتخيل وجود الحاج شيخ زبير ونسأله هل مرّ عليك يوما ذكرُ لسان العرب أم هل كنت تدري أن قوما يحارون كيف يرتقون الى أن يكونوا في مستوى كينونة ان يكونوا ، لم اقف عند بنية القصيدة ولكن وقفت عند غورها عميقا في بنية النفس المحتاجة الى البناء الصحيح ... دمت الشاعر الجميل باسلوبه والعميق بفكره ... ورحم الله الحاج شكسبير

حمودي الكناني
This comment was minimized by the moderator on the site

صدقت انت محق يا حمودي الكناني في ذهابك الى عمق القصيدة تماما ونحن انت وانا متفقان على ذلك

دريكان ابراهيم خك
This comment was minimized by the moderator on the site

يا شكسبيرُ أعنّي،

فأنا النارُ وأنتَ المبخَرةْ

وأنا الذنبُ وأنتَ المغفرةْ

هل تَعلّمتَ لسانَ العَربِ؟

لِمَ لم تعرفْ لسانَ العَربِ؟

إنَّ أجدادي الأُلى مرّوا عليكْ

علّموا أهلَك مُذْ كانوا

نُطَفْ
ــــــــــــ
تحية مساءٍ عبِق
كان لبرناردشو وهو مسرحي مرموق ملاحظات مهمة حول رسالة شكسبير الفكرية وربما اتهَمَهُ بالضعف ! أي أنه يتغنى بالضعف الإنساني وهي التهمة نفسها التي وجهها نيتشه للمسيح!
سلام من عبير لشعرك المتوثب

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

العامري سامي الرائع الاصيل . صدقت وكان هذا هو موقف شو منذ ايام عرض مسرحيته الملىونيرة . نعم نحن علمناهم وهذا ليس عيبا انما العيب على من ينكر . احييك ايها المبدع الجميل سامي

د.ريكان إبراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

قالَ : إمّا أنْ تكونْ

يا صديقي ناجحاً أو لا تكونْ

لم نكنْ يوماً فماذا يُرتجى

من ضعيفٍ لم يُفكِّرْ أنْ

يكونْ
سلام الله عليكم ورحمته وبركاته د.ريكان ابراهيم
To be or not to be that is the question تلك العبارة الشهيرة للامير هاملت في مسرحية شكسبير الرائعة هاملت والتي جاءت بافتتاحية مشهد الراهبات والتي كانت مناجاة ذاتية تعبر عن خلجات هاملت وعن ظلم الحياة،وق. اخذت مداها في الحياة لتعبر عن ارادة الإنسان وكينونته والتي تعتمد على الاختيار فالإنسان الناجح قد اختار النجاح وشق طريقه والفاشل أيضا اختار ان يكون فاشل وان اقتنع بفشله فتلك ليست مشكلة بالنسبة له لكن ان يعلق فشله على اعناق الاخرين فتلك هي المشكلة الحقيقية..
قصيدة رائعة المعنى وعميقة المدى وكقصائد الشاعر الحكيم تتخذ من البلاغة والحكمة بساطا طائرا لتحلق في سماء الكلم..
بوركتم استاذنا الاب الجليل
ودمتم برعاية الله وحفظه

مريم لطفي
This comment was minimized by the moderator on the site

سلمت يا مبدعة . اقلقني انقطاعك . اعجبتني مقالتك . اسعدني رضاك عن قصيدتي في محاكمة الكينوني . دمت عزيزة غالية

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

اشكركم الشكر الجزيل والدي القدير وحفظكم من كل مكروه انقطاعي بسبب ظرف عائلي طارئ عافانا الله وإياكم من كل مكروه لكم كل الشكر والامتنان

مريم لطفي
This comment was minimized by the moderator on the site

قصيدة جميلة. يكفي شكسبير فخرا انه اخترق الستار الحديدي السوفييتي و اصبح ضيفا دائما على موس فيلم.
القصيدة بهذه المناجاة ااحزينة تسلط الضوء على عثرات الكرام.
لا اعرف امة تخرج من نكبة لتدخل بغيرها مثلنا مع اننا لا نستحق هذه اللعنة.
يقول العرب يداك اوكتا و فوك نفخ.
و لكن هل نحن من سلم فلسطين هدية لاستعمارين متتاليين.
و ما ترتب على ذلك كان تحصيل حاصل بسبب ضعقنا و قوتهم.
مثل هذه النغمة التي تتردد بين الادانة و التبرلة وصلت القصيدة لغايتها.

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا للاستاذ صالح الرزوق على اقامة العلاقة بين ظاهرة شكسبير وما هدفت اليه القصيدة .اكرر شكري

د. ريكان إبراهيم
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5199 المصادف: 2020-11-29 06:16:23