 نصوص أدبية

سُـئِـلَ الـبَـوْحُ

عدنان البلداويعِــفَّـةُ الــقـلـبِ لـلـنَـقـاءِ وِعــــاءُ

ولــِمَـــن نَـــزَّهَ  الِـلـقـــاءَ ، وَلاءُ

 

وإذا الــحُـبُّ لـلـتَـعــفُــفِ يَـصْبـُو

يَـتَســـــامى بـنَـهْجـــهِ الإرْتِـقــاءُ

 

نَـسْمةُ العِــشـقِ إنْ عَـداهـا التأني

قـــد يَـضيعُ الـوِصالُ  والإحْـتِفاءُ

 

هَـمْـسَـةُ الـوِدِّ إنْ تَجَـلّتْ بـصِـدقٍ

يشـْهَـدُ الصُبْـحُ صِدْقَهـا والمسـاءُ

 

كــلُّ مَـنْ يَـدَّعـي المَـحـبَـةَ زُورا

بـَـيْـنَ عَــيـنَـيـهِ غَـيْـمَـةٌ سَـــوْداءُ

 

نَـظَـرات إنْ شَــكَّ فيــهــا فـُــؤادٌ

لَـجَـدِيــرٌ أنْ تُــغْـلَـقَ الأجْـــــواءُ

 

لاتُـجـامِـلْ فالـحُبُّ يُـفْـصِحُ عَـمّا

عَـلَّـمَـتْـهُ  الأسْــــرارُ والأنْــبـاءُ

 

إنْ تَوالَتْ مَراحِلُ الوَصْلِ تَـتْرى

فَـتَـرَقّـبْ مـا تَكْـشِفُ الأضْـواءُ :

 

( نَـظـرَةٌ فـابْـتِسـامــةٌ فـسـَـــلامٌ

فــكــلامٌ  فــمَـوْعِــدٌ  فَــلــِقـاءُ)

 

لم يَـدَعْ (شــوقي) مَـوعِـدا لِلقـاءٍ

تَـعْتَـرِيــــه الشُــكـوكُ والضّـرّاءُ

 

فَتَســامى إذ قـــال : للشوقِ نُــبْلٌ

أنْ يُــصانَ العَـفـافُ والإقْـــتِـداءُ

 

فَسَعَتْ - طوْعَ ماأرادَ - القوافـي

لـِيَـفـي  حَـقَّ مــــا أجــادَ الـوَفـاءُ

 

سًـئِلَ البـَوْحُ عــن مَسار التلاقـي،

قال والـوصْفُ في الشِـفاه غناءُ:

 

(يـوم كنـّا ولاتَـسَـلْ كيــف كـنا

نـتهادى مــن الهـوى مـا نـشاءُ

 

وعـلـينا مـــن العـفـافِ رقـيـــبٌ

تعِـبَـتْ فــي مِـراسِـه الأهــواءُ)

 

فَسَــلامٌ عــلى المُبَجّلِ (شوقي)

فــــقـوافيــه أنــجُــمٌ زهــــراءُ

 

هَـذَّبَ القولَ فـــي النّسيـبِ بِـنَـهْجٍ

ســـار فيــه (الرّضيُّ) والأنْـقياءُ

 

فـالـتَحـايـــا لــــكـلِّ قــلْـبٍ نَــزِيـهٍ

صِنْـوُهُ  المَـجْــدُ والعُــلا والإبــاءُ

***

شعر عدنان عبد النبي البلداوي

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

الدكتور الفاضل عدنان عبد النبي البلداوي المحترم
هذه الكلمات ال’’مُشَذِباتْ’’ للعلاقات الانسانية الحميمة تجود بها على كل الاعمار و الاجيال
فشكراً لك عليها و الجميع بحاجة للتذكير بها و الانتباه ليها
فـالـتَحـايـــا لــــكـلِّ قــلْـبٍ نَــزِيـهٍ
صِنْـوُهُ المَـجْــدُ والعُــلا والإبــاءُ
..................
فالتحية لقلبك وعقلك وقلمك
رافتكم السلامة وتمام العافية

عبد الرضا حمد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

جناب الباحث القدير الاستاذ عبد الرضا حمد جاسم دام عطاؤه
سرني مرورك البهي وتوغلك الحكيم في مضمون النص شاكرا زيارتك المباركة ودمت معينا لاينضب لخدمة المعرفة ...لك خالص الود وفائق التقدير.

عدنان عبد النبي البلداوي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5202 المصادف: 2020-12-02 01:36:02