 نصوص أدبية

ليبريتاس

انعام كمونةفاتنة الغموض تلك المنسوخة الحروف المتهيكلة النصب، محتشدة التأمل بشعلة الكبرياء الناصع، ملامحها تبوح: للضباب المجعد الألوان واللسان، تلك الشاهدة على الظل والضياء من بنان قمم شرقية الفكرة بمخملها المخضب الحضارة، أراها.. شامخة.. ملتفعة قدسية الذات بسخاء التصنع تخالها فارسة الصهيل الآتي وما ضمر من فصول التآخي، قابعة الحنين بوشم أنثوي اللفظ، ح..ر..ي..ة مزينة بمعصم وقلائد فرعونية، تمخر بأشرعة الود بحار خديعة بملاحة مكر رائق، تستكين بكتمان شفاه جذوة السر وهشاشة مقنعة خلف ساتر الضوء. فتلك الرشيقة الأشم لا يصاحبها إلا اشباح البرد وغيوم عارية الحياء لاجتياح راياتي..!!، تتغنى أوتارها ليلا ونهارا صراخا يتوضأ دهشة موقوتة الحروب بقاموس التحرر، ليقطف زيتا مكتنز الدفء من موانئ موقدي!؟ ...

على موجة باهتة الامتداد يلتفع تمثالٌ الحريةِ شغف (فريدريك بارتولدي)* يرتوي تخيلهُ الممشوق من فلاحة فرعونية، هكذا أخبرني صمته منذ حلم وترنيمة أمنية ممزوجة الرموز من سحنات عروش سمراء ووشاح روماني بأساور فرنسية يعانقها البرق وسمات ملاك، قال: بكت أصابعي من جليدها الأزرق في تعاريج الأفق فألبستها الرأفة، وهمس لي بدموع أزميل الفكرة خوفا أن يؤذي جسد (ليبريتاس)* نسج طلل الترف تاجا لظلالها، واردف ممتعضاً قد قلدتها أمانة تنوير العالم، لم أكن أعرف ستكون صرح بركان ثلجي المراوغة تبعثرها جمهوريات الاقنعة هنا وهناك مكتظة بقرابين ثكلى وجوع النواصي وعويل مملح الجراح برائحة عباءة الانسانية .

لم تقنعني صحوته المتأخرة العقود بجسد التناقضات البراقة تركته بخيبتهِ الشاخصة في تخوم معتقة التاريخ لحنين يقظتي، أَتَعْلَم تلك الفاتنة الجوفاء الإسمنتية المشاعر بقيودها اللا مرئية وأعمدتها الغائرة العمق في خصر بحر نيويورك الراسخ الأفق في سحب منهاتن والمبللة الضمير بوشاح لا يرتوي إلا من اعتصار رحيق الانسانية ؟، أم غرورها يطاولها التطلع لأقدامها المكبلة بموج شارد الضفاف تُغرِق ما يعتليها من رذاذ الترجي و مطر الامنيات، فتسرق ما تبقى من تواجد طيفي على طبق العقول ضيفا في رمق النور؟...

هناك على لسان شواطئ فردريك قد اغتيل تهجد (ليبريتاس)* انهمرت دموعها زوبعة ندم قارص، جُلِدَت ابتهالات معابدها بنعيب السواد فارتسم هشيم الحرية على خارطة ربيع عربي أحمر، يغازل حروفها حناجر السيوف، وتصدح معانيها بصرير الجماجم، فتغزل اقدام أوردتها بدم ضحايا أوداج التراب، ببراءة الطين المُنكه بطهارة السماء !!

ها أنا تحرقني شعلتها المتشظية اليمين باقطاب ممغنطة الذبح ملتوية الوتين، اراها تكحل عذوق ترابي بأسود قاني...! فكيف ستواري سوءة كُتيبها الأيسر إن راودها غضب صلصال الخريف؟.

***

نص / إنعام كمونة

....................

* المثال الفرنساوي المهندس فريدريك اوجوستيه بارتولدي الذي صنع تمثال الحرية

* آلهة رومانية قديمة تمثل التحرر من العبودية والقهر واستبداد الحكام

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (18)

This comment was minimized by the moderator on the site

صباحكِ ورد الإنعام الجميلة
نصوصكِ تأخذني لأودية بعيدة جداً ، حيث المفردات الراقية والفكرة الرزينة
محبتي دائماً

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

وصباحات ومساءات معطرة بالفرح ورنين سعادة غاليتي الشاعرة المبدعة الخيال والتأمل ..
يسعدني مرورك دوما بنغمات تعليقك المكثف والداعم
اعتزازي بانطباعك الجميل واافتتاني دوما بنصوصك الحوائية برحيق الاحاسيس ..
قد لا اتابع دوما لكني اقرأ لك الكثير وانت تعبرين عن خلجات المرأة بجرأة وصدق ومليون اعجاب بحرفك البهي ...
خالص الشكر والتقدير ونتواصل دوما ان شاءالله على خير وعافية

إنعام كمونة
This comment was minimized by the moderator on the site

أختي المحترمة الاديبة انعام كمونة عليك سلام الله ..
ان هذا النص بالمختصر المفيد هو تجربة ادبية ناجحة جدا .. يتميز نصك هذا بالمزاوجة الراقية بين الواقعي والمتخيل ..
لغة النص تفيض بالرقة والعذوبة الحازمة .. صور اخاذة بروافد الشعور ..
هناك على لسان شواطئ فردريك قد اغتيل تهجد (ليبريتاس)* انهمرت دموعها زوبعة ندم قارص، جُلِدَت ابتهالات معابدها بنعيب السواد فارتسم هشيم الحرية على خارطة ربيع عربي أحمر، يغازل حروفها حناجر السيوف، وتصدح معانيها بصرير الجماجم، فتغزل اقدام أوردتها بدم ضحايا أوداج التراب، ببراءة الطين المُنكه بطهارة السماء !!
اهنئك على هذا العمل المتقن..

قدور رحماني
This comment was minimized by the moderator on the site

تحايا الورد الاستاذ الفاضل قدور رحماني وسلام معمر باريج العافية
اعتزازي بوجهة نظركم وانطباعهم التقييمي الادبي عن حروفي وشهادة تعلق على يراع سطوري ..
ممنونة جدا برضاكم واستحسانكم بما يخطه مدادي ويتأمله وجداني...
جزيل شكري وتقديري 🙏
دمتم بالف الف خير ان شاءالله

إنعام كمونة
This comment was minimized by the moderator on the site

دائما حين أفرأ نصوص إنعام كمونة أتفاءل فهي فادرة على أن تحيل الحزن المرتسم على الكون إلى بسمة فرح ترتسم على شفاهنا الحرية معنى واسع للفرح تنقله إلينا عبر مزجه ببعض الألم ليكون وقعه أعمق وأكثر تأثيرا
تحياتي إليك أيتها السيدة الجليلة
قصي عسكر

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

نص ممتع بحق يرقد في الضمير ليصنع الدهشة تسكن ازاحاته وسط حدي التعقيد والوضوح على أبعاد متساوية
أجدت و وفقت أيتها المجددة
دمت بخير صديقتي

سمية العبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزتي انعام اختلط الأمر هنا ولا أدري لم جاء اسم الأستاذ قصي عسكر بدل اسمك فهذا تعليقي على نصك يا انعام اعتذر
و دمت بسلامة

سمية العبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

غاليتي استاذة سمية ولا يهمك قد تكون من تشويش النت ...
ممنونة جدا لحضورك الزاهر بالود والمتابعة والقبول ...
لحضورك بهجة فرح واناقة حروف سرني جدا رؤياك بجود تصفحك..
اعتزازي بجميل رؤياك ورضاك المقيم
عاطر التحايا وجزيل الامتنان
ولتكوني بالف خير وفرح التألق

إنعام كمونة
This comment was minimized by the moderator on the site

ما الأمر انعام عزيزتي اصابي صداع
هذا تعليقي على نص انعام كمونة ارجو تصحيح الخطأ مع جزيل شكري وامتناني

سمية العبيدي

سمية العبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذي القدير قصي عسكر تحايا الورد واريج العافية
اسعدني حضوركم البهي وما تغمرني به من تقييم شهادة سامق الخلق والحرف وخبرة اديب مبدع يكلل حروفي بنظرة استحسان وسمو تقييم يقيدني بمسؤلية الحرف ورصيد التأمل ...
جزيل امتناني لحضرتك وحضورك البهي تفرحني دوما باضاءة مكثفة عن نصوصي والمتابعة ...
ربي يحفظكم ويارب اكون بقدر ما تتمنوه لحروفي وما تروه برؤياكم القيمة
دمتم بالف خير

إنعام كمونة
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة والاديبة المرموقة السيدة انهام كمونة

نص راق مرصوص باحكام دونما رتوش وزوائد تجميلية. حقيقة لم أقرأ وصفا لتمثال الحرية مثل ما كتبت قريحتك:

فاتنة الغموض تلك المنسوخة الحروف المتهيكلة النصب، محتشدة التأمل بشعلة الكبرياء الناصع، ملامحها تبوح: للضباب المجعد الألوان واللسان، تلك الشاهدة على الظل والضياء من بنان قمم شرقية الفكرة بمخملها المخضب الحضارة، أراها.. شامخة.. ملتفعة قدسية الذات بسخاء التصنع تخالها فارسة الصهيل الآتي وما ضمر من فصول التآخي، قابعة الحنين بوشم أنثوي اللفظ.

الكثيرون ممن ينظرون الى هذا التمثال تجيش في خيالاتهم احاسيس وانطباعات معينة، ولكنك أجدت مخاطبتها ومن ثم البوح بما في نفسك بأسلوب مبتكر.

دمت مبدعة سيدتي

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

اعتذر عن الخطأ الطباعي في اسم حضرتك فقد قصدت انعام وليس انهام.

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

تحايا الورد الاستاذ القدير والشاعر الرائع عادل الحنظل
جزيل امتناني لحضوركم الكريم وكرم قراءتكم البهية باعتزاز حروفي وتقليدها تقييمكم الموفور استحسانا...
اسعدني مروركم برؤياكم الادبية لحروفي المتواضعة
دام تالقكم وعذب حروفكم
دمتم بالف خير

إنعام كمونة
This comment was minimized by the moderator on the site

نص مشوق.. منسوج بحبكة لصانع متمكن من ادواته ، غاية في الاقتدار.. حروف باهرة تترابط بعبقرية فذة لتتحول الى معاني جميلة تتناهى بانسيابية الى مسامع المتلقي، فتبقى راسخة في الاذهان طويلا.. مبدعة دوما الاستاذة القديرة انعام كمونة.. وسلمت اناملك في تطريز هذه اللوحة البراقة ليبريتاس

كفاح الزهاوي
This comment was minimized by the moderator on the site

تحايا الورد الاستاذ الشاعر كفاح الزهاوي ومروركم البهي بخالص التقدير ...
شكرا لاضافتك الراقية ورؤياك المكثفة نورت حروفي وروعة حروفكم
جزيل الشكر والتقدير وجميل الاعتزاز ..
اسعد الله قلبك واحبتك يارب

إنعام كمونة
This comment was minimized by the moderator on the site

نص مشوق.. منسوج بحبكة لصانع متمكن من ادواته ، غاية في الاقتدار.. حروف باهرة تترابط بعبقرية فذة لتتحول الى معاني جميلة تتناهى بانسيابية الى مسامع المتلقي، فتبقى راسخة في الاذهان طويلا.. مبدعة دوما الاستاذة القديرة انعام كمونة.. وسلمت اناملك في تطريز هذه اللوحة البراقة ليبريتاس

كفاح الزهاوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديبة المبدعة إنعام كمونة
هذاالنص يثبت أنك أديبة من الطراز الرفيع قادرة على تطويع اللغة لكلّ الاغراض. فهو يجمع بين النثر والشعر، فيه جمال وعذوبة وانسيابية مع مهارة وحذاقة في الصياغة ، ثريٌّ بالمعاني متناغم شكلا ومضمونا
إنّه نص رائع !!
عاطر التحايا مع تمنياتي بالتوفيق

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

تحايا الورد الشاعر الجميل الحروف والبارع الخيال الاديب جميل حسين الساعدي بعاطر التقدير
اعتزازي بتقيمكم الادبي ورؤاكم الادبية الباصرة لغة حروفي ..
اسعدني فيض حضوركم وروعة تقديركم الموزون لاسلوب حروفي المتواضعة..
دمتم بالف خير واحبتكم والق التواصل

إنعام كمونة
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5242 المصادف: 2021-01-11 03:21:50