 نصوص أدبية

آه يا وطني الجريح

جميل حسين الساعديالرحمة للشهداء والشفاء للجرحى،

والخزي والعار للإرهاب*.


صباح الخيرِ يا وطني صباحا

             أ ُجلّكَ صابرا ً تخفي الجراحا

نساؤكَ بالسوادِ مُوشّحات ٌ

                تُطيلُ على فواجعكَ النواحا

تكالبتِ العدا مِنْ كلّ صوب ٍ

              عليك َ وصارَ مالك َ مُستباحا

وكنتَ النسْرَ تشمخُ في الأعالي

                 فقصّوا غيلة ً منكَ الجناحا

أتيتُ إلى رياضك َ وَهْي َ قفْر ٌ

                  فلا ورْدا ً رأيتُ ولا أقاحا

ولكنّي رأيتُ بأمّ عيني

           دم َ الأطفالِ في الطرقاتِ ساحا

وحولكَ أمّة ٌ تصليك َ نارا ً

                   وتزدادُ الكلابُ بها نباحا

ويقتلُ بعضُها بعضا ً جزافا

                   وللأعداءِ تنبطحُ انبطاحا

فيا وطني الجريح أنا جريح ٌ

              وليس َ لديّ ما يشفي الجراحا

بلادُ العُرْبِ ضاقت بي وإنّي

                   بها ودّعتُ آمالي الفساحا

فلستُ بحاسد ٍ حيّا ً ولكنْ

               سأحسدُ من توفي َ واستراحا

سأقضي العُمْرَ في المنفى غريبا ً

             وأصطحبُ الزوابع َ والرياحا

فما خيرٌ يُرجّى في أناس ٍ

             على أخوانهم شهروا السلاحا

               ***

جميل حسين الساعدي

...................

* في صباح يوم الخميس الموافق 21 -1- 2021 سقط أكثر من  140شهيدا وجريحا  في سوق شعبي في ساحة الطيران في قلب العاصمة بغداد إثر تفجيرين قام بهما إرهابيان، لهذا رأيت أن أعيد نشر هذه القصيدة، التي سبق وأن نشرتها على أثر حادث مماثل

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (31)

This comment was minimized by the moderator on the site

اعزيكم بمصاب امس لمن غادرنا مكرهاً مظلوماً الرحمة ولذويهم ومحبيهم الصبر
سأقول بعد قولك ياجميل
تكالبتِ العدا مِنْ كلّ صوب ٍ
عليك َ وصارَ مالك َ مُستباحا
وكنتَ النسْرَ تشمخُ في الأعالي
فقصّوا غيلة ً منكَ الجناحا
..................................
تجالبوا ع الشعب لملوم من كل كتر من كل صوب من كل حد
نشروا ظلم عم أوطغه وأفسد
والدستور بيه عجيبٍ ورد
العَدِل بالجَزُر والظلم موجه مَد ...ترسخ أتوطد
والوطن خيمه مشكَكَه وأنكسر بيها العَمَد
لا تحمي من حرٍ وبرد
لا باب ألها ومو ثابته بكَاع بوتد
والريح عالي ولعب بيها لعب
وتفرق الكل الدهر متوحد
بطيبه ومحبه أو ود
وصار البلد
ما بيه بعد من جد وجد ...
ولا بيه اذا راشد زرع هو الحصد
والفاعل عله أصابع أيد ينعد
ومضايق ومحصور ومقيد
والمفعول بيه منصوب وهوايه مجروروالجار أسم مفرد
والحال منصوب بالفتحه وأحد عليه تمدد
محتد مستبد أو مد سند

عبد الرضا حمد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الكبير والجميل جميل حسين الساعدي
صباحك شمس مشرقة كشمس الجليل هذا اليوم

لقد ابكتني قصيدتك.

فيا وطني الجريح أنا جريح ٌ

وليس َ لديّ ما يشفي الجراحا

بلادُ العُرْبِ ضاقت بي وإنّي

بها ودّعتُ آمالي الفساحا

فلستُ بحاسد ٍ حيّا ً ولكنْ

سأحسدُ من توفي َ واستراحا

سأقضي العُمْرَ في المنفى غريبا ً

وأصطحبُ الزوابع َ والرياحا

فما خيرٌ يُرجّى في أناس ٍ

على أخوانهم شهروا السلاحا

ما الذي أصاب هذه الأمة؟ ما الذي يجعل الواحد منا يقتل ويسفك الدماء؟ اين نحن من اسلامنا السمح؟
إنه الجهل الذي ينخر في عظم هذه الأمة. الجهل الذي ينمي الحقد والكراهية والكيدية. الجهل الذي يعمي القلوب والأبصار. الجهل الذي أدخلنا في دوائر مظلمة ومغلقة لا مجال للخروج منها.
لكن رغم كل ذلك ثق ان النسر سيعود يشمخ في الأعالي رغم كيد الكائدين ورغم حقد الحاقدين. الحياة ستنتصر على الموت لا شك في ذلك. شرط ان نحارب الجهل ونعمل ليل نهار على انارة عقول الأجيال القادمة.
حزنك اوجعني أخي. ابعد الله عنا وعنكم الأحزان.
رعاك الله.
تحياتي

حسين فاعور الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي العزيز الشاعر جميل حسين الساعدي السلام عليكم ..
اعزي نفسي واعزيك في هذا المصاب الجلل ..
لما رايت ذلك الخبر المشؤؤم على القنوات الفضائية تجمدت في مكاني ولم اقو على الحراك ..
رحم الله الشهداء وعجل بالشفاء للمصابين ..
ما أصدق قصيدتك ياساعدي . انها كشاف شعري مبين يعري الحكام الفاسدين والطامعين في خيرات العراق العظيم والمستفيدين من هذا الوضع الدموي الفجائعي .. ان مايمر به العراق العظيم - مع كل مرارة والم - يشابه الوضع الدموي الذي مرت به الجزائر خلال التسعينيات ..
لنا الله ياساعدي ..
ما اصدق وطنيتك ياساعدي وما ارق شعورك ازاء مايحدث..

فيا وطني الجريح أنا جريح ٌ

وليس َ لديّ ما يشفي الجراحا

بلادُ العُرْبِ ضاقت بي وإنّي

بها ودّعتُ آمالي الفساحا

فلستُ بحاسد ٍ حيّا ً ولكنْ

سأحسدُ من توفي َ واستراحا

سأقضي العُمْرَ في المنفى غريبا ً

وأصطحبُ الزوابع َ والرياحا

فما خيرٌ يُرجّى في أناس ٍ

على أخوانهم شهروا السلاحا
ماذا اقول ياساعدي لقد اصبحت الحروف على لساني كالمسامير الملتوية ..
اودعك وعيناي تدمعان..

قدور رحماني
This comment was minimized by the moderator on the site

جميل حسين الساعدي الشاعر العراقي القدير ، أتمناك بكل خير ، تحياتي على الدوام ..

أحر التعازي لمُصاب بغداد الجلل ، هذا المُصاب الذي فجعنا نحن العرب على اخواننا العراقيين ، فقراء الجيوب أغنياء الهوية والعروبة ، لروح الشهداء السكينة والذكر الحسن ، ولكافة الجرحى الشفاء العاجل ، ولعروبتنا كل التعازي ..

_

فما خيرٌ يُرجّى في أناس ٍ
على أخوانهم شهروا السلاحا

_

هذا البيت لوحده قصيدة كاملة متكاملة ، تحكي التكالب ، والركض خلف المناصب ، واغتيال الإنسان والاستهتار بأخوة الدم والتراب ..

أي جنة وُعِد بها الإرهابيون ؟ ، أي جنة وأي حور عين وأي انهار خمر وعسل وُعِد بها الجُناة ؟ ، الفقراء شهداء ، وقوافل الدم تُساق لريّ التراب ، قلبي عليك يا عراق النخيل ، قلبي عليك وعلى ابنائك وأطفالك ودموع الثكالى ..

هذا مُصابنا جميعا أستاذ جميل ، كل الود والسلام ..

فاتن عبدالسلام بلان
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ العزيز الشاعر المبدع عبد الرضا جاسم
أعزيك أخي الفاضل وأعزي نفسي . وعوائل الشهداء وكلّ الأصلاء والشرفاء من الشعب العراقي بمختلف طوائفه وأطيافه. ما حدث صباح الخميس جريمة مروّعة تكشف عن خسّة منفذيها وانحطاطهم الأخلاقي وانتهاكهم الصارخ لكل القيم الدينية والإنسانية
قصيدتك أخي العزيز جاءت مكملة لقصيدتي
وقد أثّرت كلماتها كثيرا في نفسي
لقد جاءت قصيدتك معبّرة تعبيرا صادقا عما يعتلج في صدورنا جميعا ، فنحن في الهمّ واحد
كلّ هذا الأعمال الإجرامية الإرهابية سوف لن تستطيع أن تستأصل الطيبة من نفوس العراقيين الأصلاء ، الذين وضعوا حبّ العراق فوق كلّ اعتبار
وما أروع ما قاله المرحوم الصديق عريان السيد خلف عن طيبة العراقيين الأصلاء ، ما زلت أتذكر تلك الأمسية التي أطلّ فيها علينا عريان ونحن في المقهى المقابل لمطعم جاوي في ( الثورة داخل) وفي يده مجلة صغيرة كانت تصدرها شركة النفط ، وقد نشر فيها قصيدته ( اشتريد اتسمّيسمّينة) .
اشتريد اتسمّي...سمّينه....
تجسّر واكح اليدريك...واشخص ماين ابعينه...
وأخذ نوبك ولو للّوم ....للنجلات ما بينه...
جزرنه او حدّر السفّان...ما وجّه أعله شاطينّه...
ونشفنه ولا هرش بالروح....غزّر بي ملح طينّه....
اشعجب وهروشنه امن اتموت....
بيد الموت تبجينه....؟؟؟
ولو كل واحد ابدينه....
إلك بينه العمر منذور...
فرح عشرة وضحج ساعات...
واتمرجح ليالينه...
وهوانه وطيفنه الجذاب...والشوك البتل بينه...
إلك بينه...وإلك بينه....
ومشه المصيوب يتوجّه اعله عشرينه....
يحشّم وين المحبين...
وين الوفي اليوفينّه؟؟؟
يخوّتنه...يعشرتنه...
يشامتنه...ويواشينه...
وتبرّوا واليطيح ايكوم...
كون المستحه ابعينه...
يتل سنته ويدك الشوك....
وج يسنينّه اشبينه...؟؟؟
نشفنه ولا نداوة فيض...
بعد الموت تحيينه...
وتظل بس العتابة اطياف...
مجلوبه وتمنينه...
تمنينه...وتمنينه...
اوتمنينه العمر شمعة سهر...والريح تطفينه...
او تمنينه خيال ابماي راجد...روج يمحينه....
او تلملمنه او تبدينه...
او صبرنه اشيكدر المذبوح واشبيده اعله سجينه...؟؟؟
يصبري اتستر اعلينه...
مضيف الشوك يابو الشوك...
من نجرة فناجينه...
وعشير الماتهزه الريح...وك خفّت ميازينه...
نهاني او سنّع العشرين ...واختلّ بثلاثينه...
وحك وشلة توالينه...وحك وشلة توالينه...
لشاجج عيني ابعينه...
واكلله:الدغش بهواك ...
وك موش الدغش بينه...
هذوله احنه الزرعنه الطيب...
(شتسمينه....سمّينه....

كل الإعتزاز وكلّ الودّ

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

آسف لعدم كتابتي اسم الشاعر المبدع عبد الرضا حمد جاسم
كما ينبغي أن يكتب
سهوت وأطلب المعذرة

جميلحسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ العزيز الشاعر النبيل الأصيل د. قدور رحماني
كلّ التقدير لمشاعرك النبيلة ولعبارات المواساة والتعزية ، التي قرأت فيها مدى تأثرك بهذ المصاب الجلل ، وشعرت بقلبك يعتصره الألم ، وكأنّما أنت أنا . إنها مأساتنا جميعا ، الأصلاء من أمثالك يتحسسون معاناة أخوتهم ، حتى ولو فصلتهم عنهم آلاف الأميال ، فهم وإياهم كالجسد الواحد ، إذا اشتكى منه عضوٌ ، تداعى له سائر الأعضاء بالسهر والحمى
بارك الله فيك أخي قدور
وحفظك الله من كل مكروه
ندعو للشهداء الرحمة وللمصابين الشفاء
وحسبنا الله ونعم الوكيل

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ العزيز الشاعر المبدع والناقد الراقي حسين فاعور الساعدي
نعم .. إنه الجهل ، الذي هو أصل مصائبنا وتخلفنا وضياعنا
فالجاهل يفعل بنفسه ، ما لا يفعله العدو بعدوه
وقديما قال الشاعر صالح بن عبد القدوس:

لايبلغُ الأعداءُ من جاهلٍ *** ما يبلغُ الجاهلُ من نفســهِ
نحن نتخاصم للاشئ ويقتل بعضنا البعض الآخر لأتفه الأسباب ، بل بدون أسباب
ما حدث في ساحة الطيران فعلٌ عبثي لا معنى له تسبب بإزهاق أرواح بريئة

ومثلما تفضلت أخي حسين هذه الاعمال ليس لها علاقة بديننا الحنيف ، وتشجبها الأديان كافة
أحييك من أعماقي وأجلّ وأكبرُ فيك هذ التفاعل الوجداني، الذي ينمّ عن معدنك الكريم وأصالتك
ودمت بصحة وعافية

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

قصيدة رائعة شكلا ومؤلمة مضمونا ، نرفض وندين الارهاب أينما وجد

لطيفة حمانو
This comment was minimized by the moderator on the site

صّدقتَ القولَ في طنٍ ففاحا
عبير الوجدِ شعرًا حيث راحا

بنو اللقطاء ان لهم وسامًا
بقتل الابرياء لهم صباحا

سيقى عار ما فعلوا ويبقى
دم الشهداء يشمخُ حيث ساحا

اعزيك شاعري واعزي نفسي وكل العراقيين الشرفاء بان دم الابرياء
لا يذهب جُبارا والله بالمجرمين عليم .

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

جميل حسين الساعدي شاعر العدوبة والسهل الممتنع
ودّاً ودّا


سأقضي العُمْرَ في المنفى غريبا ً

وأصطحبُ الزوابع َ والرياحا

هذه القصيدة من أفضل ما كتب الساعدي في الهم العام
وفي أحوال العراق في العقدين الأخيرين بصورة خاصة .

يا أخي جميل
قديماً قال الشاعر عمرو بن معد يكرب :

لقد أسمعتَ لو ناديتَ حيّاً
ولكنْ لا حياة لمن تنادي

جودة هذه القصيدة نابعة من معالجة الشاعر للهم العام بوصفه همّاً شخصياً
بحيث تداخل في القصيدة ما هو عام بما هو ذاتي تداخلاً تاماً فجاءت القصيدة غايةً
في الدقّة التعبيرية وزادها تأثيراً الشجن المغرورق بالأسى الذي اعتور التعبير وهو
شجن أقرب الى اليأس منه الى الأمل .

دمت في صحة وشعر أخي جميل .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعرتنا السامقة فاتن عبد السلام بلان
تحيةّ عطرة
هكذا يتم غسل الأدمغة ثمّ يتمّ تلقينها بالافكار الشريرة ، التي تبيح القتل والتخريب وارتكاب أبشع ضروب الإجرام ، مما لا يستطيع أن يتخيله عقل مع الوعد بجنة وحور حين .
متى كان الإجرام طريقا إبى الجنة . ؟

( إنّ المجرمينَ في جهنم خالدون)
القتلى والمصابون في انفجاري ساحة الطيران هم من الطبقات المسحوقة في المجتمع ، الذين يأتون إلى هذا السوق لبيع الملابس المستعملة من أجل الحصول على قوتهم اليومي ،
تصوري سيدتي في بلد نفطي مثل العراق بلغت نسبة من يعيشون تحت خط الفقر في بعض المحافظات إلى 50%
وهذه مأساة تضاف إلى مأساة الإرهاب الذي حصد أرواح عشرات الآلاف من أبناء الشعب العراقي الأبرياء خلال السنوات الأخيرة
إنّ موعدهم الصبح أليس الصبح بقريب
شكرا لمشاركتك الوجدانية ولعبارات التعزية والمواساة الصادقة في هذ المصاب الجلل
ودت بخير وعافية

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
هذا موقفك الوطني النبيل بالوقوف مع محنة الشعب والوطن الجريح والمنكوب . في قصيدة تمددت على الوطن المنكوب في جراحه النازفة التي لم تنقطع عن جريان الدماء . والقصيدة تعبر عن همومك وتعلقك بالوطن , وهو يمر باتعس مرحلة سياسية من احقر نخبة سياسية قذرة لا تصلح سوى طمرها في نفايات القمامة , في حقاراتها التي تهتم بالكعكة والسحت الحرام والعلس والشفط بالسرقات واللصوصية . وتترك الشعب وشرائح الفقراء لقمة سائغة لوحوش دولة الخرافة الاسلامية . ان تعبث بالعنف الدموي . والمواطن هو الضحية . هذه النخبة السياسية الحقيرة جلبت للعراق النوائب والمصائب والدمار .
فيا وطني الجريح أنا جريح ٌ

وليس َ لديّ ما يشفي الجراحا

بلادُ العُرْبِ ضاقت بي وإنّي

بها ودّعتُ آمالي الفساحا

فلستُ بحاسد ٍ حيّا ً ولكنْ

سأحسدُ من توفي َ واستراحا

سأقضي العُمْرَ في المنفى غريبا ً

وأصطحبُ الزوابع َ والرياحا
رحمة الله الشهداء والشفاء العاجل للجرحى . والف لعنة على هذه الطبقة السياسية الحقيرة , وبيوتها العنكبوتية السامة .
ودمت بخير وصحة أيها العزيز

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الإعلامية المغربية لطيفة حمانو
شكر لك على مرورك الكريم والتعبير عن مشاعرك
الإرهاب قديم قدم الحياة ، منذ أن قتل قابيل أخاه هابيل
والإرهاب لا وطن له ولا دين
تحياتي

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الشاعر المتميز الحاج عطا الحاج منصور
تقبل مني هذه الأبيات
أقولُ الحقّ لا أبغي المزاحـــا
بأنّ المرءَ لن يلقى الفــــلاحا
ولو أدى الفروضَ بلا انقطـــاعٍ
وأظهرَ في تصــــرّفهِ الصلاحــا
فلاح المرء فـي قلــب نقــــيٍّ
تطهّــر بالمحبـةِ فاستــــراحا
إذا ما كنتَ ذا قلبٍ سليــــــمٍ
فإنّكَ واجدٌ حتْمـا سمــــــاحـا

سيأتي اليوم الذي يعافى فيه العراق الجريح
الرحمة للشهداء والشفاء للمصابين
بارك الله فيك أخي عطا
ودمت بصحة وعافية

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

تحايا التعزية والرثاء الاديب الاصيل جميل الساعدي
تعزية للأصالة وقلب انتماء لجميع شهداء العراق بعلل الوطن واوجاعه ببرد قارص اثكل الاحبة....
تحايا التعزية والرثاء لأوردة تمزقت من اجل ذرة هواء على بلاط الوطن ...
قصيدة مضمخة بالمشاعر النبيلة بعمق نفسي ووجدان انساني ربي يصبر اهلهم واحبتهم ..
انا لله وانا اليه راجعون وتحيا ذاكرة الوطن بدماء ندية
دمت بالف خير

إنعام كمونة
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المتألق جمال مصطفى
أخي العزيز كل ما يحدث في الوطن يترك أثره علينا ، ما يصيب شعبنا يصيبنا ، أنظر إلى هذه المأساة المروّعة من هم ضحاياها إنّهم فقراء العراق الطيبون ، المظلومون المحرومون . الهم الخاص لا يمكن فصله عن الهم العام .
الشاعر هو أكثر الناس تحسسا وتأثرا بالأحداث ، خصوصا تلك التي تتعلق بوطنه وشعبه . أنت تتألم وأنا أتألم وكل ضاحب ضمير حي يتألم,
فالهم العام الذي ذكرته يتحول في النهاية إلى هم خاص ، إنّ ما يجري في العراق أخي جمال أشعر به مثل كابوس ثقيل يجثم على صدري
يقول الجواهري:
ولو فتّشوا قلبي رأوا في صميمــــهِ *** خُلاصة هذ العالم المتألم
الشاعر يتحسس آلام البشرية ، فكيف بآلام أهله وناسه
ألف شكر أخي جمال على القراءة القيّمة لهذه القصيدة ، التي كتبتها في لحظات مروّعة ، فجاءت تقطر حزنا وألما
لك مني جزيل الشكر والإحترام مع أجمل المنى

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الناقد الفذ والمترجم البارع جمعة عبدالله
الأوضاع الإقتصادية المتردية في العراق بسبب سرق جزينة الدولة من قبل الفاسدين عديمي الدمة والضمير والتكالب على المناصب والنفوذ والجاه وتجاهل مطاليب الشعب ، كلّ هذاأدى إلى نشاط الخلايا النائمة للإرهاب من جديد
داعش والفساد الإداري وجهان لعملة واحدة
وهناك قوى سياسية لايهمها العراق بقد ر ما تهمها مصلحتها بالإحتفاظ بنفوذها وهيمنتها ,من مصلحتها في الوقت الراهن أن تحدث مثل هذه الأعمال الإرهابية ، حتى ينشغل الناس بها وتتمكن هي من إلإنصراف إلى الإعداد للإنتخابات القادمة والمحافظة على نفوذها وهيمنتها السياسية والإقتصادية

دمت بخير وعافية

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

تصويب
وردت العبارة التالية:
بسبب سرق جزينة الدولة
الصواب:
بسبب سرقة خزينة الدولة

وردت كذلك : عديمي الدمة

الصواب :
عديمي الذمة

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

هذه القصيدة من روائع قصائد الساعدي ، تحفرُ في النفس صورةَ الواقع الحالي ، قصيدة صادقة مؤثرة لعلاقتها بالحدث الجلل، أحييك أخي الشاعر الشاعر جميل الساعدي ، وقصيدتك هذه تعبر عن ضمير كل عراقي يتفرى ألماً لمأساة وطنه المزمنة ، نسأل الله أن ينجد العراق وأهله ويدحر الظالمين:
صباح الخيرِ يا وطني صباحا
أ ُجلّكَ صابرا ً تخفي الجراحا
نساؤكَ بالسوادِ مُوشّحات ٌ
تُطيلُ على فواجعكَ النواحا
نعم هكذا هو حال العراق وقد ذكرتني قصيدتك بقصيدة لي سبق نشرها في موقع الحوار المتمدن مطلعها:

سلاماً أيها الوطـــــــنُ المباحُ
كلام الليلِ يمحــــــوهُ الصباحُ
ذئابُ الموتِ قد هزّتْ وشالتْ
ذيولاً و الجـــــــراءُ لها نباحُ
وذي أنيابها طـــــــــالت كأنّا
نرى خلل الظــلامِ لها اقتداحُ
سجا ليلُ الرصـــــافةِ مدْلهمّاً
تكدسَ في الدروبِ ولا يُزاحُ
لبسنا الجرحَ فوق القلبِ صبرا
كأنَّ فصــــــــالَهُ فينا وشاحُ
...... أحييك وأشد على يديك شاعرا ملهما ودمت بخير.

عبد الفتاح المطلبي
This comment was minimized by the moderator on the site

وذي أنيابها طالت كأنّا
نراها في الظلامِ لها اقتداحُ...... بدل البيت نرى خلل الظلام لها اقتداح ُ آسف على الخلل

عبد الفتاح المطلبي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديبة المبدعة إنعام كمونة
أعزيك وأعزّي نفسي وأهل وذوي الضحايا، الذين قتلوا ظلما وعدوانا واستهتارا من قِبَل عناصر إرهابية ، لا تقيم وزنا ولا تعتدّ بأيّ معايير خلقية أو إنسانية أو دينية . كان لعباراتك الطافحة بالألم صداها في نفسي
الرحمة للشهداء والشفاء للمصابين
بارك الله فيك
زجنّبك كلّ مكروه
ودمت بخير وعافية

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

تصوير فذ للواقع صورة الشاعر بتجانس فني وهذا هو ديدن الشاعر المقتدر يبتعد عن المباشرة ليبدو عمله الفني قطعة فنية متكاملة متجانسة لقد أثر فينا بأسلوب ساحر شفاف
حفظك الله لنا ومتعك بالصحة والسلامة
قصي عسكر

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

تفجير ارهابي راح ضحيته كثير من الارواح
البريئة من الطبقة الفقيرة والباحثة عن لقمة عيشها
والحكام الفاسدون منشغولون بقمع الشعب
وسرقة امواله
رحم الله الشهداء والشفاء العاجل للجرحى

الشاعر الكبير والسارد البارع جميل حسين الساعدي
دمت بخير .

سالم الياس مدالو
This comment was minimized by the moderator on the site

فيا وطني الجريح أنا جريح ٌ

وليس َ لديّ ما يشفي الجراحا

بلادُ العُرْبِ ضاقت بي وإنّي

بها ودّعتُ آمالي الفساحا
-------------
الله يا وجعنا ما أكبرك
غصة وحشرجة في حناجرنا أيها الساعدي
غصة وذبح .. ودمع يسابق آذان الصبح
كن بخير

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

فلستُ بحاسد ٍ حيّا ً ولكنْ

سأحسدُ من توفي َ واستراحا

سأقضي العُمْرَ في المنفى غريبا ً

وأصطحبُ الزوابع َ والرياحا

فما خيرٌ يُرجّى في أناس ٍ

على أخوانهم شهروا السلاحا
ـــــــــــ
الشاعر البليغ في حزنه وفنه
جميل الساعدي
بودي التنبيه إلى أن التفجيرات الأخيرة
احتوت كذلك على رسالة ضمنية لحوريات الجنة بأن يهيئن أنفسهن لاستقبال دفعة جديدة من القرود
بأنواع مستحدثة عجزَ علماء الأحياء في محاضراتهم
عن تبيان كيفية عمل أمخاخها ووظائفها فهي تشذ عن كل قياس,
فهذه السلالة من القرود المتطورة فهمت الله بأنه صاحب حانة وفي جناته كابريهات وسلسلة متاجر لأنواع الأقمشة الحريرية وأسواق فاكهة
وخضار،،،
آخ آخ من لكم يا أهلنا المنسيين

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

ألشاعر السامق عبد الفتاح المطلبي
تفجير ساحة الطيران يدخل ضمن مخطط يستهدف إشاعة القتل والدمار في المنطقة وزعزعة استقرارها وتجزئتها بما يخدم مصالح السادة الكبار هذا المخطط وضعته المخابرات الدولية منذ زمن بدعم مالي ولوجستي من دول أقليمية . يُخطأ من يظنّ أن تنظيم دولة الخرافة هو مجرد تعبير عن هوس ديني طائفي . هذا التنظيم هو أحد أدوات اللبرالية المتطرفة التي تدعو إلى الفوضى الخلاقة ، هذه الفوضى هي التي ستخلق شرق أوسط جديد حسب ما صرّح به قادة اللبرالية المتطرفة في أمريكا . الرئيس الأمريكي ترامب في أحد خطبه أعلن على الملأ أن أوباما هو من دعى إلى دعم داعش وتقويتها . لقد سمحت قوات التحالف بانسحاب قوات داعش بدباباتها وعرباتها المسلحة ، بعد معركة الموصل الحاسمة ، التي اندحر فيها التنظيم ولم تتعرض لها طائراته .
لقد استغلت المخابرات الدولية حالة الفراغ الفكري والعقائدي، التي تعاني منها المنطقة العربية ، فاستغلت كثيرا من الشباب باسم الدين ، من قبل قيادات ماكرة ، اختارتها لذلك وأمرت حلفاءها في المنطقة بدعمهم بملايين الدولارات .
العراق يتعرض لمؤامرة كبيرة هنالك مخطط لتدميره نهائيا بوسائل عديدة ، بالإرهاب ، بالمخدرات ، باللصوص الذين يسرقون الملاييين والملياردات من أمواله ، بالطائفية ، بتغييب الكفاءات العلمية وتسليم مقاليد الأمور إلى الجهلة والمتخلفين ، بالشهادات المزورة ، وهناك وسائل خفية لا يعلمها إلا إبليس وأعوانه ، المنتشرون في كلّ مكان
أشكرك أخي الفتاح ، أن نشرت أبياتا من قصيدتك الرائعة ، فالتذكير بجرائم الإرهاب واجب على كل أديب ومفكر
سينتهي الإرهاب وإلى الأبد باستعادة هويتنا الوطنية وأموالنا المنهوبة

وبا تحادنا جميعا كعراقيين تحت راية واحدة هي راية الوطن
شكرا لحضورك الكريم
ودمت بصحة وعافية

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الروائي المتألق والشاعر المائز د. قصي عسكر
لقد نوّرت القصيدة بكلماتك المضيئة ، التي تستحق كلّ التقدير
إنها شهادة شاعر وناثر ، ذو تجربة وخبرة طويلة في عالم الأدب
دمت أخي العزيز بخير
اعتزازي مع خالص الودّ

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعر الطبيعة المبدع والمترجم البارع الفنان التشكيلي سالم إلياس مدالو
تحية عطرة
الفقراء الأبرياء هم دائما ضحايا الإرهاب . لأنهم لا يمتلكون قلاعا يتحصنون فيها
ألسياسيون الفاسدون يدركون ذلك
لذلك دفعوا ملايين الدولارات لشركات خدمات الأمن الأجنبية مثل Blackwater ، التي تحمل الآن اسم Academi لتوفر لهم الحماية بواسطة رجال أمن وحرّاس مدربين وأجهزة متطورة.

لك الله أيها الفقير
شكرا لحضورك الكريم أخي سالم
ودمت بخير وعافية

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة المبدعة ذكرى لعيبي
تأريخ العراق هو تأريخ الألم والجراح
والفترات التي نعم بها بأمن واستقرار قصيرة جدا
فهو في نزفٍ مستمر
لكننا لا نفقد الأمل
في أن يحل الأمن والأمان يوما ما في ربوعه
وتبتسم الحياة من جديد
شكرا لمرورك الكريم
ودمت بصحة وعافية

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر البهيّ سامي العامري
الخطة التي وضها أعداء العراق تتلخص في زرع الإرهاب فيه وخلق نظام قائم على المحاصصة الطائفية . واغتيال علمائه ، فقد اغتيل مئات العلماء في مختلق المجالات ، وتسييد طبقة متخلفة جاهلة وتسليمها مقاليد إدارة الدولة، وإقصاء المتنورين أهل الكفاءات ، من أجل أن يظلّ العراق ضعيفا . كل هذا انعكس على أهلنا ، الذين وصفتهم ب ( المنسيين) ، الكادحين الففقراء ، الذين يكدّون ليل نهار من أجل توفير اللقمة لأبنائهم ، وقد سقط العشرات منهم مؤخرا بتفجير ساحة الطيران ، الذي قام به إرهابيون ، بإيعاز من أسيادهم ، أعداء العراق والإنسانية
شكرا لحضورك الكريم
عاطر التحايا مع خالص الودّ

جميل حسين الساعدي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5253 المصادف: 2021-01-22 02:47:31


Share on Myspace