 نصوص أدبية

لا تكْـتـئِـبْ

جواد غلومهي برهةٌ ويطلُّ ذاك الفجرُ

من كبد السماء

يهديكَ ضوءاً حانياً

ينسلُّ في خجلٍ إليك

ويرشُّ وجهَك بالندى

والصبحِ والأمل الجميل

لا تكتئبْ

سيطلُّ هذا الوردُ من شرفاتهِ

ويبددُ الكمدَ الثقيل

وستنقلُ الريحُ الحنونةَ

كلَّ شوقك للقريبِ وللبعيد

للأهلِ ،والأصحاب والأولادِ

والأحفادِ

في المنفى " السعيد "

لا تكتئب

ها قد يضيعُ العمرُ

في وهْجِ اكتئاب

وتموتُ في الأرض اليباب

***

جواد غلوم

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (22)

This comment was minimized by the moderator on the site

والله المنافي تقدم لنا انسانيتنا المفقودة في الوطن "الذليل".
لا كرامة لنبي في قومه..

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذنا دكتور صالح
سلاما وهدأة وسكينة لك ولاسرتك
ما تقوله عين الصواب لكن الوطن هو المنبت والمحتد والمولد
نريد ان ننعم به في ظل دولة مواطنة حالنا حال الشعوب التي
مسكت زمام الرقي والتحضّر
تقديري واعتزازي

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

هي برهةٌ ويطلُّ ذاك الفجرُ

من كبد السماء

يهديكَ ضوءاً حانياً

ينسلُّ في خجلٍ إليك

ويرشُّ وجهَك بالندى

والصبحِ والأمل الجميل
--------
وها نحن بانتظار ذلك الفجر ومنذ دهر
لعمرك الصحة والسلامة والسعادة مبدعنا
اعتزازي واحترامي

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

سيدتي الاديبة الراقية ذكرى لعيبي
سلاما واعتزازا
ننتظر الذي يأتي ولا يأتي
طال أمد ومسافة النفق الذي غمرنا بالظلام ولا ضوء نستشرفه
ومع هذا نظل محكومين بالامل عسى اجيالنا تنعم بما نحلم
وافر شكري لحضورك

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز الشاعر جواد غلوم
صباحك خيرات وبركات

هي برهةٌ ويطلُّ ذاك الفجرُ

من كبد السماء

يهديكَ ضوءاً حانياً

ينسلُّ في خجلٍ إليك

ويرشُّ وجهَك بالندى

والصبحِ والأمل الجميل

لا تكتئبْ

سيطلُّ هذا الوردُ من شرفاتهِ

ويبددُ الكمدَ الثقيل
ما أجمل هذه الكلمات الصادقة العفوية الصادرة عن روح تحب الحياة وترفض الاستسلام لهذا الظلام المفروض على أوطاننا وشعوبنا. الفجر قادم ان شاء الله وستعود اوطاننا لاحتضان ابناءها البررة.
لا تكتئب فالخير قادم بزوال العملاء مصاصي الدماء.
تحياتي.

حسين فاعور الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذنا حسين الساعدي
سعدت اوقاتك هناء وراحة بال
نعم طريقنا نحو الرقيّ طويل وربما يطول اكثر مما نتخيل
لكننا نقول ان دوام الحال من المحال
خوفي ان يكون المحال أسوأ من حالنا هذا
محبتي الوافرة

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز أبا وميض
اعتقد أن هذه القصيدة كتبت قبل المجزرة الدموية في ساحة الطيران , لانها تحمل الامل الجميل والصباح المشرق , رغم انه ينبغي ان نحمل الامل حتى وسط الظلام الدامس والمعاناة , بأن لابد ان نصل الى نهاية النفق المظلم . ولكن القصيدة تستفز الذهن بالسؤال المنطقي والمعقول : لماذا الوطن يبخل على ابناءه بالحياة الكريمة ؟ , التي لا نجدها إلا في بلدان الغربة والمنفىى. لماذ الوطن يهين الوطن أبناءه بالمعاملة الجافة والقاسية والخشنة ؟ . كأنها اصبحت ناموس الوطن المستباح الى حد العظم .
كلَّ شوقك للقريبِ وللبعيد

للأهلِ ،والأصحاب والأولادِ

والأحفادِ

في المنفى " السعيد "

لا تكتئب

ها قد يضيعُ العمرُ

في وهْجِ اكتئاب

وتموتُ في الأرض اليباب
المهم يا أخي العزيز الاحفاد يرفلون بالمنفى السعيد , بدلاً من ان يذلوا بالتعاسة والحرمان في الوطن الام .
تحياتي بالصحة والعافية ايها العزيز

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

سلاما ابا سلام الغالي
في كل العتمة الحاقّة بنا لابدّ ان نوقظ بصيصا ولو صغيرا من الامل
التشبث بالخلاص وانتظار الفجر ترقّب لمن عاش ويعيش في الظلام
هذا هو الخلاص الذي يبقيني ويبقيك نعيش الحياة ونتكيّف مهما كانت صعبة
أليس الانسان هو أقدر المخلوقات على التكيّف والتعايش في اصعب الظروف ؟
محبتي الهائلة لك صديقي الاديب الثرّ

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ الفاضل جواد غلوم المحترم تحية لك من الاعماق

كلما يضيق محيط وجودي ويصل بي الى اليأس كلما وسع بي عندما اجد استاذي الفاضل يرفدنا بمشاعرا لامل هذه.
فللاسف انا عكس ماترى ولكن لولا الامل لما كان بوسعنا ان نبقى صامدين امام هذا الكم الهائل من الالام التي يجود بها علينا هذا الوطن .
وخير البلاد ماحملتك ومنحتك الحرية والامان والشعور بالانسانية فهل يمنحي وطني مثلما يمنحني الاخرين .

نتمنى لك دوام العافية وطول العمر

ابو سجاد
This comment was minimized by the moderator on the site

العافية لك وللعراق وأهله ومحبيه استاذنا ابا سجاد
نبقى محكومين بالامل كما قال الاديب والمسرحي سعد الله ونوس
ولو حزّ عضدنا بكلبجاته
قد يطول الليل لكن فجرا لابد ان يطلّ
دوام الحال من المحال ياصديقي
وافر اعتزازي بوجودك

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

تحايا الورد استاذي الفاضل الاديب جواد غلوم
استهلال زمني رائع كما معظم نصوصك فالزمن اهمية احساس وتوثيق لدلالات وجود كما في (برهة فجر ، والصبح والندا والورد وغيرها )رموز الطبيعة تعبر عن احساس شاعر مرهف برؤى التفاؤل العذب لدلالات الزمن الآتي بالافضل ..تمنياتي بامنيات الافضل
دام النبض ودمت بالف خير وحروف التألق

إنعام كمونة
This comment was minimized by the moderator on the site

سيدتي الراقية انعام كمونة
سعدت اوقاتك ودامت ابداعاتك
كم اسعد برؤاك النقدية وقرائتك الفطنة
مثلما اسعد بكتاباتك الادبية الساطعة ابداعا وتجديدا
لا اخفي انك في النقد الادبي تمتلكين من الرؤى التي تلفت نظرنا حقا
سعادتي وانت تطلين على ما اكتب

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب القدير جواد غلوم ، صباحك سعادة وأمل ، تحياتي على الدوام ..

دعوة إلى التفاؤل رغم كل معيقات الفكر والروح والجسد ، اوليست الغربة موحشة ، والمنفى سفّاح واليأس مصّاص آمال ؟؟

لا تكتئب يقولها الشاعر وهو الأدرى بأنها حقنة تخديرية في ظل الظروف العاتية التي يعيشها الإنسان ، ألم يقهره الانتظار ؟؟ ، ألم يمله الصبر ؟؟

حروف تفتح أبواب الأمل على شمس جديدة وأمنيات مؤجلة نحلم أن نحققها رغم الحزن ومعاكسة المسارات لنا ..

هي دعوة إلى التفاؤل والأمل ، بل ويبرع الشاعر في تهيئة مخيال المتلقي على تصوير الأحداث الآتية والتي تتصاعد بالجمال وتحقيق الأحلام ..

__

هي برهةٌ ويطلُّ ذاك الفجرُ
من كبد السماء
يهديكَ ضوءاً حانياً
ينسلُّ في خجلٍ إليك
ويرشُّ وجهَك بالندى
والصبحِ والأمل الجميل
لا تكتئبْ

__

دمت رافدا من روافد الأمل والتفاؤل بحرفك النخل ، مودتي وكل السلام ..

فاتن عبدالسلام بلان
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذة فاتن عبد السلام
تحايا من بغداد لك و لسوريا واهلها
حتما سيأتي اليوم الذي يسطع فجر الهدأة والامن والرخاء لبلدي الثاني سوريا
سيعانق العراق اخاه التوأم الشام قريبا
محال ان نيأس أخيتي الغالية مهما اعترتنا من ويلات
دمتِ في دعة وطمأنينة اديبتنا الغالية

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

ويرشُّ وجهَك بالندى

والصبحِ والأمل الجميل

لا تكتئبْ

سيطلُّ هذا الوردُ من شرفاتهِ

ويبددُ الكمدَ الثقيل
ــــ
قصيدة أشبه بـ وصلة غنائية تمر سريعاً مخلفة أصداء لذيذة مجهولة
ومن طبع الفرح والنشوة ومثلهما التفاؤل أن يكون قصيراً خجولاً حتى ليكاد يعتذر !
أحييك من القلب شاعراً خبيراً بالجمال

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

كم يسعدني وجود شاعر معلّى مثل سامي العامري
ليثني على ما اكتب
وافر تحاياي ابو السوم الغالي

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذنا الشاعر الملئز جواد غلوم

سيطلُّ هذا الوردُ من شرفاتهِ

ويبددُ الكمدَ الثقيل

وستنقلُ الريحُ الحنونةَ

كلَّ شوقك للقريبِ وللبعيد

ترنيمة جميلة مفعمة بالانفتاح والامل.
كما أرى وضعت كلمة المنفى (السعيد) بين قوسين، كناية عن سعادة غير مكتملة، والحق الا سعادة في الوطن ولا أمل ولا ورد يتفتح ولا ندى في الصباح. نذهب لزيارة الوطن وبشوق جارف ولكن بعد اسبوع نريد المغادرة بسرعة، فلم يعد ذلك الوطن وطنا لمن يعيش فيه، ياللحسرة. المنفى رغم غربته فهو الامان وراحة البال. هل نموت مغتربين، نعم هذا هو الحال.
دمت بكل الخير استاذنا الكريم

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذي الشاعر عادل
طابت ايامك ابداعا ومعافاة دائمة
اجل ياصديقي اوافقك على ما اشرت اليه حول تنصيص كلمة / السعيد
الوطن هو المنبت والمحتد والمولد وملاعب الصبا نحبه مهما عقّ بنا
مثل حبيب يحب غادته حبا ذا طرف واحد كما يقول العشّاق
تقديري واعتزازي لوجودك الدائم

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

جواد غلوم استاذنا الشاعر والانسان الكبير... تحية طيبة وسلام وامنيات بالعافية... هاهي وصاياك تنساب لمسامعنا حنونة مفيدة مشجعة ...الامل المستند لروح كبيرة عنيدة مكابرة يطل من نافذة الوجع مثل وردة تشق الحجر لتضوع للعابرين ... روحك تنضح مافيها ولو تلبدت بغيوم الحزن بين الحين والاخر...لك الحب سيدي والاعجاب الدائم.

احمد فاضل فرهود
This comment was minimized by the moderator on the site

لابد من الامل استاذنا احمد
كيف يعيش الانسان دون ان يترقب خلاصا
ليس كاليأس خيبة لا تطاق ايها الغالي
شكرا لك و لتعليقك الراقي

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

هي برهةٌ ويطلُّ ذاك الفجرُ
من كبد السماء

استاذي العزيز الشاعر المتميز جواد غلوم
ودّاً ودّا

من أجمل ما قرأت للشاعر
حلاوة هذه القصيدة وطلاوتها تسبقان المعنى فيها الى قلب القارىء .
أمّـا معنى معناها فهو لحظة تبصّر بحال الإنسان وهو يحدّق في المصائر .
دفق العاطفة الإنسانية المترع بالحب وحنان الحاني على الضعف البشري
وضحايا السياسياسات اللامسؤولة , كلُّ ذلك أضفى على هذه القصيدة
جمالاً شعرياً أخّاذاً دون الحاجة الى عضلات تعبيرية فقوتها من قوة الروح .
دمت في صحة وإبداع يا استاذ جواد .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

من اجمل ما اقرأ من تعليق ايضاحي لهذه القصيدة
سلاما مترعا بالاحترام والتقدير اليك جمال الغالي
دمت شاعرا وثّابا دائما تتجاوز الخطوط الحمر في الشعر بدراية وحنكة

جواد غلوم
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5255 المصادف: 2021-01-24 00:31:50