 نصوص أدبية

المُجمَلُ العَبثي

ريكان ابراهيملا تنتهي تلكَ الحياةُ وإنّما

نخنُ الذين سننتهي

والموتُ جسرٌ للعبور مع التي

كانَ الوجودُ الى التي......

وأنا كـ(أنتَ)، أتيتُ ممتشقاً

عويلي

أبكي كأنّي مُعلِنً رفْضي مواجهة الجديد

من الفناءِ ومستحيلي

ما بين ميلادٍ وموتٍ ركضُ (ماراثون)

في زمنٍ بخيلِ

الطبُّ قبلي قالها:

أُولى علاماتِ الولادةِ صيحةٌ في وجهِ مجهول،

وقبضةُ كفِّ مولودٍ يُفكِّرُ كيف يستولي

على أملٍ خَجولِ

فيعيشُ ثمَّ يموتُ لا يدري نتائجَ ماسعى

فيهِ من العُمْرِ الطويلِ

أنا هاهنا جسدٌ تُحركِّهُ الخطايا مثلما

ترضى وتهوى..

لا مثلما أرضى وأهوى

أنا هاهنا رأسٌ به مُخٌّ يظنُّ بأنهُ

أدهى وأقوى

حتى اذا أزِفتْ ترجّلَ  مّرةً أُخرى

وأصبحَ مَحْضَ ذكرى

أنا، بآختصارٍ ،أنتَ لكنّا

أتفقنا أن نعيشَ بدون

معنى ....

فكتبتُ أشعاراً وأنتَ شدوتَ

ألحاناً تُغَنّى

هي هذه الدنيا قصائِدُ، بعضُها

يُنسى وبعضٌ مَيّتٌ وجميعناً

جئنا لنفنى

***

د. ريكان ابراهيم

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (20)

This comment was minimized by the moderator on the site

لا تنتهي تلكَ الحياةُ وإنّما

نخنُ الذين سننتهي

والموتُ جسرٌ للعبور مع التي

كانَ الوجودُ الى التي......
-----------
قناعة لابد أن نستوعبها ونحن بكامل الحياة إن صح التعبير
مساء الأنوار دكتور

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

ذكرى لعيبي المبدعة شعرا ورأيا
شكرا لحسن ظنك

د. ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

هي هذه الدنيا قصائِدُ، بعضُها
يُنسى وبعضٌ مَيّتٌ وجميعناً
جئنا لنفنى

ريكان ابراهيم النطاسي الحكيم والشاعر المبدع
ودّاً ودّا

كأن قصائد الأستاذ ريكان الأخيرة جردة حساب
ومراجعةٌ حِكَـمـيّـة , إنها تحديقة الكهل في طبيعة الحياة
وجهاً وبطانة .
قيمة هذه القصائد في ما تكتنزه من خبرة حياتية مديدة ,
إنها خلاصات العقل والقلب , ومِـداد الفؤاد .
إنها العبرة المضمخة بالإيقاع والموسيقى .
دمت في صحة وإبداع يا استاذ ريكان .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز المبدع الكبير جمال مصطفى .
هههههههه شكرا جمال لكأنك كنت معي . ادري ان الموضوع مالوف لكن الايقاع هو الذي يسرق الرتابة من العيون الناعسة .اشكرك كثيرا ابا نديم

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

إنك تصر على اقتطاف الحقيقة من حيث لم يستطع
المفكرون والفنانون والمثقفون العميقون
يعجبني فيك لغتك التي لا أعرف كيف أسميها ربما بينية أو رمادية
ولكن لا تقلق فكثيرون غيرك يسهرون ويتعذبون
وسؤالهم الخالد لماذا الموت أو لماذا الحياة أصلاً
ـــــــــ
محبتي، يجيب عليها رغم الغبار والشك الإستمتاع بالحياة

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

سلمت سامي المبدع الذي اشكر له كل انصافه وكل او بعض رضاه عني . انك مدرك جدا لعمق ماتتوخاه في النص المنقود .

د. ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

فيلسوف الشعراء العرب المعاصرين الشاعر البهي الدكتور ريكان ابراهيم عليك سلام الله..
قصيدة رائعة مبنى ومعنى .. تستحق ان تقرأ مرات ومرات ..
اهنئك..

أنا، بآختصارٍ ،أنتَ لكنّا

أتفقنا أن نعيشَ بدون

معنى ....

فكتبتُ أشعاراً وأنتَ شدوتَ

ألحاناً تُغَنّى

هي هذه الدنيا قصائِدُ، بعضُها

يُنسى وبعضٌ مَيّتٌ وجميعناً

جئنا لنفنى
دمت متوهجا متفلسفا

قدور رحماني
This comment was minimized by the moderator on the site

المبدع الكبير والشاعر القدير قدور رحماني . احيى الجزائر فيك واعتبرك انت هي . اشكرك لرضاك عني فانا سعيد بملاحظاتك الناقدة .

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز المُبدع المتأمِّلُ في بواطنها

بحثاً عن المعنى و عن سِرّ الوجود

د. ريكان إبراهيم

أتّفقُ مع الشاعر سامي العامري و حَيْرتِه

في تسمية لغة ريكان . فهي فصحى سليمةٌ

ودقيقةٌ و معاصرةٌ سَلِسةٌ طلّقت المعاجم

بالثلاث .

دُمْتَ مبدعاً

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

المدع. المهم مصطفى علي . سعيد انا بانني اعجبك بشعري لانك قامة شامخة من قامات الشعر ورجل صعب ارضاؤه

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
القصيدة تطرح موضوعة في غاية الاهمية والاهتمام . بأن الحياة لا تنتهي وانما حياة الانسان هي التي تنتهي , فهي فانية , ومهما ابتعدت او قربت لابد للموت ان يخطفها. لذلك يطرح السؤال الوجيه . طالما حياة الانسان فانية , فلماذا العبث والبخل والانانية ومرض الذات ( الانا ) ؟ طالما جئنا لنفنى .
أنا، بآختصارٍ ،أنتَ لكنّا

أتفقنا أن نعيشَ بدون

معنى ....

فكتبتُ أشعاراً وأنتَ شدوتَ

ألحاناً تُغَنّى

هي هذه الدنيا قصائِدُ، بعضُها

يُنسى وبعضٌ مَيّتٌ وجميعناً

جئنا لنفنى
تحياتي

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الباحث الناقد المثقف جمعة عبدالله .احيي اراءك ويسعدني رضاك والى مذيد من التواصل .لدي مشروع بحث يخص اليونان ساذكره لك لاحقا .

د. ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي الدكتور ريكان .. تحية محبة
في كل مرة ، وكأننا نبدأ من جديد ، كما لو انه سُلَم لا نهاية له ..
إلا في هبوطنا حيث عتبتهُ الأولى !
نعود لنتفحص الماضي الذي كان ، بأمس لا عودة له .. وحاضر لا ديمومة فيه
ومستقبل بلا ملامح .
يتأرجح بنا الزمن في لحيظاته بين فرح أو حزن ..وأخرى بين يأس أو أمل .
هكذا يمضي العمر ، وتمضي معه انفعالاتنا عبر متاهة متشعبة اسمها الحياة ..
مستحضرين عبرها أصغر شعور داخلنا .. حيث نرنوا معهُ الى مجالسة قريب ،
وشوق الى بعيد ... لنخبره انه ما زال في العمر بقية .... ،
دمت عزيزي الدكتور ريكان في صحة وسلام .

قيس لطيف
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا لاخي الاستاذ قيس على ما ابداه من تساؤلات وملاحظات في كلمات مختصرة مفيدة . اكرر شكري

د. ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

أنا هاهنا جسدٌ تُحركِّهُ الخطايا مثلما

ترضى وتهوى..

لا مثلما أرضى وأهوى

أنا هاهنا رأسٌ به مُخٌّ يظنُّ بأنهُ

أدهى وأقوى

الكبير الدكتور يكان
هل هذا الكلام معناه ان الانسان مسير لا سلطة له على رغباته، مهما كبر مخه.
نحن نوع واحد من مئات الالاف من الانواع من الحيوانات التي لها ادمغة،
نحن لسنا استثناءا ابدا، مايحرك الحيوانات ويحركنا هو الغريزة الناتجة عن
سلسلة تطورية طويلة، ولكن البشر وضعوا القوانين والنظم والشرائع للتحكم
بالغريزة، هذه القوانين سواء الوضعية منها او ماسواها، لا تستطيع كبح الغرائز
البشرية بنسبة تامة، ولهذا تجد التمرد والانزياح نحو الطبيعة.

أحيي فيك اهتمامك الزاضح بالامور الفلسفية والنفسية في قصائدك الاخيرة،
وصياغتها شعريا ليس بالامر الهين، خاصة باسلوب محكم كما تفعل.
أدام الله عليك الصحة والراحة.

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الغالي المبدع ا د .عادل الحنظل . حقا انك كبير . ثق يا د. عادل انني صىت مؤمنا تماما بالمسير كايماني ابنور الشمس . ولو دخلنا اكثر في حوارنا لتبين حجم انخداعنا بادعياء التفاؤل . اشكر لك رضاك عن اخيك وقصائده .

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الحكيم ريكان إبراهيم
حياكم الله

في قبول العبث و مجابهته نحتاج الى أداة
حياتنا لا تستطيع ان تخلق لنا تلك الأداة بما نمتلك
من مصارف للطاقة أو ما نقوم به من "بروفات" لها
لكن الجوهر، يبدو متغير أيضا فالحروب تصنع معناها
في ذواتنا بكل قسوة ..فتصبح أهدافنا قابلة للكتمان، قابلة
للطيّ، كطيّ السجل للكتب.
الشعر وحده حسب، قادر على نفخ النار في جمرة العبث !
وها هو ريكاننا يلاحق المعنى كما يلاحق الجبل الحجر
وهو يسقط من أعاليه.

دمت متألقا سامقا أخي الحبيب

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الغالي العزيز المبدع شعرا ونقدا زياد السامرائي . اتابع اخباركباستمرار وافرح بها . شكرا لهذه المتابعة الابداعية منك . ان نسبة التسامي عندك في الوعي السردي والشعري نسبة متصاعدة . عقبال يوم تقف تثقف جيلا .

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

أستميحك عذراً عزيزي الدكتور ريكان ، وارجو أن لا أثقل عليك ،
انما أردت فقط استمزاج رأيك بتساؤل فاتني ذكره :
هل تجد عزيزي الدكتور أن هناك ثمة تعارض أو تناقض بين موضوعك الموسوم ( العقل والدين .. في مسألة الإلحاد ) ،
وبين ما ذهبت اليه قصيدتك ( المجمل العبثي ) ؟
اغفر لي تثاقلي في وضع كلا الموضوعين للمقارنة من حيث المضمون ..
مع عميق احترامي .

قيس لطيف
This comment was minimized by the moderator on the site

حبيبي الباش مهندس قيس لطيف . عمل المعرفة السردية عمل شرحي تفصيلي وعمل الشعر اشاري . حاول ان تعيد المقارنة . لا تبحث عن الحقيقة في الشعر ب عين الباحث . يقول الرصافي :
فأن ذكروا النعمان يوما فلا تقل
باكثر مما قال عنه الخورنق
اخيرا اقول لعزيزي قيس : في الدراسة نحول الواقع الى فن وفي القصيد ة نحول الفن الى واقع . تحياتي لقيس

د.ريكان ابراهيم
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5258 المصادف: 2021-01-27 01:46:51