 نصوص أدبية

كالملدوغ

بن يونس ماجنكالملدوغ

بحثت في جحر افعى

ولم اجد سما يشفيني

 

لا اريد الخوض في نفايات

دساتير الانظمة العربية

ولست خبيرا

في الطقس البريطاني

المتقلب دوما

 

ولست مؤهلا

لتشريح رائحة سمكة ميتة

تباع في سوق المزاد العلني

 

بدون موعد مسبق

امتطي غيمة

وأرى الظل يموت اختناقا

وراء شمس الخريف

 

العواء المفرط

أوجع الكلاب الضالة

فتبولت على

المسلسلات الامريكية

 

الانسان الالي

الذي خرج عن بيت الطاعة

كان يتابط رمح محارب روماني

 

كيف يمكنني ان أتسلق عمود الانارة

وقد نفذ صبري

كأعقاب الشموع

في ليلة عاصفة

 

خارج عن المألوف

أتلصص على جارتي

وهي تنشر الغسيل

فضيحة علنية

 

الا بامر الشعب

نصيغ القرارات

والتوصيات والبيانات

وحدها صناديق القمامة

تكشف النقاب عن مضمونها

 

أصبح التطبيع

موضة هذا العصر النتن

وأخر صيحة

تتناسل عبر مسامات نفطية

***

بن يونس ماجن

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

من صفات قصيدة النثر أنها تجمع شتات الزمان والمكان وتراتب الأحداث وتناثرها في لقطات معبرة صادمة يبدو التباعد بينها تقاربا وهذا ماقرأته في هذا النص الجميل
قصي عسكر

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
حقاً اصبح المواطن ملدوغاً في جحر الافعى , في ظل انظمة القمامة ودساتيرها النفايات . ورائحة السمكة العفنة والكريهة من رأسها حتى ذيلها , تباع في سوق المزايدات السياسية المنافقة . لا شيء سوى وجع العواء الذي يبول على المسلسلات الامريكية . التي جعلتنا اسرى صناديق القمامة بديموقراطية النفايات .
أصبح التطبيع

موضة هذا العصر النتن

وأخر صيحة

تتناسل عبر مسامات نفطية
تحياتي

جمعة عبدالله
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5259 المصادف: 2021-01-28 01:55:20