 نصوص أدبية

المهرّج

قصي الشيخ عسكرمن قصص اللمحة

نمر السيرك

وضع النمر رأسه في حضن مدرّبته التي ستلوّح بعد ساعة له بالعصا فيؤدّي ألعابا أيسرها العبور من حلقة النار. كان يغمض عينيه ويستسلم لراحتيها الناعمتين تداعبان رأسه في الوقت نفسه يحلم بفتحة ما داخل القفص يتسلل منها ليلتهم أحد الحاضرين.

**

جندي الجهاز

ظننته مات قبل ثلاثين عاما..

وقتها لم يكن من مجال أمامنا سوى الهرب، فقد قال لي إهرب أنت أما أنا فجهاز اللاسلكي الذي على الربوة مسجل بذِمّتي. لم ينتظر منّي أيّ جواب إذ نطّ من الخندق إلى الساحة وهرول باتجاه الربوة حيث الجهاز غير مبال بالحرائق من حوله. بعد تلك السنوات رأيته ولم أصدّق أنّه حي. كان يحمل على صدره الجهاز نفسه أو شبيها به ويخاطبه كأنّه يتحدّث مع طفل: لماذا لم يأتوا ليأخذوك؟

**

المهرّج

بكفاءة قلّ نظيرها يقلد جميع الأصوات ويُعرِضُ-مهما قُدِّمت له من مغريات- عن تقليد نعيب البوم والغراب.

**

ألسنة طوال

أخذ سكان إحدى المدن المدهِشَة يكذبون منذ عرفوا أنّ من يكذب يطول لسانة مع أية كذبة جديدة يخترعها.

***

قصي الشيخ عسكر

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (25)

This comment was minimized by the moderator on the site

سأعمل بنصيحتك و اكذب.
لدي رغبة بأن يطول لساني.

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

والله لو كذب الجميع فإن الدكتور صالح الرزوق يبقى نقيّا
تحياتي
قصي عسكر

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب الرائع الدكتور قصي عسكر

تحايا طيبة

أشد ما أدهشني في هذه القصص-الروايات، قصة عندي الجهاز.. كأنها رواية اختزلتها بمهارة حاذق بهذه الأسطر القليلة.. هذا هو الإبداع بحق.

دمتَ بخير وعافية وأبداع دائم

عامر كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي المبدع عامر كامل السامرائي
سرني حضورك أيها العزيز لي الفخر أن تكون معي
أخوك قصي

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

في نمر السيرك ، وجدت أنسنة الحيوان ـ أعني أنّ التعامل الإنساني مع الحيوان قد يفضي الى أنسنته ـ وبشكل أدق : وجدت أن النمر قد قرأ حنوّ مربيته وحرصها عليه ، فاستعذب حنانها ودفئها الإنسانيين فاستسلم لها بكل دعة ـ بينما كان يرغب في افتراس المتفرجين لأنهم حضروا للتسلية ..

في جندي الجهاز ، تذكّرتُ ذلك الوجه القبيح للحرب وقوانينها ، حيث يكون الجهاز أثمن من الجندي ـ فلا عجب أن يغامر ذلك الجندي فيمضي نحو الربيئة لالتقاط الجهاز ( فالجندي عنده أمل في النجاة من رصاص العدو في تقدّمه نحو الربيئة لالتقاط الجهاز ، بينما ليس له أي أمل في النجاة من رصاص الإعدام إذا فقدَ جهاز اللاسلكي ) .

في المهرج ، وجدت الفنان الحاذق الذي يُراعي الموروث الجمعي وتقاليد العرف الإجتماعي للمشاهدين ، فهو يعرف أن الناس يتطيّرون من صوت الغراب وصوت البوم ..

أما في ألسنة طوال ، فقد وجدت ما يجوز لي تسميته بـ " ضربة معلم " ـ أقصد : التورية والإلماحة الحاذقة الى ساسة الصدفة المتاجرين في وعودهم الكاذبة ـ كما رأيت فيها فيها سكان مدينة اسمها " المنطقة الخضراء " ـ عفوا أقصد المنطقة الخضراء في صحراء الربع الخالي !

أخي وصديقي الشاعر الناقد والروائي الكبير د . قصي : أرجوك إبقَ منتصبا ولا تنحنِ ، فأنا سأتسلّق أضلاعي حتى أصل قمة رأسك لأضع عليه إكليلا قبلات .
ثمة رجاء : أرجو أن تكون قد التمست لي عذرا في تأخر ردي على مهاتفتك الكريمة قبل أيام ، فوالله إن عيادة العلاج الطبيعي لا تسمح بفتح الهاتف خلال المعالجة ـ وأنا من طبيعتي التقيّد بتعليمات المعالج ( خصوصا حين تكون المعالجة باذخة الجمال تفيض أنوثة وليس رجلا أفريقيا غليظا كالذي عالجني في الجلسة قبل الأخيرة ) .. عفوا ، فقد رغبت في قليل من المزاح في يومي الوحشي الضجر هذا .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

سيدي الكبير العظيم يحيى السماوي
معما كتبت فأنا قطرة في بحركم العظيم
يشرفني أن أكون تلميذكم أيها العزيز
قصي عسكر

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

والدي الاديب الكبير د.قصي عسكر طاب يومكم بالخير والبركة..
حقيقة كل نص كتبه الأديب ترك في نهايته رسالة وحكمة ..
فالنص الاول تحدث عن المفارقة التي جمعت بين النمر ومربيته وقدرة الإنسان على الترويض واحترام الحيوان لقانون مربيه وتخليه عن حيوانيته احتراما لمربيته!
والثاني يدل على ا الايثار ولإخلاص في العمل وهو ماتجسد بالجندي الذي يبذل حياته في سبيل المحافظة على عهدته !
اما نص المهرج فحقيقة أن المهرج انسان موهوب لاتقتصر موهبته على التهريج بل كتم أحزانه مهما كانت في سبيل اسعاد الآخرين تلك السعادة التي تجعله سعيدا وتلك قيمة إنسانية بمنتهى الرقي وهو ما يجعله بحجم عن تقليد البوم والفرار!
والنص الاخير فيه من العبرة مايوضح الفكرة..
ابدعتم ابونا القدير ودمتم برعاية الرحمن وحفظه

مريم لطفي
This comment was minimized by the moderator on the site

مريم لطفي العزيزة ذات الإبداع والكلمة الجميلة
أشكرك ابنتي الراقية على اهتمامك
مع خالص تقديري
قصي عسكر

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب القدير
براعة متناهية في الاعجاب في فن وخلق الاقصوصة وصياغتها, والحدث المركز بالتكثيف الشديد . وبما تحمل من عمق الرؤيا وبلاغتها العميقة والبليغة في المعنى والايحاء الدال . هذه البراعة في صياغة هذا الفن الصعب يستحق الدهشة والاعجاب . وكل المقاطع القصيرة تستحق التعقيب . لكن سأختار واحدة منها بهذه الكلمات الموجزة , هي اقصوصة ( ألسنة طوال ) التي تطول في الكذب والنفاق والخداع , وفي المنطقة الخضراء جيوشمن الالسنة الطويلة . ولكن يا سبحان الله تختفي فجأة ونهائياً مع الحق والعدل . حتى لا تستطيع ان ترها في اقوى المجاهر المتطورة .
ودمت بخير وعافية ايها العزيز

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

لك المحبة الدائمة أيها الناقد الكبير والمترجم اللامع
قصي عسكر

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

قصي الشيخ عسكر المبدع سرداً وشعرا
ودّاً ودّا

عندما يتكثف السرد الى الحد الأقصى يكتسب ملامح الشعر وهذا هو
ما يجترحه قصي في أقاصيصه أو أقاصيده , حيث يتداخل السرد والشعر
في نص واحد لا بل في جملة واحدة .

دمت محلقاً بجناحين : جناح السرد وجناح الشعر أخي قصي .
دمت في أحسن حال .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

دام إبداعك وودك أخي الكبير شعرا ونفسا جمال مصطفى
قصي عسكر

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

الا ليت الذي قد قلتَ حقًا
لألسنةٍ اذا كذبتْ تطولُ

لنعلم من خلال الطولِ ناسًا
علينا قد تشابه مَنْ يقولُ

خالص الود مع عاطر التحايا لك أخي الروائي الشاعر الدكتور قصي الشيخ عسكر

دُمتَ في الق

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

ل(عطا) أزكى سلام وله جلّ احترام
في سماء الشعر نجم ساطع عالي المقام
يا إله الشعر حقّا مبدعا أرقى الكلام
تجعل اللحظة في خَلْقْ جديدٍ وانسجام
وتعيد الكون في أسمى نقاء وانسجام
لكَ غنّى البلبل الشادي وناجاك الحمام
واستَبَتْ آيات أنغامك ألباب الأنام
أنت ربّ الشّعر لكن أنت في الخُلْقِ إمام
قصي عسكر

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

اسف ووئام
القافية الثانية
مع التقدير

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

قصص اللمحة، اقرب تسمية للقصة القصيرة جداً، فهي كما اطلق عليها الدكتور قصي لمحة كومضة خاطفة، لكنها في الوقت نفسه مكثفة في حمولتها، لدرجة الإختصار المفرط، دون ان تفقد رسالتها للمتلقي، كما انها تستثير فيه الرغبة للمشاركة في اعادة صياغتها فكريا، ابدع الشاعر والروائي المبدع الدكتور قصي في هذه القصص اللمحية الطريفة.

صالح البياتي
This comment was minimized by the moderator on the site

قصص اللمحة، اقرب تسمية للقصة القصيرة جداً، فهي كما اطلق عليها الدكتور قصي لمحة كومضة خاطفة، لكنها في الوقت نفسه مكثفة في حمولتها، لدرجة الإختصار المفرط، دون ان تفقد رسالتها للمتلقي، كما انها تستثير فيه الرغبة للمشاركة في اعادة صياغتها فكريا، ابدع الشاعر والروائي المبدع الدكتور قصي في هذه القصص اللمحية الطريفة.

صالح البياتي
This comment was minimized by the moderator on the site

الكاتب المتألق صالح البياتي
شكرا على اهتمامك ومرورك الكريم
أخوك قصي

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب الشاعر د. قصي عسكر
اجمل باقات ورد من الجليل

هذه القصص الومضة هي التي تناسب عصرناعصر السرعة والجشع كما يبدو. فالاغلبية من الناس لا وقت لديهم لقراءة الروايات والقصص الطويلة.
هذه الومضات لا يقدر عليها الا البارعون المحترفون كقصي عسكر.
قصة النمر ينطبق عليها المثل العراقي "اللي بالبدن...ما يغيرو الا الجفن" وهذا ينطبق ليس على الحيوان فقط بل على الكثير من بني البشر..
اما في جندي الجهاز فعلى ما أظن انت تنتقد الطاعة العمياء وضيق الأفق.
اما المهرج فهو الايمان بالخير الذي في داخل الانسان والتفاؤل بأنه مهما كان سيئا لا يقبل الشؤم والدمار
اما الألسنة الطويلة فيبدو انها تلائم الكثيرين وتفيدهم رغم بشاعتها وقبحها.
لقد فعلت عقولنا الخاملة جزاك الله كل خير.
تحياتي.

حسين فاعور الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب القدير حسين فاعور الساعدي
شكرا لك سيدي على مرورك الكريم بالنصوص
مع تقديري
قصي عسكر

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

الصديق العزيز الدكتور قصي

لا أظن ان احدا لديه القدرة على تكثيف الحدث الى اقصى درجة مثلما تفعل. بضعة كلمات تنفتح على مدى واسع.
أحيي فيك هذا الخيال الخصب والمقدرة الادبية المتشعبة، وشكرا لامتاعنا بأدبك الجميل.

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

تحياتي وشكري الساعر الخصيبي الكبير عادل الحنظل
قصي عسكر

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز المبدع
قصي عسكر

أعيدُ قراءتها مرّاتٍ عديدة وأحارُ في تأويلها
أحيانًا لكني أستمتع بها مأخوذاً بموهبة
الإيجاز والتكثيف السرديّ

دمْتَ مبدعاً

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

القدير شعرا ونثرا الأستاذ مصطفى علي
تحية حب ووفاء لمرورك أيها الكبير
قصي عسكر

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي العزيز قصي ..
هذا الاسلوب اسلوب القصّة القصّة القصيرة ـ الحكمة سيصبح في أدبنا العراقي والعربي مقروناً باسمك ..
قابليتك في التكثيف وفي نفس الوقت الاِحالة الى المعاني العميقة قابليةٌ كبيرة بالفعل .
لقد تمكنوا من ترويض النمور لتكون قططاً اليفةً وادعةً معهم ، متنمِّرةً على الآخرين ..
أمّا في نص ( المهرِّج ) فأني أرى المهرِّج هنا يتستر على جريمة أسياده أو أصحابه ليقول ان العالَم بخير وعلى الناس ان تتفائل ، وعلى البلابل ان تصدح ، وعلى الحمام ان يهدل للحبِّ والسلام .
وفي نص ( السنة طوال ) أرى ادانة لسكان هذه المدينة ، ولا يقتصر الأمر على الاِدانة بل انه توضيح لغباء هذا الذي سيصبح لسانه أطول منه ، فما أبشعه سيكون وكيف يستطيع بعد ان يقبِّل الحبيبَ أو يأكل الطعامَ أو يردُّ لسانَه الى فمه ؟!.
أمنياتي لك بالتوفيق والنجاح والمزيد من الاِبداع ..

كريم الأسدي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5287 المصادف: 2021-02-25 01:21:23


Share on Myspace