 نصوص أدبية

عدنان البلداوي: مَدّت اليك سناها

عدنان البلداويمَــدّتْ الــيــكَ سـَــنـاهـا فـــي تـألّـقِـهـا

فـانـسابَ بـيـن يَـديهـا، الحِـلـمُ والحِـكـَمُ

 

وَزانَـهــا، أنّ طـيْـفـاً مـِــن مَـحاسِـنِـهـا

نــظِـيرُه فــيك، حـيـث الـنورُ يـرْتـسِـمُ

 

مَن رامَ وَصْـلَ المَعالي، صِرْتَ قدْوَتَه

والـشـأنُ تـُـعْـلِيـه أســـبابٌ، لـهـا قِــيَـمُ

 

خُـلِقـتَ أن لاتـُحابـي فــي الخَـفـاء يَـداً

لأن كــفّــكَ فـــي وضح الـنهــار، فَــمُ

 

لـلـتِّـبْـرِ أمْـنِــيــةٌ، فــــي أنْ تُــقَــلِــبَــه

يَــداك، حــيـث تَـباهى السـيفُ والقـلـمُ

 

أسـسَـتَ لـلعَـدلِ حـتـى شــاع قـوْلـُهــمُ:

(عَـدْلُ عَــلـيٍّ)، بــه المـيـزانُ يَـسْـتـقِمُ

 

لـِذي الـفــقـار اقــتـِرانٌ فــيـك، أرّخَــهُ

مـا كـلُّ سـَــيـفٍ ، بــه الأعـداءُ تَـنهَزِمُ

 

قطعتَ فيه جــذورَ الشِـركِ، مُـرْتَـجِـزاً

واسـتسلمَ الخَـصمُ ، لا سـيـفٌ ولا عَـلمُ

 

زَهْـوُ الـروؤسِ تَـهاوى بـَعـدَ مُـعْجِـزةٍ

بـ (بابِ خيبرَ) أوْدَتْ،واخـتـفـتْ قـِـمَـمُ

 

أعطيتَ دَرسـاً لِمَن ضَلَّ السَبيلَ، وعنْ

مـن اهـتدى،  زالَ مـنه الوَهْـمُ والعَـتَـمُ

 

تَـبـاشَــرَ الجُـنـدُ لمّـا الـنصرُ حالـفَـهــم

وكَــبَّـروا:  لافــتـىً إلّاكَ،  بَــيــنَـهـُــمُ

 

مــا دارَ طـرْفُــكَ ، إلّا الحَـقُ هـاجِـسه

والحـقُ صِنوَكَ ، موصولٌ بــه الـرَحِمُ

 

الأفــقُ يـزهـو بإشـراق الـنـجـومِ، بــهِ

وتــوْأمُ الأفــقِ فـــي إشــراقـِـه ، نِـعَـمُ

 

خـُـطىً مَــشــيـتَ، بإيـمانٍ وتـضحـيـةٍ

فـانْهارَ مِـن وَقْعِها الطاغـوتُ والصَّنَـمُ

 

فـي سِـفـرِ نَـهْجِـك، للأجـيـال مـدرسـةٌ

تَـبْـني العقـولَ، وفيـهـا تـرتـقـي الأمـمُ

 

عَـقـلٌ بــلا أدبٍ ، مِـثلُ الشــجـاع بــلا

ســيـفٍ ، وقــولـك هــذا مــنه نَـغْــتَـنِـمُ

 

بَـلغْـتَ فــــي صِـلةِ الأرحـام مَـرْتَــبَـةً

مَـن ســارَ سَــيْرَك لـم تَـعْـثـرْ بـه قَـدَمُ

 

طـمْأنْــتَ أنْــفُــسَ أيــتـامٍ، جَـعـلـتَـهـُم

يَــرَونَ فــيـك أبـاً، يـَجْـلـي هُـمُومَـهـُمُ

 

لاطـائـفـيّــة، لاتــفـريـقَ فــــي زمَـنٍ

قــد كان رأيـُك، فـيه الحَـسْـمُ والحَـكَـمُ

 

فـــي قـولِـك: الناسُ صِـنـفـانٌ فـإمـا أخٌ

فــي الدِّينِ أو فــي كِيان الخَلْقِ يَـنـتَظِمُ

 

يـارائـدَ الـعَـدْل طُـوبى لـلـذيـن سَـعَـوا

أنْ يَــقْــتَـدوا، لِـيَـزولَ الظُـلْـمُ والظـلَـَمُ

.....................

(من البسيط)

شعر عدنان عبد النبي البلداوي

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (6)

This comment was minimized by the moderator on the site

نعم والله صدقت :
خُـلِقـتَ أن لاتـُحابـي فــي الخَـفـاء يَـداً

لأن كــفّــكَ فـــي وضح الـنهــار، فَــمُ

أجل والله إن يد سيدي ومولاي أبي السبطين فمٌ ناطق ، ما مُدَّت لأثيم ولا خفت بريق الحق عن " ذي فقارها " ..
أسأل ربّ عليّ أن يجمع بعليّ يوم شرفِ الجمع بإذنه تعالى .
السلام على إمام الحق والهدى ، والشكر لك أخي الشاعر المبدع الجليل .
أضاء الله بقنديل قصيدتك كتاب يمينك .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

كبيرنا السماوي الموقر
سعادتي غامرة في اشراقتك البهية..وانه لمن دواعي الغبطة والسرور ان يحلق ذوقك الرفيع في اجواء النص ليؤكد انصافك ورقي انتقائك ...دمت معينا لاينضب لخدمة الكلمة المعبرة عن الحقيقة بصفاء وصدق ونقاء ...دعائي لجنابكم الكريم بدوام الصحة والعافية.

عدنان عبد النبي البلداوي
This comment was minimized by the moderator on the site

بَـلغْـتَ فــــي صِـلةِ الأرحـام مَـرْتَــبَـةً

مَـن ســارَ سَــيْرَك لـم تَـعْـثـرْ بـه قَـدَمُ
------------
أبدعت وأنت أهل للإبداع شاعرنا
نهارك ورد ونور
احترامي واعتزازي

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة المتالقة الأستاذة ذكرى لعيبي دام عطاؤها
تعقيبك نبع اصالة ..لك جزيل الشكر..وفائق التقديرودمت في حفظ الله ورعايته

عدنان عبد النبي البلداوي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الكريم الشاعر عدنان عبد النبي البلداوي ..
تحياتي ..
شعر الحكمة ومثله الشعر الذي يستلهم سيّر العظام والحكماء - والاِمام علي في مقدمتهم - شعر ضروري في كل زمان ومكان ، وهو في عراقنا وعالمنا العربي في هذا العصر عصرنا اشدُّ أهمّية لأن الحق أوشك ان يضيع ، وطغى الظلم والزيف والكذب ، وعمَّ الحقد الأعمى ، وتراجع الحب والاخاء ، وكثرت الاِنتهازية والنفعية ، وتعذَّب أصحاب المواقف النبيلة ، وساد الغدر ، وتراجع الوفاء ، وقلَّ الحقيقيون والأصلاء ، وكثر المزيفون والمنفصمون..
أعجبتني القصيدة والاِتجاه العام لما تكتب ..
أمنياتي لك بالصحَّة والتوفيق وتوهّج الاِبداع..

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

المبدع المتالق الشاعر كريم الأسدي دام عطاؤه
نورت وأجدت ...ترنيمتك البهية نبع أصالة ومشاعرك فيض طيب ..لك جزيل الشكر وخالص الود ودمت في حفظ الله ورعايته.

عدنان عبد النبي البلداوي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5326 المصادف: 2021-04-05 00:07:31


Share on Myspace