 نصوص أدبية

يحيى السماوي: خـمـسُ مسودات لمشروع قصائد

يحيى السماويمـا حـيـلـتـي؟

حُـزنـي وَلـودٌ  ..

والـمَـسَـرَّةُ عـاقِـرةْ


(1) ليلة في صحراء

يـقـتـادُنـي نـحـوي سـؤالٌ مُـعـجِـزٌ

فـأفـرُّ مـنـي

خَـوفَ سَـوطِ اللاجـوابِ إذا كَـبَـوتُ

*

وأنـا امـرؤٌ رِبـحـي خـسـاراتٌ

جُـبِـلـتُ عـلـيـهِ مـنـذ عـلـى رصـيـفِ فـتُـوَّتـي صَـبَّـاً

حَـبَـوتُ:

*

أصَـدىً ولا شَـجَـرٌ ولا ريـحٌ ..

وهـذا الـنـهـرُ أيْـبَـسُ مـن قـرونِ الـوعـلِ ..

والـصـحـراءُ شـاسـعـةٌ ولا أحَـدٌ ..

فـمِـن أيـن الـصـدى قـد جـاءَ والأرجـاءُ صَـمْـتُ؟

*

أمْ أنَّ بـعـضَ الـصـمـتِ ـ عـنـدَ الـخـوفِ ـ أشـبـهُ بـالـصُّـراخِ

لـهُ ارتـجـاجـاتٌ وصـوتُ؟

*

مَـنْ سـوفَ يـدفـنـنـي هـنـا

لـو أنـنـي

فـي غـفـلـةٍ مـنـي غَـفَـوتُ؟

*

حَـيٌّ قـمـيـصـي

غـيـرَ أنَّ الـجـسـمَ مَـيْـتُ

*

فـأنـا بـحـربِ هـواجـسـي

نـارٌ وزيـتُ

*

وحـدي أُجـالِـسُ وحـشـةَ الـصـحـراءِ ..

كـنـتُ طـرقـتُ بـابَ الـبـيـتِ

لـو فـي هـذه الـصـحـراءِ

بـيـتُ

*

لـو كـنـتُ أعـرفُ أنَّ خـطـوي

سـوفَ يُـفـضـي بـيْ الـى بـئـرِ ولا حَـبْـلٌ ودلـوٌ

مـا  مـشـيـتُ

 

2/4/2021

***

(2) يـا الـذي ...

يـا الـذي كـنـتَ قـريـبـاً

قُـربَ أحـداقـيَ مـن جـفـنـي وهـدبـي

*

وأنـيـسـي حـيـن تُـغـويـنـي الـلـذاذاتُ بـأُنـسٍ ..

ونـديـمـي فـي تـسـابـيـحـي إذا سَــبَّـحـتُ ..

والـقـنـديـلَ إنْ أعْـتَـمَ دربـي

*

وربـيـعـي

كـلـمـا تـاقَ الـى ثـوبٍ مـن الـخـضـرةِ عـشـبـي

*

ولِـقَـطـرٍ مـن نـدىً يُـغـنـي فـراشـاتـي عـن الــنـهــرِ ..

وزادٍ مـن وئـامٍ ..

ومُـغـيـثـي حـيـن يـشـكـو ظـبـيُ روحـي فـي بـراري غـربـتـي

مـن سَـهـمِ رُعـبِ

*

وأنـا كـنـتُ لـكَ الـسـادِنَ

والـحـارسَ

والـعـبـدَ الـمُـلـبِّـي

*

ومُـذيـبَ الـثـلـجِ فـي واديـكَ أنْ حـاصَـركَ الـبـردُ ..

وأنـسـامَ الـصَّـبــا فـي جـمـرةِ الـقـيـظِ ..

ومـنـي كـنـتَ " عـشـقـائـيـلَ " ..

والـمـحـرابَ فـي مـعـبـدِ حـبـي

*

إنـه ذنـبُـكَ أنْ صـرنـا بَـعـيـدَيـنِ

كـمـا بُـعـدُ جَـنـوبٍ عـن شـمـالٍ

وضُـحـى شـرقٍ ضَـحـوكِ الـشـمـسِ

عـن نـجـمـةِ غـربِ

*

أنـتَ مَـنْ غـادرتَ مـن تِـلـقـاءِ أوهـامِـكَ

قـلـبـي

*

وأنـا

غـادرتُ مـن تِـلـقـاءِ نـبـضـي كـهـفَ شـيـطـانـي

الـى واحـاتِ ربّـي

*

ربـمـا أُصـلِـحُ مـا أفـسَـدَهُ عـشـقـيَ

لا الـعـطّـارُ والـدهــرُ

فـإنـي كـنـتُ نـيـرانـي وأحـطـابـي

وغـزلانـي وذئـبـي

2/4/2021

***

(3) رباعية

أهــرقـتُ دمـعـكِ؟ تَـبَّ مُـغـتَـبَـقـي وَتَـبْ

خـمـري وكـأسـي والــيَــراعُ ومـا كَــتَــبْ

*

لَـعِــبَ الــرحــيـقُ بـأصـغــريَّ فـخـانَــنـي

حَـمَـقٌ غــدوتُ لِــنـارِ نــزوتِــهِ الـحَـطَــبْ

*

لــو كـنـتُ ذا لُــبٍّ كــتَــمْــتُــكِ غَــيــرتـي

ولَجَـمْـتُ قـبـلَ حمـاقـتي فَــرَسَ الـغَـضَـبْ

*

خَـذَلَ انــتــشـائـي بـالــمُــدامِ تــبــتُّــلــي

وطغـى فـحُـقَّ عـلـيَّ سُــوءُ الـمُــنــقَــلـبْ !

***

(4) رضىً

نِـعَـمُ الـلـهِ كـثـارٌ مـا لـهـا عَـدٌّ .. ومــنـهـا:

وجَـعِـي

*

فـعـيـونـي لـم تـكـنْ لامِـعـةَ الـمُـقـلـةِ

لـولا أدمـعـي

*

وفـؤادي لـم يـكـن يـعـرفُ مـعـنـى الأمْـنِ

لـولا هَـلـعـي

*

وشـبـابـي ربـمـا كـان ســيُـفـضـي بـيْ

الـى مُــســتــنـقـعِ الآثـامِ

لـو ظـلَّ الـى الـيـومِ مـعـي

*

ولـقـد أهـدمُ صـرحـي

بـفـؤوسِ الـمُـتَـعِ (*)

*

قـنـعَـتْ بـالـجَـزعِ الـحـنـظـلِ كـأسـي

فـتَـرَشَّـفـتُ اصـطـبـاحـاً واغْـتِـبـاقـاً

ربـمـا

يُـفـضـي الـى راحـةِ بـالٍ جَـزَعـي

***

أوَلـيـسَ الـيـسـرُ بـعـدَ الـعـسـرِ (**)

والـمِـبـضـعُ قـد يـصـبـحُ مـفـتـاحـاً

لِـقُـفـلِ الأمَـلِ الـمُـمْـتَـنِـعِ

4/4/2021

***

(*) المُتعة: بضم الميم: كل ما يُستمتع به ويستجلب لذة معنوية كمتعة قراءة الشعر وسماع الموسيقى ومتعة التجوّ في الطبيعة . والمِتعة بكسر الميم: هي على أنواع منها متاع العمرة ، وأشهرها نكاح المرأة لفترة زمنية محددة على مهر متفق عليه (وأنا شخصيا أستهجنها) .

(**) إشارة الى قوله تعالى (إن بعد العسر يسرا)

....................

(5) آصـرة

بـيـنـي وبـيـنـكِ

آصِـرَةْ:

*

بـهـواكِ ذُقـتُ لـذائـذَ الـفـردوسِ فـي دنـيـايَ

قـبـلَ الآخـرةْ

*

حـيـنـاً ..

وحـيـنـاً ذقـتُ مـن لَـهَـبِ الـجـحـيـمِ

مَـجـامِـرَهْ (*)

*

مـا حـيـلـتـي؟

حُـزنـي وَلـودٌ  ..

والـمَـسَـرَّةُ عـاقِـرةْ

4/4/2021

***

(*): مجامر: جمع مِجمَرة: الإناء الذي يوضع فيه الجمر ..

***

يحيى السماوي

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (66)

This comment was minimized by the moderator on the site

بـيـنـي وبـيـنـكِ

آصِـرَةْ:

*

بـهـواكِ ذُقـتُ لـذائـذَ الـفـردوسِ فـي دنـيـايَ

قـبـلَ الآخـرةْ

*

حـيـنـاً ..

وحـيـنـاً ذقـتُ مـن لَـهَـبِ الـجـحـيـمِ

مَـجـامِـرَهْ (*)

*

مـا حـيـلـتـي؟

حُـزنـي وَلـودٌ ..

والـمَـسَـرَّةُ عـاقِـرةْ
.............................................................................
خمس مسودات بل خمسة فصوص من عقيق احمر تتلالا بيد الشاعر الكبير
الفذ صديقي يحي السماوي
دمت بفرح والق ولروحك دوام الابداع .

سالم الياس مدالو
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الحميم شاعر الأفق وسادن الطبيعة المضيء سالم الياس مدالو : لا أعرف ما الذي أغوى غزالة قلبي بقضاء نهارٍ وليلٍ في صحراء أكثر وحشة من مقبرة الطوسي ... كل الذي أعرفه أنني قبّلتُ رؤوس أفراد عائلتي الجميلة ، ومن ثم غادرت البيت ، فتوجهتُ ـ كالسائر في نومه ـ نحو صحراء شاسعة بينما كانت نيتي حين غادرت البيت ، التوجه نحو صديقي البحر لأبثّه شكوى دجلة والفرات من العطش ، وجوع نخل السماوة ، أو نحو مقهى الجالية لأرتشف " استكان شاي مرٍّ ، وآخر من حامض النومي بصرة ـ كعادتي التي يعرفها النادل " وأمضغ رغيف ثرثرة عراقية مع الخُلّص من صحبي ..
اجتزت غابات وسفوحاً وحاذيت البحر ، وانحرفت عنه ، متجها نحو محطة بترول فتزوّدت بالوقود واشتريت زجاجة ماء وتبغا ، وواصلت قيادة سيارتي حتى إذا انتصف النهار ، وجدتني وحيدا في الصحراء ... تساءلت : أأنا قدت السيارة نحو الصحراء ؟ أم السيارة هي التي قادتني ؟ ولماذا نحو الصحراء وليس نحو صديقي البحر وصديقتي الغابة ؟ الأنّ عقلي الباطن كان تائقا لبادية السماوة ؟

ولأنني لم أنم الليل السابق لنهاري ، فقد وجدتني ـ لا إرادياً ـ أفترش المقاعد الخلفية ، وغفوت لأستيقظ ـ لا إراديا أيضا .. ولا إراديا أيضا : هاتفت عائلتي ، وطاب لي أن أواصل النوم ، لكنني فشلت في اصطياد عصفور النعاس ـ ربما لأن الشعر قد اصطادني ، الأدق : بياض الأوراق قد استفزّني ... لا أدعي شجاعة عروة بن الورد ، فقد شعرت بشيء من الخوف وبكثير من القلق آناء الليل ، وقبيل الفجر ، وجدتني قد كتبت القصيدة ورباعية وبضعة نصوص نثرية ..

أأعجبتك القصيدة ؟ هذا مبعث فرحي ياصديقي ( بالمناسبة : أم الشيماء ، وبناتي الشيماء وسارة وابني علي ، قالوا حين قرأت لهم ماكتبت : شكرا للصحراء .. ) .
أنا لا أقول الان شكرا للصحراء ، إنما أقول : شكرا لك صديقي شاعر الأفق وسادن الطبيعة المضيء .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

*

بـهـواكِ ذُقـتُ لـذائـذَ الـفـردوسِ فـي دنـيـايَ

قـبـلَ الآخـرةْ

الوصف الرائع والصورة الجميلة المدهشة هي تلك التي يلتقطها يراعك المبدع الشاعر الكبير المبدع استاذي العزيز يحيى السماوي المحترم
دمت قامة شامخة في ميدان الابداع

عامر هادي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الطيب الجليل الشاعر القدير عامر هادي : محبتي التي خبَرها قلبك أيها الأصيل كمضائف آل جيّاش ..

لم أستغرب تكريمك لي بيواقيت حسن ظنك ، فالكرم شيمة من شيم الجيّاشيين عرفتها عن قرب ، وعرفها قبلي الأقدمون من أهل السماوة ـ وكل بني حجيم ـ عرفوها قبل بلوغي الفطام ياسيدي ..

شكرا لحضورك المضيء ، سائلا الله أن يجعل يومك أبهى من أمسك ، وغدك أجمل من يومك بإذنه تعالى .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الشاعر يحيى السَّماوي
على محياك السلام
ولا نبض مَعينك
بك يزهو الشعر يا صديقي ولا أجامِلُك

هاني درويش\أبونمير\
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرالكبير والناقد العربي السوري هاني درويش : حيّاك رب العزة وأعزّك بجلال رعايته ..
قسماً يا أبا نمير ، إنّ قارورة قلبي قد امتلأت فرحاً ولا أبهى بإطلالتك عليّ في هذا المساء الأسترالي ـ بل وأطلّتْ عليّ من خلالك الشام بياسمينها وصباحاتها الضاحكة الشمس ومساءاتها المبللة بالندى .

شكرا لك وتحايا بعديد أشجار الغوطة ، ومحبة هي ونبضي توأمان سياميان لا ينفصلان .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

والله توجد هنا نماذج من السهل الممتنع. بصيغ جديدة و مقاربة مختلفة للذات.

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي الأديب الكبير د . صالح الرزوق : تحاياي الموصولة بمثلها ، ومحبتي المؤبدة ..

أتساءل : ماحاجتي لحلول العيد ، وأنت قد جئت به إليّ قبل حلول أوانه ؟

رأيك الرأي ، وقولك القول ، وقد قلّدتني وساميهما ـ و كلاهما يبعثنان بي الزهو والفخار ، فشكرا لما منحتنيه من فرح غامر ياصديقي .
دمت ودام مثلك فنارا لسفينة مثلي .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

هنا
حيث تتجلى الحكمة المدافة بالفلسفة، والمعجونة بصحن الصنعة الناضجة على نار القلب..
عشت نشوة الدهشة وانا امتع عقلي ونظري بها في ربيع هذا الصباح وصباح هذا الربيع..
تبقى كبيرا صديقي السماوي باركتك السماء

صالح الطائي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي العتيد الشاعر / الناقد / الباحث / والمفكر الإسلامي التنويري د . صالح الطائي : السلام على الجمع في مفردك ورحمة رب الجمع والمفرد من كل شيء ورحمته وبركاته ..

سببان يجعلانني أنتشي فرحا برضاك عن نصوصي ، أولهما أنني عرفتك منذ نحو نصف قرن لا تقول إلآ ما تؤمن به وأنك لا تخشى في قول الصدق لوم كذوب .. أما ثاني السببين ـ وهو الأهم عندي ـ أنك جُبِلتَ على الهدى واليقين ومكارم الأخلاق وكدتُ تفقد حياتك بسبب ذودك
عن هذه الخِلال ، واسترخصت الحياة جهادا من أجلها ـ لذا فإن رضاك عن نصوصي يعني بالنسبة لي أنني أسير في الصراط الصحيح ولم أجنح عن المثل العليا التي أنتَ من الداعين اليها والمبشرين بها .
شكرا سيدي وجدول نبض من نهر قلبي .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

تؤدي الثنائيات في شعر الشاعر الكبير شيخ الشعراء يحيى السماوي دورا كبيرا في الخلق الإبداعي وهي على أنواع منها الثتائيات المتناقضة مثل الحياة والموت والثنائيات المتجاورة مثل الصدى والعطش والثتائيات المتنطابقة مثل النوم والكرى والثنائيات المتجانسة وغيرها هذه الثنائيات طبعا هي إحدى وسائل الكبير السماوي في خلق الصورة الإبداعية مع ميل فني لجعل العلائق بين التشبيهات في الصورة البلاغية ذات علائق غير قريبة ليمنح القارئ مساحة أكبر للتفكير وفق النظرية الحديثة التي ترى أن العلائق يسن المشبه والمشبه به كلما كانت بعيدة كان الشعر أقوى والصورة أبلغ
احترامي وتقديري لأستاذنا الكبير يحيى السماوي
أخزكم وتلميذكم
قصي

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي الشاعر الناقد والروائي الكبير د . قصي عسكر : ها أنا أطلُّ عليك في مقرّ إقامتك ـ قلبي ـ مقبّلا رأسك بفم المحبة والتبجيل لا لأحمل لك ما أردّ به على فضلك ـ فأنا أصغر من أن أفي أفضالك حقها ، ولكن لأعترف بين يديك أن رأسي المثقل بأكاليل أفضالك يُشرّفه الإنحناء لك محبة وشكرا وامتنانا ، وأنني سأبقى ما حييت ، ذاكرا بفم العرفان جميلك عليّ ، آملاً أن يرزقني الله لقاءك ذات غد بعد أن رزقني نعمة إخائك سيدي .

*
أبهجني تشخيصك سمتَ الثنائيات في البنية الأسلوبية لشعري ـ والحقيقة أستاذي الجليل ، أن هذا السمت في شعري هو انعكاس للثنائيات في حياتي ، حيث طفولة الروح وشيخوخة الجسد / ربيع الأحلام وخريف الواقع / ملائكية القلب وشيطانية المقلتين ـ وقبل ذلك كله : ثراء الوطن وفقر الشعب .
دمت وشماً ضوئيا في قلبي .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

لـو كـنـتُ أعـرفُ أنَّ خـطـوي

سـوفَ يُـفـضـي بـيْ الـى بـئـرِ ولا حَـبْـلٌ ودلـوٌ

مـا مـشـيـتُ

والدي الاديب الكبير السماوي الكبير صباح الخير والبركة وتحية الابداع والتميز في كل حرف ..
الشاعر الكبير يكتب عنوان قصائده بتواضع مسودات بل هي خمس ماسات تتخذ من الاشراق جلبابا وخيوطا حريرية من الق و بهاء..
قصائد فلسفية عرفانية بامتياز تدعو إلى فلسفة نفسية تحاكي خلجات حائرة تبحث عن إجابة شافية..
مقدرة أدبية راقية لإيصال رسالة وحكمة بالغة ترجمها الشاعر الكبير على سطوره فأبدع..
بوركتم ابونا القدير ودمتم برعاية الرحمن وحفظه

مريم لطفي
This comment was minimized by the moderator on the site

ابنتي الجليلة الشاعرة والهايكوية المبدعة مريم لطفي : تحايا كالتي أزفّها للحياة كلّ يوم جديد ، ومحبة كالتي في قلبي لبناتي الشيماء ونجد وسارة .

أقسم يا ابنتي أن تسميتي لهذه النصوص بالمسودات كانت وليدة نشري إياها بعد كتابتها مباشرة ، فلم أمنحها المزيد من الوقت لمراجعتها ، فمن طبيعتي مع كل نص أكتبه ، أقرؤه عدة قراءات : أقرؤه في المرة الأولى قراءة محايدة كقارئ ، وفي الثانية كشاعر ـ والثالثة كناقد ، فإذا حاز رضاي ضممته الى ديواني القادم ، وإن لم ينل الرضا : أنظر اليه ذات نظرة الفنان التشكيلي للتخطيطات التي يقوم بها لا لشيء إلآ للتأكد من يده لاتزال قادرة على مسك القلم أو الفرشاة .
شكرا وكل المحبة وحميم الدعاء .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

مـا حـيـلـتـي؟

حُـزنـي وَلـودٌ ..

والـمَـسَـرَّةُ عـاقِـرةْ
-------------
وقفتُ طويلا قبل أن أكتب..
ماذا أكتب وكل بيت هنا ناح بقرب مواجعي!؟
الكبير الكبير السماوي
شاعرنا وفنار درب مجرة أحزاننا بحرفهِ السامق
اسأل الله أن يحفظك من كل شر وسوء
اعتزازي واحترامي

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخيّتي الشاعرة القديرة ذكرى لعيبي : تحايا ولا أشذى وأندى ، ومحبة ولا أصدق وأنقى ، تقفوهما بتلة نبض من حديقة قلبي .

أنا مثلك يا أخيّتي ـ أقصد : مثلك أقف على ساحل بحر الزمن آملاً رؤية شراع الفرح المأمول .. مثلك : أفتح نافذتي على أمل أن يحطّ عليها الهدهد ليزفّ لي الخبر اليقين .. ومثلك : لا أجيد إلآ المحبة في زمن العنت هذا .
دعائي لك بما أدعو به لأهل بيتي .
كل نبضة من قلبي وأنت فيه .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

سيدي السماويُّ الكبير،
ماذا أقولُ؟ وما أزيدُ؟
إنَّ اللسانَ ليعجَزُ!
فالحرفُ فيكَ المُعجِزُ:
وأنا الواقفُ في محرابِكَ الشعريِّ..
مذهولاً ذهولا!
فلْيكنْ صمتٌ،
وذاكَ القولُ..
فالصمتُ صلاةٌ..
لا يُدانيها إذا قلْنا مقولا
وطويلا.
..........
وعلى قول أشقائنا الللبنانيين: "شو بدنا نقول"، بعد هذا الفيض الشعريّ الهادر، شلالاً نازلأِ بالماسِ، والكريستالِ المُكسَّرِ تحت نورِ شمسٍ صحراويةٍ ساطعة؟
الصمتُ تبتلاً هو الجواب!
واعذرْني على كلماتي الفقيرةِ أمامَ صرحِ كلماتك الشامخةِ.

عبد الستار نورعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي وأستاذي الناقد والشاعر الكبير عبد الستار نور علي : أحيي فيك الأخ ، وأحيي فيك الصديق ، وأحيي فيك المعلّم الذي أنهَلَني من علمه فأسهم في اخضرار عشب أبجديتي ، لذا فإن لك عليّ ثلاثة حقوق : حق الأخ وحق الصديق وحق المعلم ـ وثمة حقّ رابع هو : حق المناضل الذي ذاد عن الإنسان في الزمن المرّ حين كان الإنسان حطبا في محارق الديكتاتورية .

ما عساني أقول لأعبر لك عن شكري وامتناني ؟
الكلمات أكبر من حنجرتي فكيف تصل شفتيّ يا سيدي ؟
وبياني غير قادر على مضارعة بلاغتك ..
تقبّل انحناءة رأسي لك ، سائلا الله أن يتقبل دعائي فيلبسك ثوب تمام العافية وبردة فرح لا تبلى .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

صباح الجمال يا أيقونة الجمال والابداع ما أسعدنا بكم

الشاعر ثروت سليم
This comment was minimized by the moderator on the site

أهلا وشعرا وعبيرا بصديقي الشاعر العربي الكبير ثروت سليم ونهر محبة لا نهائي الضفاف .
والله كان يمكن لزيارتي القاهرة أن تكون أجمل وأبهى لو أنني التقيت فيها والتقيت الحبيب الشاعر الكبير د . جمال مرسي فنكون مثلّثا أضلاعه الثلاثة المتساوية : الفرح والشعر وعذوبة المشاعر .
كل فرات وأنا حافظ ودّك ..
وكل نيل وأنت بخير وإبداع ومسرة .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

بعيدا عن ألم المكان وعواصفه التي تفيض بليال حالكة ، تقودنا شاعرنا المزدحم بالجمال والمحفور في قلبك الى فضاء يمطر شعرا كي نختزن ماتبقى من شمس الحياة ولا تتعثر الأيام بالأحجار . حين نبصر الشعر ، تواجهنا أبواب يحى السماوي . ما أعذبها وما أنبله .تحيات عاطرات شاعرنا الكبير

هشام القيسي
This comment was minimized by the moderator on the site

أهلا وقلبا بصديقي الشاعر القدير والناقد الحصيف القيسي هشام ، وينبوع محبة نميره نبضي ..

أطللتَ عليّ فأضأتَ ، وسقيتَ فارتويتُ ، وأفصحتَ فملأتني فرحا عذبا يا صديقي البعيد القريب .

أبهجتني ـ والله ـ برضاك عن قليل حصادي في الصحراء .. أبهجك الله بكثير حصادك في واحات وبساتين وحدائق كركوك وبغداد ..
*
في زيارتي القادمة الى العراق ، سيكون لي سببان جوهريان لزيارة كركوك ، أولهما : تقبيل رأسك ، وثانيهما الحصول على نسختي من جديدك الإبداعي النقدي ( المسلة ) والذي كان بمثابة باقة نبض وضعها وفاؤك على ضريح أخينا وصديقنا وحبيبنا الغائب الحاضر سادن الإبداع العراقي حسين سرمك تغمده الله بعظيم رحمته .
شكرا وكل الشوق .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

عقد من لؤلؤ متكامل شاعرنا القدير

حفظك الله
تحياتي وتقديري

عواطف عبداللطيف
This comment was minimized by the moderator on the site

سيدتي الأخت الشاعرة المرهفة عواطف عبد اللطيف : تحاياي ومحبتي وإخائي ..

تقول العرب عن الأسماء أنّ أجملها ما انسجم معناه مع مبناه .. وأنت يا سيدتي الأخت قد اجتمع في اسمك العطف والعاطفة مع اللطافة والتعبّد للطيف / الواحد الأحد ، فبارك الله بك وتعهّد حقول حياتك ببيادر الصحة والخير العميم والمسرة والإبداع .
شكرا جزيلا ومحبة أجزل .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

بين جنة الشعر ولذاته ونار الشعر ولسعاته كلمات ما عَّمرها الا يحيى السماوي ف(أماعَ) كل حروفها فطاوعته فصاغ منها قلادتين واحدة لنارالشعر والثانية لجنتة وأقام بينهما جسر من تشكيل حروف الكلمات البديعات.
.....................
[وشـبـابـي ربـمـا كـان ســيُـفـضـي بـيْ
الـى مُــســتــنـقـعِ الآثـامِ
لـو ظـلَّ الـى الـيـومِ مـعـي]
ربما ولكن ربما الثانية تحضر ايضاً واشعرهي من تفوقت لانها ماسكة للجذور الطيبة الزكية
شبابك معك بعد ان صَقَلْتَهْ وصَقَلَتْهُ الايام ففي كل حروفك من شبابك الكثير

عبد الرضا حمد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي البستاني الجميل في بساتين وحدائق الشعر عبد الرضا حمد جاسم : تحياتي المخضّبة بندى مسائي الأسترالي ، ومحبتي العراقية الشاسعة الشوق والراسخة رسوخ قلبي بين أضالعي ..

لم يبهجني رضاك عن نصوصي فحسب ، إنما وأبهجني أيضا كثيرا كثيرا حسن ظنك بي في تعليقك على شبابي لو أنه استمر حتى الان فلم أشِخْ ولم يجفْ طين فتوتّي ..
ما أبلغ حسن ظنك وبلاغة استدراكك باستخدام " لكن " في قولك : " ربما ولكن ربما الثانية تحضر ايضاً واشعرهي من تفوقت لانها ماسكة للجذور الطيبة الزكية
شبابك معك بعد ان صَقَلْتَهْ وصَقَلَتْهُ الايام ففي كل حروفك من شبابك الكثير..

لك من قلبي شكر الظامئ للنمير ، وامتنان الكهف للقنديل ، ومحبة ال الصحراء للعشب والمطر .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

نص ذا ابعاد متنامية، حيث اللغة تخرج من اطارها المباشر الى مدارات التأويل والانبعاث، تتحكم في اواصرها الفلسفة، والتي وظفت بعمق وحس شعري يثير الدهشة، ويبعث التأمل، وتلك سمة لاتخرج ابداً عن نصوصك شاعرنا واديبنا الكبير، ففي كل نص تجبرنا على ارتياد حانات الشعر ونتذوق من معينها العذب، فتبهرنا لغة صوراً وشعوراً .

خالص تقديري واحترامي لكم ايها الشاعر الكبير
جوتيار تمر

جوتيار تمر
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الجليل الصائغ الماهر لقلائد الشعر والناقد الفذ جوتيار تمر : أنيب طيور غابات دهوك لتنقل اليك تحاياي ، وأنيب أبجديتي عن لساني لتنقل اليك محبة قلبي أيها الكبير إبداعا ومحبة بيضاء للإنسان في كل مكان .

يمين الله أنني عشت فرحا كالذي يعيشه الصوفي بعد إكماله التسابيح حين قرأت قولك : " في كل نص تجبرنا على ارتياد حانات الشعر ونتذوق من معينها العذب، فتبهرنا لغة صوراً وشعوراً " ..
حقا ياصديقي : ما الذي يرجوه الشاعر من شعره أكثر من أن يسهم في إضافة وردة جديدة الى حديقة المحبة الكونية ؟
رضاك مبعث زهوي وفخاري فشكرا لك ما بقي الشعر وما بقي الشعور المشعّ بياضا .
شكرا وتبجيلا .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

أنت لا تكتب كلمات وإنما تدخلنا إلى حانتك المبدعة وتسقينا كؤوسا مترعة بالدهشة والسحر ونخرج منها نتمايل سكرا ونشوة رغم أننا نود البقاء فيها طويلا
شاعرنا الكبير
شكراً لك على هذا الامتاع الفني الجميل
دمت شاعرا يتحفنا بلوحاته الرائعة
خالص احترامي وعبق محبتي

خالد صبر سالم
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الجليل الشاعر المبدع القدير خالد صبر سالم : يومك البهاء ، وغدك الأبهى والأجمل ..

رضى شاعر حقيقي ومبدع حقيقي مثلك عن نصّ من نصوصي ، ليس مبعث فرحي فحسب ، إنما ومبعث زهو وفخار النصّ أيضا ..
وإذا كان فرحي برضاك قد ملأ قارورة قلبي برحيق الإنتشاء ، فإنّ حصى نصي قد أضحى فراشات وعصافير ياسيدي .

دمت ناسجا مبهرا لحرير الإبداع .
شكرا موصولا بالإمتنان وبشوقي .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الرائع يحيي السماوي
هذه المسودات نوع من النسج الوجودي بامتياز تاركةً اللغة تبحث عن ذاتها فيْكَ!!
وصدق التجربة روحاً وحياةً تلقائي كالبحر يغرقُ كل شيء حتى أقاصي المعاني
حقاً لا تترك المسودات أدنى مسافة بين العاطفة وآبارها العميقة في نفوسك المتعدد( لا نفسك الواحدة)
دائما كانت الدراسات النفسية ( سيكولوجيا الابداع) ترى في الشعراء صائغي حالات وجدانية
غير أنكم استاذ يحيي كسرتم هذه الأفكار وأظهرتم ما تعجز عن قوله علوم النفس
لأن الاستعارات ونبض الحياة لديكم شيء واحد
لا يطلع عليها متطفل معرفي مارق، لأنها أبعد غوراً منه.
لناخذ هذا المقطع الوجودي:
" أنـتَ مَـنْ غـادرتَ مـن تِـلـقـاءِ أوهـامِـكَ
قـلـبـي
*
وأنـا غـادرتُ مـن تِـلـقـاءِ نـبـضـي كـهـفَ شـيـطـانـي
الـى واحـاتِ ربّـي"
فالمغادرة العاطفية تكون لمن يسكنُ قلباً هو البيت أو في بيت هو القلب، لكن الوهم الحي بمنطوق الشطر ينغص تلك الإقامة.
والمعنى لطيف وعميق، لأن الوهم ليس نفسياً فقط، لكنه وجودي يدخل فيه عدم اليقين مع التوجس وفقدان الوفاء وفجأة غربة المكان.
إن المغادرة تتشبع بهذه المعاني قبل الرحيل، كأن القلب لم يكن إلاَّ مجرد خيمة فارغة من الحياة!!
مع أن الإقامة احتضان ومصير ومثوى ودوام وهي الروح النابض.
أما الضمير (أنت)، فالانفصال فيه يلوم بلسعات قوية من كان( أنا) بيوم من الأيام
ولذلك فالاهمال المتوقع لا تعوذه الجرأة ليكون الشيطان هو المفسر لحالة عصية على الفهم.
والتوبة إلى الرب تأتي من داخل كهف شيطانك عن إقامة ليس لها وفاء ولا أثر
لأن الأنا نوع من الاستعادة والإفاقة التي تحدد جوهر الإنسان.
وفي النهاية ليست المسودات قصائد مشطوبة ( نيجاتيف) ولكنها مرآة لكل ما هو أصيل
خالص محبتي

سامي عبد العال
This comment was minimized by the moderator on the site

سيدي الأخ والصديق الأديب والمفكر القدير د . سامي عبد العال : تحياتي وودي ، ومحبتي المشفوعة بالتبجيل ..

والله إنني في حيرة من أمري ، فما أدري كيف أجيبك وقد أعشَيتَ بضوء تعليقك النقدي المعرفي والفلسفي بصر لغتي ، فما عدت أعرف كيف أجيب ، وها أنذا أستعين بكَ عليّ لِتُخرجَني من بئر خرَسي ! فأنّى لي بردٍّ يرقى الى قولك : " هذه المسودات نوع من النسج الوجودي بامتياز تاركةً اللغة تبحث عن ذاتها فيْكَ " ..
ومن أين لي بالبيان الذي يرقى الى بلاغتك ورؤيتك النقدية وقد أصبت التشخيص الدقيق في قولك : " صدق التجربة روحاً وحياةً تلقائي كالبحر يغرقُ كل شيء حتى أقاصي المعاني "
أعترف بين يديك سيدي : يمين الله ما كتبتُ ـ ولن أكتب ـ نصّا إلآ عن تجربة عشتها بصدق أو عايشتها بمشاعري .. وأمّا عن التلقائية ، فهي طبع جُبِلتُ عليه ـ ربما فِطريا كقرويٍّ فُطِر على عفوية الأشياء وطفولتها ـ قبل أن تُفقِده حضارة الإسمنت عذوبة حضارة الطين .. هذه الفطرة القروية هي التي جعلتني أعشق الينابيع التي تندلق من تلقاء نفسها ، ولا أحب الينابيع التي نرغمها بالمجرفة والفأس والديناميت على الإندلاق .

أضأتني وأضأت النص ... أضاء الله لصباحاتك شموس التوفيق والرغد والنعمى ، وأسرج لمساءاتك أقمار المسرة والحبور وراحة البال وزادك عِلما على علم ورفعة على رفعة بإذنه تعالى .

شكرا وامتنانا لا نهائيين .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

بـهـواكِ ذُقـتُ لـذائـذَ الـفـردوسِ فـي دنـيـايَ
قـبـلَ الآخـرةْ

الشاعر الشاعر يحيى السماوي
ودّاً ودّا

قصائد السماوي ورود فوّاحة , لكلّ وردة عبيرها الخاص .
أقرأ السماوي لأستمتع في حدائق اللغة , والحدائق بطبيعتها
تهذيب للحواس فللعين حصتها في الحدائق وللأذن أو باختصار :
جميع الحواس تتفتح في البستان .
في قصائد السماوي حركة بندولية إذا صح التعبير تأخذ القارىء
ذات اليمين وذات الشمال كأنه في أرجوحة .
قصيدة السماوي موسيقى عذبة قبل كل شيء وبعد كل شيء .
دمت في صحة وإبداع يا استاذ يحيى ,
دمت في أحسن حال .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الشاعر الشاعر ، المبدع الحقيقي ، جمال مصطفى : محبتي الناضحة شوقا واللمطرة ودّا حميما .

ها أنا الان أرتشف قهوة محلاّة بشهد تعليقك ، فأتمنى لو أنك على قرب هديل حمامة مني فتزورني أو أزورك لنسجر تنور قصيدة أو نخبز رغيف حديث ماتع عن جديدنا وما نفكر به لغد نأمل أن يكون جميلا ..

أبهجني كثيرا قولك عن نصوصي : " حركة بندولية إذا صح التعبير تأخذ القارىء ذات اليمين وذات الشمال كأنه في أرجوحة " ..
الصدق أقول ياصديقي : كنت ـ والله ـ لا أغفو إلآ بعد أن تدثّرني فيروز بملاءة من حرير تسابيح حنجرتها اللازوردية ـ لكنّ ساسة الصدفة جعلوني لا أغفو إلآ بشقّ الأرق .. عسى أن يعود العراق حديقة فرح تخلو من لصوص الورد والعشب والعبير ..

دمت مضيئا بهيّا ، وأمطر الله حقول حياتك غيثا مباركا ...

شكرا وتجلّة .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

حبيبي يحيى
تحية مفعمة بالشوق والمودة والتقدير
كم اتماهى مع منهلك الشهري الذي عودتنا عليه منذ بداية السبعينات وما زلت بذات العطاء واكثر وكأنك شاخص امامي عهدذاك بقامتك الممشوقة وطلتك الفاتنة وانت مطوق بغنج الفاتنات
دمت قامة شعرية نعتز بها مصدر فخر لنا جميعا
لك صادق معزتي شاعري الجميل
دمت بهيا لاخيك
ابو فرات

جواد وادي
This comment was minimized by the moderator on the site

أبا فرات الحبيب ، جواد وادي ، صديق العمر ورفيق الطريق نحو مدينة المحبة الكونية ، ما أبهجني بشروق شمسك في كهف غربتي في هذا الليل الأسترالي اليتيم القمر والنجوم ..
كيف أنت يا صديقي الشاعر العذب المبدع والمترجم الجميل ؟ ( وددت أسألك : هل ماتزال حديقتك محطّ أنظار الفراشات الأنثوية الحسان ؟ وهل مايزال مرعاك يغصّ بالظباء كما في الأمس البعيد حين كنت تفترش معهن عشب الحديقة ، أو ترتشفون القهقهات في نادي الكلية ؟ وددت أسألك لولا خشيتي من سيدتي الأخت الجليلة أم فرات أن ترميني بحجارة امتعاض ـ وترميك بحجارتين من النظر الشزر لو أنك أجبت عن سؤالي ـ أعترف أن سؤالي لا يخلو من مناكدة بيضاء ) .
آه يا أبا فرات .. كم كنا نبني آمالا على الغد الجميل بعد سقوط صنم الطاغية ، فإذا بالصنمية تبقى بعد سقوط الصنم ، لنجد يومنا بائسا في ظل سقيفة المحاصصة والمجاهدين الزور ! ومع ذلك ، سنبقى نحلم بالغد الجميل .
دمت في القلب مني صديقي الشاعر المبدع الجميل .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

إنها مسودات.. بَيَّضت وجه الشِعر.
وقفة إجلال وإكبار لحرفكَ الشعريّ السامق.. الكبير يحيى السماوي.

سعدي عبد الكريم
This comment was minimized by the moderator on the site

توأم الروح ، الأديب الناقد والسيناريست الفذ سعدي عبد الكريم : أحيي فيك نفسي أبا سيف ، مقبّلاً جبيني في جبينك يا ذا الحزن الجليل ..

بي لك والله شوق ليس أقل من شوق بادية السماوة للمطر يا توأمي النبيل الجليل ..

كانت زيارتي الأخيرة ناقصة تماما كربابة بدون وتر لأن ظروف الجائحة حرمتني من زيارتك في بيتك العامر فأنتشي بلقائك كزيارتي الأسبق .

عندي كبير الأمل بأن لي من الغد نصيبا فأزور العراق ، وأحجّ اليك لأعانقك بشوق المحب ومحبة المشوق .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

بعيدا عن بحر الكامل الذي يساعد المتلقي على التواصل الموسيقي الذي يعتمده الشاعر العراقي يحيى السماوي؛ واقترابا من الجملة ونشاطها في النصوص التعددية والتي تشكلت من الوحدات اللازمة، وكلّ جملة تعني لنا؛ لازمة إبلاغية خارج الوصف كما يصنفه بعضهم، ولكن كحقيقة تعرفها اللسانيات عندما تكون العلاقات النصية بتغيير مستمر على مرور الزمن :
.....................
أصَـدىً ولا شَـجَـرٌ ولا ريـحٌ ..

وهـذا الـنـهـرُ أيْـبَـسُ مـن قـرونِ الـوعـلِ ..

والـصـحـراءُ شـاسـعـةٌ ولا أحَـدٌ ..

فـمِـن أيـن الـصـدى قـد جـاءَ والأرجـاءُ صَـمْـتُ؟

*

أمْ أنَّ بـعـضَ الـصـمـتِ ـ عـنـدَ الـخـوفِ ـ أشـبـهُ بـالـصُّـراخِ

لـهُ ارتـجـاجـاتٌ وصـوتُ؟
................
بسبب النصّ القولي وتشكيلاته التي لاتنتهي تظهر الاستعارة الضمنية التي يميل إليها الشاعر وهو في حالات من الخيال اللافت لفعل الخلق الشعري؛ لذلك تقودنا المعرفة الحسية إلى قوة اللذة الشعرية والتمييز بينها وبين قدرة النموذج الخارجي..
محبتي على مدار الأعوام أخي وأستاذي الغالي مع أجمل الجوريات الدجلوية..

علاء حمد
This comment was minimized by the moderator on the site

أهلا ومرحبا وتجلّة وقلبا بصديقي الجليل الشاعر والناقد المبهر المائز علاء حمد : أهديك من قلبي شعباً من التحايا ، ووطنا شاسعا من المحبة .

ليست المصابيح المتدلية من سقف مكتبي ما أضاءت حجرتي الان ، إنما قنديل وجهك المشعّ في قلبي أيها المشعّ محبة وإبداعا ..
كما في كل دراساتك النقدية الثرّة والعميقة : أضاءت قراءتك النقدية غير المرئيّ من نصوصي هذه فغدت ضحىً بعدما كانت ليلا بهيما ، فشكرا صديقي الناقد المائز .

*
السيد " زاهد أمين " طالب دكتوراه في جامعة نيودلهي الهندية ، والسيدة " فاطمة عبد المحسن " طالبة ماجستير في جامعة الملك سعود السعودية ، وطالب الماجستير العراقي " صكر أحمد " في إحدى الجامعات التركية ، سألوني عن كتابك النقدي الثر عن منجزي الشعري ( تأنيث العالم ) ليتخذوا منه مرجعا ..
أتمنى عليك أن ترسل لي نسخة انترنيتية لأبعثها اليهم ريثما تصلني نسخة ورقية ولك الشكر والفضل .

دمت نهر إبداع ضفتاه الشعر والنقد .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

بل هي خمس فصوص من العقيق تقطر كلام من الشهد بل وأطعمْ..سلمت اناملك شاعرنا الكبير المبدع الاديب يحيى السماوي الذي يغرف من بحر العقيق والياقوت كلمات نشرقة تنير دياجي الروح بعطائها المائز الباذخ الذي تنتشي له خبايا الروح ..دمت مبدعاً بكلمات ونصوص مانعة جامعة كانها دستور حب ...

د.يونس السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

حيّاك رب العزة والجلال أخي وصديقي الأديب المرهف د . يونس السماوي وبيّاك عين رعايته ولطفه ..

بحضورك الجميل ، حضرت السماوة بأهلها وببساتينها وأزقتها وماضيها وحاضرها ـ بل ورأيت من خلالك كل أحبتي الطلاب الذين أكرمني الله بشرف تدريسهم والتعلّم من طيبتهم ومكارم أخلاقهم ـ وكفاني شرفا أنك أحدهم أيها النجيب الوفيّ .

يمين الله في زيارتي القادمة للسماوة سأبحث عنك بحث طفل يتيم عن دميته الضائعة .. لابد لي من لقائك لأعانقك بالمحبة كلها والشوق كله .

أنحني لك محبة وتبجيلا وودا وامتنانا .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

لكَ المقامُ المشرقُ في وجداني أيها الشاعرُ الغرّيد...
نصوص مدهشة.

مصطفى عبد عثمان
This comment was minimized by the moderator on the site

لكَ المقامُ المشرقُ في وجداني أيها الشاعرُ الغرّيد...
هفهفتّ نفحاتكَ العاطرة علىٰ روحي فأزهرتها قدّاحاً بلون القداس في ديرِ العاشقات ،فأينعت مرابعي زهراً وظل لذا جلستُ تحتَ أفياء سطوركَ يرافقني إلهُ شعر يرتدي ثوباً أبيض ويدعوني لكتابة شعر…أنتَ -أيها الحر-ينبوع ثر تتسلل إليك النجوم لتشرب ماء الحب وتنادمكَ لتسكرَ حتىٰ تكتمل الأضواء في وجهها…إهطلْ صديقي فأنتَ غمامٌ وسأحمل كل قواريري وأرتشف …لقد نثرت حروفك هالات عزيزي الشاعر يحيى. السماوي.

مصطفى عبد عثمان
This comment was minimized by the moderator on the site

أهلا ومرحبا بنخلة البرحي البصرية ، الأديب الطبقي الجميل مصطفى عبد عثمان ومحبتي الشاسعة الشوق .
تعليقك شعر ياصديقي .. شعر عذب وجميل باستعاراته البليغة ومخياله المرهف وانزياحاته اللغوية !

زهواً لبستان قلبي بشرف وجود نخلتك الباسقة فيه .
لرأسك مني إكليل قبلات بفم المحبة والشكر .
كل وطن حر وأنت سعيد .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

والصحراء شاسعة ولا أحدٌ
فمن أين الصدى قد جاء والأرجاء صمت؟

بي بذرة تزرع الصحراء
قل انت هيّا
كما الريح سراعا
قالها قلبي لبيك أتيتُ.

لازلت والكأس نسمع شعرك
شكرا شكرا شكرا

حسين الغضبان
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الشاعر المبدع الجميل حسين الغضبان : تحاياي ومحبتي وشوقي ..

كيف لا يأتلق ليلي ويغدو جميلا كوجهك وقد أشرقتَ فيه عليّ ؟
وقلبي كيف لا ينتشي فرحاً وقد سقيتَه من نمير نبضك ؟
شكرا أيها المضيء البهيّ .
دمت مبدعا بهيّا .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

توضأت للخمس، وسمعت شعرك
زدنا اتمّ الله عليك نعمة السحر

حسين الغضبان
This comment was minimized by the moderator on the site

ياصديقي الشاعر العاطر حسين الغضبان : حُقَّ لي أن أتيمم بشذاك لأصلي صلاة المحبة .
لا حرمني الله بهاءك .
كل الشكر والود والإمتنان .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

دمت عظيما تجود بنفائس جواهر ودرر الروح
تخلد بها قصائد معلقة في زمن الا شعر ولا مواقف
شاعر العرب الكبير استاذ #يحيى_السماوي

احمد العلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

مرحبا بصديقي الشاعر المرهف الجميل أحمد العلفي وشجرة محبة جذورها في قلبي وقطوفها بين يديك .

بمثل حضورك المضيء يغدو ليل قصيدتي ضحىً ضاحك الشمس ، ولمثل فراشات ذائقتك الأدبية أستعير لأبجديتي عطر ورد الرازقي العراقي والمسك اليماني ..

شكرا وودا ومحبة سيدي .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

السماوي الكبير
رونقة لغوية في باقتها الزاهية والمتلألأة بحلة بلاغية مدهشة الصياغة في علم الكلام والمنطق , كي تدلل انها في بستان اللغة الاصيل في ابجديته وحروفها المضيئة بالتوهج , في الصياغة الشعرية / السردية , التي احاطت بعلم الكلام واللغة في الابهار في ياقوت الكلام والمعنى ودرره الثمينة , بهذا الاسراف الجميل على ضفاف جمالية اللغة وعمق مفرداتها الخلاقة والمميزة في اسلوبيتها في البنائية الشعرية التي ينفرد بها السماوي , في اسلوبيتها الخاصة . في التصوير حواس الوجدان الداخلية , وصراعها مع موجودات الواقع , وهي تناطح صخوره المتكلسة والجاثمة على الواقع ومحركاته الزائفة . في ابجدية متمردة ورافضة ثيمات الواقع وموضوعاته المنحرفة عن جادة الصواب , خمس مسودات تسلط الضوء على صراع الحب والعشق , وهو يحاول ان يرسم ابجدية الواقع من خلال ابجدية الحب , هنا تكمن الصعوبة والمعوقات , وتكمن ايضاً اختيار طريق الحب سبيلاً للخروج من عنق الزجاجة , على موضوعاته التي جسدت الحيف والظلم بالحب ومشتقاته . فهو ( السماوي ) يصدح بالصوت والصدى , على ثنايا الابهار الشعري الجميل , في الصياغة التي تملك رؤية فكرية ثاقبة , تجسد طريق العشق للوصول الى محطته الاخيرة جنة الارض قبل جنة الاخرة . انه يحرك نواعير الحياة الراكدة , لكي يجلب الخضرة والعشب والنماء . ليجعل من الصحراء القاحلة والموحشة بيتاً يعيد لها الحياة . يفعل في سبيل نزع الوحشة التي تعاشر الصحراء بثوب الحياة , ان شعره يتسلق في الصعود الى السقف العالي في علم الكلام وفي علم الافكار في مخيالة الشعر , التي تعيد الرونقته المفقودة في الحياة . انه يشاكس الواقع بعشقه يكون ناراً وزتياً ملتهباً في العشق والحب , يكون ماءاً وطيناً لرسم لوحات العشق , لكي تسير في قافلة الحياة الى الامام , وليس الى الخلف , لكي يسكت أنين الحياة , ان السماوي يختار اصعب الاشياء في الحياة وهو الحب , يصلي في محراب الحب ويشعل قناديله لطرد وحشة الظلام . هذا الاختبار الصعب لطريق العشق والهوى , أن يكون سادن البيت وحارس معابد الحب , يؤمن برسوله ( عشقائيل ) , يتحمل برد شتائه وقيظ جمرة صيفه , لكن لن يتهاون عن طريق الحب سبيلاً . أنه يروضه روحه ووجدانه من تلقاء نفسه ليخرج طاهراً من الدنس والرجس الشيطاني الى واحة ربه الواسعة ( غـادرتُ مـن تِـلـقـاءِ نـبـضـي كـهـفَ شـيـطـانـي ) لايهتم بالخسارات فله سجل طويل من الخسارات حتى ربحه هو خسارة بحد ذاتها , من رام صعود جبال العشق , عليه أن يتقبل الطعنات الظاهرة والباطنة , ان يتجاوز العثرات , من اجل أن تكون روحه روضة حب شاسعة , ربما يصلح ما افسده بالعشق , دون حاجة للعطار , والدهر الذي يوقد حطبه تحت اقدامه حتى يجعله يبتعد عن طريق الحب والهوى , وشهية الروح للعشق , فهو لا يتردد في صعود الصعاب , حتى لو كان في صحراء قاحلة وموحشة . عليه ان يتحمل المعاناة والوجع , ان يتحمل لسعات الجمر الحارقة , ولكن لن ينزل عن سفينة الحب في اول الصعاب , لن يهجر الحب بأول صفعة . فطريق الحب صعب وليس طريق مزاجي ونرجسي ويتعامل بنرجسية في صعاب الحب ويندب حظه العاثر بأنه وجد نفسه في بحر الحب , كما تعامل بنرجسية الشاعر نزار قباني في قصيدته ( رسالة تحت الماء ) يقول فيها ( لو أني أعرف ان الحب خطيراً جداً / ما أحببت . . لو أني أعرف ان البحر عميق جداً / ما ابحرت ..... لو أني أعرف خاتمتي / ما كنت بدأت ) . هذا الحب بلسعاته النارية حتى الوصول الى جنته , الى ربيعه بالثوب الاخضر . ان رحلة الحب لهذا منذ كان فتى حتى صباه السبعين على نفس موال الحب يعزفه حتى يؤكد وجوده , انه مثل حياة السمكة بدون الماء تموت , لذلك أنه يشعر بدون العشق يجف وتتيبس عروقه وتتوقف نبضاته , لكن طالما انه في في روضة الحب , يشعر أنه الصبي السومري العاشق بقلب شبابي . رغم أن طريق الحب نار مشتعلة , تحدي وجسارة لطرد وحشة الحياة . لذلك اتوقف أما هذا المقطع الشعري الذي يستفز العقل , لكنه يسلط على حجم فداحة ثمن الحب . لكن هذا المقطع يحمل عدة تأويلات , وهذه اسلوبية السماوي , ان يترك بؤرة متوقدة بنار الفعل المتفاعل بالمحاججة والجدل في القصيدة . لذلك اعتقد ان نهاية المقطع تعمد وضع مفردة ( ما مشيت ) حتى يسلط الصورة الكاملة في أزمة الواقع الذي يناطح ويصارع الحب حتى النزاع الاخير , كأنها معركة صراع موت أو حياة . ولكن العظماء ضحوا في حياتهم من اجل انارة طريق الحب للاخرين , من صلب السيد المسيح , الى استشهاد الامام الحسين , الى مقصلة الحلاج , الى اعدام الشهيد ( فهد ) وقوله المشهور : لواعدتم الف مرة وعدت الى الحياة لما اخترت إلا هذا طريق الحب .. لذلك السماوي ربما يصلح ما افسده العشق , لكنه يظل يمشي في نفس الطريق الذي اختاره بتلقاءنفسه بالقناعة الكاملة . حتى تلعب غزلان حبه في روضة الحب .
لـو كـنـتُ أعـرفُ أنَّ خـطـوي

سـوفَ يُـفـضـي بـيْ الـى بـئـرِ ولا حَـبْـلٌ ودلـوٌ

مـا مـشـيـتُ
تحياتي بالصحة والعافية ايها العزيز الكبير

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الحبيب الأديب الرائي الجميل والناقد المبهر جمعة عبد الله : طيّب الله أيامك ، وتطيّبت ببهائك وإبداعك الأيام .
أهديك من زهور التحايا أشذاها ، ومن المحبة أطهر تسابيحها وأغلى يواقيتها ، آملاً أن تكون والعائلة الجليلة على ما تتمنون وأتمناه لكم من الصحة والرغد والمسرة وراحة البال ..

كدأبك في اشتغالاتك النقدية ، لا تُبقي زاوية غير مرئية من زوايا تضاريس النص إلآ وأضأتها بقنديل بصيرتك ، كاشفا عن المخفيّ من القول ، ومستنطقا الصامت منه ، وما هذه الميزة التي تنماز بها إلآ الدليل على أناتك وصبرك مثلما هي الدليل ثقافتك وحسّك النقديين ..

تفيّأت بإعجاب كبير قولك عن نصوص مسوداتي الخمس : " في التصوير حواس الوجدان الداخلية , وصراعها مع موجودات الواقع , وهي تناطح صخوره المتكلسة والجاثمة على الواقع ومحركاته الزائفة . في ابجدية متمردة ورافضة ثيمات الواقع وموضوعاته المنحرفة عن جادة الصواب "
قولك مصيب تمام الصواب ، فهو ـ أعني قولك ـ رمية رامٍ حاذق وتشخيص طبيب حكيم خبير بغير المرئي من العلل .
نعم سيدي : ثمة صراع مرير وشرس داخلي ... صراع بين عالمي كما هو كائن ، وبين ما يجب أن يكون عليه ..
في أحيان كثيرة أجدني كالذي غاص في وحْلٍ لزج : كلما تحرّك للخروج منه ، ازدادا نزولا نحو الأسفل ..
لا أزعم أنني مصيب ، لكنني متأكد من أن الواقع مليء باللاصواب ، فأبدي تمرّدي عليه ، وأمارس صراخي احتجاجا ، غير أن صراخي لا يتجاوز تلافيف دماغي ، وهذا سرّ شعوري بالعذاب الروحي ياسيدي .
*
كم أنت دقيق في قولك : " لذلك اعتقد ان نهاية المقطع تعمد وضع مفردة ( ما مشيت ) حتى يسلط الصورة الكاملة في أزمة الواقع الذي يناطح ويصارع الحب حتى النزاع الاخير , كأنها معركة صراع موت أو حياة "
أجل أبا سلام الحبيب ، لقد تعمدت وضع مفردة " ما مشيت " ليس ندماً على ذلك المشي بقدر كونه إصرارا على المشي مواصلة لصراعي المشروع من أجل إقامة مدينة العشق الفاضلة .. مدينة المحبة الفاضلة ، وفي الحالين ـ حال هزيمتي أو انتصاري : سأبرر وجودي ..

*
في محادثتنا الهاتفية أول من أمس ، حدّثتني عن همومك ، فكانت نفس همومي ، وحدثتك عن أحلامي فكانت نفس أحلامك .. ألا يعني ذلك أننا سعفتان من نخلة واحدة ؟
نعم يا صديقي ، نحن سعفتان من نخلة واحدة فعسى أن يحطّ هدهد المسرة عليها زافّاً لنا الخبر اليقين بولادة عراق يخلو من الظلاميين والمارقين والمجاهدين الزور ، لنبدأ بناء مدينة العشق الفاضلة .. عسى ياصديقي ..

دمت ناقدا كبيرا وإنسانا كبيرا وعاشقا كبيرا للحياة الفضلى . .. و :
إكليل قبلات بفم المحبة لرأسك .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

تحية للسماوي الكبير إنساناً ومناضلاً وشاعراً وأدیباً...
تبقی الكلمات عاجزة أمام قامتك الشامخة.
السماوي يمتلك الصفة المميزة في الصياغة والتركيب والبناء الشعري، هذه الخصائص المميزة، تجعله في قمة العطاء الشعري.
دمت لنا أخاً وأستاذاً وشاعراً

بهنام باقری
This comment was minimized by the moderator on the site

مرحبا بأخي الأديب القدير د . بهنام باقري وبستان محبة يمتد من أستراليا حتى ايران ، مثقل الأشجار بعناقد التبجيل وقطوف الود والشوق ، آملاً أن تقاسمني يوما رغيف خبز من تنور بيتي في أديلايد أو السماوة ..

نهر فرحي بإطلالتك لا يفوقه اتساعا إلآ بحر محبتي لك أيها الجليل العزيز ..
مازلت أتمنى عليك أن ترسل لي نسخة انترنيتية من بحثك الثرّ عن منجزي الشعري والذي حزت به شهادة الدكتوراه بدرجة بدرجة امتياز .. أكرمني بنسخة انترنيتية مع تصريح من الجامعة يسمح لي بطباعته في كتاب ولك الفضل وعميم الشكر .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

د. جبَّار ماجد البهادلي

حقيقةً أنا شخصيا قرأت هذه الفرائد الخمس المتباينات فانتابني شعور من هِزة الإمتاع الروحي وتلبستني رِعدةٌ من نشوة الترويع الجمالي لا خوفا بل إدهاشا ومتعة وجمالا... اللافت على البنية التركيبية الدرامية لهذه النصوص الخمسة أنها تختلف شيئا ما عن نبرتك الأسلوبية في خطاباتك الشعرية السالفة رغم أن واسطة العقد بينها وبين ما سبقها من قصائد هو موضوعة الحب العشقية الحميمية المباشرة في أسمى تجلياته عند محاورة الذات الشعورية ... فهنا كل قصيدة تتمايز عن مثيلتها بأن لها مناخها الشعوري وطقسها الفكري والجمالي المغاير، ولها مستواها الإيقاعي الصوتي والدلالي والمعجمي ونسقها الفكري البعيد ... وكأني بك قد غادرت قليلا إرثك الغنائي بهذه الرؤية من المساحة الشعرية وغذيت السير نحو الفكرة التأملية الفلسفية الرؤيوية في مجازاتك اللغوية و استعاراتك الصورية المرئية وغير المرئية و تضاداتك البديهية اللغوية الكبيرة التي صنعت بها جملا وصورا فكرية شعرية شائقة أسبغت بها على المتلقي مشاهد كثيرة من الإمتاع الروحي على الرغم من أنك لم تكشف عن خيوط أسرار هذا المحرك الحقيقي الداخلي بصورة مباشرة وأن ما اعتمدت عليه هو التلميح والتلويح برسالتك الإبداعية اعتمادا على جماليات التناص والمفارقة الشعرية المذهلة التي كانت بحق واسطة عقد مؤثرة لقلادتك الشعرية التي تُزين بها نصوص قصائدك الثرة. فلله درك كيف اخترت واسطة العقد الشعري بهذا البث الحسي والفكري الذي يعتمد على قوة التعبير في اختيار المفردات والألفاظ. والإمساك بتلابيب الفكرة الرئيسة ينمح النص الشعري خصوصية كبيرة من الإمتاع الروحي والجمالي ... أحس هذه المرة أن اختيارك الأوزان شبه الثقيلة والقوافي المتنوعة وتداخل الافكار مع بعضها قد جعل تفكيك شفرات النصوص يحتاج إلى أكثر من وقفة تأملية للكشف عن الجوانب الخفية لموضوعاتها المتعددة المرتبطة في وحدة موضوعية كبرى هي الصحراء المترامية الأطراف التي تمنحك روحا جديدة وإحساسا مغايرا للكشف عن ذاتك الخفيفة لجلدها بأكثر من نص إبداعي يكون مهمازا للحياة الشعرية الرائعة ..

د. جبََار ماجد البهادلي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الأخ وصديقي الصديق الناقد الكبير د . جبار ماجد البهادلي : محبتي التي خبَرها قلبك أيها ا الوشم المقدّس في قلبي ..

أقول صادقا وأُشهِد الله على قولي : ما كنت سأنشر نصوصي الخمسة هذه لو لم تطوّبها وتعمّدها بماء رضاك قبل إقدامي على نشرها ، فوالله قد أرسلتها اليك قبل أن أنفض الرمل عن بساطي الصغير الذي افترشته ، وحتى قبل تاريخ كتابتها .

أتعلم أبا أحمد الحبيب ، أنني ترددت أول الأمر أن أرسلها اليك ، خشية عدم رضاك فأندم لا على كتابتها فحسب ، إنما وعلى تسببها في عدم مهاتفتك لانشغالي بها !
غدا سأبدأ إعادة تنضيد ( التحليق بأجنحة من حجر ) كي أضم هذه النصوص إليها آملاً أن أنشر المجموعة في القريب من قادم الأيام .
غدا سأبدأ إعادة التنضيد والإخراج ، وغدا سأهاتفك لأبلّ عطشي بارتشاف قارورة من رحيق صوتك .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

خمس دفقات روحية لمسودات شعرية نابضة بنسغ الحياة الحياة الصاعد، وطافحة برمادها الناري المتجدد، غير أنها كالأصابع الخمسة في موحياتها اللُّلغوية الدلالية غير قادرين نحن على أن نسوي بَنانها الفكري الإعجازي لغةً وبلاغةًوتركيباً وأنساقاً وجوديةً تبحث عن ذاتها الشعورية المفقودة في هذا الشديد الشعري. وهذا واضح من خلال تخليقها اللغوي الشعري الذي بدأ الشاعر إنتاجه من منطقة الوجود صعوداً إلى اللاوجود أو العدم .أنها فلسفة الذات الشاعرية الثائرة التواقة التي تطرح نفسها معادلاً موضوعياً فلسفياً جمالياً لغوياً سائلاً فيها ومتسائلاً عن تضادية (الأنا) و(الأنتَ) التي تستوجب قدرا كبيراً من الإجابة عن تلك الذات الوجودية المقامرة عبر هذا الصراع النفسي ( أكونُ أو لا أكونُ) هكذا وإلّا فلا... عبر هذا الفيض الروحي من المهيمنات الفكرية الملحة التي يترك فيها الشاعر اللغة الشعرية تتحدث بترجمانها الشعوري عن نفسها بنفسها، وتجلد ذاتها بذاتها دون دخل للمؤلِّف بها بنيويا على منهج رولان بارت الفرنسي في أسمى مكاشفة روحية فيها من الصراحة البيانية الناجعة والمصداقية السحرية المؤثّرة في صنع مجاستها وبثّها الروحي عبر تأثيرها اللغوي إلى المتلقي...
كل قصيدة من هذه القصائد الخمس لها طابعها الروحي القيمي الخاص بها، ولها عالمها الفكري الوجودي، ومهيمنانها اللغويةوالفكرية والوجودية، ولها وقعها الأسلوبي الفني التعبيري وإيقاعها الداخلي والخارجي الذي يميز تمظهراتها الأسلوبية عن نظائرها الأخرى في رسم لوحة البنية الدرامية النصية لجماليات الخطاب الشعري (تضاداً وتناصاً وتضميناً وترميزاً وأسطرة وسبكاً وحبكاً وتساوقاً) في تصميم هندستها الأسلوبية التي عُرف بها معجم السماوي الشعري المائز في إتقان منظومة الحداثة الشعرية.
فكان الحضور الشعري اليحياوي في أفق الروح واسعاً والإحساس بالجمال مرتفعاً والشعور بالعلاقات الإنسانية طافحاً بحرارته الحميمية المباشرة دون تكلفٍ. وكان للدفء العشقي ظلاله الوارفة على أقانيم شعرية النص الداخلية وتخومه الخارجية من حيث تعاضد بنيانه اللغوية على المستوى الأيقاعي الصوتي والمستوى التركيبي النحوي والمستوى الصرفي لبنية الكلمة والمستوى الدلالي التحليلي والمعجم الشعري في الإسهام بإنتاج جماليات قاموس السماوي الشعري.

ويبدو أن السماوي ذلك البدوي العاشق الناسك العريق في بداوته المدنية المتحضِّرة، كان من الصعب أن يتخلّى عن ثيم قيمه الروحية، فهو يحملها في قلبه وعقله حيثما حلّ، فلمّا حلَّ في مدينته الشعرية الفاضلة، وجد المدينة (الحاضرة) قد مُلئت خداعاً وزيفاً وتنافساً شديداً وصراعاً مرّاً من أجل ثنائية (المال والسلطة)، وكأنهما إلهانِ معبودانِ يٌسبِّح بحمدها ويُقدسهما من دون الله. وحاشا للسماوي أن يكون كذلك، حيث فقدت القيم الروحية والجمالية مكانتها الأصيلة في حياة الناس وأُفرغت من أسمى وأجلّ محتوى معانيها الروحية المتأصلة .
تلك النماذج الخمسة مشروع الشعرية التي شكلت ببراعة فائقة لوحةً عشقية صوفية روحية صادقة نابضة بالحبّ تضم النماذج الروحية المتضادة شكلا والمؤتلفةجوهراً التي تعلَّق بها السماوي منذ نعومة أظافره الفكرية هي تعكس مرآة شخصيته الحقيقية في هذا الوجود الكوني المتلاطم بأمواجه المختلفة. وبذلك حاول السماوي أن يغوص في أعماق شخصيته ويسبر غورها، ليكشف عن معدن صدق حقيقته الروحية التي تكترث لحياة الأخر في سرها الوجودي، ويهمها أن تعيش يقظة الضمير مع من تحبّ . فراح السماوي يرسم لمعشوقته الأنثوية الماثلة الوجود ملامح وجوديته الحلاجية، ويبحث عن عشبة الخلود (الأنكيدوي)، وكان شعاره الخلودي (لست كلكامش ولكنك أنكيدو)، الخلاص من هذا العالم المتناقض في صراعاته الأزلية.
وبذلك أستطاع السماوي أن يكشف عن الذات الأخرى للمعشوق او يكشف عن كينونه الإنسانية، ليجعل منها بطلاً عشقياً تراجيدياً يحمل معنىً سامياً ذا بعدٍ جدليٍ يجعل المتلقّي لا يكتفي بالتأمل والاستبصار والتحليل، وإنما يشعر تجاهه بجاذبية الإمتاع الإبداعي بالإدهاش الصوفي الروحي البعيد.
وعلى وفق ذلك نستطيع القول أن وضوح الرؤية الموضوعية في تعامل السماوي مع موضوعة الحبّ الوجودي جعل شعربة الحماس الروحي والصوفي الذاتي هو المهيمن على أجواء هذه المسودات العشقية الخمس، ذلك الحماس الذي كان ميزة أسلوبية مذهلة في أغلب الإنتاج الإبداعي المنجز السماوي الشعري.
وبالتالي نلمس في الإيقاع الأسلوبي لهذه المسودات العِقدية الخمس ارنفاعاً في منسوب الشعرية الإبداعية إلى حدّ الامتلاء الروحي، يُقابله انخفاض ملحوظ في منسوب الخطابية الآيديولوجية ذات النبرة الخطابية النثرية، وقد يكون سبب ذلك الانخفاض بمثابة تأجيل طوعي مؤقت لسيرورة الإبداع الشعري تفرضه اللحظة الشعرية والشعورية في هكذا موضوعات طافحة بجماليات الروح الوجودية الغارقة في البحث عن ذاتها وهيامها:

أنتَ من غادرتَ منْ تلقاءِ أوهامِكَ
قلبي

يا لها من معادلة تضادية جمالية تكشف روح المقاربة وترسم تقاطعاتها الروحية بين المعشوقين في جلالة الحب ومهابته.

وأنا
عادرتُ من تلقاء نَبضي كهفَ
شيطاني
إلى واحاتِ ربّي
*
لو كنتُ أعرفُ أنّ خطوي
سوف يُفي بي إلى بئرٍ ولا حبلٍ ودلوٍ
ما مشيتُ
هذه هي رحلة السماوي الروحية في سفر معراجه الصوفي الوجودي. ليس فيها قانون ثابت للربح والخسارة، بل وحتى الخسارة العشقية عنده ربح دائم رصيده للسمو الإبداعي في الوازع الأخلاقي الإنساني الكبير ...
تحية وتجلةًالسماوي الكبير أنكيدو الشعر العراقي السومري الحديث، وتحية لأنساق هذا الإبداع ومصادره الرافدة للجمال.

د. جبَّار ماجد البهادلي
This comment was minimized by the moderator on the site

عذرا عن الأخطاء الطباعية التي حدثت وتطافرت من الكيبورد في النص التعليقي.
المشهد الشعري بدلا من الشديد الشعري
أثيرها اللُّغوي بدلا من تأثيرها اللغوي.
المنجز السماوي بدلا من المنجز السماوي.

د. جبَّار ماجد البهادلي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي وشقيق القلب الناقد الكبير د . جبار ماجد البهادلي : وددت أن أضع فراغا في موضع التحية والسلام ، لتكتبهما أنت بالإنابة عني ، فقد بعجز أبجديتي في التعبير عن منزلتك في قلبي ـ وقلبك يعرف ذلك .
*
قراءتك هذه ليست تعليقا ولا رأيا ، إنما هي دراسة مبهرة ، من ناقد كبير ، وسّم بها نصوصي ، وأضفى على عشبها اليبيس خضرة ولا أبهى ..
*
سأعيد ما قلته لك في رسالتي التي بعثتها إليك حال عودتي من الصحراء :
أنا لست كلكامش ، لكنك أنكيدو ..
سأكمل قولي بإضافة فقرة أخرى :
ما دامت صحرائي مسيّجة بينابيعك ، فستبقى الواحات والغدران تتناسل فيها حتى لو أقفرت الغيوم وشنّ عليّ الهجير سمومه .
جدْ عذرا لعدم قدرة أبجديتي عن نقل مقدار عشبة واحدة من أعشاب حقل مشاعري الشاسع ، آملاً أن ينقلها فمي حين يضع في مزهرية رأسك باقات من القبلات في غد قريب بإذن الله ..

بي حاجة للجلوس اليك أياما وليس ليلا واحدا كلقائنا السابق في السماوة ..

دمت لي شقيق قلب ، وقنديل بصيرة ، وأدام الله عليك خيره العميم .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

بـهـواكِ ذُقـتُ لـذائـذَ الـفـردوسِ فـي دنـيـايَ
قـبـلَ الآخـرةْ

*
حـيـنـاً ..
وحـيـنـاً ذقـتُ مـن لَـهَـبِ الـجـحـيـمِ
مَـجـامِـرَهْ

*
مـا حـيـلـتـي؟
حُـزنـي وَلـودٌ ..
والـمَـسَـرَّةُ عـاقِـرةْ

كيف يمكن اختصار معاناة حياة كاملة ببضعة كلمات، عند السماوي ممكن، فهذه الابيات لخصت مسيرة طويلة قصيرة من الصراع مع الحبيب ومع الذات.

المقطوعات كلها تتفتح عن صور جميلة عامرة بما يخطر ولا يخطر على البال، فالقريحة ولادة، ولا تلد الا التوائم.

باقات من ورود محبتي ايها المعلم الكبير، الصديق يحيى السماوي.

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

مرحبا بالممطر إبداعا الشاعر المبهر عادل الحنظل وسيلُ تحايا ومحراب محبة سادنه قلبي .

أنجدني ياصديقي ، فأنا بتُّ لا أعرفني ..
أأنا أشقى السعداء ؟
أم أسعد الأشقياء ؟
بتُّ كالمخبول : أحيانا أضحك من شدة الحزن ..
وأحيانا أبكي من شدة الفرح ..

أظنني كنت مصيبا حين كتبت قبل سنين عديدة في كتابي ( جرح باتساع الوطن ) الصادر عام 1993:

يتعيّن عليّ أن أتدلّى بقدميَّ كالوطواط من سقف الأمكنة
لأرى الأشياء على حقيقتها
فالعالم يمشي بالمقلوب !

*
كن بخير وإبداع لأنتشي فرحا ياصديقي الشاعر الشاعر .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

كل التحايا لأستاذنا العزيز الشاعر يحيى السماوي وعلى ما يبهج قلوبنا به من نصوص حيَّة تحاكي مافي دواخلنا من خلال الشعر ..لغة الروح والقلب.

رشا فاضل
This comment was minimized by the moderator on the site

مَنْ ؟ د . رشأ فاضل ؟ رشأ الشاعرة والساردة والمؤلفة المسرحية المبدعة ؟
يا لبهاء هذا الهزيع من ليل صافي الظلمة صفاء جدائل عروس سومرية !
يمين الله ، قبل كتابتي هذه السطور ، خرجت للحديقة كي أدخن سيجارة فانتبهت للقمر وقد تدثّر بغيوم كثيفة ..
أتساءل : ما حاجتي لرؤية قمرٍ مشوب ببعض البقع السوداء ـ وقد أطلّ عليّ بدرك التمام سيدتي الأخت الجليلة أم عبد الله ؟ ها ؟ ما حاجتي ؟
كفى هذا الهزيع زهوا بزوغ بدرك فيه ..
تقبّلي تهنئتي المتأخرة بنيلك شهادة الدكتوراه ـ الأحرى : أهنئ شهادة الدكتوراه بنيلها اسمك .
أكرميني برابط صفحتك في الفيسبوك أو بإيميلك لأبعث اليك نسخا انترنيتية من آخر أرغفتي ـ ريثما أرسل الورقية منها .( قرأت أنك أصدرتِ رواية ، وقبلها مجموعة شعرية ومسرحية .. أهنئك ، وأطمع بنسخ انترنيتية .

شكرا لك ، ومحبة باتساع الإخاء الجليل .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المتألق الكبير الاستاذ يحيى السماوي الموقر ...
رائعة هذه المسودات الخمس ..كأني بك تداعب عشاق حروفك بهذا العنوان المدهش ..ليقعوا في كنز ابداعك الذي اعتادوا عليه ..تحتاج هذه القلادات الخمس المائزة الى من يتلمس جواهرها بمعرفة ودراية وحرفية ...
وانا اعلن عن عجزي في هذا المجال للتغلغل في ايكة الجمال ...دمت ملكاً للابداع والدهشة

فوزية المرعي ـ سورية ـ الرقة
This comment was minimized by the moderator on the site

أخيتي الشاعرة القديرة أم هاجر : تحياتي المشفوعة بقبلة أضعها على رأسك ، وأخرى على يدك أيتها المباركة بالإبداع وبمكارم الأخلاق ..

كفاني شروقك في نهاري الغائم شمساً ، ورضاك عن أبجدية نبضي مبعثاً للفرح ، وكفى قلبي شرفا أنك سجينته المقيّدة بسلاسل نبضي ، فأكرمْ بك أختا وأنعم بك نديم قلب .

شكرا لك ما بقي الشكر نجماً في سماء مكارم الأخلاق .

يحيى السماوي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5327 المصادف: 2021-04-06 02:06:40


Share on Myspace