 نصوص أدبية

أبو يوسف المنشد: إنّي صحوت

ابويوسف المنشدمجهولتي هلّا قرأت نهايتي

فأنا المنادى فيك للّامنتمي

 

وأنا المطلسم في العوالـــــم كلّها

والموت يسعى أن يفكّك طلسمي

 

ماذا يشعّ هناك خلف المنحنى

ماذا ورائي غير صبحٍ معتم ِ

 

وإذا صرخت فأين تذهب صرختي

هل للتلاشي أم لتلك الأنجــــــــــم ِ

 

وازددت جهلاً فيك يامجهولتي

وبما علمت فإنّني لـــــــم أعلم ِ

 

وتركتني للصوت يحرثه الصدى

وإلى الرحيق ظللت مبيضّ الفم ِ

 

إنّي صحوت على الأسى وبلغت ما

بلغ الوجود من الفـــراغ المبهــــــم ِ

 

(كُشف الغطاء) لناظري في لحظة ٍ

منها خرجت إلــــى العراء الأعظم ِ

 

فعلمت أنّــــــي للسراب كلمحة ٍ

وعلمت أنّ الكون محض توهّم ِ

              ***

بغداد – الشاعر أبو يوسف المنشد

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (6)

This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي أبو يوسف المنشد ..
تحياتي ..
أفرحني تجدد حضورك ، وأسعدتني قصيدتك التي تسير في منهجك الوضيء : التأمل ، التفكّر ، الاِطراقة الحانية على العالَم والاِنسان ، والعودة الدائمة الى أسئلة الوجود الكبرى ، فأراك رغم يأسك وألمك باحثاً عن الأجوبة ، آملاً بحل الألغاز والطلاسم التي حيَّرت عقول وأرواح بني الاِنسان لعقود والفيات .. ان كنت أتذكر تماماً قول الجواهري:
طالَ التفكرُ واعتاصتْ حلولهمُ
وما تزالُ كما قد كانت العقدُ
عذراً ان لم أنقل البيت من الذاكرة سليماً تماماً فقد ورد الى ذهني وأنا أكتب تعليقي لك الآن ..
أمنياتي لك بأروع حالات الصحَّة و الهناء والاِبداع .

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المميز ، والمبدع ، رفيق الحرف ، العزيز كريم الأسدي

تحيّة من القلب لك

وتكتمل دورة الوجود بمن نحب .. نعم ياصديقي فما زاد من بهجتي حضورك ، وعذوبة كلماتك التي

تتسلّل كالنغم المقدّس إلى عمق القلب ...شكراً لوجودك ... أيّها العزيز الرائع ... تمنّياتي لك

بكلّ الخير ، والسعادة إينما كنت وتكون ... محبّتي

أبو يوسف المنشد
This comment was minimized by the moderator on the site

وإذا صرخت فأين تذهب صرختي
هل للتلاشي أم لتلك الأنجــــــــــم ِ

أبو يوسف المنشد الشاعر المبدع
ودّاً ودّا

مرحباً بهذه الإطلالة الجميلة بعد غياب .
سروري مضاعف : سرور بقراءة قصيدة بديعة متميزة صوراً وفكراً ,
واطمئناني على صحة الشاعر واستمرار إبداعه .

ماذا يشعّ هناك خلف المنحنى
ماذا ورائي غير صبحٍ معتم ِ

دمت في صحة وإبداع صديقي العزيز الشاعر المبدع أبو يوسف المنشد .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

الناقد ، والشاعر اللّامحدود ، صديقي الدائم ، المبدع ، جمال مصطفى

كلّ الود لك

لم تزل القصيدة خرساء حتّى تمرّ أنت ... فتترنّم ، هكذا أنت في حضورك أيّها المتفرّد ببصمتك ، وعمق رؤاك

وسرّني جداً أن القصيدة نالت إعجابك ، واستحسانك ... شكراً لك على وجودك الجميل ، وسحر كلماتك

أما عن صحّتي فبين بين ... وهناك ظروف سيّئة مررت بها ... لا أريد أنّ أعكّر صفوك ، وأطيل عليك

فكما قيل ( كلّ شخص في هذا العالم يحمل بداخله مجزرة ) ...دمت ياصديقي بأحسن حال ، ودام إبداعك ... محبّتي

أبو يوسف المنشد
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
اهلاً وسهلاً بعد الغياب , ايها منشد الحزن العراقي
هذا قدر العراقي ان يصحو على صراخ الحزن والالم والمعاناة والخوف من المجهول القادم , الذي يركض الى الموت . هذا الوجود الظالم يكون الصراخ في الفراغ المبهم , ويصبح هذا الوجود وهم من الاوهام , او التوهيمات الفارغة الضائعة في زوابع المجهول . هذا التألم الانساني من نصيب العراقي ان يولد بالصراخ الالم والحزن . هذا قدر العراقي المفجوع .كأن الفرح غير موجود أو مشطوب من قاموسه اليومي .
أيّها الشاكي لمـــاذا تشْتَكِينا

وتَرانا في ميادينِ الخُصُومِ



كُلنا أعْــــــداءُ كلٍّ ولبَعْضٍ

ضَرَبوها بوَجيْعاتِ الهُمُومِ



كَمْ غَريْبٍ كَعَميْلٍ في ديارٍ

يَتباهى بمُعيلاتِ الكلـــومِ
اتمنى لك ايها الصديق العزيز كل العافية والصحة بعون الله تعالى

جمعة عبدالل
This comment was minimized by the moderator on the site

الناقد والكاتب المبهر ، الحبيب جمعة عبدالله

أسمى التحايا من القلب لك

أيّها العذب ، سعادتي كبيرةٌ بحضورك ... شعّ بك المكان ، وكأنّ الضوء بدأ دورته للتو ..

أشكرك ياصديقي على وجودك الرائع ، وعذوبة كلماتك التي تتدفّق بمعنى الإنسان ، والحياة

دمت بكلّ الخير ، والسعادة ، ودام حرفك الوهّاج ... محبّتي

أبو يوسف المنشد
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5330 المصادف: 2021-04-09 06:23:39


Share on Myspace