 نصوص أدبية

صالح البياتي: زمن الشواش

صالح البياتيهذا ما سيحدث في زمن الشواش، لكن العراف لم يستطع ان يتنبأ به، قال انه لم ير في الأفق القريب اي نذر توحي بحرب وشيكة، ولكن روحي توهو و بوهو*، تتوجسان شرا ما، كانتا ترفان على مياه نهر الكحل، ولا تعودان عكس التيار، نحو الغمر، ولا تنحرفان يمينا بإتجاه نهر الدموع، فهما في حالة تململ وعدم استقرار، لأنهما لو سلكتا طريقا نحو الغمر، فسوف يجرفهما التيار نحو  الأهوار، او تنتهيان الى البحر العباب، اما لو سلكتا طريق مشرق الشمس، فسوف تنتهيان الى الغبار والضياع،  فلذا هما ترفان على مياه النهر، كما ترف اجنحة النوارس فوق مياهه، هما في طبيعتهما الأثيرية، خلافا للأنهار.  التي تضيق ذرعا حين تجري بين الضفاف، فهي تتمرد دائما، وتفر الى الهور المتسع والبحر الأوسع، وظيفتهما ضبط الشواش، وهما في عدميتهما خلاف الروح في إمتلائها، وقد قال العراف ايضا، ان توهو وبوهو سيكونان شاهدين اذا حدثت المذبحة، بالمقياس الزمني الأرضي، وأنها ستكون في عمق الأرض التي يجري فيها نهر الدموع، وان الدماء ستبلغ ركاب الخيال، عند جسر الغزالة الشاردة، الأحداث المروعة والراعبة، تعتمل كالمرجل في صدر القدر، وعندما يأتي الأوان، ينفجر كالبركان، يسمعه القاصي والداني، ويعتقد العراف ان توهو و بوهو سيشهدان الإنفجار عن كثب، فهما يلازمان نهر الدموع، حتى لا تفوتهما رؤية المهيلات وهن يمخرن النهر، متمايلات بوسق احمالهن، وحين يقتربن  من الجسر، يرفع ذراعيه مرحبا بهن، هناك بعد اجتيازهن، يرسين عند فرضة النهر، لتفريغ حمولتهن القادمة من الريف، على البواري، بسواعد الحمالين، هنا تمتزج صفرة القصب الباهتة، ولون حبات القمح الذهبية،  واشعة شمس الربيع، تشعل في الكدس نيرانا مقدسة، لتجف وتعيد للسماء آخر قطرة ماء ارتوت بها، عندما كانت قابعة في رحم الأرض، التي انجبتها ورعتها ثم اينعتها، تأتي العصافير  تتقافز جذلة، في احتفالية يرقص لها توهو وبوهو، تلتقط الحبات الأصغر من طول مناقيرها القصيرة،  تلك الحبات التي بارك الرب بالذين بذروها، توهو وبوهو راقبا ملحمة العمل كلها، من الفها الى ياءها، رأوا الرجال الأقوياء يسحبون السفن الشراعية بالحبال عكس تيار النهر، وشاهدوا سواعد الذين افرغوها على سوابيط القصب، اشفق الأثيريان على هؤلاء كلهم، وعرفا ان جهودهم وتعبهم ستؤول اموالا في خزائن الطفيليين، وان هؤلاء الفقراء سيكونون وقودا للحرب اذا نشبت، سارعا لعمل شئ يردعها، ويكف الناس شرها، راحا يفتشان عن الآلة الجهنمية، في نفق معتم، اجتازا آلة الكوارث الطبيعية، وساعة مواقيت اعمار الأمم، حتى عثرا على ساعة ينبعث منها نار ودخان،  وتطلق صرخات مرعبة، تصيح انا ساعة الكوارث البشرية، تسلقا الجدار العالي، الذي علقت عليه، وامسك احدهما بعقرب القرون والآخر بعقرب التاريخ، واداراهما للوراء دورات سريعة، حتى استقرا على اشارة كتب تحتها احداث مؤجلة، لم يبت بها بعد. وقعا على الأرض من شدة التعب، لكنهما انجزا العمل بنجاح، فكانا في قمة السعادة.

***

صالح البياتي

...............

* هما: "عديم الشكل"، و"الفراغ"، في الميثولوجيا البابلية، وسفر التكوين.

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (8)

This comment was minimized by the moderator on the site

قصة جميلة.
كل عام و انت بخير بمناسبة
International day of workers.

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي صالح الرزوق، بعثت لك رسالتين على الواتس، اخبرتك ان الرواية صدرت منذ اكثر من الشهر،، طلبت عنوانك لنبعث لك الكتاب بالبريد، لم اتلق منك الرد، واشكرك على تهنئتك بعيد العمال العالمي، دم بصحة وعافية. وشكرا لتعليقك على القصة.

صالح البياتي
This comment was minimized by the moderator on the site

لم تصل رسالتك للأسف.
عنواني هو
Saleh Razzouk
Yaqout tower.flat 602
Almuroor rd.
ABU Dhabi
UAE
Phone no 00971503476258.
يرجى تثبيت رقم الهاتف في كل الاحوال.
لا انصح بالبريد الحكومي فهو يضيع و يفضلDHL
ان لم تكن تكاليف الارسال عبءا عليك.
وصلني ٣ كتب من قصي للعسكر. و كتابان من ذطرى لعيبي في الشهر المنصرم.
و هنا تزورنا أماني السيد من سيدني. للأسف لم اتمكن من الالتقاء بها لأسباب خاصة. منها كورونا. كل منا في مدينة. و الزيارة تحتاج لاجراء فحص كورونا و ربما حجر ٣ ايام و هذا متعب و مكلف جدا.
اترك امر تقدير ارسال الكتاب لك و انا متفهم في كل حال.
مودة
صالح

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

اوكي، صار العنوان معي ، حتى الإن لم استلم نسخ من الكتاب، وعندما يبعثون لي عددا منها، سابعث واحده من سدني، او اكلف اخي الموجود حاليا في بغداد ان يبعثه لك من هولندا، يهمني ان تحتفظ بنسخة للذكرى،
دم بخير وأمان.

صالح البياتي
This comment was minimized by the moderator on the site

تحية للأديب المتألق الأستاد صالح البياتي حفظه الله ورعاه،
نص أدبي شاعري جميل.
تمنياتي لك بالصحة الوفيرة والإنتاجات الكثيرة.
معزّكم: علي القاسمي

علي القاسمي
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي العزيز الدكتور علي القاسمي حفظكم الله تعالى ، وأدام عليكم نعمة الصحة والعافية، اطلالتكم الجميلة افرحتني وادخلت السرور لقلبي، اصدق مشاعر الحب والأخوة ، دم لنا علما نفتخر ونعتز به دوما.

صالخ البياتي
This comment was minimized by the moderator on the site

والله والله قصة روعة أسلوب فاخر يشدّ المتلقي ويحرك ذاته للتفاعل مع الحدث
إنها قصة مميزة
قصي عسكر

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

دكتور قصي، تحياتي وتمنياتي لك بالصحة والعافية، حماك الله عزيزي، شكرا لتعليقك الجميل، صدرت روايتي، نزيف المسافات ، عن دار الورشة، في بغداد ، انتظر ان يبعثوا لي نسخا منها، اود ان تبعث لي عنوانك البريدي لأهديها لك، او يبعثها لك اخي الموجود حاليا في بغداد عندما يعود الى هولندا، دم بألف خير.

صالح البياتي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5352 المصادف: 2021-05-01 01:07:52


Share on Myspace