 نصوص أدبية

سالم الياس: الرجل الحزين

سالم الياس مدالومسرحية صامتة

مشهد (1)

المسرح: غرفة ذات نافذة واحدة تطل على حديقة، في جهة الغرفة المقابلة للنافذة سرير وبجانبة الة تسجيل

ظلام:

يضاء المسرح تدريجيا بحيث تكون شدة الاستضاءة في وسطه اكثر من اجزاءه الباقية

رجل في العقد الخامس من عمره قصير القامة ضعيف البنية اصلع الرأس، رجل حزين يرتدي ثوبا وبنطالا.

الرجل وسط المسرح صامتا وبعد دقيقتين من اضاءة المسرح يتقدم الرجل بخطى وئيده نحو النافذة يتنصت لصوت بلبل يشدو على نخلة في الحديقة

تنشرح اساريره قليلا لحظات ويتوقف البلبل عن الشدو

يتجهم وجه الرجل ويحك صلعته بعصبية واضحة

يفرك عينيه متاوها، يعود الى وسط المسرح

يستخرج من جيب بنطاله صورة يحدق فيها مليا، يبكي يقبل الصورة مرات عديدة ومن ثم يعيدها الى جيب بنطاله، يفكر مليا، يقتعد الارض وسط المسرح

في هذه الاثناء تنطلق من جهاز التسجيل موسيقى حزينة يهز راسه يمينا ويسارا،  يتأوه يسمع مرة ثانية شدو البلبل يتداخل وصوت الموسيقى الحزينة المنبعثة من جهاز التسجيل

ينهض مسرعا يطفي جهاز التسجيل ومن ثم يهرع صوب النافذة ليتنصت لشدو البلبل، دقيقة واحدة ومن ثم يتوقف البلبل عن الشدو، يظلم المسرح تدريجيا، سكون، ظلام دامس

مشهد (2)

المسرح نفس الغرفة في المشهد الاول

يضاء المسرح تدريجيا وحينما تبلغ شدة الاستضاءة ذروتها تكون موزعة على جميع اجزاء المسرح بصورة متساوية

الرجل جالس على السرير يستل من علبة ادوية حبة ويزدردها مشمئزا

ينهض ليسير قاطعا المسافة بين السرير والنافذة ثلاث مرات ماسكا براحة يده اليمنى جبينه .

الرجل فوق السرير، يظلم المسرح ويضاء لمرات عديدة

ينهض الرجل يقف ازاء السرير يفكر مليا

يستخرج الصورة من جيب بنطاله مرة اخرى

يحدق فيها مليا يقلبها، يبكي، يعيدها الى جيب بنطاله

يستخرج من جيب ثوبه سيجارة، يدخنها بشراهه يرمي عقب السيجارة بعصبية ثم يسحقه بقدمه اليمنى

يسمع شدو البلبل مرة اخرى في الحديقة يحاول السير تجاه النافذة لكن قدماه تخذلانه فيسقط على الارض، تبعث من جهاز التسجيل موسيقى حزينة

يظلم المسرح تدريجيا

فيما شدو البلبل ينطلق عاليا عاليا عبر الفضاء

ستار

***

سالم الياس مدالو

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (6)

This comment was minimized by the moderator on the site

استمتعت بقراءة هذا النص المسرحي المعبر الذي يحاول أن يرينا العلاقة بين الطبيعة المتحركة والمصطنعة آلة التسجيل وقلق البشر بينهما
تحياتي
قصي عسكر

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا لقراءتك الرائدة لللنص
مع خالص شكري اخي قصي .

سالم الياس مدالو
This comment was minimized by the moderator on the site

سالم الياس مدالو الشاعر والمترجم والفنان
ودّاً ودّا

كأن صديقي سالم يكتب هنا قصةً ممسرحة
أو مسرحية مسرودة كقصة وفي الحالتين فهي سرد شاعري
ولا ينسى سالم عالم الطبيعة الذي يدافع عنه دائماً ككاتب أخضر
الحرف والروح والأحاسيس .
دمت في شعر وتلوين يا صديقي العزيز

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع المجدد جمال مصطفى
شكرا لتعليقك
القصة والمسرحية وجهان لعملة واحدة
دمت بخير صديقي العزيز جمال
وطابت اوقاتك .

سالم الياس مدالو
This comment was minimized by the moderator on the site

إنها المرة الأولى التي أقرؤك فيها مؤلفا مسرحيا ـ الأدق : تمسرح السرد ..
وجدتك حتى في السرد الممسرح : شاعرا يُعنى بالأفق الجميل ، فرغم ظلام المسرح : شدو البلبل ينطلق عاليا عاليا عبر الفضاء..

محبتي وشكري صديقي شاعر الأفق المضيء .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الفذ الكبير صديقي يحي السماوي
شكرا لتعليقك والذي اضفى على ما كتبت بهاء والقا
تحياتي الطيبة لك
وطابت اوقاتك .

سالم الياس مدالو
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5354 المصادف: 2021-05-03 02:10:57


Share on Myspace