 نصوص أدبية

أبو يوسف المنشد: خلوة البحر

ابويوسف المنشدتصافحني قبلة ً قبلة ً

              ويسكر في القلب حتى الدمُ

على ساحلٍ شبقيّ الرؤى

               بنا الوقت يمضي ولا نعلم ُ

نعيد صياغة فنّ الهوى

                بخمر الهوى خمره ملهم ُ

شفاهٌ من اللّثم لا ترتوي

                    وعاطفةٌ نارها تُضرم ُ

كأنّا ابتكرنا رحيق الهوى

                       فما ذاقه قبلنا مغرم ُ

ولا ما حكاه دفوق الشذى

               ولا النبع أو كوثرٌ ، زمزم ُ

وها نحن بوحٌ على شاطيءٍ

                  تداعبه ضوؤها الأنجمُ

على وجنتيها يضيء دمي

                وفي الناهدين يصلّي الفم ُ

هي الأمنيات التي أشتهي

             هي الضوء والطلّ والبرعم ُ

لها آهة ُ الإحتراق معي

                       لغات التأوّه لا تُكتم ُ

نبيذيّة الثغر حبّي لها

              هو الهوس المطلق الأعظم ُ

وكلّ الجنون الذي في الهوى

                       بنا قد بدا وبنا يُختم ُ

سنترك للبحر تنهيدة  ً

               يموسقها الموج أو يُضرم ُ

لُعابٌ من النار في لثمنا

                   تلذّ به الروح والأعظم ُ

وذا الحبّ بالخمر طاف بنا

                كما طاف بالكعبة المسلم ُ

ورتّلنا ضمّة ً ضمّة ً

              على شاطيء ٍ أزرق ٍ يبسم ُ

وفاق الزمان ولم نستفق

                        كأنّا قتيلان لا نعلم ُ

                    ***

بغداد – الشاعر أبو يوسف المنشد

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (8)

This comment was minimized by the moderator on the site

وفاق الزمان ولم نستفق **كأنّا قتيلان لا نعلم ُ
ميمية غزلية نسجت أبياتها من عناقيد اللغة الحالمة ودنيا الجمال
تقبل تحياتي الشاعر أبو يوسف المنشد من بغداد . رمضان كريم
ودمت في رعاية الله وحفظه.

تواتيت نصرالدين
This comment was minimized by the moderator on the site

رمضان كريم

تحيّة من القلب لك ... أستاذ تواتيت نصر الدين المبجّل

سرّني جدّاً أن القصيدة نالت إعجابك ، واستحسانك

شرّفتني بحضورك البهي ، وعذوبة كلماتك ... شكراً لك أيّها الرائع

دام وجودك ، ودمت بكلّ الخير ، والسعادة ... محبّتي

أبو يوسف المنشد
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعر الرومانسية الجميلة
شفافية حريرية في عطرها واقحوان رياحينها بهذه النسائم العليلة والجميلة التي تلعب مع القلب وعواطفه , وتجعله يزغرد جذلاً لنسائم الحب ,لان القلب لا يمكن ان يعيش بدون حب , والحياة بدون حب صحراء قاحلة تلعب بها الرمال والسموم. لذلك يحاول القلب ان يصنع او يخلق صياغة الهوى والحب . في عروقه النابضة للحياة في رحيق الهوى والغرام . هكذا تحاول الروح ابتكار الحب في ينابيعه العذبة . لتكون الحياة خافقة بالهوى في نبعها الصافي , مثل نبع الكوثر والزمزم , لترفل في شواطئ الهوى والعشق والغرام , العامرة بالامنيات والمشهيات في براعمها الخضراء في عليل نسائم الهوى تطوف حول القلب , كالمسلم الذي يطوف حول الكعبة .
على وجنتيها يضيء دمي

وفي الناهدين يصلّي الفم ُ

هي الأمنيات التي أشتهي

هي الضوء والطلّ والبرعم ُ

لها آهة ُ الإحتراق معي

لغات التأوّه لا تُكتم ُ

نبيذيّة الثغر حبّي لها

هو الهوس المطلق الأعظم ُ

وكلّ الجنون الذي في الهوى

بنا قد بدا وبنا يُختم ُ
قصيدة من عناقيد الهوى والحب الجميلة والعذبة .
ودمت بخير وصحة وعافية ايها الصديق العزيز , شادي الحب رغم اطنان الاحزان التي تحملها على كتفك . يرعاك الله بالصحة والعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

ضمير الكلمة الحرّة ، والمعطاء الثر .. الكاتب ، والناقد القدير جمعة الموقّر

كلّ الودّ لك ... أيّها الغالي

أسعدني جدّاً .. أنّ القصيدة نالت إعجابك .. فهي تبقى كتمثالٍ صخري حتى ينفث الروح فيه قلمك

أضفت معنىً جديداً لها بحضورك ، وسحر كلماتك ، فتوهّج تعبيرها من خلالك

أما عن الأحزان فهي كما تعلم لا تُعد ، ولا تُحصى ، وكتابتي لهذه القصيدة هي ... استراحة متعب

شكراً لك ياصديقي الودود ... غمرتني بالضوء ، والسرور ، والندى .. عبر حضورك ، وروعة كلماتك

سلامي لك من الأعماق مع أطيب تحاياي ، وتقديري ... محبّتي

أبو يوسف المنشد
This comment was minimized by the moderator on the site

سنترك للبحر تنهيدة ً
يموسقها الموج أو يُضرم ُ

لُعابٌ من النار في لثمنا
تلذّ به الروح والأعظم ُ

الشاعر المبدع أبو يوسف المنشد
ودّاً ودّا

ساخنةٌ هذه القصيدة وكاملة الدسم .
صورشعرية مبتكرة , انفعال دافق , موسيقى وإيقاع
وحميمية تشاغف القلب والحواس .
دمت مبدعاً بهيَّ الغناء والأنشاد أيها المنشد .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

زميلي المبدع ، جمال

أيّها اللّامحدود في رؤاك ... شعراً ، ونقداً

تحيّة من الأعماق إليك ..

ربّما هناك لمحة جديدة في القصيدة أو شطحة ٌ ما ... ولكن الخلق التعبيري هو ما يتحرّك عبر قلمك

ولبصمتك طموح القصيدة ... فحين تخلع عليها بريقاً من مفرداتك ... تتوهّج ، وتحقّق الدهشة لدى القاريء

شكراً لك ، ولحضورك العذب ياصديقي ... ستظلّ أنت كبيراً في نظري مهما تواضعت

أجمل التمنّيات لك مع أطيب المنى ... محبّتي

أبو يوسف المنشد
This comment was minimized by the moderator on the site

وذا الحبّ بالخمر طاف بنا

كما طاف بالكعبة المسلم ُ

ورتّلنا ضمّة ً ضمّة ً

على " شاطئٍ " أزرق ٍ يبسم ُ

وفاق الزمان ولم نستفق

كأنّا قتيلان لا نعلم ُ

بوح شفيف ... قصيدة مموسقة تفيض عذوبة ، تحتاج مطربا وملحّنا يجيد تلحين الشعر الفصيح .
دمت مبدعا .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

سيّد الحرف ... الشاعر الكبير يحي السماوي

تحيّة من عمق الروح إليك

حين يُعجب شاعرٌ كما السماوي بقصيدة ٍ ما ... يعني أنّها قالت .. يعني أنها خرجت ( من الظلمات إلى النور )

وماذا تريد القصيدة من شرفٍ لتحظى به أكبر من هذا ...

أنرتني أيّها الرائع بحضورك المميّز ، ووجودك العذب ... فحيث أنت هناك الضوء

أما عن إيجاد ملحّن للشعر الفصيح ... وفي زماننا هذا ... فبتصوّري يجب أن تُكتب القصيدة بلغة ٍ أبسط ، وأخف

وأن تكون انسابيّة الإيقاع .. وإلّا ... فمن أين نأتي بملحنين أمثال الراحلين ....... ( السنباطي وعبد الوهاب )

شكري وتقديري ، وأجمل تحاياي .. لك أيّها المبدع الكبير ... محبّتي

أبو يوسف المنشد
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5354 المصادف: 2021-05-03 02:16:00


Share on Myspace