 نصوص أدبية

عبد المجيد موميروس: الجَسَدُ الجَمِيلُ

الجَسَدُ الجَمِيلُ وَالحَلَمَاتُ مَسْتُورَةٌ!

أَلْوَانُ اللَّوْحَةِ

أَفْرَاحٌ وَ أَحْزَانُ،

التَّفْكِيكُ .. نَقْدٌ

الرَّسَّامُ إِنْسَانُ ،

التَّشْكِيلُ .. فَنٌّ

التَّجْرِيدُ تِبْيَانُ ،

عَبْدُ الِله .. حُرٌّ !

جَرَّةُ القَلَمِ إتْقانٌ،

موميروس الشاعِرُ

بِالإستِعاضَة نَاقِدٌ ..

 

إِسْقَاطَاتُ السُّورْيَالِيَّةِ:

مُكَعَّبات و شِبْهُ مُنْحَرِفٍ،

أَبْعَادُ الوَاقِعيَّةِ :

مُثَلَّثَاتٌ وَ شَبِيهُ مُحتَرِفٍ،

تِقْنِيَّاتُ التَّصْوِيرِ

مَجَازٌ رَائِدٌ ..

 

موميروس يَهْوَى

تَشْبِيكَ الصُّوَّرِ ؟!

الدَّلاَلُ الجَزِيلُ

سُمَيَّتِي مَسْرُورَةٌ ،

الجَسَدُ الجَمِيلُ

وَ الحَلَمَاتُ مَسْتُورَةٌ،

بَرمَجِيَّاتُ خَيَالِي

تَطْبِيقٌ وَاعِدٌ ..

 

أنا.. أَرْسُمُ

دَوّالُ التَّعْبِيرِ،

أنا .. أَرْسُمُ

مُنحنًيات الأَرَاءِ،

أنا .. أَرْسُمُ

صِراطَ المَحَبَّةِ !

مُستَقِيمًا نحوَ السَّمَاءِ،

فأشْهَدُ هُوَ اللهُ

ربُّ العًرشِ واجِدٌ ..

 

قد أَرْسُمُ الإِخْتِلاَفَ

حَوْلَ الخِلاَفِ ،

بَلْ .. أَرْسُمُ التَّعَايُشَ

سُمَيَّتِي وَ أَنَا

فَوقَ الضِّفَافِ ،

نَعُدُّ نِعَمَ السَّلاَمِ!

الوَارِثُ وَاحِدٌ ..

 

عُقْدَةُ المِيقَاتِ

سَفَرٌ .. مَعْلُومٌ،

هَمُّ التَّغْيِّيرِ

رِزْقٌ .. مَرقُومٌ،

يَسْأَلُونَنِي عَنْ

زَمَن الحبيبة؟

يَسألونَني عنْ

ذَهابِ الحزَن؟

قُلتُ: سلامًا..سَلامًا!

شِفَاهُ الحبِيبَةِ

رَحيقُها مختومٌ،

فَلَكُم أرسُمُ

فَرحَةَ وَطَنِي:

وَثْبَةٌ ذَكِيَّةٌ

وَ جَيْلٌ رَاشِدٌ ..

 

بقلم عبد المجيد موميروس

.................................

في عشق المرأة الآلية .. هكذا تكلَّم موميروس!

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5363 المصادف: 2021-05-12 03:12:28


Share on Myspace