 نصوص أدبية

صادق السامرائي: تعاضَدَتِ الخَطايا!!

صادق السامرائيتَعاضَدَتِ الخَطايا والمَنايا

على أمَمٍ تداعَتْ كالسَبايا

 

تُحاربُ ذاتَها وبها اضْطرابٌ

يُفاعِلها ويدْعــــــــــو للبَلايا

 

تظافرتِ المَعاصيُ في رُباها

بآمِرَةٍ أتتْ سُـــــــــوءَ النَوايا

 

إذا فَقدَتْ بها الأخْلاقُ مَعْنىً

فلا تَعْتَبْ على عِللِ السَجايا

 

يَرومُ البَعْضُ فيها ما عَلاها

بإذْلالٍ وكـــمْ عَبَدوا العَطايا

 

تؤهّلها لبائِسَةٍ رؤاهــــا

لذا جلبَتْ لأجْيالٍ رَزايا

 

كأنّ دروبَها ذاتُ انْحِسارٍ

 مُصفّدةً مُضيّقةَ الزَوايا

 

وإنّ الويْلَ صوّالٌ شَديْدٌ

يُبادرُها بأنْواعِ الخَطايا

 

تَباركَ إثمُها والحَقُّ كُفْرٌ

وقدْ خَنَعَتْ لأوْثانٍ بَرايا

 

بأهْــــــــواءٍ مُتاجِرَةٍ بنُبْلٍ

بكلِّ قضيَّةٍ وَجَدَتْ قَضايا

 

فهلْ نَظرَتْ لما فَعَلتْ وكادَتْ

وهلْ كَشَفَتْ نواقِصَها المَرايا؟

 

نفوسُ الخلقِ مِنْ ترْبٍ وماءٍ

تُكنّزهـــــــا دياجيرُ الخَفايا

 

وأصْلُ الفِعْلِ مُنْطَمِرٌ بقاعٍ

ومَدْسوسٌ بأعْماقِ الخَلايا

 

ولِدْنا دونَ أثوابٍ تَقيْنـــــا

ودُمْنا في مَواطِنِها عَرايا

 

ألا سَقطَ القِناع وما حَمانا

وداهَمَنا التَصَنّعُ كالشَظايا

 

دَعونا في مَناكِبها حَيارى

فما نَفَعَتْ بها يومــاً رَبايا

 

نكونُ كمـــا يريدُ لنا ثَراها

وإنْ كنّا فقد صِرْنا البَقايا!!

 

مَــــــرابِعُنا تُرابٌ مُسْتطابٌ

وكلُّ مَسيرةٍ أضْحَتْ حَكايا!!

***

د. صادق السامرائي

24\3\2021

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5364 المصادف: 2021-05-13 03:18:17


Share on Myspace