 نصوص أدبية

فارس مطر: فتأمل ثقب قلبي

فارس مطرإنك الناي أخيراً

واسأل الليل مليّاً

وجهك الظامئ يجري

بين نهرين قتيلاً

كيف يحيا الشعراء

الشرخ ينمو

وجراح الوجه نقشٌ 

هذه الألواح طيني 

ضوؤها قاد نحولي

للغناء المُرِّ في وجه المرايا

تكسر النخلة ريحاً

ثم تبني شأنها

***

فارس مطر / برلين

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
القصيدة تحمل ارهاصات الحزن والتساؤل المر . كيف يداري الشعراء قلوبهم مثقوبة بالحزن والمرارة . وفي غنائهم الشجي بالمرارة في الواحها الطينية والابجدية. في وجه الريح التي تكسر نخلة , لكنها تعود وتقف باستقامتها في وجه الريح من جديد. هذا الصراع الابدي القائم .
للغناء المُرِّ في وجه المرايا

تكسر النخلة ريحاً

ثم تبني شأنها .
لمحة شعرية بتصويرها المشاعر والاحاسيس .
تحياتي ايها الصديق العزيز

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

‏الصديق القدير جمعة عبد الله قبل كل شيء تشرفت بمرورك الكريم،
‏عندما أوزع صوتي المثقوب هنا فإنه من الجميل والرائع أن يكون محط اهتمام الرائعين من أمثالكم. شكراً لهذه القراءة الدقيقة والتحليل الجميل الذي يضيف للقارئ أموراً أخرى. دمت بخير وفرح أشكرك من القلب.

فارس مطر
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5365 المصادف: 2021-05-14 01:29:47


Share on Myspace