 نصوص أدبية

جودت العاني: الوطواط..!!

قال العاِلِمُ : عجباً،

مخلوقٍ، لم يرَ سحنته من قبل،

أنت عجيبْ..

يتغذى، ليس مهماً،

ينهش من حوله خلسه

بإسم تراتيل الهلوسه

ويبدو العالم في عينيه غريب..

**

يتعلق دوماً من قدميه ..

: هل تعرفت على وجهك في المرايا؟

لا نملك في الظلمات مرايا !

وماذا عن صفحات الماء ..؟

لا ابصر شيئاً،

لم أسمع غير صدى الكهف ورجع الغيبْ..

أنت الوطواط إذاً، بين دهاليز المعلوم..

وليد الظلمةِ،

لا شمس تراكَ سوى هالات ونجوم..

أنت، موروث الكهف

لا تعرف أن تمشي

كأنواع الطير ومخلوقات الأرض !

رأسك مأزوم،

يشكو انواع الصخب ووهج الأنوار..

: هل تعرف معناً لكلامي او معناً لحوار..؟

كل مخلوقات الدنيا لها معانٍ ..

إلا،  وجهك موروث

الظلمة والأوهام

يتشظى وجهك في المرايا

: هل نظرت إليه؟

في سواقي الماء؟

في نَهَمِ السمان..؟

تمتص مرضاك،

بإسم التعاسة والوريث ..

بإسم الوراثة والسخافة والحديث..!!

**

فأجاب : هذا ديدن الفقراء

والتعساء والسفهاء

في الوسط الخبيث..

**

: هو جينك المرقوم وطواطا تعيس

يقتات من وجع النفوس

في ظل ابخرة الطقوس..!

**

عد لوجهك في المرايا..

عد لوجهك عندما،

تُورِدُ مِنْ ماءٍ قريبْ..

سترى، كمْ انتَ

لا تقوى على كرم السجايا..!!

***

د. جودت صالح العاني

11/05/2021

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
برعت في كشف سايكولوجية الوطواط والوطاويط خفافيش الليل , في عجينتهم الغريبة والعجيبة والهجينة . التي تقتاد على جراح ومعاناة الاخرين في دسم العسل المسموم في خطابهم المنافق بالدجل والسفاهة . في اصولهم بالخسة والدناءة , انها تقتل وتخرب بدم بارد بأسم التراتيل البسملة والحولقة في هلوستهم المجنونة , هذه حثالات القمامة العفنة . جعلتهم الاقدار أو المحتل الامريكي ان يحكموا العراق , ليقودونه الى العبث والخراب واللصوصية , كما نجده على الواقع الموجود. انهم سجايا الاخلاق الرثة لا يختلفون عن سجايا اخلاق ابناء الشوارع الخلفية , مهما لبسوا جبة الدين , واقاموا الصلاة والسجود للشيطان وليس الى رب العالمين .
قال العاِلِمُ : عجباً،

مخلوقٍ، لم يرَ سحنته من قبل،

أنت عجيبْ..

يتغذى، ليس مهماً،

ينهش من حوله خلسه

بإسم تراتيل الهلوسه

ويبدو العالم في عينيه غريب..
حياتي ايها الصديق العزيز

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

تحية وتقدير لأخي وصديقي الأستاذ الناقد القدير جمعة عبد الله ..هناك الكثير من الوطاويط البشر يقتاتون على اوجاع الناس ، وكما ينقل الخفاش الوباء ينقبل وطاويط البشر الأوبئة عبر الأزمان بالنفاق والكذب والنفاق والمحابات والمحاكات السمجة، وهم يتجمعون حول إفرازات الوطاويط ويتحلقون حولها .. فكشفهم هو جزء من قيم الرجولة والساكت عنهم شيطان اخرس .. دمت صديقاً عزيزاً ، وادام الله عليك بموفور الصحة والعافية ..

د. جودت صالح
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5367 المصادف: 2021-05-16 03:42:02


Share on Myspace