 نصوص أدبية

علي الباشا: غربة الروح

علي الباشاوطني

يا غُـربتي الأولى

أَمَا زلت تذكرني …!

أما زلت تذكر طيفي

بين حواريك

كان يتخطى

أما زلت تذكر ذاك اليتيم

الذي لم ينسَ

والحيُّ كان ينهره

والجارة ، والسوق، والممشى

**

أحبك يا غُـربتي الأولى

يا شدو الجروح

يا غربة الروح

يامن بأساه أتأسى

وكيف أنسى؟

ما زلت أذكر العيد

كيف كان يتجلى

نطوف الحيّ

نطرق الأبواب

ونجمع الحلوى

أحبك

يا غُـربتي الأولى

وبين أضلعي

جمر يتلظى

**

ما زلت أذكر أشياءً

كلَّما ناديتها

فرّت

كعصور

فرَّ من خلوه

**

بين طيّات الجرح

أمرر أصابعي

يا لأحلامي ..!

كم لأحلامي

ترفٌ يتخطى ..

***

بقلم: د. علي الباشا

كاتب سوري مقيم في السويد

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (16)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر د. علي الباشا صباحك سعيد
غربة الروح : نص متوهج بالعاطفة الصادقة يترجم بلغته انتكاسات الروح
والحنين للوطن ويعيد شريط الذكريات في محطات شتى هنا وهناك لإستحضارها
والشراب من كؤوس معينها .

ما زلت أذكر أشياءً

كلَّما ناديتها

فرّت

كعصور

فرَّ من خلوه
--
تحية وسلاما أيها البهي .. ودمت في رعاية الله وحفظه

تواتيت نصرالدين
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ الجليل تواتيت نصر الدين..
أيها المبدع العميق باحاسيسه ووجدانه.. لقد غمرتني بوارف عطاءك وجلبت لي من حيث أدري ولا أدري معاني الحنين ... اشكرك لأنك أفردت لي حيزا من وقتك بتعليقك النبيل الذي يعبر عن الأصالة والوجدان الدفين في ثنايا قلبك.
تحياتي وامتناني لكم نورًا وسناء".
دمت في رعاية الله،،،

د. علي الباشا
This comment was minimized by the moderator on the site

تصوير جميل لماض أصبح في سجل الذكريات ، بورك اليراع والقلم دكتور علي باشا ابن مدينتي البهية وزميل الدراسة ورفقة درب طويناها سويا... دمت بخير وعطاء،،، صح لسانك 🌺

صفوان حمدان
This comment was minimized by the moderator on the site

يا صفحة من صفحات عمري.. يا تلك السنين التي داعبت ذياك الحنين.. الى الأستاذ الفائق صفوان حمدان لكم تشاطرنا الشقاء وحملنا بأبدينا أكياس العيد ومشينا في ازقة منبج نستبق الى حميد البيطار لنشاهد عرض القردة ثم نطوف الى المراجيح ونعود منهكين.
تحياتي واشواقي لكم بنهكة وطن،،،

د. علي الباشا
This comment was minimized by the moderator on the site

بلرك الله فيك دكتور علي . كم نشتاق الى ذكريات الماضي بكل مافيها من افراح واحزان .في غربة اوجعتنا وابكتنا
دمت بخير ونتمنى ان نراكم قريباً إن شاء الله .

حامد أحمد .
This comment was minimized by the moderator on the site

كل القلوب قد تنكسر لكنها تجبر، إلا قلب مفارق لفياف تألفها روحه ولا يجدها سوى في ذاك المكان الذي نسميه "الوطن" حيث تسكتين روحه وتهدأ.
الاستاذ الفاضل حامد لكم رسمت في بواكير عمرك في المرحلة الاعدادية شوقاً لا يفهمه إلا أنت.
دمت بخير وعافية،،،،

د. علي الباشا
This comment was minimized by the moderator on the site

د. علي المحترم
تحياتي لك
كلمات معبرة وصادقة
وفقك الله وامنياتي لك بالتوفيق الدائم
علي خلاوي

علي خلاوي
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز الدكتور علي خلاوي
يالها من ذكريات عابقة تفوح من ضفاف الفرات لتملؤنا حنينا وتؤنس لحظاتنا نسيسا" مع تقلب عرانيس الذرة على النار.
امنيات مضخمة بعبير الشوق،،،

د. علي الباشا
This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ العزيز والأستاذ النبيل ابو نزار يحملني إليكم شوقاً بحجم وطن.. ايها الشامخ بسمو التواضع.. ايها الأشم بطيب الخصال وروعة المنطق... دمت بهيا" صافيا" صفاء ماء الفرات.

د. علي الباشا
This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ العزيز الدكتور علي خلاوي.. لكم يختلط علينا الأحبة وهم مكنونون في خبايا القلب.. لكم مني اعطر وانبل وابلغ الأماني..

د. علي الباشا
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع
يبقى الحنين الى ديار الاهل يلهب ويعصف بناره بالروح . وتبقى تلك الذكريات لمعالم ديار الاهل مطبوعة على جدار القلب تبقى حية يجددها اشواق الحنين بالذكرة الحية الى تلك المعالم التي مشتها الروح , وتبقى الغربة الجرح يلتهب بناره بين الضلوع , الى تلك الاحلام التي تبخرت مع غربة الديار , ومهما تطول الايام تبقى رياح الشوق الى الوطن تداعب الروح .
وطني

يا غُـربتي الأولى

أَمَا زلت تذكرني …!

أما زلت تذكر طيفي

بين حواريك

كان يتخطى

أما زلت تذكر ذاك اليتيم
تحياتي

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ الكبير القامة الباسقة
الاستاذ جمعه
كلما حركتنا الرياح ننتفض شوقا" ، ثم نسمح لانفسنا بالتحليق بين معلقات الماضي ومثاقل الحاضر لنجد اننا في ضباب دخاني يتخبر مثل احلام صبية يتهامسون على ضوء سراج. تلك هي الغربة الاولى ايها البحر العميق. تلك التي مشتها الروح وبقيت مطبوعة في ذاكرتي انتفض لها كلما فاحت علي علائل النسيم التي تشبه نسيم وطني.
اشكرك على ما افضت به صفاء وبهاء ايها النبيل الجليل.
تحياتي وامتناني لكم نورًا وسناء..

علي الباشا
This comment was minimized by the moderator on the site

حين يكون منسوب الشعور بالغربة طافحاً حدّ الإختناق
والعبرات تمارس أقسى أنواع العناد
في الإنسياب بعفوية..
يولد نصُ غربة الروح
ويتألق الأديب علي الباشا

نبيل عرابي
This comment was minimized by the moderator on the site

الموقر الاستاذ الجليل نبيل عرابي...
لكم من المشاعر الحقيقية الصادقة التي نصادفها وهي تمضي دون اكتراث من احد.. ثم لا يخطر على بال ان من يستوقفك ويقول اني افهمك هو من النبلاء.. تحية طيبة مباركة لكم ايها الاديب المبدع نوراً وسناء". اشكركم على مروركم العطر..

د.علي الباشا
This comment was minimized by the moderator on the site

تحايا الورد الشاعر استاذ د.علي الباشا وخالص التقدير
نص يتمحور الذكريات بثنائية غائرة للمكان والزمان واي لوعة تخاتل بذبح الروح في الوطن والمنفى صدى حنين ممتد الشعور متراكم في اللاوعي باستمرار زمني مجروحة حتى الاحلام حين لا تكتمل ....
احساس عاشق لاهله وجذور اصوله مهما غرد عيشه بالسعد يتمنى العودة لعشه ...
نص رائع بايقاع داخلي مضمخ الشعور الانساني الحب الحنين الاصالة ...
متى تنتهي غربتنا في اوطاننا والمهجر
دمت بالف خير

إنعام كمونة
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذة القديرة والقلم المتميز والأديبة الإبداعية إنعام كمونة
لكم أبهجني وأنا في هذا المخاض السلوى التي واستيني بها في عزاء الغربة التي لا تنتهي.. وقد لاحقتنا في أزرقة عمرنا ولقمة عيشنا.
مهما تبدلت الاوطان، فنحن غرباء في كل محطات حيواتنا ولا عزاء لنا سوى بالسلوى
أهديك باقات من الشكر والتقدير والاحترام..
دمت قلما" منيرا" و نبراسا" مستديما" ،،

د. علي الباشا
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5391 المصادف: 2021-06-09 06:21:46


Share on Myspace