 نصوص أدبية

عدنان البلداوي: على السروج مضيئات ليالينا

عدنان البلداويالمَجْــدُ والعِــزُ، نـورٌ فـي مســاعـيـنا

والـغَـرْسُ بالطُهْـرِ نبراسٌ بمـاضــيـنا

 

عَـزْفُ المَسِيرِ  ولحْـنُ الحَسْمِ رافـقنا

مِـن لحظةِ العَـزْمِ ، بالإيمان يـسـقيـنا

 

يـبقى الجهـادُ يُـنادي: موطني سُلِـبَتْ

مـنه الحقوقُ، ويبقى الصمْتُ يُـؤذيـنا

 

ولـلجـراحات فــي أعـماقـها غَـضَبٌ

يَـقُـضُّ مَـضْجَـعَ مَــن أدمى أمانـيـنـا

 

مِـن مَنْهَـلِ الحــقِ نـستسقي عزائمَنا

وبَصمَة الحَزمِ وسْمٌ، فـي مـواضـينا

 

هــي الـشـهادةُ، لا نَـبْغي بــهـا بـَـدَلاً

عـنـد الـقـِـراع ، نُـحَـيـيـها وتُحْـيـيـنا

 

صِـدْقُ الـيـقـيـنِ وسـامٌ فـي مسيرتِـنـا

تـسْـمـو بــه الـنفسُ في أسمى مراقينا

 

مَـقابِـضُ المَجْـدِ، تـأبـى أنْ تُــفارِقَـنا

كــما الـصواهِـلُ ، تـأبى أن تُـجافـينا

 

تخطو الفوارسُ صَوْبَ النصرِمُنشِدةً:

عـلـى السُـروجِ ، مُـضيـئاتٌ لـيـالـينا

 

لـمّـا الــفِـداءُ رآنـا عــنــد صُـحْـبَـتـهِ

نحمي الحِـمى ونعادي مَــن يُــعادينا

 

نــادى: أولـئـك صَحبي يُـقـتدَى بِـهـمُ

إنّ الأصالـةَ صَـوْبَ الأفْـقِ تَـهـديـنـا

 

نَـسْـتصرِخُ الحَـرفَ، نَبني منه قافيةً

كــما الـحُـسـامُ ، لــه وَقْـعٌ  بـايْـديـنـا

 

نُـتـوِّجُ السِفْـرَ، فـي تَـدويـن صَوْلـتِـنا

ولِـلـصُمـودِ خُــلـودٌ ، فــي تـفـانــيـنـا

 

إنّ الــشعـاراتِ لا تـجْـدي بـلا هِـمَـمٍ

كـم مِـن فـصيحٍ، بِـلا فِعْـلٍ يُـنـاغِـيـنا

 

لن يهنأ العيشُ، في أجواء مُغـتصِبٍ

مهـما تـجَـبَّـرَ، يبقى عَـزمُـنا فــيــنـا

 

يا ســائلا أيــن نـلـقـاكـم، نـقولُ لـه

فـــي وحـدة الصف سَـجّلنا أسامينا

***

شعر عدنان عبد النبي البلداوي

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (4)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
حقاً كل أنسان شريف يتطلع الى العز والمجد للوطن , ويغرس فسيلة خضراء في ربوع الوطن , ويلبي نداء الوطن حينما يتعرض الى السلب والنهب وانتهاك الحقوق والاعراض . حين تتعمق جراح الوطن , فالشهادة هي ارقى آيات التضحية والفداء . لكن لا قيمة للشعارات تصبح فقاعات هوائية رغم جرسها الرنان . لانها لا تستحق الحبر والورق الذي كتبت به , أذا لم تقارن بالافعال الحقيقية وتدعو الى الخير والاصلاح بالتطبيق الفعلي , في اصلاح النفس من شوائبها اولاً . وحتى الشيطان يدعو الى الخير والاصلاح , لكن باطنه يدعو الى الشر والهدم والخراب .
إنّ الــشعـاراتِ لا تـجْـدي بـلا هِـمَـمٍ

كـم مِـن فـصيحٍ، بِـلا فِعْـلٍ يُـنـاغِـيـنا



لن يهنأ العيشُ، في أجواء مُغـتصِبٍ

مهـما تـجَـبَّـرَ، يبقى عَـزمُـنا فــيــنـا



يا ســائلا أيــن نـلـقـاكـم، نـقولُ لـه

فـــي وحـدة الصف سَـجّلنا أسامينا
تحياتي

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الناقد الفذ الأديب المتألق الأستاذ جمعه عبدالله دام عطاؤه
سروري كبير بطلعتك البهية ..لك جزيل الشكر ..دمت معينا لاينضب من المعرفة .. حفظكم الله تعالى ورعاكم.

عدنان عبد النبي البلداوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الأصيل عدنان البلداوي تحية العروبة والكلمة المبدعة والقافية المتواشجة بنغم الإيقاع الجميل
جمالية في الموسيقى والصياغة والصورة واختيار روي منسجم مع تدفق شعوري ينم على أصالة انتماء وشعور إنساني وطني رهيف
صِـدْقُ الـيـقـيـنِ وسـامٌ فـي مسيرتِـنـا

تـسْـمـو بــه الـنفسُ في أسمى مراقينا

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

سيدي المتألق جناب الدكتور وليد العرفي دام عطاؤه
طلعتك البهية تزيدني سرورا ..وتقييمك باقتدار يطبع على جبين قصيدتي المتواضعة قبلة الرضا فتحتفل قوافيها بنكهتك المنصفة وشعاع ابداعك ..لك خالص الود وجزيل الشكر ودمت في حفظ الله تعالى ورعايته.

عدنان عبد النبي البلداوي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5392 المصادف: 2021-06-10 02:50:16


Share on Myspace