 نصوص أدبية

قاسم محمد مجيد: فِي المَقبرةِ القاطِع السادِس

قاسم محمد الساعديقيس المولى في ذكرى رحيله الاول

غَريبٌ

أن يَضيقَ شارعُ المقبرَةِ

 حَتى يَصير خَيطاً رفيعاً

وحدَك هُناك

 تُشاهدُ زرقةَ السَّماءِ كَئبيةً

2-

ولِأنكَ سُومريٌّ قحٌّ

لاتأبَهُ لمواعيدِ السَّاعة

العاطِلةِ

فوْق قوسِ المقبرَة

ومبتسمٌ

إن الوقتَ هُنا لاينْتهي

ولَا يمْنحُنا استراحَةً لمزاجٍ رائقٍ

كَي نتَّصلَ بالأهلِ

3-

 

هَل هُناكَ أصدِقاءٌ جُدد

مَقهى تًجلسُ فيه مُبكراً

ولا تضْجر حَين يتأخَرُ الوقتُ

4-

سَاعي بَريدٍ المقبرةِ

كان نشيطاً

وهُو يوزِّعُ الدعَوات

اقترحَ زعيمُ قُدامى الموْتى

أنْ يجلِسوا في الصفوفِ الأُولى

5-

أعرفُ أنكَ لاتطيقُ كثرَةَ الأسْئلةِ

وتتحدثُ همساً

لكِنكَ تَنظرُ بفرحٍ لقنديلِ ملاكٍ يقتربُ

6-

بمُؤازرَةِ ، خُطى الذِّكرى

غَنًّى أحدُهم

(امـــانيــــا نظـــــل عــلى البــال

ولا فـــــــد يوم تنســونــا

واذا مــــرة وحشنـــاكم

الـــــــف مرة وحشــتونا

اذا نســــمع بطاريــكم

نبــوس حـروف اساميــكم) (1)

***

قاسم محمد مجيد

...............................

* اغنية للفنان حسن الرسام – كلمات ضياء الميالي والحان نصرت البدر

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5400 المصادف: 2021-06-18 03:44:03


Share on Myspace