 نصوص أدبية

كريم الأسدي: عرّافُ بابل ..

كريم الاسديمثنويّات ورباعيّات عربيّة ..

كفى أيها المـــوتُ لمْ أنهزمْ أو خشيتُ قناتَكْ

بيدي انّيَ أشفقُ كمْ أَتعبَ الشوقُ فيك سعاتَكْ

**

فراغيَ  كونٌ هجرتْهُ النجــــــــومْ

فماذا تبقى سوى الوحشةِ الدامسهْ

تريــــــدُ سميراً فينعـــــــــقُ بومْ

على فننٍ ذابلٍ عندَ نهرٍ يجفُّ وساقيةٍ يابسهْ

**

اسائلُ: أينَ الذي كنتُ أدعوهُ يوماً صديقي؟

مضى فمضى في طريقِ الغموضِ الى أبدِ الآبدينَ طريقي

**

كنتُ أسمعُ طفلاً هديلَ اليمامْ

وأرنو الـــــى النخلةِ الباسقهْ

وأصغي الى طربِ الاِحتدامْ

تبوحُ بِهِ نجمـــــــــــةٌ واثقهْ

**

كنتُ أرنو الى موطني في المساءْ

أشادَ بقلبِ الــــــــــــــــروافدِ دارْ

وعلَّقَ فيها قلـــــــــــوبَ الصغارْ

تواصلُ فــــي الوجدِ نجمَ السماءْ

**

كنتُ أمشي بِقلبي الى مهرجانِ النجومْ

وأسقي بِكفي غمـــــــــــــــــامَ الغيومْ

**

كنتُ أذهبُ نحو حبيبي النخيلْ

ويفزعني الريحُ اذْ يبدأُ النخلُ ينشجُ لحنَ العويلْ

فيبدو الطريقُ الى البيتِ دهراً طويلْ

وتبدو استعادةُ دربِ السعادةِ ضرباً من المستحيل

**

ها أنا الآنَ أعــــــرفُ ماذا رأيت

فعرّافُ بابلَ يمشي معي مامشيت

***

كريم الأسدي

.......................

ملاحظة: زمان ومكان كتابة هذه المقاطع: اليوم التاسع عشر من شهر حزيران 2021، في برلين. والمقاطع من مشروع شعري طويل يشتغل عليه الشاعر منذ أعوام  اسمه (مثنويّات ورباعيّات عربيّة)، وقد سبق للشاعر كاتب السطور ان نشر العديد من أجزائه وبيَّن أهدافه وحيثياته.

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (17)

This comment was minimized by the moderator on the site

ملاحظة: زمان ومكان كتابة هذه المقاطع: اليوم التاسع عشر من شهر حزيران 2021، في برلين. والمقاطع من مشروع شعري طويل يشتغل عليه الشاعر منذ أعوام اسمه (مثنويّات ورباعيّات عربيّة)، وقد سبق للشاعر كاتب السطور ان نشر العديد من أجزائه وبيَّن أهدافه وحيثياته.
****
الشاعر كريم الأسدي وفقك الله في مشروعك الشعري مع دوام الصحة والهناء
ودمت في رعاية الله وحفظه

تواتيت نصرالدين
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي العزيز الشاعر تواتيت نصر الدين ..
تحياتي ..
استطيع ان أتوقع معنى قصدك النبيل في ايراد الملاحظة التعريفية بالمشروع رفقة زمان ومكان كتابة هذه المقاطع .
همومنا وغاياتنا لا تحتويها قصيدة واحدة مهما كانت طويلة ، ولا يحيطها بحرٌ واحد مهما كان طويلاً أو مديداً .
شكراً لاِهتمامك مع أروع الأماني ..

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

كنتُ أسمعُ طفلاً هديلَ اليمامْ

وأرنو الـــــى النخلةِ الباسقهْ

وأصغي الى طربِ الاِحتدامْ

تبوحُ بِهِ نجمـــــــــــةٌ واثقهْ

**

كنتُ أرنو الى موطني في المساءْ

أشادَ بقلبِ الــــــــــــــــروافدِ دارْ

وعلَّقَ فيها قلـــــــــــوبَ الصغارْ

تواصلُ فــــي الوجدِ نجمَ السماءْ

الاديب والاخ القدير ا.كريم الاسدي طاب يومكم بالخير والبركة وتحية الابداع لهذا السيل البلاغي
بوركتم وبورك مشروعكم الادبي..كل المقاطع رائعة بدءا من العنوان فمن عاش في بابل واغترف من شط الحلة ماءا عذبا فراتا لن ترويه انهار الدنيا ومافيها
ومن تفيا روع الظلال وروح النخيل سيبقى يحن ابد الدهر لحضن الضفاف..

ها أنا الآنَ أعــــــرفُ ماذا رأيت

فعرّافُ بابلَ يمشي معي مامشيت
دام حرفكم ودمتم بخير وامان

مريم لطفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الزميلة العزيزة الأخت مريم لطفي ..
تحياتي ..
بدءاً أود الاِعتذار عن تأخري النسبي في الرد على تعليقكِ الجميل المفعّم بالصدق اذْ كنتُ امس مدعوّاً من بعض المعارف الى جلسة في مقهى بعد انتهاء الحظر الطويل بسبب لعنة الكورونا ، فجلسنا طويلاً في مقهى ومطعم على ضفاف نهر السبريه البرليني قرب متحف ( پیرجامون ) الذي يضم قطعة من شارع الموكب البابلي بالمرمر الأزرق الخلّاب ، وآثار سومر وبابل وآشور واينانا وعشتار وملوك بلاد الرافدين وربّات الجمال عند العراقيين القدماء ، وألواح طينٍ وفخارٍ تحوي نصوصاً وقصائد .. تأخرنا الى منتصف الليل ، وكانت المياه والقناديل والأطياف تحاورنا ، وحينما عدت لم يكن الوقت والجو مناسبين للرد ..
بابل وما بعدها المدينة التي نشأت من انقاضها الحلَّة الجميلة وما حولها من مدن الفرّات هي مدن أهلي بالفعل ، لذا فاِن الفرات ودجلة مازالا يكتبان معي ، هما يخطّان بالماء وأنا بدم الفؤاد ..
أمنياتي لك بأروع الأحوال استاذتنا البهية الرهيفة مريم ..

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

كريم ما أبدع أن نشفق على الموت قد لا نحافه لكن الشفقة على الموت هذا معنى لم يطرقه من قبل أحد غيرك إنه شعر متكامل يرفل بالمعاني والصور الجليلة
تحياتي
قصي عسكر

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

مرحباً بك أخي الحبيب القريب الأديب الشاعرقصي الشيخ عسكر..
أنا أشفق هنا على سعاة الموت ورسله لفداحة جهدهم وصعوبة مهامهم وزحمة عملهم ، وأشير من طرف خفي الى عظمة وجمال الأرواح التي يغيّبونها ، وبالتالي الى فداحة ما يجترحون ..
من طفولتي أتذكر بيتاً من الشعر نسيت اسم قائله يقول البيت :
لو كانَ ذاكَ السجنُ يعلمُ مَن بِهِ
لَبكى وذابَ من الحياءِ جدارُهُ
والموت بالنسبة للأحياء سجن أبدي أو انه سجن لا يعود الذاهب الى غياهبه ليراه الأحياء ثانيةً بينهم .
يسعدني ان يكون هذا المعنى لم يطرقه أحد من قبلي وأن أكون أول الطارقين ، فلعلي أصنع سبيكة تليق ببلاد الرافدين في هذا العصر ..
أمنياتي لك أخي دكتور قصي بأروع الأحوال ..

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

تحايا الورد الأديب المبدع استاذ كريم بورك الآبداع
والف مبارك لجهودكم الأدبية ربي يوفقك ونستمتع بنغمات التأمل
وتقنية النظم من جمال الطبيعة الوارفة المعنى والرائعة المغنى
وما اجملها من خاتمة برموز موشاة برائحة الوطن

كنتُ أذهبُ نحو حبيبي النخيلْ

ويفزعني الريحُ اذْ يبدأُ النخلُ ينشجُ لحنَ العويلْ

فيبدو الطريقُ الى البيتِ دهراً طويلْ

وتبدو استعادةُ دربِ السعادةِ ضرباً من المستحيل

**

ها أنا الآنَ أعــــــرفُ ماذا رأيت

فعرّافُ بابلَ يمشي معي مامشيت
سلم البوح العذب

إنعام كمونة
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديبة الأخت العزيزة انعام كمونة ..
تحياتي ..
في الرباعي الذي نوّهتِ بهِ هناك قصَّة واقعية هو انني كنت أذهب وزملائي الطلبة في الثانوية كل يوم الى بساتين النخيل على ضفة النهر الذي يمر بمدينتنا .. هناك نذاكر دروسنا فيتحول البستان الى مكتبة في اجواء رائعة من كرم النهر وبهاء الطبيعة.. لكن أحيانا وقبيل الغروب يشتد صوت الريح ونشيج السعف .. هذا النشيج كان يشعرني بالحزن ويحيلني الى التنبؤ بسوء قادم ، ولكنني حين أعود من البساتين الى البيت قبل المساء أجد في وجوه أهلي الحب والأمل .. كتبت عن هذا سابقاً قصة وقصيدة في نص واحد اسمه ( ليل الريح ) وقد نُشر النص في أحد أعداد مجلة ( عشتار ) الورقية الصادرة في استراليا ..
امنياتي لكِ بأجمل الأحوال ..

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

مع خالص التقدير على هذه النفحات الجميلة.....أرجو مواصلتها

سُوف عبيد ـ تونس
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي العزيز الأديب سُوف عبيد ..
تحياتي ..
كتبت لك رداً على تعليقك قبل ساعات وأعتقد انه لم يصل ، ولم يصل أيضاً ردي على تعليق الأستاذ الدكتور عدنان الظاهر ..
سأحاول التواصل في هذا الصدد مع الأستاذ رئيس التحرير الأخ ماجد الغرباوي للاِستفسار ..
أمنياتي لكم بالصحة والتوفيق والاِبداع ..

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

إلى { المثقف } .... سلامٌ عليكم /
ما سبب إختفاء تعليقي وكنتُ أول المعلقين ؟
ردّوا مشكورين
دكتور عدنان الظاهر

عدنان الظاهر
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذنا الكبير الشاعر الدكتور عدنان الظاهر ..
تحياتي ..
أرسلت لك قبل ساعات رداً على تعليقك المستفسر عن سبب اختفاء تعليقك الأول ولم يصل .. اعاني أنا شخصياً قبل ثلاثة أيام من صعوبات في التواصل مع جريدة المثقف عبر الانترنت ، ولا أعرف لماذا .
أمنياتي لكم بأروع الأحوال.. يهمني الاِطلاع على تعليقك الأول ورأيك .

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ الكريم الدكتور عدنان الظاهر. لم نحذف اي تلعيق اطلاقا، فربما حصل خلل تقني ادى الى حذفه بامكانك اعادة كتابته مسينشر فوار. نعتذر للشاعر الاستاذ كريم الاسدي ايضا

المحرر
This comment was minimized by the moderator on the site

صباح الخير عزيزي الأسد الكريم / تحية
لم يصلني رّدك للأسف ... لكنَّ الأكثر مرارة هو في صمت { المثقف } وإعراضه عن سؤالي حول مصير تعليقي على قصيدتك ! سألتهم لكنهم لم يردّوا !
سلامي وشكري.
عدنان

عدنان الظاهر
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذنا العزيز الشاعر دكتور عدنان ..
ان مجرد اصرارك على ايصال صوتك لشاعر نشر نصاً يهمُّك هو تعليق ، وأي تعليق .
اسفي على عدم نشر التعليق أو ضياعه .
ان كنتَ تحتفظ بالتعليق مكتوباً عندك فأرجو اعادة ارساله ، فأنا أتوقع فيه ما هو ثمين ، ولأن رأيك رأي عارف ويهمُّني شخصياً .
وان كان قد اختفى فبالتأكيد ان أفكاره مازالت موجودة عندك ، وباِمكانك اعادة صياغته ..
لا أريد ان أكلفُّك جهداً وتعباً ووقتاً ايها العارف النبيل ..
دمت للمودة والشعر والمعرفة.

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

تحيات محبة وتقدير لكم دائما يا صديقي .
المثنويات والرباعيات هي أجناس مكثفة المعنى تفصح عن قدرة وحرفة كاتب هذا الاشتغال فقد يبدع الكاتب في اختزال المعرفة وايصالها كاملة المعنى للمتلقي في حين يعجز سيلٌ من الكلمات في ايصال ذلك المعنى عندما يكون الكاتب عاجزاً أصلاً في طرح ما يريد ..
أحييك صديقي مرة أخرى مع أطيب الأمنيات .
إياد أحمد هاشم تحياتي

إياد أحمد هاشم
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي العزيز الشاعر اياد أحمد هاشم ..
تحياتي ..
حينما باشرت بكتابة هذه المثنويات والرباعيات كان التكثيف في فيوض المعنى والصور الشعرية والاِيقاع من أهدافي أو بالأحرى من آمالي ..
تعريفك الموجز للمثنويات والرباعيات جميل وحقيقي .. أرجو ان تكون مثنوياتي ورباعياتي هكذا في قدرتها على التكثيف والأِفصاح .
أُمنياتي لك بالصحَّة والتوفيق وتواصل الاِبداع ..

كريم الأسدي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5402 المصادف: 2021-06-20 04:34:50


Share on Myspace