 نصوص أدبية

جواد غلوم: منحوسٌ في بلاد العجائب

جواد غلومحتامَ أتوسّل إليك أيها النحس؟

أقبّل شُباكك المقدّس الساكن أبَدا 

علامَ أُمَسّدُ ضريحَك المُلطّخ بالحنّاء

خَفِّف وطأكَ على شغاف روحي

وقْعُـكَ مثل قذيفةٍ صامتة تتشظّى فيَّ

رواقُك مديدٌ عريض في مشفىً يأنس بالموت 

اعبث بي كما يحلو لك

لكنْ بتوئدة يا زائري الثقيل الظلّ

اعتصر حشاشة قلبي ؛ لكن بملمسٍ ناعم

أهطلْ مدامعي شلاّلاتِ حزنٍ

من صنفٍ عراقيٍّ فريد الطراز  

لا تتشفَّ بي ملِيّا

أمرغني في أطيانك وأوحالك

اطرد أيام سُعدي

قطِّعْ أوصالي إرباً إربا

مزِّقْني في منافيك

اضطهدني في وطنٍ عاقّ

خذْ كلّ نفائسي وما ملكت يدي

اجعلني قفراً،  نسيا منسيا

عجوزاً ناكداً لا يعبأ به أهلوه

وإيّاك إيّاك أن تقرب جناحيَّ

فهما طائري إلى من أحبّ

قوادمي وخوافِييّ يحملانني ...

صوب أجوائي التي أحبّها 

هما رِكابي الذي يسند قدميّ

حين أعتلي صهوتي

قاربي الذي يعبر بي

إلى ضفاف الذكريات الخضر

قِوامي الذي أبرز فيه منتصبا

أمام حاسدي وغريمي

لساني الشاتم موبقاتكم

الفاضح سوءاتكم وما حفلتْ أحقادكم

حروفي التي رصصتُها

إطلاقة قاتلة باتجاه شروركم

مدينتي صيّرتموها غابا مرعبا

شوّهتم ملامحها

أظلمتم إشراقتها

أرعبتم دروبها، مماشيها

أقحلتم اخضرارها

أفزعتم هدأتها

بترْتم رؤوسَ تماثيلها

غنمتم ثرواتها

عبثتم بملاعب صباها

أوسختم بَهيَّ طلعتها

أين أعلو وأنتم بلا رِفعة؟

أنّى أستريح ومهادُكم خسفٌ؟

كيف أهرب وتلصصكم خوفٌ

أنا الحيُّ المكفّن بالحتف

***

جواد غلوم

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (12)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر جواد غلوم مساؤك سعد وبهاء وروح وريحان
في بلاد العجائب قد ينطلي النحس على كل شريف وكريم يحب الخير
لوطنه وللناس ولكننا نعيش أسوأ الأزمان رمن فسد فيه الراعي والرعية
وانقلبت الموازين عندما يفقد المواطن حريته ووطنه وأهله ويحاول أن
يصلح ويعلو بالهمم لكن لا يصلح العطار ما أفسد الدهر.
--
مدينتي صيّرتموها غابا مرعبا

شوّهتم ملامحها

أظلمتم إشراقتها

أرعبتم دروبها، مماشيها

أقحلتم اخضرارها

أفزعتم هدأتها

بترْتم رؤوسَ تماثيلها

غنمتم ثرواتها

عبثتم بملاعب صباها

أوسختم بَهيَّ طلعتها

أين أعلو وأنتم بلا رِفعة؟

أنّى أستريح ومهادُكم خسفٌ؟

كيف أهرب وتلصصكم خوفٌ

أنا الحيُّ المكفّن بالحتف

***
أطال الله في عمرك وبارك حرفك ودمت في رعاية الله وحفظه.

تواتيت نصرالدين
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب الصديق تواتيت
طابت ايامك سعدا وابداعا دائما
طبعا كلنا نتذكر بيت ابي الطيب :
وسوى الروم خلف ظهرك رومُ --- فالى ايّ جانبيك تميلُ
نعم يااديبنا هكذا احترنا اين نميل وفي ايّ طريق نمشي ولم يعد العقل ملاذا
سوى الحظ والنصيب يلعب بمصائرنا // عودة الى الميثولوجيا والمقسوم
تحياتي واعتباري استاذنا

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

تحايا الورد الاديب البارع والصحفي جواد غلوم المخضرم برصيد التامل الجوهري الشاسع سلام مخصوضب باماني الفرح والعافية
حتامَ أتوسّل إليك أيها النحس؟
أقبّل شُباكك المقدّس الساكن أبَدا
علامَ أُمَسّدُ ضريحَك المُلطّخ بالحنّاء
خَفِّف وطأكَ على شغاف روحي
وقْعُـكَ مثل قذيفةٍ صامتة تتشظّى فيَّ
رواقُك مديدٌ عريض في مشفىً يأنس بالموت
سؤال استفهامي ينزف استغراب التشتت برمزية النحس ثيمة مقاربة لجميع عتبات متن النص بانواع دلالات الرمز الاستعاري بابعاد غائرة الايحاء تتوالد متوالية بتصاعد شعوري مرير وتفاقم حسي مجروح...
حروف موجوعة التهجد ببوصلة الالم فأيما تولون وجه وعيكم ترصدون عواصف تشظي تغتال الانسانية والوطن وقلبكم ملتاع بشروخ وتصدع وظلمة وجهل تحتضنهم غابات الفساد ..
شوّهتم ملامحها
أظلمتم إشراقتها
أرعبتم دروبها، مماشيها
أقحلتم اخضرارها
أفزعتم هدأتها
وتضاد استعاري ببيان القصد بصهيل مشاعر وجدانية
دام الالق وبوركت الحروف الرائعة

إنعام كمونة
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذة العزيزة الشاعرة والناقدة الراجحة العقل ست انعام
قراءتك النافذة في الاعماق تعيد اليّ الامل في وجود نقد منهجي موضوعي
بعيدا عن الانطباعي
انت تتفحصين النصوص تفحص العارف المكين ولا تستسيغين المرور مرور الكرام
ولا اغالي لو قلت انك فيما تكتبين تضعين مقبلا باهرا لك شعرا ونقدا
انت اديبة يعتدّ بها فاطمئني
وافر اعتزازي وتقديري

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

نص عميق مكتنز متشعب لكن بأناقة حزننا العجوز !
مودة وتقدير

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

سلاما واعتزازا شاعرنا السامي
وآه من / لكن التي أدركت حزننا ولم تغادرنا على شيخوختنا
قبلاتي تصلك وعلى عناد الكورونا المانعة

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

وإيّاك إيّاك أن تقرب جناحيَّ
فهما طائري إلى من أحبّ
قوادمي وخوافِييّ يحملانني
صوب أجوائي التي أحبّها

الشاعر المتميز جواد غلوم
ودّاً ودّا

في الحقيقة ان المخُاطَب بهذه القصيدة والتي أشار إليه المطلع بـ ( أيها النحس )
هـذا النحس لن يتورّع (لو استطاع ) عن أن يفتك بكل جميل وحميم وعزيز لدى الشاعر
وخاصة فتكهُ ب(جناحي الشاعر ) ولكنه لا يستطيع فجناح الشاعر للعَـلَـيـانِ والسموِّ
والتحليق أي ان الجناح يتعالى بالضرورة عن كل ما هو نحس وسفالة .
كل قصيدة جديدة وأنت محلّق رغم أنف النحس والمثبطات .
دمتَ في صحة وإبداع استاذي العزيز

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

يا جمال الغالي على قلبي
أحبك شاعرا متفردا بخطاك الواثقة وانسانا من طراز نبيل
تأرجحنا بين غربة محزونة وعودة غير ميمونة الى المنبت والمولد
وانقضى العمر حتى جاءتنا الشيخوخة بدزينة أسقامها وها انا الان اعاندها
حتى لاتمسّ مخيلتي فهي طائري الى من أحب ومركبي لشواطئ هواي
دمت بعافية دائمة وابداع متواصل

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز أبا وميض الغالي
كما عرفتك بشيماء النفس وكبريائها وعزتها , لا تنكس الرأس إلا للخالق وحده , وليس لهذا النحس العفن والتعيس . مهما عبث هذا النحس , ومهما أوغل في المعاناة وطرد أيام السعد . مهما كان حجم الاضطهاد والعسف في الوطن العاق . مهما قطع الاوصال ارباً أربا . مهما جعله فقيراً ومنسياً ومهملاً . لكن يبقى شامخ وصامد على البلوى والمصيبة , يبقى يتجلد بالتحدي , ولكن أياه أن يعبث بالقلب وبحبه , لانه المأوئ الأخير الذي يواسي همومه واشجانه بمن احبها في مجاراة الحياة .
اضطهدني في وطنٍ عاقّ

خذْ كلّ نفائسي وما ملكت يدي

اجعلني قفراً، نسيا منسيا

عجوزاً ناكداً لا يعبأ به أهلوه

وإيّاك إيّاك أن تقرب جناحيَّ

فهما طائري إلى من أحبّ

قوادمي وخوافِييّ يحملانني ...

صوب أجوائي التي أحبّها
عزيزي لقد قرأت مقالك عن الشكوى بتحول الطب والاطباء الى تجار بدون ذمة واخلاق وضمير , ليس هم السبب , بل السبب والمسؤولية نظام المحاصة الطائفية الذي يلتف بثوب الدين والمذهب , كأنهما وجدا لمعاناة الانسان بوحشية مفترسة . وليس الرحمة الروحانية .
تحياتي ايها العزيز بالصحة والعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الغالي ابا سلام
كم اشتاق لرؤياك
عسى ان تتبدد هذه الكورونا ونرى بعضنا من جديد
قسا هذا البلد علينا كثيرا وبات أهلوه ونطاسيوه غير ما عهدنا
لكننا نبقى نحب الحياة رغم كبرنا ونحاول ان تكبر سعادتنا
فما قلته بشأن وضعي الصحي ضئيل امام ما يعانيه اهلونا من اسقام
وابتزازات مالية تخجل منها حتى الشياطين
كان الله في عون الموجوعين من ابنائنا واخوتنا المبتلين بالاسقام
تقبل وافر اعتزازي بك واسرتك ايها الاديب الكامن في الصف الامامي من قلبي

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذنا الشاعر اللامع جواد غلوم

نص اخر جميل من ابداعك المتميز.
روح هذا النص تكمن في الحقيقة الناصعة بأن غدر الزمن والوطن لا يمكن ان يزيلا الحب من الروح ولا يضعا من كرامة الانسان الابي.

دمت بأفضل حال

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

سلاما دكتور عادل
ملحوظة دقيقة لكنها تخفف من دفق الحب والتعلق الاعمى
بلادي وان جارت عليّ كريهة --- واهلي اذا شحّوا عليّ لئام
قد تخالفني الرأي وانا اقلب معنى البيت المشهور
مع حفظ المودة بيننا
وافر محبتي

جواد غلوم
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5406 المصادف: 2021-06-24 03:53:53


Share on Myspace