 نصوص أدبية

سامي العامري: لستُ إنساناً كما يشاعْ

سامي العامريأيُّهذا المـــــــــوتُ يا أطولَ باعْ

لستَ تطويني كما يُطوي شراعْ

 

وإذا شاقك أن تدعـــــــــــــوَني

فســـــــأشكو لك هدياً لا ضياعْ

 

ولَكَم أشـــــــــــكو ولكنْ مثلمـــا

شَكَتِ الأوراقُ من لمسِ اليراعْ

 

أنا مجروحٌ وجرحـــــــي وردةٌ

فُتِّحَتْ في أرضِ جدبٍ وخـداعْ

 

قد ترى الفكر قرينـــــــــي إنما

لستُ إنساناً كما كان يشــــــاعْ

 

لا ولا دِينٌ لــــــــــــــمثلي أبداً

وكفى بالدين كســــــباً وانتفاعْ

 

وكفى بالربِّ جزّاراً ســــــــعى

بسيوفٍ طولُها ألــــــــفُ ذراعْ

 

لا يعي الربَّ عبادٌ ســــــجدوا

بارتعاشٍ شَلَّهم حدَّ النـــــخاعْ

 

إنـــــــــــما الله خفوقٌ وهو لــو

خارجَ القلب تجلى لــــن يُطاعْ

 

وأنا عشـــــــتُ كطيفٍ جاحــدٍ

طلَّقَ الألوانَ كُلاً ما اســـتطاعْ

        ***

سامي العامري

........................

* لا أؤمن بتناسخ الأرواح بشكل يقيني لحد الآن ولكني أتساءل مع نفسي أحياناً: ما المانع من أن أفيق من النوم لأجد نفسي فجأة شخصاً آخر غير هذا الكائن المبهم الذي أكونه أو يكونني أو أتقمصه أو يتقمصني خاصة والحياة أمر خارق !؟!

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (29)

This comment was minimized by the moderator on the site

صباح الخير /
كيف أمورك يا سامي وهل أنجزتَ شيئاً ذا بال ؟
كيف رأيتَ بغداد والعراق وهل ستكتب ــ مثلي ــ حلقاتٍ وشعراً عن زيارتك هذه ؟
متى الأوبة لبرلين وهل التقيتَ بأحدٍ في كربلاء ؟
ننتظرك فلا تطل غيبتك.
عدنان

عدنان الظاهر
This comment was minimized by the moderator on the site

أهلاً بالأستاذ الفذ د. الشاعر عدنان الظاهر
قد عدتُ إلى برلين ! وكانت الأوبة قبل أسبوع وقد حققتُ عدة أمور مهمة منها توصلي إلى إثبات عراقيتي وذلك بحصولي على صورة قيد وأيضاً تحسن وضعي المادي أما العراق فلم أستطع تحديد هويته الجديدة بشكل جيد وذلك لقصر الزيارة فأنا زرت فقط عدة مدن في بغداد وقد أحزنني التميز بين الظواحي البغدادية من ناحية العمران فمدينة الباع وحي العامل تشكوان من إهمال فظيع بالمقارنة مع المنصور والمسبح والسيدية والكرادة ونويت أن أكتب عن العامل والبياع رببورتاجاً مصوراً وأرفعه لسيادة الرئيس سائلاً : أنت ما هي وظيفتك تحديداً ؟ تُراك جالساً على الكرسي وتضحك على ذقون شعبنا؟ وبالطبع بقية المحافظات تحمل نفس المشكلة وهي التمييز وأما حمودي الكناني فأرسلتُ له اختين لي كانتا تريدان زيارة النجف فقلت لهما إذهبا إلى حمودي الكناني أو أخيه طارق وأكيد سيساعدكما وأخبرت الكناني بذلك فعبر عن اسفه وقال أنه كان نائماً.......
دمت للجمال والصحة

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

المارقُ الزاهد

المبدعُ الحائرُ الورعُ

سامي العامري.

إنـــــــــــما الله خفوقٌ وهو لــو
خارجَ القلب تجلى لــــن يُطاعْ

أكادُ ألمحُ قَبَساً من نورهِ بين جوانحك وفِي

السويداء من قلبِكَ الخفّاق يزدادُ بريقاً كلّما

قطّعْتَ حِبالَ الوصلِ مع المتاجرين بهِ ليلَ نهار.

دمْتَ مبدعاً

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

أكادُ ألمحُ قَبَساً من نورهِ بين جوانحك وفِي

السويداء من قلبِكَ الخفّاق يزدادُ بريقاً كلّما
ــــــــــــــــ
ممنونك جداً على التعبير أيها الشاعر المدهش مصطفى علي

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

مجدا لك ايها المعلّى شعرا وخلقا
بعدا للموت والسقم عنك ، لم يحن الاوان بعد
أتفهم قصر زيارتك ومشاغلك الجمّة في العراق
ولا اعتب عليك ولا حتى عتبا ناعما
يؤنسني شعرك على مافيه من تساؤل فلسفي مقلق
تحياتي

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المضيء الخبير جواد غلوم
أولاً أطيب تحية
صدقني كنت ومازلت أتمنى لقاءك لأفرح
ولكن كانت صورة القيد والحصول عليها جداً مهمة وأنا أسرعت في الرجوع إلى ألمانيا لأنه كان عندي موعد مع إحدى دوايرهم وكما تعرف فإنه بمجرد التخلف عن الموعد فإنهم يعطونك موعداً ثانياً قد كون بعد نصف عام وذلك بسبب كورونا مالئة الدنا وشاغلة الناس !!

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

شعرك الهفهاف شكوى والتياعْ
يدخل القلبَ ويبقى في صراعْ

ايها الشاعر لا تشكو الهوى
فالهوى الممدود يُغني لو يُطاعْ

محبتي وتحياتي لك شاعري السكسفون السامي سامي العامري

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

الله على أبياتك وارتجالها
أيها الشاعر العريق الحاج عطا يوسف منصور
لك الشكر كله ومحبة ووردات

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

أنا مجروحٌ وجرحـــــــي وردةٌ

فُتِّحَتْ في أرضِ جدبٍ وخـداعْ


قد ترى الفكر قرينـــــــــي إنما

لستُ إنساناً كما كان يشــــــاعْ


لا ولا دِينٌ لــــــــــــــمثلي أبداً

وكفى بالدين كســــــباً وانتفاعْ

****
ما أروعك أيها العامري الشاعر الفيلسوف حين تحلق بعيدا بفكرك
الذي يعانق المعنى في جمل شعرية تجعل منها بلسما وضمادا للجراح
تحية تليق ودمت في رعاية الله وحفظه.

تواتيت نصرالدين
This comment was minimized by the moderator on the site

مساء اليهجة للشاعر الرقيق والإنسان السمح الشفاف
تواتيت نصرالدين
يسعدني أن تشكل أبياتي البسيطة هنا بلسماً يعزز صحة الأصدقاء والناس
مع الورد والألق

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

ولَكَم أشـــــــــــكو ولكنْ مثلمـــا
شَكَتِ الأوراقُ من لمسِ اليراعْ

سامي العامري الشاعر المبدع
ودّاً ودّا

لا غرابة إذا رفض الشاعر الدينَ الشكلي , دين الكسب والإنتفاع
فهذا الصنف المزيف من الدين ليس سوى علاقات اجتماعية مشوّهة ورياء ,
ورفض هذا الصنف من الدين يقود الى رفض رب هذا الدين فهو الآخر ربٌّ مزيّف ,
على ان للشاعر ربّاً حقيقيّاً تقود اليه خلاصة الأديان وما خلاصة الأديان كلها
سوى التصوف وحب الحكمة أو رؤية اللهَ محبّة وإبداعاً لا نهائيين .
إذا شطح الشاعر أو غضب أو جدّف فإنَّ هناك خللاً في الأرض وليس في السماء ,
خللاً في العبادة وليس في المعبود .
للعامري تسبيحته , وهذه القصيدة هي تلك التسبيحة ولا جُـنـاحَ على الشعراء إذا سبّحوا على
طريقتهم الخاصة فإنهم إذا سَبَّحوا شطحوا والشطح بعد ذلك درجات منها الصاعد ومنها النازل .

أنا مجروحٌ وجرحـــــــي وردةٌ
فُتِّحَتْ في أرضِ جدبٍ وخـداعْ

قصيدة العامري خفيفة الظل لا تشترط على القارىء صيغةً معينة في استقباله إيّاها فهي قصيدةٌ درويشةٌ
متواضعة في اللباس لكنْ سامية في الوجدان , قصيدة العامري هي العامري موزوناً مقفى .
دمت في أحسن حال يا سامي .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

تعليقك صيقي الشاعر الثر جمال مصطفى
قصيدة عميقة المعنى والشجن بحد ذاتها وهي واحدة من أبدع تحليلاتك التي سقتَها إلى عوالم صوفية
يهتدي لها وبها الدين الصحيح ، دين النقاء والأخوّة الحقيقية والتعاون والمحبة .......
ابق في صحة مع الأنداء

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

يدرك العامريّ الهه .. قبل أن يكون شاعرا
و أذْ قلبه يتسامى فيه،
يكون شعره مليئا بالشرفات
تلك الشرفات.. تقودنا الى نبوءة صافية مضيئة لا نهائية
نتوجس منها حقائقه ..
كأننا اكتشفنا روحه للتو

قصائدك ياسيدي ... أميرات.

دمت متألقا ناصع الشعر أخي الحبيب سامي

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

زياد كامل السامرائي تحية مساء شذي أيها الشاعر النبيل
وما أكثر تعبيرك التالي حرارة وفنية :
و أذْ قلبه يتسامى فيه،
يكون شعره مليئا بالشرفات
تلك الشرفات.. تقودنا الى نبوءة صافية مضيئة لا نهائية

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
محاججة موضوعية ومنطقية ليس خوفاً من الموت , وليس شكوى من فزاعة الموت , لكن محاججة مع الموت أو بالاحرى مع عزرائيل. ماذا يطلب منه , ما عليه وما له. في مسألة الموت والوجود . فهو مجروح بحروح وردة تفتحت في أرض الجدب واليباب . واصبح الانسان منصة للخداع والزيف والضحك على الذقون . والانسان اصبح رقماً مهملاً ومنسياً . ولكن ما قيمة الدين , اذا كان جل تفكيره بالربح المالي والتسلط والنفوذ , بالخداع والضحك على الجهلة والمغفلين . وماذا عن الرب اذا كان جزاراً يقطع رؤوس الابرياء بالسيوف . كأنه يعيد مقولة الحجاج ( أني ارى رؤوساً قد اينعت وحان قطافها , وأني لصاحبها ) يعني ينظرون البشر كرؤوس البصل حان قطعها . مع الاسف اربابنا ( واقصد الاصنام المزيفة , التي اصبحت في مقام الرب ) تخصصوا في فنون عذاب البشر , فنون الجزر وقطع الرؤوس , المهم ان تصهل السيوف , وبصهيلها تؤكد وجود الراب القوام على البشر .
اضطهدني في وطنٍ عاقّ

خذْ كلّ نفائسي وما ملكت يدي

اجعلني قفراً، نسيا منسيا

عجوزاً ناكداً لا يعبأ به أهلوه

وإيّاك إيّاك أن تقرب جناحيَّ

فهما طائري إلى من أحبّ

قوادمي وخوافِييّ يحملانني ...

صوب أجوائي التي أحبّها
اعتقد ان الزيارة القصية الى بغداد , ربما نجد هواجسها في القصائد القادمة .
تحياتي

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر البديع سامي العامري
سررت أن رأيت اسمك الجميل يتلألأ مرة أخرى بعد غياب طويل أرجو أن تكون مثمرة عواقبه وأتحفتنا بهذه القصيدة المتمردة الجميلة. وتعيباً على ما ورد فيها من (روحيات) وانفعالات أود أنْ أعقّب عليها بعض الشيء.
يقول غـوتـه
روحُ المرء تُشـبِه المـاءَ :
من السَّـماء تأتـي،
وإلى السَّـماء تصعـد،ُ
وعليـها الهـبوطُ ثانيـةً إلى الأرض
في تَـنـاوبٍ أبَـدي

فهل الروح هي الـدنا DNA؟ ربّما! إنك تستطيع أن تعيد إلى الحياة إنساناً أو حيواناً أو شجراً مات قبل آلاف السنين (تستنسخه) إذا أخذت منه خلية تحتوي على دنا لا تزال سليمة و(زرعتها) في جسد حيّ ولكن إذا كانت متفسخة فلا. لذا، فهي حيّة إن كانت سليمة، وميتة إذا تفسخت ولكن الروح كما يقال، خالدة، فكيف إذاً نفسّرها؟ أمّا تناسخ الأرواح فهناك ألف اسؤال وسؤال وظواهـرعدّة ربّما يشفع بعضها. إذا (غيّرت) تكوين الدنا في أيّ كائن حيّ، غيّرت طبيعة (روح؟) ذلك الكائن وتصرّفاته. وهذا ما يفعله الباحثون اليوم في عملية إعادة كتابة (برمجة) الجين. والشيء بالشيء يُذكر أنّ العالم البيولوجي گريگ فينتر صنع كروموسوماً من مواد كيميائية وضعه في خليّة جرثومية بعد أن أزاح كروموسومها الأصلي فأخذت تحيا وتتكاثر كالعادة. كتبت مقالاً عن هذا الموضوع تحت عنوان (الخليّة المصنّعة) قبل أحد عشر عاماً (2010) تجده في (المثقف) وفي الحوار المتمدن.
تحاياي باقة ورد جوري

بهجت عباس
This comment was minimized by the moderator on the site

تحية قلبية للشاعر والعالم د. بهجت عباس
إذا أخطأت في الطباعة فالعتب ليس عليّ وإنما
على نظارتي التي بدأت تمشي على عصا وعليّ استبدالها !!
أحيي غزارة معلوماتك وبديع اهتماماتك فنحن أحوج ما نكون لمثل هذه المواضيع
وطبيعي أن الشاعر لا يجلس أمام الطاولة ليكتب قصيدة وانتهى !
وإنما هو دائب البحث، دائم التسآل، ولذة المعرفة لا تعادلها لذة.
إذا آمنا بإمكانية نسخ الروح فهذا يعني منطقياً أننا نُسخنا من أناس قبلنا وهم كذلك نسخوا تلقائياً من آخرين سبقوهم وهكذا نستطيع أـن نعثر على سر الخلود ،،،،
يقول هنري باربوس في روايته المدهشة ( الجحيم )
إننا لا نموت، فكيف لي ، إذا لم أجَن ، أن أشاهد موتي ،،، ؟!
ــــ
جسد الإنسان يتحول إلى حالته المعدنية أما فكره ودفقات روحه وأحلامه فهي من عالم آخر.

ويقول نيتشه الجسد سبق الروح لهذا فهو أكثر أصالة منها ...
مع الود والشكر الجزيل

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

جمعة عبدالله الناقدالبديع في تفكيك النصوص
مساؤك عبق نارنج
عدم نهوض شعبنا وازدهره
لتس في الجهل والتخلف كلا فهذه سبب وليست نتيجة
مشكلتنا اننا قصينا على دكتاتور وأتيناا بنسخة أكثر تطوراً منها في الإستغلال والتوحش والقبلية وغياب الوجدان
ـــــ مودة وورد وتقدير

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

أعتذر عن الأخطاء الطباعية عزيزي جمعة عبد الله الناقد المثقف ثقافة عصرية راقية

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

أنا مجروحٌ وجرحـــــــي وردةٌ

فُتِّحَتْ في أرضِ جدبٍ وخـداعْ



قد ترى الفكر قرينـــــــــي إنما

لستُ إنساناً كما كان يشــــــاعْ



لا ولا دِينٌ لــــــــــــــمثلي أبداً

وكفى بالدين كســــــباً وانتفاع
.................................................
تحية معطرة لك من القلب
على هذه القصيدة الرائدة والرائعة ايها
الشاعر الغريد سامي العامري
دمت بخير بصحة والق .

سالم الياس مدالو
This comment was minimized by the moderator on the site

سالم الياس مدالو شاعر الورد والسواقي والحمام
طاب صباحك بأمل متحقق
سعدتُ تماماً بحسن استقبالك لكلماتي
،،،
يقول أدونيس :
أكتبْ قصيدةَ وامضِ
زدْ سعة الأرضِ
ــــ

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الجميل قلبا وروحا سامي العامري

ولَكَم أشـــــــــــكو ولكنْ مثلمـــا

شَكَتِ الأوراقُ من لمسِ اليراعْ



أنا مجروحٌ وجرحـــــــي وردةٌ

فُتِّحَتْ في أرضِ جدبٍ وخـداعْ

حتى رفضك القوي للنفاق والخداع الذي يمارسه البشر تصوغه بنعومة خيط البريسم الناعم كالحرير والحاد كالسيف (كما يقول المثل).
ترى هل زيارتك للعراق واكتشافك من جديد لنفاق الناس جعلك تنتفض انتفاضتك الصارخة.

دمت شاعر مزهرا على الدوام

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر بحروفه المحلّقة
عادل الحنظل
طاب نهارك بزهو وعافية وفن

عملوا لي حظراً لمدة أسبوع في الفيس وربما رأي من آرئي لم يرق لهم وسيتهي الحظر يوم الإثنين القادم
أما عن العراق فقد كنت مندهشاً في اليومين الأولين ومحاطا بأخوة وأخوات وأصقداء طفولة وعزائم وثريد !!
ولكي قليلاً قليلاً تغير مزاجي فقد عرفت ولامست العديد من جوانب المأساة، مأساة العراق كوطن وناس ونظام حكم ودوائر ومؤسسات دولة، كنت قبل السفر احتفظ بصورة مدهشة عن العراق وبقيت هكذا أربعين عاماًً،،، فأصبت حين زرته بخية وحزن وإحباط وأحياناً بغربة عنيفة فالناس تحبك بقدر ما تمتلك نقوداً ! ،،، على أية حال هناك بوادر تشير إلى الخير بشكل ما ،،، مع محبتي وتقديري وشكري لك

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير سامي العامري: لا اعرف لماذا اتخيل دائما انك شاعر قادر على ان تقول القصيدة وانت راكب في الباص او سائر في الطريق، شعرك عفوي الى ابعد حد، وهذا ما احبه فيه
الف تحية لك

باسم الحسناوي
This comment was minimized by the moderator on the site

مودتي عزيزي الشاعر المرهف باسم الحسناوي
كلامك الدافيء ذكرني بنجيب محفوظ فهو يوم سافر بالقطار من القاهرة إلى الصعيد وقبل وصوله اجتاحته فكرة ففتش في جيوبه وحقيبته عن ورقة فلم يجد فأخرج سيجارة وسجّل الفكرة على ورقة السجارة !!

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

إنـــــــــــما الله خفوقٌ وهو لــو

خارجَ القلب تجلى لــــن يُطاع

نعم. يتجلى الله في القلوب، الكبيرة منها فقط. تلك التي تستفيق على محبة الناس، كلّ الناس بالتأكيد.
عزيزي الأستاذ سامي العامري.....
منذ عرفناك وأنت تغني للسلام والجمال والمحبة.
دام هذا العطاء.
ودمت بهناء.

عباس عبيد
This comment was minimized by the moderator on the site

مرحباً د. عباس عبيد قريبي العزيز الأديب الثقيف
فاجأتني بإطلالتك المشعشعة الحلوة
إنا معك في قولك بأن الله يتجلى في القلوب الكبيرة فقط
ونحن نحاول المساهمة في جعل قلوب كل الناس واحات يتجلى فيها الله ...
ودمت في بهاء

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

إنما الكتابة تجديد حياة وبعث أمل فاكتب يا صديقي العزيز لتزيدنا بهجة فالدنيا جميلة وبالفن أجمل
مع تحيات أخيك وتقديره

سوف عبيد ـ تونس
This comment was minimized by the moderator on the site

صباح الخير والمحبة والجمال للشاعر المكين سوف عبيد،
مرورك مسرّة لي ولحروفي
وفعلاً الحياة لولا الفن أرض بلقع !!

سامي العامري
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5407 المصادف: 2021-06-25 06:46:53


Share on Myspace