 نصوص أدبية

سُوف عبيد: رَمادُ المِنفضَة

سوف عبيدأشعلتْ سيجارتَها

لاحَ  أحمرُ قُرصِ الشّمس

من أحمرِ شَفتيها

فاِنعكستْ على النّافذة

بشائرُ البهجة

والفَرحْ

*

بين أناملِها

  َراوحتْ سيجارتَها الثانية

  فَبَدا مُحيّاها

 صافيًا حانيًا

كأنّه في بَهاء القمر

قد سَبِحْ

*

...سيجارتُها الثالثة

لا

أعادَتْها إلى عُلبتها

وأعادت العُلبة إلى حقيبتها

 تهيّأتْ للمُغادرة

وضعَتْ نظّارتيها

سوادًا على السّواد

ثمّ نظرتْ إلى إلى المِنفضةِ

 فإذا رمادُها صارَ

 ...! قَوسَ قُزحْ

***

سُوف عبيد

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5431 المصادف: 2021-07-19 02:40:52


Share on Myspace