 نصوص أدبية

مصطفى معروفي: وهج النخل

مصطفى معروفيما كنت أرى الأرض كما هي تبدو الآن

لقد كانت حاملة في يدها مفتاح الحب الأول

واليومَ تعاقرُ حجرَ الأسلافِ

أجيء

يراقبني القمر الجالس في حضن السوسن

أشرب نخب العصر

وقد صار بذاكرة

فيها شبَهٌ بالفُقْمةِ

عسكرَ في ضفتها النسيان

ولكن أنا لن أنسى

أني كنت بمقهى يرفل في أبهة الساحل

أنسج للوقت رداء

لا يجد المرء له لوناً

أو طعما

أو رائحةً

و أقدم لما يتبقى عندي من شوقٍ

بعض فناجين القهوة

و أمامي

وهج النخل يطير بلا أجنحة

يسكب في الصحو رفات الضوء

و من نافذة تتثاءب في خاصرة المنزل

ثمة هرٌّ كان يطلُّ

و قد عسكر في عينيه الخوف...

ألا بالله عليك متى تأتي يا زمنا

نأكل فيك رغيف الخبزَ و لا نَغْمِسه في الآهِ

و إن نادانا البحر

أجبناه بزغاريد المدن المنذورة للأعراسِ

تعالَ قريبا

فمآدبنا الآن تُقامُ على جسد العشب

و سائر نكهتها من ذكرى الأشجان

هو الوطن الساكن في القلب

له باب يوصد عند مهب الفتنة

حين تشرَّدُ في التيه الخطوات

و يرمى إلى فك الفرن طموحٌ ما أبهاه...

أيتها النخلة

يا ذات السعف الموغل في الفرح الآتي

أقسم أني

لن أغرس في كفي

وجعا يمتح من أرَقِي الرابضِ في الأجفان

***

شعر: مصطفى معروفي

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الشاعر مصطفى معروفي..
تحياتي ..
هذه قصيدة قصيرة لكن تجاور فيها الكوني والشخصي ، والزمن اللانهائي وزمن التفصيل اليومي البسيط ، حيث الأرض والقمر والوطن والنخيل والمقهى وشرب القهوة وحيوات المحيط أتت متحاورة متماسكة في عالم شعري موجز وثري ..
دمت بصحة وتوفيق وابداع ..

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أشكرك أخي الأستاذ الكريم كريم الأسدي على ما تفضلت به من قول جميل في ردك.
و أغبطك على ما تتمتع به من حس ادبي مرهف.
سلمتَ و دامت لك الصحة و العافية.

مصطفى معروفي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5432 المصادف: 2021-07-20 03:45:27


Share on Myspace