 نصوص أدبية

كريم الأسدي: حِصَّةُ الناصرية

كريم الاسديرمادٌ ؟! وأنتمْ ماءُ نهرينِ مقمرُ

ظلامٌ ؟! وأنتمْ بدرُ تمــــوزَ نيّرُ

 

فراتٌ جرى فرداً ، أرادَ مسامِراً

فحنَّ لَهُ غرّافُ دجلةَ يسمـــــــرُ

 

ونخلٌ سما وجْداً ، يرومُ مواجداً

فجاورَهُ سدرُ السماواتِ يســدرُ

 

ومرَّ بِكمْ ركبُ الدهاقينِ حائراً

عسى تسمحُ الدنيا بأنْ يتأوروا **

 

وفي قصَباتِ الهورِ ناياتُ عازفٍ

تُوقِّعُ أحلى الشِعرِ ، والهورُ أبحرُ

 

يحاورُها البــــــرديُ أوراقَ كاتبٍ

ويحنو عليه الحرفُ يُخفي ويُجهرُ

 

أرادتْ أريدو أنْ تكونَ تواصــــــلاً

لَهُ مِن نجومِ الكونِ في الأرضِ بيدرُ ***

 

فكانت ، وكانَ الوجدُ منها مقطَّراً

يزخُ على أهلِ الجنانِ ليسكروا

 

وفتيانِ حيٍ جالسوا أنجمَ السما

بها فتياتُ الحيِّ تخبو وتظهرُ

 

فغنّوا معَ الملّاحِ طورَ مسافرٍ

وغنّوا معَ الفلّاحِ والنخلُ يُتمِرُ

 

أتيتُكِ يا أرضَ الفراتينِ خبِّري

فأيُّ جحيمٍ في نداكِ يُسعَّــــــرُ

 

وأيُّ تآويلٍ بها السرُّ كامنٌ

بألفِ كمينٍ في ثراكِ تُفسَّرُ

 

وأيُّ أعاصيرٍ بها السعفُ نائحُ

بكارثةٍ أُخرى قريباً تزمجــــرُ

***

كريم الأسدي – برلين

.........................

ملاحظات:

* زمان ومكان كتابة هذه القصيدة: في يوم 19 تموز 2021، في برلين ، كتبها الشاعر بعد حادث حريق مستشفى الحسين في الناصرية .

** يتأورُ: كلمة فعل من اشتقاق الشاعر كاتب السطور من اسم (أور) المدينة السومرية التي تقع مع أريدو ومدن سومرية أُخرى ضمن حدود الناصرية حالياً ، أو ان الناصرية تقع ضمن حدودها .. هذه المدن كانت دولاً في زمن دويلات  المدن السومرية، وتُعتبر من أقدم مواطن الحضارة والمدن في العالم حسب دراسات علماء الآثار العالميين الذين مازالوا ينقبُّون ويبحثون فيها الى الآن.

*** اشارة الى عبارة ترد في النصوص السومرية: ان الملكية نزلت على أريدو من السماء .. أو: ان الملكية نزلت من السماء على أرض أريدو ..

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (17)

This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز المبدع

كريم الاسدي

أتيتُكِ يا أرضَ الفراتينِ خبِّري
فأيُّ جحيمٍ في نداكِ يُسعَّــــــرُ

أبعدَ اللّهُ الشرورَ والأشرارَ جميعًا عن أرض

الرافدين و عن غرّافها ( النهر الثالث ) ومن

حقِّ الشاعرِ أن يقلقَ ويحذّرَ الطيّبين من سعيرِ

القادمات و شرور الجائحاتْ .

القصيدةُ تألّقت لغةً وإيقاعاً و صُوَراً

زادها التناصُّ مع الماضي العريق

والتماهي مع تفاصيل البيئةِ و مفرداتها

ألقاً و جمالْ


دمْتَ مبدعاً

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الكبير الشاعر دكتور مصطفى ..
تحياتي ..
أحسُّ والله ان ما كتبتُه وما أكتبه للعراق وطني وللناصرية مدينتي قليل ولا يفي لأن الأحداث من الجسامة بحيث يصعب جداً وصفها والتحدث عنها وتحليلها وتفسيرها بكلمات ..
ما هو اختصاص العائلة الواحدة في البيت لا يمكن ان يكون من اختصاص الغريب ، فكيف اذا كان الغريب حاقداً وعدواً يوجهه عدو وحاقد ..
وقع الخطأ الكبير ، وقد كانت الحلول في قبضة أحزابنا السياسية لو قدّمت الوطن على الحزب وقائده.
وصفك للغرّاف بالنهر الثالث جميل واعتقد انه صحيح فالغرّاف كبير غزير فاتن يمرُّ في عدة مدن ويسقي الكثير من البساتين والأراضي الزراعية ، وكنت أطل عليه كل يوم من شبّاك غرفة الضيوف في بيتنا أو من على سطح البيت في ليالي الصيف بالاَضافة الى تحضير واجباتنا المدرسية يومياً عند ضفافه الساحرة آنذاك .. يقولون في التاريخ ان السومريين شقّوا هذا النهر عن دجلة في عهد الملك أورنمو ربما بحدود 2100 قبل الميلاد ليقوم بريّ المزيد من الأراضي التي لايمر بها دجلة والفرات مباشرة..
دمتَ بكل خير وصحَّة وأمان وابداع أخي العزيز .

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعر المثنويات والرباعيّات المبدع كريم الأسدي
تحية لقصيدتك الجميلة الحزينة

قصيدتك الغراّء بالحزن تزخـرُ** فجاءتُ سراجاً فـــي الظلام ينوّرُ
ولكنّهــا الأيّـام صارتْ كئـيـبـةٌ **وكانت قديمـــاً بالمسرّة تخـطــــرُ
ألستَ ترى بغدادَ وهي مضامةٌ**وقد لفّهــا ليلٌ مــن الرعـب أعسرُ
وكانت قديما قلعة النور في الدجى** وكانت بفردوس الهوى تتبخترُ
فصارت خراباً ينعق البوم فوقها**وفي عيدها الأضحى دماً تتفجّـرُ
وعاثتْ ذئاب الغاب في طرقاتها**فراحت ليالي البؤس تنمو وتكبرُ
فـلــمْ أر إلا عَـبـــرةً تـتــكسّـــر**ولــمْ أرَ إلا ظـلـمــــةً تـتعــكّـــرُ

دمت شاعراً مبدعاً أبداً.
باقة ورد

بهجت عباس
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الكبير الشاعر والمترجم والعالِم دكتور بهجت عباس ..
تحياتي ..
الأحداث جسام ، والزمن مرعب عجيب غريب ، لكننا نريد ان نقول شيئاً ، بل يجب ان نقول ، فمشاعرنا لا تسمح لنا ان نصمت ، ومسؤوليتنا تدعونا الى هذا الطريق مهما كانت وعورته وخطورته وشراسة ذئابه .. اذا صمتنا ضاع العراق ، واذا ضاع العراق ضاع الشرق الأوسط والعالم العربي ومن ثمَّ العالَم برمته .. هذه المتتالية واقع منطقي ، والأوطان المؤقتة أو المستعارة لا تمنح البديل حتى الآن ، فالوعي الاِنساني بأعلى مراحله الراهنة لم يصل بعد الى درجة منح الانسان وطناً بديلاً عن وطنه بشكل كامل ، واذا بدا الأمر انه حدث فالأمر أما خداع أو استثناء نادر جداً لا يمكن تعميمه ..
اشكرك على الرد شعراً واجادتك فن المساجلة والحوار ارتجالاً ..
نريد ان نفرح لكن الفرح بعيد عنا أو مبعَد ، ولا أعرف لماذا توجب على الحزن ان يرافقنا أو توجب علينا ان نرافقه ..
أمنياتي لك بالخير والصحَّة والأمان والاِبداع ترجمة وشعراً وارتجالاً أخي الكبير .

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

قصيدة دميلة حول مايمر به عراقنا الحبيب من خراب ودمار فبالرغم
عن مئات مليارات من الدولارات التي دخلت خزينة الدولة ومنذ ثماني عشرة
سنة الا ما نشاهده الان لا خدمات تذكر وخط الفقر بازدياد بسبب نظام المحاصصة
المهتريء
قصيدة رائعة تحذر من ماهو اسوء باسلوب رائد وجميل .

أتيتُكِ يا أرضَ الفراتينِ خبِّري

فأيُّ جحيمٍ في نداكِ يُسعَّــــــرُ



وأيُّ تآويلٍ بها السرُّ كامنٌ

بألفِ كمينٍ في ثراكِ تُفسَّرُ



وأيُّ أعاصيرٍ بها السعفُ نائحُ

بكارثةٍ أُخرى قريباً تزمجــــرُ

شاعر المثنويات الرائع الاخ كريم الاسدي
دمت بخير
ودام ابداعك .

سالم الياس مدالو
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي العزيز الشاعر سالم مدالو ..
تحياتي ..
اذا كان ضمير الاِنسان مثقوباً بثقوب كبيرة الى درجة النخر ، فكيف ترتجي من هذا الاِنسان ان يحافظ على خزينة دولة يتم تسليطه عليها .. انه سينقل ثقوب ضميره الى الخزينة ، فليس من المعقول ان الذي لم يحافظ على نفسه سيحافظ على أموال الناس ..
قرأت ان مادخل للخزينة العراقية من النفط فقط ومنذ 2003 الى الآن هو 1400 مليار ( ألف وأربعمئة مليار ) وهذا يعني تريليون ونصف تريليون تقريباً ، أي ان المسألة تعدت حساب المليارات الى التريليونات ، علماً ان الشخص السوي باِمكانه ان يكتفي بعشرة ملايين دولار كحد أعلى لملكيته فمنها يستطيع السكن في بيت كبير بحديقة ومسبح وملحق للرياضة ، ومنها سيأكل ويشرب أفضل ما يكون ، ويتمكن من التأمين على حياته وحياة عائلته ، واذا كان نبيلاً ودخل له بالحق رزق أكبر فباِمكانه توزيعه على الفقراء والمرضى والمحتاجين والأيتام .. هل يعرف لصوص و فسّاد الحكومات العراقية التي تعاقبت علينا منذ عقود سعادة ان يكون الاِنسان محبّاً كريماً شريفاً عفيفا ؟ّ ..
لا أعتقد !.. انهم ينهبون الملايين وأحياناً المليارات من أموال البائسين ويريدون المزيد ، ولذا يتشبثون بالكراسي التي تمكنهم من السرقة .
دمت بكل خير وتوفيق ، ورائع ان تكون القصيدة في رأيك جميلة وباسلوب رائد ونالت اعجابك ..

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

( وأيّ أعاصير ٍ بها السعف نائحٌ

بكارثة ٍ أخرى قريباً تزمجر ُ )

أرجو أن لا يتضخّم لدينا هاجس القلق تجاه المستقبل ، فالمستقبل مرهون بيد الله ، والحياة مليئة بالمفاجآت كما تعلم ..

الصديق العزيز ، المبدع ، كريم الأسدي

رغم كلّ ما نمرّ به من ألم ٍ ، وفواجع .. أتمنّى أن نتفاءل

تحيّاتي لك مع أجمل المنى ... محبّتي

أبو يوسف المنشد
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الورد الشاعر أبو يوسف المنشد ..
تحياتي ..
ان يكتب شاعرٌ لأجل عالم أعدل وأفضل ولأجل وطن أكرم وأبهى وهو الذي عاش حياةً شخصية مليئة بالأهوال والصعوبات والخسائر والفقدان وقلَّة الأصدقاء المخلصين وجحود الآخرين وتجهّم المتنفذين وظلم الطواغيت ، والشاعر مازال يكتب غير مهادن أو مجامل أو متملق ، فهذا يعني ان روح هذا الشاعر نبع لماء الأمل وان قلبه روض للتفاؤل ..
ثقْ ان أخاك كريم الأسدي من هذا الصنف ، وأقول هذا بعيداً عن التكبر التواضع معاً ، ولكن انصافاً للحقيقة .
لو لم أكن آملاً ومتفائلاً لأخترتُ الطرق الممكنة التي تجلب لي النعيم والرخاء والملذات على الصعيد الشخصي انا الشاعر عاشق الحياة ، ولكن الهدف أسمى وأكبر ، وأنا مؤمن به وبأنه سيتحقق يوماً ، ولو عن طريق آخرين .
كل المحبة والأمنيات الجميلة بالتوفيق والصحة والاِبداع اليك أيها العزيز .

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

حدث سهو بسيط في عبارة من ردي على الأخ الشاعر أبو يوسف المنشد ، حيث حُذف حرف الواو بين كلمتي التكبر والتواضع .
اذْ جاء :
وأقول هذا بعيداً عن التكبر التوضع معاً ،
والصحيح :
وأقول هذا بعيداً عن التكبر والتواضع معاً ،

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الشاعر المناضل المكافح كريم الاسدي سلام الله عليك وعيدك مبارك ..
قصيدة مملوءة بالصدق والعفوية والحب العميق والشفافية الوضاءة..
عربية جميلة وصور شعرية معبرة عن الموقف..


أتيتُكِ يا أرضَ الفراتينِ خبِّري

فأيُّ جحيمٍ في نداكِ يُسعَّــــــرُ



وأيُّ تآويلٍ بها السرُّ كامنٌ

بألفِ كمينٍ في ثراكِ تُفسَّرُ



وأيُّ أعاصيرٍ بها السعفُ نائحُ

بكارثةٍ أُخرى قريباً تزمجــــرُ
ادام الله حضورك

قدور رحماني
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الكريم الشاعر والناقد دكتور قدور رحماني ..
تحياتي ..
الأمور التي عددتها في بداية تعليقك كلها ضرورية للشاعر حين يكتب قصيدته : الصدق والعفوية والحب العميق والشفافية الوضاءة.
وأرجّح شخصياً ان يكون الصدق والحب العميق شرطين ، وليسا من الضرورات فقط .
بدون صدق وحب لا تنشأ قصيدة ولا يوجد شعر .. وبدون حب عميق لايوجد شعر عميق .
لأنني أثق في رأيك يسعدني سماعه ..
كل الحب والاِعتزاز لأخي قدور غريد الشمال الأفريقي ونسر الشعر الجزائري في نفس الآن .
نود ان نسمع صوتك الشعري ونرى تحليقك العالي أخي العزيز..
أمنياتي لك وللعائلة بالصحَّة والأمان والاِبداع ..

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع كريم الأسدي
تحية الود والاعتزاز

قصيدة تقطر ألما ولوعة على ما يجري في بلدنا المنكوب.
بلدنا يحترق منذ عقود ولا يبدو ان ثمة من يسعى الى اطفائه..
دمت مبدعا وعسى ان يتحقق بعض ما تحلم به ويحلم به كل عراقي اصيل..

عادل صالح الزبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الكريم الأديب والمترجم الماهر دكتور عادل صالح الزبيدي ..
تحياتي ..
ما حدث ويحدث في بلدنا منذ عقود تعدى حدود الصبر والاِحتمال اذ انه تعدى حتى حدود الخيال .
لا أعرف بلداً في العالم تعرض الى مثل هذه السلسة من الكوارث على مدى أكثر من أربعة عقود ، فشلَّ الحياة وعطَّل ودمَّر أجيالاً كاملة.
نزيف متواصل ، فقدان مستمر ، موت مشاع ، سرقة ونهب واعتداء على أبسط مقومات الحياة والاِنسانية ، الحروب التي حدثت فيه أشرس وأطول الحروب في العالَم ، والقصف الذي تعرض له أعنف وأبشع القصف ، والارهاب الذي طاله أشد ارهاب ، وكل هذا مقارنة ببقية بلدان العالَم على مدى قرن كامل ، وهذا انتقام ، ثم كان ان الخيانة التي تعرض لها أكبر خيانة ..
امنياتي لك ولنا جميعاً بالصحة والتوفيق والأمان والكرامة ..

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المتألق الاستاذ كريم الاسدي… احلى تحية واطيب سلام وامنيات بالعافية….ان توثيق الاحداث التي تمر بمرحلة الشاعر الزمنية من اغراض الشعر المهمة التي تعتبر مرجعاً لنبض الشعراء والمثقفين ورؤيتهم للحدث… ماكانت القصيدة ندباً ولا حزناً مجرداً… انها وصف جميل لمدينة تستحق الحياة وطالما انجبت الكثير من المبدعين في كل الاداب والفنون والعلوم… تحية لجنابكم ول ذي قار الجميلة.

احمد فاضل فرهود
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الكريم الشاعر والناقد دكتور أحمد فاضل فرهود ..
تحياتي ..
اشاركك الرأي في ان الشعراء شهود على عصورهم موثقون لأحداثها وان اختلفت درجة الوعي وطريقته عبر المراحل الزمنية المختلفة . نحن نعرف مثلاً بعض الأشياء عن عصر الجاهلية من المعلقات ، وعن العصر العباسي من شعر ابي تمام والبحتري والمتنبي ، وعن الحقبة الملكية في العراق من شعر الرصافي والجواهري والشبيبي والسيّاب .
هناك استثناء الآن في حقبتنا ـ نحن أبناء هذه الأجيال الذين تزامن صباهم وشبابهم مع بداية الثمانينات ومن ثم الأجيال اللاحقة والى الآن ـ الا وهو اننا نمر بأقسى وأعنف وأصعب وأغرب فترة مرَّ بها بلد على مدى التاريخ البشري كلّه ، فترة تكثَّفت فيها الأهوال والكوارث والمنايا والخسائر الى حد فاق الخيال ، وهنا لا بدَّ للشاعر ان يشعر فيقول ، وفي طريقة ابداعه يستطيع هو ان يختار اسلوبه وتقنياته ومفرداته واِيقاع شعره وبوح نصوصه ، لكن ان ينأى ليكتب عن أتفه وأحط الأشياء تاركاً أهم المواضيع وأعظم الأغراض وأكبر الأحداث فهذا ما لا استطيع فهمه ببساطة ، واذا فهمته فيبقى لي تأويلي الخاص المرتبط بعلاقة الخاص والعام معاً ، وهو تأويل قد لا يسرُّ البعض ويسرُّ البعض الآخر .
أمنياتي لك أخي العزيز أحمد بالصحة والتوفيق والاِبداع .

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر ‏المبدع كريم الاسدي قصيدة رائعة جداً، عميقة المعاني ورصينة البناء فيها ‏اشتقاقات مذهلة تشي بعمق انغماس الشاعر في هويته التاريخية والمكانية.
أحييك أيها الصديق المبدع دمت بخير وفرح.
فارس مطر.

فارس مطر
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الكريم الشاعر فارس مطر ..
تحياتي ..
افتقدتك في الفترة الأخيرة ومنذ آخر لقاء وتواصل بيننا وها أنت تسجِّل نفسك في رأي جميل بقصيدة لصديق لك وأعرف ان رأيك خالٍ من المجاملة .. فشكراً على آرائك وصراحتك ..
الاِشتقاقات التي تتحدث عنها والتي تشي بانغماسي في هويتي التاريخية والمكانية ، تلك الاِشتقاقات التي وصفتها بالمذهلة في سطورك هنا فيها احتمالات تأويل بعضها له علاقة بتجارب واجتهادات شخصية ..
حينما نلتقي في برلين سنتحدث عن هذا الأمر ، ويسعدني ان ألبي دعوتك الى البيت وعلى أكلة عراقية تلك الدعوة التي اعتذرتُ عن تلبيتها قبل أسابيع فزعلت أنت .. عذري كان معي وهو أخطار كورونا .. أما والوضع بدأ يتحسن في برلين فباِمكاننا ان نلتقي في البيت أو في مقهى أو في حديقة ..
أمنياتي اليك والى العائلة الكريمة بأروع الأحوال وأتَّم الصحة .. انتظر جديد ابداعك الشعري ..

كريم الأسدي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5432 المصادف: 2021-07-20 03:51:21


Share on Myspace