 نصوص أدبية

مصطفى معروفي: سحائب الألم

مصطفى معروفييغريـــه تبر الأماســــي حيــن تنبــثقُ

في جحفل من  شجــــون ليس يتــسق

 

ما كـــان ينـــكــــره ما عاد ينـــكره

البحر  ينداح في عينــــــــيه والأفُقُ

 

سحائب الألم المـــجـــنـون وانفتحـتْ

حتى انبرى يرتدي طين المدى الشفقُ

 

أقعى عــلى قلـــق فــــــي رهْوِه نُذُرٌ

ينمــو فجـــــاجا على سيقانها الأرقُ

 

يضج للمـــشـــتـهى مسفــوح وشوشة

يسقي امتزاجَاتها بالــــــدهشة الفــلـقُ

 

أعيا منــــاحيه طـــــــرّاً أنــه غبش

وأنه بابُ ليـــل خانـــه الغســــــــقُ

 

رأيت للدجْـــنةِ الخـــــنـــثى منــاكفةً

يندُّ عن وجْهِ مـــا في كفـــــها اليَقــقُ

 

و الماء فـــي فمِ نهرٍ من ســــــذاجته

لغـضّ أشـــلائه الأنواءُ تــــخــتــرقُ

 

يا حسرة القمـر الصاحي على رهَـجٍ

متى تمــــرَّدَ  في أنفـــــــاسه الرمقُ

 

يمشي بطـــــيئا نحيلا مثل ذي ورعٍ

أهاج في جفــنــه رُمْــحَ القذى رهقُ

 

يهفو المحاق إلـــيه لا اصطـبــارَ له

نارا غـــــزاها لأكل الشمعة الشبَـقُ

 

ما كان أمري مريــرا هكــذا، سئمـتْ

منه الدياجير والأطـــيـــاف تنسحقُ

 

لهفي عليه يــداري محْضَ  عوسجة

كان اسمَها  في سجلّ الغيمة النـزقُ

 

الوقـــت أرمــــلة والنــاي أنمــــلة

و البحر أرجــــوحة أمــواجها مهَقُ

 

أرى البروق بصـــدر البيد وامضة

وإن خبتْ نفضتْ أسمــالَها الطرقُ

 

قوافــــل البيدِ لــــم يطــفحْ لها لغَبٌ

كأنما أنْ يطيــــــــشَ الهدْب مختلقُ

 

سلوا الغراب إذا ناست رؤاه، أهلْ

عليه حرَّضَ غُولَ الظلـمة الألــقُ؟

 

أرى الجــداولَ لا تجري كعـادتـها

إنْ من مزاعمـــــها لم يسْلَمِ الحبـقُ

 

أمشي وكلي وضـــوحٌ إنني رجلٌ

بالمشي في جــوفه لم يغْرِني نفـقُ

 

مزادتي ليس تأوي غـــــير ذاكرةٍ

 /يقتات من رحلتي نحو الغد القلقُ

***

شعر:مصطفى معروفي

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (12)

This comment was minimized by the moderator on the site

الله!! الله!!
لقد هاجت بلابلي لهذا الغناء الفخم الجزل، والنشيد المضمخ بالشجى والاحاسيس والبوح الذي يلبس رداء البلاغة غير التقليدية، مع حفاظ الشاعر الفخم على الشكل الكلاسيكي، واللغة العربية على أصولها وأسسها وفصاحتها العالية.
سيدي الشاعر الشاعر،
هذه عصماء غنّاء، شجية بلباس موشّى ببريق الجديد في الأسلوب واللغة والبلاغة والوشي المُرفّلِ بالجمال.
لقد استمتعتُ، وكنتُ أقول عند كل بيت: الله!
لك المودة واللإعجاب.

عبد الستار نورعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

الله يكرمك أخي الشاعر المقتدر عبد الستار،
إن جمال عيونكم هو الذي جعلكم ترون قصيدتي المتواضعة كما جاء في رجكم الكريم.
زادك الله بهاء و تبصرا و بسطة في الشعر.
أثلجت صدري فشكرا لك.

مصطفى معروفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
صياغة مقتدرة توغلت في اعماق الذات, وهاجت امواجها العاتية في بحر سحائب الالم العميقة . تغريه تبر المأسي ليفوص في عمق الاحزان والشجون , هذا الاغراء الذاتي في دوامة عواصف الحزن , ليقع في اعماق شجونها . حتى تكاثرت عليه , ورمت على قارعة القلق والمجهول . مهما تنكر وتكابر على اشجانه , فأن الحمل ثقيل في هذا الليل الطويل بدون أن يبزغ الغسق . وبالتالي يعترف باحماله الثقيلة وتشققات همومه الزافرة في اعماق النفس. ان القصيدة تخوض في اقاليم الحزن وامواجها وانعكاساتها , لتخرج محملة بالقلق . هذا الواقع في شجونه . في درب الليل الطويل .
أعيا منــــاحيه طـــــــرّاً أنــه غبش

وأنه بابُ ليـــل خانـــه الغســــــــقُ



رأيت للدجْـــنةِ الخـــــنـــثى منــاكفةً

يندُّ عن وجْهِ مـــا في كفـــــها اليَقــقُ



و الماء فـــي فمِ نهرٍ من ســــــذاجته

لغـضّ أشـــلائه الأنواءُ تــــخــتــرقُ



يا حسرة القمـر الصاحي على رهَـجٍ

متى تمــــرَّدَ في أنفـــــــاسه الرمقُ
قصيدة بصورها الباذخة في المعنى والتأويل الدال , تجعلها كأنها أنشودة الحزن , في واقع ضبابي , لا نعرف رأسه من قدميه . ترمي المرء بكل قوة الى قارعة القلق والمجهول من القادم
تحياتي

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الأستاذ و الناقد الجميل جمعة عبد الله،
دائما أنت في الموعد و دائما نظرتك للقصيدة و للإبداع عموما هي نظرة ثاقبة،
تزن حمولة القصيدة فتعرف ثقلها ،
و تنقدها نقد الصيرفي البارع للدرهم.
دمت عالي النقد
سامي الأخلاق.

مصطفى معروفي
This comment was minimized by the moderator on the site

ما كان أمري مريــرا هكــذا، سئمـتْ
منه الدياجير والأطـــيـــاف تنسحقُ

لهفي عليه يــداري محْضَ عوسجة
كان اسمَها في سجلّ الغيمة النـزقُ

الوقـــت أرمــــلة والنــاي أنمــــلة
و البحر أرجــــوحة أمــواجها مهَقُ

أرى البروق بصـــدر البيد وامضة
وإن خبتْ نفضتْ أسمــالَها الطرقُ

قوافــــل البيدِ لــــم يطــفحْ لها لغَبٌ
كأنما أنْ يطيــــــــشَ الهدْب مختلقُ

سلوا الغراب إذا ناست رؤاه، أهلْ
عليه حرَّضَ غُولَ الظلـمة الألــقُ
الشاعر والاخ القدير استاذ مصطفى معروفي صباح الخير
الحقيقة ان هذه القصيدة عبارة عن شلالات بلاغة يستسقي كل بيت من الاخر فصاحة وشاعرية منقطعة النظير
صور شعرية جميلة بل بمنتهى الروعة سبكت باحكام واقتدار تجعل القارئ يتاملها ويقف عند كل ارخبيل كثيرا
صوفية المعنى والمغنى تتوشح بدرر الكلم ونفائسه بهذا الغوص العميق بمفردات اللغة والطريقة المبهرة باستنباط الاحداث وتسلسلها باسلوب راقي يشد القارئ من اول بيت الى اخره تجسد مقدرة الشاعر الفذة على هذا الابحار العميق في بوادي القصيد
بورك حرفكم اخونا الفاضل مع خالص احترامي وتقديري

مريم لطفي
This comment was minimized by the moderator on the site

أختي الأستاذة و الشاعر المتفوقة في شعرها و أدبها و خطابها،
أشكرك على ما تفضلت به حول قصيدتي المتواضع أمام شعر كل إخواني و أخواتي هنا في هذا الصرح الثقافي الذي يفيض علما و أدبا،
إنني أعتبر ردك هذا إضافة إلى القصيدة و إضاءة سلطت الضوء الكاشف عليها،
أشكرك أختي الفاضلة
و أتمنى لك موفور الصحة و السعادة.

مصطفى معروفي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الكريم الشاعر مصطفى معروفي ..
تحياتي ..
في هذه القصيدة الجميلة الرصينة لا بد لي ان أتوقف عند هذا البيت في وصف القمر :

يهفو المحاقُ اليهِ لا اصطبارَ لَهُ
ناراً غزاها لأكلِ الشمعةِ الشبقُ

ذكّرني هذا البيت ببيت وصف وغزل رائع لأخي الشاعر السوري عبد القادر الحصني ان كنت لم أزل أحفظه سليماً في الذاكرة فهو يقول :

وأبتزُ عنها الثوبَ خيلتُني ضحىً
يشقُّ ضبابَ الفجرِ عن شجرِ السروِ

في اعتقادي ان بيتك هذا أبدع بيت في القصيدة ، والصورة فيه أبهر صور النص..
في شعرك ميل الى الاِتيان بكلمات من شوارد اللغة ، وهذا شيء جميل وقد يكون دليل تمكنٍ عند بعض الشعراء ، لكن التعمّد فيه عند البعض الآخر قد يحدث على حساب المعنى والمضامين والأفكار ، وهذا رأي عام احببتُ فقط تنبيهك اليه. ونحن هنا نتحاور بالرأي والمشورة والمحبة ..
أمنياتي لك بأروع الصحة والتوفيق والاِبداع.

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الشاعر الكريم كريم الأسدي،
أشكرك على توقفك عند قصيدتي و على إشارتك الجميلة بخصوص البيت من قصيدتي،و على إشارتك للعلاقة بينه و بين بيت الشاعر السوري ،رغم أنني لم أدرك بوضوح الرابط المعنوي بينهما.
بخصوص شوارد اللغة فأنا لا أميل إليها بتاتا ، و إن جاءت في القصيدة فهي عفوية فرضها السياق و "المعنى"الذي أتصوره و أسعى إلى تحقيقه في القصيدة، فأنا أعتبر الشعر لغة ، أو قل هو لغة داخل اللغة،و لا أحب التقريرية التي يرى البعض أنها تحقق المعنى في القصيدة ،لأن الشخص التقريري هو ناظم و ليس شاعرا كما ينبغي أن يكون الشاعر.
انتقاء بيت أو بيتين من القصيدة ـ أي قصيدةـ يبقى في التحليل الأخير مسألة ذوق ليس إلا،فمثلا قد أنا أختار بيتا من قصيدة على أساس أنه بيت القصيد فيها ،في حين يراني آخر أن الانتقاء إياه ينم عن فشل ذائقتي الشعرية في الاختيار.
أحسن الله إليك في الدارين أخي الفاضل.

مصطفى معروفي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الشاعر الكريم كريم الأسدي،
أشكرك على توقفك عند قصيدتي و على إشارتك الجميلة بخصوص البيت من قصيدتي،و على إشارتك للعلاقة بينه و بين بيت الشاعر السوري ،رغم أنني لم أدرك بوضوح الرابط المعنوي بينهما.
بخصوص شوارد اللغة فأنا لا أميل إليها بتاتا ، و إن جاءت في القصيدة فهي عفوية فرضها السياق و "المعنى"الذي أتصوره و أسعى إلى تحقيقه في القصيدة، فأنا أعتبر الشعر لغة ، أو قل هو لغة داخل اللغة،و لا أحب التقريرية التي يرى البعض أنها تحقق المعنى في القصيدة ،لأن الشخص التقريري هو ناظم و ليس شاعرا كما ينبغي أن يكون الشاعر.
انتقاء بيت أو بيتين من القصيدة ـ أي قصيدةـ يبقى في التحليل الأخير مسألة ذوق ليس إلا،فمثلا أنا قد أختار بيتا من قصيدة على أساس أنه بيت القصيد فيها ،في حين يراني آخر أن الانتقاء إياه ينم عن فشل ذائقتي الشعرية في الاختيار.
أحسن الله إليك في الدارين أخي الفاضل.

مصطفى معروفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع مصطفى معروفي
حياكم الله

لا مناص من الأعتراف بجمال القصيدة
لغة و بلاغة و موسيقة.. استحقتْ أن تكون
سلالم نصل بها غيمة الشعر، قناديل قصيدتك الفخمة
نبارك لك هذه النجمة العالية .

دمت في ألق استاذ مصطفى معروفي

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الأستاذ زياد كامل السمرائي
أشكرك على الرد الجميل الذي ينم عن خلقك الكريم
و ذوقك الرفيع
سعدت بحضورك و تسلم أخي العزيز.

مصطفى معروفي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الأستاذ زياد كامل السامرائي
أشكرك على الرد الجميل الذي ينم عن خلقك الكريم
و ذوقك الرفيع
سعدت بحضورك و تسلم أخي العزيز.

مصطفى معروفي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5444 المصادف: 2021-08-01 02:17:26


Share on Myspace