 نصوص أدبية

قصي الشيخ عسكر: حريّة

قصي الشيخ عسكرمن قصص اللمحة


 حريّة

بعد ربع قرن غادر السجن

تلك الساعة كانت تهطل بمطر غزير

**

ظنون

ظنّت الحفرة الجديدة أنّها ستكون من حصة جثّة ما

عند الليل أخفى لصّ فيها بعض المسروقات

**

تفان

كان يرجوني ويده تهبط على كتفي أن أترك قدم زوجته فقد اعتاد أن يشد خيط حذائها وحده منذ خمسين عاما

**

لوحة تختلف

اعتاد أن يرسم أجسادا من دون رؤوس سوى جسد واحد برأس من دون فم وعينين وأذنين

**

رقص ونباح

 القمر يراقص النجوم والكلاب تنبح .يظنّها تغني

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (20)

This comment was minimized by the moderator on the site

صباح الخير. اتفقت مع فيليب تيرمان ان يساعدنا بقراءة اشعارك و ترجمتها الى الانكليزية. النشر موضوع اخر.
ىكنه هذه الغيام يحتفل بعيد يوم كيبور. و لاحقا يمكنه ان يعود لعمله.
ارسل لي قصيدة عن يوم كيبور نشرتها مجلة الشعر الامريكية. و هي فعلا تنتمي بطقوسيتها للواقعية الروحية.. ليس السحرية كما درجوا على تسميتها..

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

صباح الخير أيها الأعز الدكتور صالح الرزوق
شاكر لك فضلك في نشر اشعاري في الصحف الأمريكية والأكاديميات هناك
ممنون لك وطاب يومك
سأكتب لك بعد قليل على الإيميل
قصي

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

قصص اللمحة العربية لا يجيدها الا الدكتور قصي. انها صعبة الكتابة ليس لاسلوبها وانما في تتابع الافكار المختلفة. ليس من السهل الامساك بمثل تلك اللمحات المتباينة وتركيزها وضغطها بشدة لتصبح اقرب الى الشعر.
دمت مبدعا ايها الحبيب دكتور قصي

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب الكبير عادل الحنظل
مع محبتي ودوام الود
أخوك قصي

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

التركيز اللماح هو الذي يجعل
اللمحة السرديّة مدهشة، فإن
فقدت دلالتها الوامضة،فإنها
تفقد الإدهاش الذي تسعى إليه، أو البريق الدال الذي
ينير عتمتها.
ومع أنّ مفرداتها قليلة بالقياس
إلى القصّة القصيرة جدّاً، لكنّها
تقول الكثير.

ولعلَّ لمحة (( تفان)) السرديّة التي كثَّفَ التركيز فيها الأديب
قصي الشيخ عسكر قد قالت الكثير حين هدفت إلى إشاعةِ روح المحبّة بين الناس طُرَّاً دون الالتفات إلى اختلاف ألوانِهم،أو أجناسهم ، أو معتقداتهم، وهو ما تهدف إليه المُثُل العُليا لتحقيق الألفة، ونشر السلام.

وقد تجسّد ذلك في الفعل الخلاّق الذي قام به البطل
( الراوي العليم) حين هبَّ
مسرعاً لمساعدة السيّدة
العجوز (من ذوي الاحتياجات
الخاصّة) في ربط خيط حذائها
، كذلك حين بادر زوجها راجياً
من ذلك المتطوّع الكريم أن
يتوقف عن ربط خيط حذائها
المفتوح، لأنه هو الأحقُّ بربطه.

وهنا يتَّضح الرمزُ، إذ يستحيل
الخيط إلى رباط المحبّة المقدَّس الذي يشمل العام
ويتحدّد بالخاص ( الزوج الحبيب) … لتحقيق هدف الومضة السرديّة في إشاعة
روح المحبّة بين الناس التي قال بها الشيخ الأكبر محيي الدين بن عربي قبل ما يقرب من خمسين وسبع مئة سنة في
( ترجمان الأشواق):

‎لقد صارَ قلبي قابلاً كلَّ صورةٍ
‎فمرعىً لغـزلانٍ ، وديرٌ لرهبانِ

‎وبيــتٌ لأوثان ٍ ، وكعبــةُ طائفٍ
‎وألـواحُ توراةٍ ومصــحفُ قرآنِ

‎أدينُ بدينِ الحبِّ أنَّى توجَّهتْ ركائبـهُ فالحبُّ ديني وإيمــاني

مع تحاياي، وودّي للجميع.

عبد الرضا عليّ
This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذنا الناقد العظيم عبد الرضا علي
كفيت ووفيت بهذا المقال النقدي الموجز
لك شكري وامتناني أستاذي
قصي

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

قصص قصيرة جدا مضغوطة ليس من السهل كتابتها
الا من يمتلك قدرة تخيلية واسعة وواعية والقدرة على
التركيز والايجازالمضيء ليعطي معنى يبهر القاريء .
دام ابداعك اخي الاديب الكبير الدكتور قصي .

سالم الياس مدالو
This comment was minimized by the moderator on the site

لك أسمى شكرسي وامتناني الأديب القدير سالم الياي ندالو
أخوك قصي

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب القدير
براعة متناهية في فن الاقصوصة اللمحة أو الومضة , حدثها سريع ومركز بشكل كثيف , لكنه يغطي مرحلة كاملة من الاسترجاع الزمن , بهذه التقنية الفنية بصياغتها الرائعة . ولكن اضفت الى فن قصة اللمحة او الومضة , خاتمة مدهشة كأنها ضربة سريعة كالبرق , حتى القارئ يتفاجئ باندهاشها . وتجعل الرؤية الفكرية والتعبيرية , تشحذ الذهن بالتفكير والتأمل والتمعن . واختار هذه اللوحة السريالية / التراجيدية .
لوحة تختلف

اعتاد أن يرسم أجسادا من دون رؤوس سوى جسد واحد برأس من دون فم وعينين وأذنين
الرسام هو الخالق والامر والناهي والمتسلط , في خلق هذه المخلوقات العجائبية . ولكنها تنتمي الى الواقع العراقي , ان يكون المواطن جسد بدون رأس , أو رأس بدون فم وعينين واذنيين , وهذا المفروض على المواطن عنوة بالارهاب الفكري والسياسي ان يكون : أصم وابكم وأعمى .
تحياتي ايها الاديب المدهش , ودمت بخير وعافية ايها العزيز

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

جمعة عبد الله القدير نقدا وترجمة
ماكشفته نقد يجعل النص يتلألا أكثر
شكري لك
أخوك قصي

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الحبيب قصي ..
تحياتي ..
هذه الجمل الشعرية القصصية الضاربة في الاِستقصاء من اختصاص قصي ..
لا أعتقد ان التكثيف والاِختزال يمكنان أبعد من هذه الحدود ..
جملة واحدة أو جملتان من بضع كلمات واذا بالشاعر القاص يترك القارئ أَمام مديّات التفسير واحتمالات التأويل ومهام البحث والتحري..
كل الاِعجاب والاِفتتان بهذه القابلية النادرة على الايجاز والاِيحاء معاً ..
امنياتي لك بأبهى الأوقات وأكمل الصحَّة لتستمر مبدعاً ..

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الكبير كريم الأسدي
لك مني كريم أخا وإنسانا وأديبا وشاعرا كل المودة وقلبة على جبينك
أخوك قصي

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

جمال الدهشة وكثافة المعنى ،انها ضربة معلم .دمتم بسلام وإبداع في العطاء.المحب زاهر

زاهر الشاهين
This comment was minimized by the moderator on the site

الفنان المبدع الصديق زاهر الشاهين
محبتي وأخوتي
ممنون أخي زاهر
قصي

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

السارد والشاعر العذب قصي عسكر
مودتي
تأسرنا بنثرك المتخفي بهذه الكثافة .. فتتردد موجاته المرنة
مستحلبة كل حواسنا لضمان مخرجات الاستمتاع بالحبكة

دمت ابدا بألق

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

انحناءة احترام لك الكبير طارق
وقبلة على جبينك
قصي

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

قصي الشيخ عسكر المبدع سرداً وشعراً
ودّاً ودّا

رشيقة وجميلة وجديدة هذه الشذرات الإبداعية
إنها تقطير إبداعي والتقطير يعني الجودة العالية والخبرة .
دمت محلّـقـاً بجناحين : جناح السرد وجناح الشعر
دمت في أحسن حال أخي قصي .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

الرائع العزيز جمال
النص يتلألأ بك وبصفائك وروحك
قصي

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

في حرية : يبدو أن السجين أمضى محكوميته في زنزانة ليست لها باحة مفتوحة السقف أو مُسقّفة بزجاج فيرى من خلالها المطر ..
وربما أراد أخي قصي القول إن السماء احتفلت بحرية السجين فأمطرت ..

*
في ظنون تجسّد لي قول سوزان برنار عن " التوهّج " كشرط من شروط قصيدة النثر ـ حيث اللامتوقّع ( والذي يسمّيه أدونيس : المفاجئ المدهش ) .
*
في تفان : قلت في نفسي هكذا يكون الحب ووفاء المحب للمحبوب
*
وفي لوحة تختلف : رسم الفنان صورة الفكرة القائلة : لا أفكر ، لا أتحدث ، لا أرى ، لا أسمع ( وهي الصورة التي تريد الأنظمة الديكتاتورية أن تكون الشعوب عليها ) .
*
وفي رقص ونباح : وجدتني أتذكر قول الجواهري العظيم :
سلام على جاعلات النقيق على الشاطئين بريد الهوى
وتذكرت أيضا بعضا من طفولتي حين كنت أرمي المستنقع حجراً لإسكاتِ نقيق ضفدع ، فتزداد الضفادع نقيقا ـ ربما ظنا منها أن نقيقها غناء .

*
أخي وصديقي المبدع الكبير د . قصي عسكر : أيها الكبير ، تقبّلْ من الصغير كل المحبة والتجلة .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز الشاعر الأعظم يحيى السماوي
أستغفر الله أيها الكبير أنا تلميذك سيدي
أنت الأصل
أخوك وتلميذك قصي

قصي عسكر
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5488 المصادف: 2021-09-14 02:12:12


Share on Myspace