 نصوص أدبية

كريم الأسدي: أَحايينُ حينما..

كريم الاسديمثنويّات ورباعيّات عربية..


 حينما تحمــــلُ الهمَّ همَّك كبرَ البحــــــارِ وبُعْدَ النجومْ

فلا تنتظرْ في الحياةِ أماناً واِنَّ الدنى بقياماتِها لنْ تقومْ

**

حينما يمسخُ المرءُ تأويلَ موتِهْ

فيصيرُ مذيعاً لما أَوَّلَ الغاشمونَ الجناةْ

سوفَ يَمسخُ في سَورةِ الزيفِ نبرةَ صوتِهْ

وينكرُ اسمَ أبيهِ ومعنى الحياءِ وكنهَ الحياةْ

**

حينما يصبح النذلُ رأسَ القضاةِ، وتصبحُ عاهرةٌ قاضيهْ

سوفَ يسقطُ صوتُ العدالةِ باِسم العدالةِ في الضربةِ القاضيهْ

**

حينما تدركُ انَّ المدرِّسَ أصغرُ منكْ

ولَمْ تكنِ المتكبرَ أو صاحبَ الاِدِّعاءْ

حينما يصدرُ الحُبُّ فيكَ، اليكَ وعنكْ

لِيعمَّ الجميعَ، فأنتَ المدرِّسُ والعدلُ في حكمةِ الحكماءْ

 

**

حينما تتهاوى أَمامَ السيولِ طوالُ الجبالْ

فهلْ تأملُ أنْ تحتويكَ ملاذاً صغارُ التلالْ

**

حينما تفقدُ الصحبَ طوداً فطودْ

وتنهارُ في مُرعِدِ العصفِ كلُّ الصروحْ

حينما تهملُ الجرحَ جرحَكَ حتى تعالجَ للآخرين الجروحْ

سوفَ تدركُ اِنَّ الشموسَ التي أفلتْ في سحيقِ الفضاءاتِ حتماً تعودْ

**

حينما تمنحُ الحُبَّ قلبَ الخليلةِ حتى أقاصي المحالْ

وحتى يجنَّ من الجنِّ أعلى الخيالْ

ثمَّ تأتي اشارةُ كفِّ الرئيسِ الخسيسِ لتوقفَ حبَّكْ

 فقلْ واحتسِبْ ان مليارَ صخرٍ حقودٍ سيمطرُ دربَكْ

**

حينما يجبنُ العارفونَ أَمامَ الجبانْ

فقلْ فقدَ الطفلُ والأُمُّ سقفَ الأمانْ

**

حينما يتبعُ القزمُ خطوَ القُزيمْ

وتكونُ القيادةُ حكراً على العاهراتِ وسمسارِهنَّ اللئيمْ

ويحاصرُ جيشُ الأباطيلِ خطوَ الجوادِ الكريمْ

سوف تغدو الجريمةُ في كل بيتٍ سميراً وضيفاً مقيمْ

**

حينما يسقطُ العلماءُ ويهوونَ في شركِ المَصلحَهْ

سوفَ تعرفُ روحَ الزمانِ جليِّاً وتبصرُ في وجههِ ملمحَهْ

**

حينما تقلبُ الصحنَ في وجهِ مَنْ أطعمكْ

لأنَّهُ قد ناورَ حتى يصيدَ ضميرَكْ

فأنتَ تردُّ عليهِ بِعِلمِ الزمانِ الذي علَّمَكْ

وسوفَ تحاولُ تحريرَهُ اذْ يكونَ أسيرَكْ

**

حينما يُهلكُ الأمنُ في مجلسِ الأمنِ مليونَ طفلْ

فقلْ انَّ يافطةً للسلامِ تقولُ : السلامُ طريقٌ نهايتُهُ فعلُ قتلْ

***

كريم الأسدي – برلين

..........................

ملاحظة:

* زمان ومكان كتابة هذه المقاطع في اليوم العاشر من أيلول 2021، في برلين.. والمقاطع جزء من مشروع شعري طويل يشتغل عليه الشاعر منذ أعوام اسمه (مثنويّات ورباعيّات عربيَّة ) يخطط له الشاعر ان يكون في ألف قصيدة وقصيدة من القصائد القصيرة المركزَّة حيث كل قصيدة تتألف من بيتين (مثنوي) أو أربعة أبيات (رباعي) وحيث من الممكن نشر كل قصيدة منفردة أو ضمن الوحدة الكليَّة للمشروع .. والمشروع عموماً حوار مع الارث والحاضر الشعري والأدبي العربي والشرقي والاِنساني تتعدد مواضيعه وتتشعب لتشمل مِن ضمن ماتشمل الوجود، الكون، الزمان، المكان، الحياة، الموت، السلام، الحرب، العالَم، الاِنسان، الأخلاق، الحب، الجمال، العدالة، وقد قطع الشاعر أكثر من نصف الطريق في هذا المشروع الذي نشر الكثير من أقسامه و يأمل الاِستمرار في كتابته كلّما طاوعه الشعر لاِكماله .. أما عنوان هذا النص الفرعي (أحايينُ حينما) فهو من ضمن الاِشتغال على كلمات مفاتيح وأدوات في اللغة العربية لاِستنطاق هذه الكلمات وحيث كتب الشاعر ونشر العديد من أمثال هذه النصوص مثل (أحوالُ كيف) و(أمنياتُ لو) و(احتمالاتُ ربّما) و(تلازماتُ كلّما) و(تريثاتُ ريثما)، وحيث يكون المحور كلمة اداة أو اسم شرط تدور حوله المقاطع.  

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (15)

This comment was minimized by the moderator on the site

مشروع جميل جمال روح العالم نتابع من خلاله أنفاس الدنيا الداخلية وتأملاتها ونسبر أعماقها إن كريما يأخذنا لعوالم جديدة هي فينا ولم نكن نشعر بها من قبل فيجعلنا ندركها من خلال شعره
تحياتي لك أيها الجليل
قصي عسكر

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الكريم الشاعر والقاص والروائي دكتور قصي الشيخ عسكر ..
تحياتي ..
الشعور بجمال روح العالَم يتطلب منا أيضاً ان نحافظ على هذا الجمال ، فالظلم والغبن والاِستهتار والاِستغلال والاِستقواء على الشعوب الضعيفة وامتهان كرامة البشر وسلبهم حرياتهم وحقوقهم أمور من شأنها ان تمسخ جمال العالَم الى قبح وشرور .. العدالة ضرورية أخلاقياً وهذا معلوم ، ولكنها ضرورية جمالياً أيضاً وبنفس القدر ، والأمران لا ينفصلان .. والشاعر عاشق الجمال وعالَم الجمال لابدَّ ان يدافع عن عالمه ، ونحن نحاول مع مَن يحاولون سواء كانوا قلَّة أو كثرة ، واذا لزم الأمر فبمفردنا طالما ان المسألة مسألة قناعة .. تزييف الذات لا يقدر عليه كل أحد .. والاِخلاص للضمير لا يقدر عليه كل أحد أيضاً.
أمنياتي لك أخي الحبيب قصي بأجمل حالات الصحَّة والفرح والاِبداع ..

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الشاعر الفاضل كريم الاسدي سلام الله عليك واسعد الله صباحك بالف خير ...
انني اتابع مشروعك الكبيرالمتمثل في هذه المثنويّات والرباعيّات العربية التي تجمع بين النقد السياسي والاجتماعي والفلسفة والحكمة في وعاء شعري..
اعرف جيدا كما تعرف انت بان المشروع صعب للغاية ولكنني اعرف كذلك بان قادر على الوصول الى مبتغاك وهدفك بفضل ماتمتلكه من ارادة وموهبة ومهارة شعرية ..
اهنئك واشجعك..
دمت متوهجا


حينما يتبعُ القزمُ خطوَ القُزيمْ

وتكونُ القيادةُ حكراً على العاهراتِ وسمسارِهنَّ اللئيمْ

ويحاصرُ جيشُ الأباطيلِ خطوَ الجوادِ الكريمْ

سوف تغدو الجريمةُ في كل بيتٍ سميراً وضيفاً مقيمْ

**

حينما يسقطُ العلماءُ ويهوونَ في شركِ المَصلحَهْ

سوفَ تعرفُ روحَ الزمانِ جليِّاً وتبصرُ في وجههِ ملمحَهْ

قدور رحماني
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي العزيز الشاعر والناقد دكتور قدور رحماني ..
تحياتي ..
ان كان النقد الاِجتماعي والسياسي حاصل تفكير في تجارب مريرة ووليد واقع بالغ القسوة وناتج عن أحزان وعذاب وفقد فلابدَّ له ان يظهر للجمهور ، وان يسمعه الذين ننتقدهم لأنهم حوّلوا أوطاننا الى ركام وشعوبنا الى جموع بائسين ، بينما نحن جميعنا بشرٌ وشركاء في هذا البيت الأرضي الكبير ولا ينبغي لأحد مِنّا ان يظلم ويستهتر على الآخر .. شعوبنا عانت الأمرَّين أخي العزيز وأنت تعرف هذا ، والشاعر حين يرى هذا الظلم ويعيشه لا يجوز له الصمت لا على الصعيد الأخلاقي ولا على الصعيد الجمالي والشعري لأن ما من أحد ينوب عنه هو الخبير في مملكة اللغة والعارف بتأثير المناجاة والعاشق الكبير لبيته وبيوته ومواطن الجمال والحُب فيها .. انه يدافع على الأقل عن الأُمهات والأنهار والأشجار والحقول والطيور والأطفال وعن براءة وطهر العالم الذي يريدون ان يسيطروا عليه حتى ولو لوثوه وقتلوا نبضه الجميل ..
امنياتي لك أخي الحبيب قدور بالصحَّة أولاً ، وبالهناء والأمان والاِبداع ، وسلامي الى عائلتك وكل أهلنا في الجزائر ..

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر مريم الأسدي
وحينما أمر بهذا الانسكاب الموشى بالإنسانية، والروعة لابد أن أتوقف لأجني ما تيسر من جمال..
تحياتي وفائق احترامي اخي العزيز

عبد الكريم رجب الياسري
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الكريم الشاعر عبد الكريم الياسري ..
تحياتي ..
هذه ال ( حينما ) لازمتني قبل اسبوع ككلمة محور من الممكن ان تدور حولها مقاطع جديدة فالكلمة ( حينما ) تكتنز في اعتقادي قوَّةً هائلة لعلاقتها في التعبير عن الزمان ـ وما أدراك ما الزمان ـ فكانت هذه المثنويات والرباعيات التي شرعتُ في كتابتها يوم العاشر من أيلول بيد انني اضفت اليها تعديلاً والحاقاً في الأيام التالية لأنني كنت مسكوناً بالهاجس الشعري .. أعتقد انني أضفت ثلاثة أو أربعة مقاطع بعد العاشر من أيلول وربما كان المقطع المثنوي بقافية الحاء والهاء في الكلمتين ( مصلحه ) و( ملمحه ) قد تأثر باللاوعي بقافيتك الحائية في قصيدتك الأخيرة التي نشرتها جريدة المثقف وكتبتُ لك تعليقاً عليها .. أردت ان أضيف تواريخ الاِضافات في الملاحظة في الهامش بيد انني لم أكن أتذكّر بالفعل كل تواريخ الاِضافة على وجه الدقة فاكتفيت بتاريخ ورود الفكرة والشروع في كتابة القصيدة .. أعتبر زمان ومكان كتابة القصيدة من المعلومات الجوهرية التي تنير عوالم النص ، ولابد ان يكون الشاعر حقيقياً في الاِعلان عنها مثل حقيقيته في وصف مشاعره وأحاسيسه.
أمنياتي لك أخي العزيز كريم بالصحَّة والتوفيق والاِبداع .. وسلامي الى بصرتنا الحبيبة وشط العرب الذي لا أنساه من فرط ما حدقت في مياهه ومداه.

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي وصديقي العزيز كريم الأسدي..
أعتذر جدا لحصول خطأ بكتابة إسمك في تعليقي الأول..هذا أولا..
ثم..
على ذكر حينما الزمانية
أمس.. في صفحتي في الفيسبوك قدمت نصي دهشة البرتقال بالتالي:
"الى التي تلك التي حاولت، ومازلت أحاول ومنذ سنين قطع المسافة بين عينيها وصدرها ولكن دون جدوى"
وللأسف نسيت نشر هذا التقديم مع منشوري في صفحة المثقف..
رد علي أحدهم (مسار علي) قائلا: "
"سيدنا شنو هالمسافة ما تخلص"
فكتبت له
"نعم...أبا آسر..
فأبعاد المسافة بين نهدي المرأة، وعينيها ابعاد زمانية، أكثر مما هي مكانية..
وأرى أنك أعلم من غيرك بهذا...
نعم... انها مسافة قصيرة بالقياس المكاني... لكن عبورها يستغرق زمنا هائلا..
تحياتي وفائق احترامي"
انه البعد الزماني الخطير..
تحياتي وفائق احترامي اخي وصديقي العزيز كريم الأسدي

عبد الكريم رجب الياسري
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الكريم الشاعر عبد الكريم الياسري ..
تحياتي ..
بخصوص أخطاء الكتابة فهي تحصل مثل أخطاء الاِنسان الأُخرى ، ولأنني شخصياً أعرف امكانية وقوع خطأ أو سهو ما فاِنني احرص حرصاً كبيراً على تدقيق نصوصي وردودي وتعليقاتي ، ومع هذا تحدث بعض الأخطاء وان كانت طفيفة ..
أما بخصوص تأويل الشِعر ومعرفة أسرار القصائد فهو مِن اختصاص الشعراء والأُدباء ونقّاد الأدب وهواته المشغوفين به ، فلا ننتظر من الجمهور عامةً معرفة عميقة بمقاصد الشاعر ووجهات نظره في الحياة ومواضيعها وأبعادها وأسرارها ، فالجمهور يختلف أفراده اختلافاً كبيراً وشاسعاً حتى في مستويات التعليم والشغف بالثقافة والقراءة مثلما تعرف ..
نحتاج بعض الصبر الحذر على أهلنا الذين أوغل معهم ( الزمان ) في السوء والظلم والفجائع ، فهم أهلنا ونحن من بعيد أو قريب مسؤولون عنهم .
أمنياتي لك أخي الكريم عبد الكريم بأروع حالات الصحّة والاِبداع.

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الكريم الشاعر الكبير الأستاذ كريم الأسدي حفظه الله ورعاه،
عندما أتأمل في مثنوياتك ورباعياتك الرائعة، أشعر بأن مشروعك الفخم يضطلع بثلاث مهمات جليلة:
الأولى، أنك تعيد إلى الشعر العربي المعاصر فناً غاب عنه منذ زمن طويل، ألا وهو المثنويات والرباعيات.
الثانية، إنك تعيد الحكمة إلى حضن الشعر العربي. فقد كان الشاعر حكيم القبيلة والناطق باسمها.
الثالثة، أنك تؤرّخ لحقبة سيئة في هذا الزمن الرديئ من عمر الأمة، زمن يسود فيه الجهّال والحرامية وأراذل الناس.
حتى كأنك تصرخ مع أبي العلاء المعري:

“ولما رأيتُ الجهلَ في الناسِ فاشيا
تجاهلتُ حتى قيلَ إني جاهلُ
فوا عجبا كم يدّعي الفضلَ ناقصٌ
ووا أسفا كم يُظهر النقصَ فاضلُ"

دعواتي لك بالصحة والخير وموصول الإبداع والعطاء.
محبكم: علي القاسمي

علي القاسمي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الكريم الأديب البارع والأستاذ الخبير بروفسور د. علي القاسمي ..
تحياتي ..
هذه شهادة كبيرة منك أتت من صاحب علم وتجربة وذوق .. لا أدري لماذا تذكرتُ على وجه التحديد استاذي في الأدب المقارن في جامعة برلين البروفسور Gert Mattenklott الذي طلب مني في يوم ما ان أجلب له شيئاً من كتاباتي الاِبداعية فأخذتُ له معي بعض القصائد التي نشرتها بالألمانية في جريدة زيوريخ الجديدة فقرأها ثم طلب مني المزيد ، واستجبت لطلبه فزودته بكتابات جديدة من قصائدي وقصصي ، وحينما قرأها طلب مني أيضاً الأعمال الأكاديمية الأدبية التي كتبتها عند اساتذة آخرين في قسم الأدب المقارن ، وكان هذا من حقه فهو رئيس القسم ويريد ان يعرف طلّابه ، وحينما انتهى من قراءة جميع المواد كتب لي موضوع توصية وتثمين لا أعتقد انه منح لطالب آخر ألماني أو أجنبي تثمين مثله بمستوى هذا السمو وهذا الاِعجاب قائلاً لي ان باِمكاني تقديم هذا التثمين الوثيقة الى أي جهة وأي شخص ، ثمَّ أضاف ان القصائد التي نُشرت لي في جريدة زيوريخ الجديدة كانت معروفة له من قبل وقد قرأها قبل زيارتي له ، وحينما سألته كيف وصلت هذه القصائد اليه ، أخبرني ان زوجته البروفسورة في علم الجمال الاِبداعي قد جلبت هذه القصائد خصيصاً له ليطَّلع عليها بعد ان اطلّعت عليها منشورة في الجريدة.. اتذكر الأمر الآن ، لا لشيء وانما لأن الاِنصاف يشجِّع والعدل يسعد ، ولأن المبدع العربي الحقيقي صاحب الضمير والرسالة الأخلاقية والجمالية يتعرض لمساويء الحياة العربية وافرازات احباطات هذه الأُمَّة حتى لو كان يكافح لأجلها ويضحّي بمصالحه الشخصية ورغيد عيشه لأجل رفعة انسانها وكرامة أرضها.. بينما يكافيء حكّام هذه الأّمَّة مَن أساء لشعبه وأُمَّته وباع نفسه للشيطان.
شهادتك هدية تثمين حقيقية اعتز بها لأنها أتت من أديب وخبير كبير وعادل ..
أمنياتي لك بالصحَّة والتوفيق وروائع الاِبداع..

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

نقد ثوري وحكم من قلب الحدث
كلها رائعة رائعة رائعة

حينما يصبح النذلُ رأسَ القضاةِ، وتصبحُ عاهرةٌ قاضيهْ
سوفَ يسقطُ صوتُ العدالةِ باِسم العدالةِ في الضربةِ القاضيهْ
..........................................................................
مشروع جميل وحيوي
اتمنى لك النجاح والموفقية اخي كريم
في مشروعك هذا .

**

سالم الياس مدالو
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الكريم الشاعر والمترجم سالم الياس مدالو..
تحياتي ..
الأحداث التي نمرُّ بها مرغمين لأنها من صنع قوىً مهيمنة تفرض اراداتها علينا بشكل ظالم وغاشم ولا انساني فتدمر مستقبلنا وتخرجنا مفلسين من أهلنا وثرواتنا وأوطاننا وأرضنا وأنهارنا وبساتيننا ، الأحداث التي لا تُضارع في كارثيتها وعنفها ووخيم نتائجها ، لا بدَّ لنا من التفكير فيها ونقدها ونقد مَن قام بها فدمَّر حياتنا وأحال جمال أوطاننا ووجودنا الى قبح ، بل وشوَّه حتى انساننا الجميل الذي كنّا نعرفه بالكرم والطيب والشهامة وحب المعرفة وعشق الأدب واِجلال المعاني الجميلة في الحياة .. من هذا المنطلق أكتبُ عزيزي سالم ، ولأنني صادق المشاعر أحس ان الكلمات والصور والتعابير تطاوعني في القصد والقصيد..
دمتَ أخي الكبير سالم باروع الأحوال ..

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

مثنويات ورباعيات هي مشروع شعري جميل قد ينبيء بالتشتت في الظاهر بما يحدثه البياض منصمت وفراغ ولكنها لعبة الشاعر في تجربة جمالية تعول على إيقاع الترديد والتكرار ، معاودات صوتية تجلب الانتباه وتزيل تشتت السواد على فضاء الصفحة وتحصره في فضاء زمني ، بقدر ما هو مطلق في مداه هو محدود في تمثله واللعب في منعرجاته ، وزمن إمكاني لامنتظر تزيده اللغة تخييلا وإيحاء يعرض الواقع ويتجاوزه وهذا ما يجعل خطابه شكلا حركيا ينتقل فيه في كل مرة من التفكير إلى التصور وهي حركة كفيلة لأن تنقل متطلبات الواقع إلى تجريدات ذهنية بما أنتجه هذا الخطاب من إنزياحات لغوية لا تبتعد عن الواقع لكن تتخلله، وما المعاودات الصوتية إلا شكلا من أشكال الذهول عن الواقع والرغبة في إنشاء واقع بديل هو فضاؤه المطلق فضاء حلمي مطلق

Khira Mbarki
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزتي الأديبة خيره مباركي ..
تحياتي ..
حاورني تعليقك في مواضيع وأفكار مهمّة تخص المشروع منها دور الموسيقى والتكرار الاِيقاعي والتصوير والصور الشعرية ، فمن دعائم هذا المشروع مثلما أحسب التناغم بين الكلمة والفكرة والصورة الشعرية والموسيقى ، وان تكون هذه الأقانيم اساسيات في وجود المشروع وتسند بعضها ، لذا شملتُ فيه الشعر العمودي وشعر التفعيلة معاً وحاولتُ ايجاد بعض الأنماط الجديدة في توزيع القوافي في الرباعي الذي يمكِّنني من هذا لأن فيه أربعة أبيات . لا أريد للفكر ورسائله الغياب أو التواري أو الضمور في مقاطع المشروع ومفاصله وفي نفس الوقت أريد للجانب الجمالي الشعري ان يزدهر صوراً وخيالاً وموسيقى وتنوّع ايقاعات . والشعر ـ مثلما نعرف ـ جسرٌ بين الواقع والحلم ، والحقيقة والخيال ، والمرئي واللامرئي ، والحاضر والغائب ، والوجود المحسوس والغيب ، والمقول واللامقول ، والمعقول واللامعقول..
عزيزتي خيرة .. لدي سؤال لو تسمحين يتعلق بزميلة رائعة لي من أيام دراستي للأدب المقارن والألماني في جامعة بون في المانيا ، هي جزائرية ( من أب جزائري وأُم المانية ) . اسمها (عقيلة مباركي ) .. انقطعت أخبارها عني بعد انتقالي في عدة جامعات ومدن في المانيا ، وهي زميلة رائعة ، مؤدبة ، مثقفة ، ذكيّة ، نبيلة .. اسم العائلة هو نفسه مباركي فهل هي أختكِ .. أرجو الاِجابة مع امنياتي لك بالصحَّة والتوفيق والاِبداع ..

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الزميلات والزملاء في جريدة المثقف الأفاضل ..
تحياتي ..
حتى تبقى قصائدنا وكتاباتنا سليمة في ارشيف جريدة المثقف الغرّاء أود هنا تصحيح حركة اعرابية حيث ورد سهواً في تعبير لي في المقطع قبل الأخيروفي آخر بيت منه مايلي :
اذْ يكونَ
والصحيح :
اذْ يكونُ

كريم الأسدي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5490 المصادف: 2021-09-16 03:23:55


Share on Myspace