 نصوص أدبية

عدنان البلداوي: لوقت يُسرقُ في ضوء القناديل

عدنان البلداويإشــراقـةٌ فــي ثـنـايــا قــلبِهــا وُلِــدَتْ

بــعـد الـتأمّـلِ فـــي فَـحْـوى التـعالـيلِ

 

كانـت عـلى تَـرَفٍ ، لا شيء يـشغلُهـا

غــيـرُ المُباهاةِ، بـــيـن الــقال والـقِـيل

 

ومـستوى الـفَهْـمِ مَـخـفـيٌّ  بــزَخـرَفـةٍ

مِـــن الـثـيـاب ، وأجْــواءِ الـتـهـالـيــلِ

 

وبـعد أن وجَـدَتْ، في اللهو مَـضيـعـةً

والـوقـتُ يُـسْـرَقُ ، في ضوء القناديـلِ

 

ســـارت بــيـقـظةِ تَصْوِيبٍ تَـرومُ بهـــا

إنـارَةَ الــفِكـرِ، فــي أســمى الـتراتـيــلِ

 

 

وحيـن زالت غُـيـومُ الجّهْـلِ عـن كَـثَبٍ

اسْـتـبـشَرَ الصُـبـحُ، فــي قَـلْـع الـثّآلـِيـلِ

 

كلُ الخُطى ترتـقي إنْ كـان هاجِسُـهـا

إنـصـافَ حالٍ ، وإسْعـافَ المَراسـيـلِ

 

لا يُــسْـعِـدُ  الحالَ تَغـريدٌ عـلى فَــنَـنٍ

ولـلـطمـوحِ غِــيــابٌ فـــي الأفـاعـيـل

 

والعَزْمُ في الصِدقِ إن جَدَّ المَسيرُ به

يـُـقَـوِّمُ العَـوْزَ في الـجُـرْد المَهازيــلِ

 

مَـنْ يَـدّعي الشأنَ لايـَقوى  مُواصلةً

وذو الأصـالـةِ، فــي عِــزٍّ وتـأهـيـلِ

 

يـبـقى الـنقـاءُ بـعـيـدا عــن تَـلــوّثِــهِ

إن تَــمَّ صَـوْنُـهُ عـن رِيـح الأباطِـيلِ

 

يحلوِ الوسامُ، عـلى صَدْرٍ يـَليـقُ بــه

ولـلمـفـاخِــرِ، زَهْــوٌ فــي الـمَواويـلِ

 

تسموالقـوافـي بعَزْفٍ، فــــي تألّــقِـهـا

إذا  البـَديـعُ احتواها ، فــي الأقـاويـلِ

 

حُــسْـنُ المَقامِ، لِـمَن في نَـهـجهِ قِــيَـمٌ

تَـحْمـي الـمَسِيرَةَ ، فــي عِـزٍّ وتَبـجيـلِ

***

شعر عدنان عبد النبي البلداوي

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (4)

This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ الدكتور عدنان عبد النبي البلداوي المحترم
السلام عليكم
حُــسْـنُ المَقامِ، لِـمَن في نَـهـجهِ قِــيَـمٌ
تَـحْمـي الـمَسِيرَةَ ، فــي عِـزٍّ وتَبـجيـلِ
زاهية قيمكم ومن مقامها ينبع الحُسن....لكم ولها العز الدائم
لكم السلامة وتمام العافية ايه الكريم

عبد الرضا حمد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

جناب الاديب الفاضل عبد الرضا حمد جاسم دام عطاؤه
تحية تليق
جزيل الشكر وفائق التقدير على مشاعرك الصادقة ..دمت معينا دائم العطاء في رعاية الله وحفظه

عدنان عبد النبي البلداوي
This comment was minimized by the moderator on the site

قصيدة مدادها مكارم الأخلاق ، تنتصر للمثل العليا وتدعو اليها .
أجدت وأبدعت أخي الشاعر المبدع عدنان البلداوي .
أضاء الله بها كتاب يمينك بإذنه تعالى.

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

كبيرنا العزيز المتألق السماوي الموقر
تحية اكبار ومحبة
اشرقت كلماتك فتفتحت اكمام الورد وازدان العطاء ابداعا مدينا لثنائك المبارك ..دمت سراجا يبعث السرور ..حفظك الله تعالى ورعاك انه سميع مجيب

عدنان عبد النبي البلداوي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5494 المصادف: 2021-09-20 02:30:34


Share on Myspace