 نصوص أدبية

يحيى السماوي: يا مَنْ هواه لي الفؤاد الثاني

يحيى السماوييـا مَــنْ هــواهُ لـيَ الــفــؤادُ الــثـانـي

إنّ الــذي أضْــنــاكَ قــد أضـنــانـي

*

مـا كـانَ دمـعُــكَ مـا ذَرَفْــتَ وإنَّــمـا

نـبـضـي وإنْ كـنـتُ الأثـيـمَ الجـانـي

*

شُـلَّـتْ يـدي مَـسَـتْ سِــواكَ غِــوايـةً

وتَــيَـبَّـسَــتْ مُــقَــلـي وجَـفَّ لِـسـانـي

*

تَعِـبَـتْ مـن الـقـلـمِ الـسـطـورُ وحِـبـرِهِ

وتَـعِـبْـتُ مـن هَــذْري ومن أشــجـاني

*

لا أنــتَ تـغـفــرُ لـيْ خـطــيــئـةَ " آدمٍ "

كَـرَمـاً ولا أطــفـأتَ مـن  نــيــرانـي

*

أغــواهُ شــيــطــانٌ بِــفِــتــنـةِ غـادةٍ

وأفـاقَ بـعــدَ غِــوايـةِ الــشــيــطـانِ

*

حـالـي  كـآدمَ فـي الـنـدامـةِ والأسـى

مـا كـان أتـعَـسَــنـي ومـا أشــقـانـي

*

أفَـتَـبْـخَـلـنَّ عـلى الـظـميءِ بِـشِـربَـةٍ

مـن نـهـرِ عـفـوكِ يـا كـبـيـرَالــشَّـانِ

*

بَـردانُ والـنـيــرانُ بـيـنَ أضـالـعـي

عـطـشـانُ والأنـهـارُ قُـربَ جِـفـانـي (*)

*

مَـحَضَـتْـكِ آيـاتِ الـتـبـتُّـلِ والـهـدى (**)

روحـي وكـلَّ قـطـوفِـهـا أغـصـانـي

*

 وجَّـهـتُ وجـهـي لـلـصـلاةِ فَـعـابَـنـي

قــلــبـي وشَــكَّ بِـقِــبْـلَــتِـي إيــمــانـي

*

لا تـرأفـي بيْ لـو حَـنَـثـتُ ولـم أكـنْ

صَـونـاً كـمـا مـن مُـقـلـتـي أجـفـانـي

*

أنا عـبدُكِ المـنـذورُ في دِيـنِ الهـوى

نُـذرَ اسْـتِـبـاقِ الـصَّـومِ فـي شـعـبـانِ (***)

*

لـوَّنْـتِ بالـمَـطَـرِ الـعـذوبِ مـفـاوزي (****)

فَــدَرَزْتِـهـا بـالــعــشـبِ والــغـِـدرانِ

*

لــيــتَ الــذي أرضـى بـعــفــوٍ آدَمـاً

يَـهـدي الـبـخـيـلَ عـلـيَّ بـالـغــفــرانِ

*

باعَـدْتِ مـا بـيـني وبـيـنـكِ فـاجْـمَعـي

بـيـنـي وبـيـنـي قـد أضَـعــتُ كِـيـانـي

*

تـرســو بـقـلـبـي لـلـهـمـومِ سَـــفـائـنٌ

عَـجَـزتْ عـن اسـتـيـعـابـهـا شـطـآني

*

بـلـغـتْ بـيَ الـنـيـرانُ أنَّ حشـاشــتـي

حطبٌ وإنّ الشعــــــرَ عمري الثاني

*

يـومـي مـن الأحـزانِ دهــرٌ كـامـلٌ

أمّــا مَــسَـــرّاتـي فــبــعــضُ ثــوانِ

*

يَـئِسـتْ رَحى الأيامِ من طحـني فـما

أبْـقــتْ بـيَ الــنـيـرانُ غــيــرَ دُخـانِ

***

يحيى السماوي

..................

أديليد 22/10/2021

(*) جفان جمع جَفنة: وعاء كبير يستخدم للطعام ونحوه .

(**) المحض: الخالص من كل شيء.

(***) دأب كثير من الناس على نذر صيام شعبان قربة لوجه الله لأنه من السنة إذ كان النبي " ص " يصومه استحبابا وليس وجوبا .

(****) الدرز: الخياطة / النقش بالإبرة والخيط .. ومن معانيه: نعيم  ولذّات الدنيا .

 

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (49)

This comment was minimized by the moderator on the site

قصيدة صباحية مشرقة.
ارى انها تعزف على نغمتين.
التوبة.
و التصوف الجديد.
الزهد الذي يشبه الجمرة تحت الرماد هو موقف سياسي و فلسفي يقوم على اساس المثابرة. و يقف خلفه بتعبير لاكان دافع الموت.
و بلغة اوضح غريزة الموت تتحول من الفناء و العدم الكلي لحالة سبات و سكون. و هو السبب وراء هذه الابتهالات التي يشوبها ندم غير جازم. و حنين للخطيئة الأصلية التي لا ترتوي الا بامتلاك الأم- منبع الأمان و السعادة و الطمأنينة.

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الحميم راهب الكلمة الأديب الموسوعي د . صالح الرزوق : تحاياي وكل المحبة والشوق ..
القصيدة ـ وربي ـ هي كلّ ما تفضلت به ـ وبخاصة ما يتعلق بالموت بمعنييه الروحي أولا ومن الجسدي ..
الموت الجسدي لا يخيفني والله ، فقد كنت في حالات عديدة على بعد حبل مشنقة أو رصاصة منه حتى أنني عقدت الألفة معه ... أما الذي يخيفني فهو الموت الروحي ... الموت الذي أجدني فيه لا أصلح للحياة فكأنني ميتٌ ولكن محكوم بالحياة ..
أما الندم ، فوالله هو الأفعى التي تمصّ دمي ـ بل إن القصيدة كتبتها ليل أمس في جلستين : الأولى نحو سويعة في كافتيريا ـ تخلل كتابتها حديث هاتفي مع صديقنا الشاعر مصطفى علي ، والجلسة الثانية عند صديقي البحر الذي وجدته حزينا كما لو أنه نادم على كونه بحرا ـ ولكن ليس بحجم ندمي على كوني وريث خطيئة آدم ..
كل ابتهالاتي وتبتّلي وتسابيحي لم تنجح في إطلاق سراحي من سجنٍ وجدتني فيه في غفلة من جنوني العاقل !

شكرا وكل الامتنان .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

قصيدة شاهقة الدهشة لشاعر كبير يبقر بطن المعاني ويستل المفردات الجزلات المشعات بالبهجة والاماني وتنمي الامل بالحب فلو ان هذا الشعر كتب لصخرة من جبال حمرين لأنَّت ْ او لتدحرجت لينة عند قوافي الشاعر ومشاعره فمن يبخل عليك استاذي الفاضل برضاه .. دام بهاؤك

يحيى الكاتب
This comment was minimized by the moderator on the site

أبا زيد الحبيب ، سميي وصديقي الحميم الشاعر المبدع يحيى الكاتب : تحاياي الموصولة بودّي ، ومحبتي المقفوّة بشوقي الكبير .

إطراؤك طبع من طباع مكارم أخلاقك ، وأما حسن ظنك بي ، فسمتٌ من سمات مروءتك ـ ولا عجب بمن خَبَرتُه وخبره كلّ مَنْ عرفوه ربيب بيت كرم وفضل وفضيلة .
شكرا على سعة فضاءات شاعريتك ومكارمك أخي وصديقي الحبيب .
لم أعد بحاجة الى عنوان بيتك ، فقد بات منقوشا في ذاكرتي وذاكرة الحبيبين إحسان وعباس منذ استرحنا في رحابه العامر متمتعين بكرم ضيافتك . ..
إنتظر إطلالتنا عليك في غد أرجو أن يكون قريبا بإذن الله .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

ما أجمل هذا الصباح وعيني تتكحل به بخريدة مجلجلة بمشاعر تصاعدية التأثير وبلا هوادة حتى كأنك ترى صاحبها يمور بين حروفها ويجرك للإندماج بها بأريحية الجذب ونقاوة التأثير
صباح مشرق بالقوافي والجمان

ستار الزهيري
This comment was minimized by the moderator on the site

فضيلة الشيخ المجاهد الشاعر الكبير ستار الزهيري : قبلة بفم المحبة لجبينك المضاء بنور مكارم الأخلاق وأخرى لعمامتك الشريفة التي هي عمامة تقىً حقيقي وولاءٍ حقيقي ورجل دين حقيقي عرفته المنابر صوت حق وذائدا عن اليقين .

قصيدة تنال رضاك ، تعني بالضرورة أنها قصيدة كُتِبت بمداد اليقين ـ وإلآ فهيهات هيهات أنْ ترضى عن قصيدة غير طاهرة القصد ..

شكر الله لك فضائلك وزادك رفعة وأعلى قدرك في الدارين بإذنه تعالى .
أنحني لك محبة وتجلّة .
كل تكبيرة إذان وأنت مسيّج بسور من ملائكة رعاية الله ولطفه بإذنه تعالى .
دمت شاعرا كبيرا شيخي الجليل .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

تَعِـبَـتْ مـن الـقـلـمِ الـسـطـورُ وحِـبـرِهِ
وتَـعِـبْـتُ مـن هَــذْري ومن أشــجـاني
*
لا أنــتَ تـغـفــرُ لـيْ خـطــيــئـةَ " آدمٍ "
كَـرَمـاً ولا أطــفـأتَ مـن نــيــرانـي

أحيانًا أجد في الكتابة طريقًا لهذا القلب الذي يبحث دائما عن مأواه، لعلها حروف الشعر تستنطق الكلمات، بيد أن أخطبوط الشر كان قد تم تجنيده بهذا اللون من الكراهية لينال من الحقيقة..دمت شاعرا في روحك النابضة، وإنسانا في تألقك الشعري، وملاحا وأنت ترسم هذه الشذرات من اللحن.. محبتي مع خالص الاحترام والتقدير!
عقيل

عقيل العبود
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي السارد / الشاعر المبدع عقيل العبود : أهديك من زهور التحايا أشذاها ، ومن المحبة أبقاها وأصدقها وأعمقها .

من حسن حظنا ـ نحن المعذبين في الأرض ـ أن الله تعالى رزقنا بنعمة الكتابة والقدرة على اسثمارها كدواء لأوجاعنا وكملاذ آمن لعصافير أحلامنا في هذا الزمن : زمن الجوارح والذئاب الكاسرة والوثنية الجديدة يا صديقي ... أنا مثلك : لا أمارس حريتي إلآ في الكتابة ـ وليس لي من سلاح غيرها أقاوم به التشاؤم إكراما للتفاؤل !

شكرا لحضورك المضيء وودي وامتناني .
دمت مبدعا وأدام الله على حقولك غيثه العميم .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الكبير يحيى السماوي الكريم
محبة واحترام
فيها الطرب و الشجن والزهد والاسى والولع
يامن هواه اعزه واذلني
كيف السبيل الى وصالك دلني
وتركتني حيران صباً هائماً
ارعى النجوم وانت في نوم هني
عاهدتني ان لا تمل من الهوى
وحلفت لي يا غصن ان لا تنثني
..........................
الشكر لك والرحمة لسعيد بن احمد و رياض احمد
.....................
لك الهناء والسلامة

عبد الرضا حمد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

أهلا ومرحبا بأخي البستاني الجميل في حديقة الشعر عبد الرضا حمد جاسم وكل المحبة ، ومن التحايا زخّات وزخّات ..

أبهجني استشاهدك ببعض من أبيات الإمام سعيد بن أحمد البوسعيدي ـ رغم الإختلاف الكبير بين موضوع قصيدتي وموضوع قصيدته .
ولمن لا يعرف الكثير عن الشاعر سعيد بن حمد ، أقول : هو ثاني إمامٍ تولى الحكم في سلطنة عمان .. واسمه الكامل " سعيد بن حمد بن سعيد البوسعيدي " .. تولى الإمامة بعد وفاة أبيه الإمام أحمد البوسعيدي ، ولم يكن مرغوبا به كإمام بداية عهده إذ حاول الكثير من زعماء القبائل إضافة الى أخويه سلطان وسيف عزله وتنصيب أخيه قيس لكنهم فشلوا .. وقصيدته التي ذكرت بعض أبياتها هي إحدى أفضل وأجمل قصائده لما انمازت به من غزل عفيف ورقة وعذوبة وسهلها الممتنع .
موضوع قصيدته الغزل والتشبيب وكلاهما افتراضي إذ لم يُعرف عنه قد عشق حبيبة ... أما موضوع قصيدتي فغزل أيضا لكنه غزل غير حسي ، حاولت فيه الإرتقاء بالحسي الى العرفاني ، وضمّنتها موضوعة القلق الوجودي والعشقي اللذين أعيشهما ياصديقي ... قلقي الوجودي الناجم عن أحداث بعينها عشتها فعلا ومنها ما ندمت على ارتكاب حماقتها لذا كان الندم شاخصا في الكثير من أبياتها .

شخصيا لم أسمع أن الفنان المطرب الكبير المرحوم رياض أحمد قد غنى أبيات البوسعيدي ، لكنني سبق وسمعتها بصوت المطرب السعودي عبد الرحمن محمد قبل سنين كثيرة .
شكرا جزيلا وكل الامتنان والود .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

السماوي الكبير المحترم

نص اكثر من رائع
نص يفيض عذوبة وجمالا
نص كأن فيه هديل الحمام وزقزفة العصافير
دمت مبدعا متالقا رائع الحرف
استاذي العزيز

عامر هادي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الحبيب الشاعر المبدع الجليل عامر هادي : تحاياي وكل المحبة والود والشوق ..

لأن فمك من شهد ، فقد أصبح علقم مدادي عسَلاً حين ارتشفته سيدي ..

لك من قلبي الشكر كله ، ومن عيني شوقهما الكبير .

دمت شاعرا مبدعا قديرا ، وأدام الله على بستان حياتك أمطار الصحة والعافية والمسرة والإبداع .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

قرأت القصيدة على أنغام إيفانوفيتش وفالس من تأليفه، وصرت حائرا بين أنغام المعزوفة وأنغام الشعر التي عزفها الكبير الأستاذ يحيى السماوي!! من أي بئر يخرج هذا الزخم العاطفي والشعري الذي لا ينضب.. ما أسعدنا بك سيدي

أنمار رحمة الله
This comment was minimized by the moderator on the site

أنمار الحبيب ، صديقي الشاعر المبدع والقاص المبهر الفذ : أهديك من فضاءات عينيّ أسرابا من فراشات التحايا ، ومن قلبي ما يليق بمنزلتك فيه من المحبة المشفوعة بالتجلّة والشوق .

السماوة ـ كل السماوة ـ حضرت بحضورك ..
ها أنا معك نرتشف الشاي في مقهى باسم طماطة عصرا ، حتى إذا أزف الغروب : مضتْ بنا أقدامنا نحو قصر الغدير ، لنرتشف الشعر والسرد ونغتبق بحكاياك الماتعة عن الموسيقى والطرب وعن أحياء السماوة القديمة ـ وقد ندلف زقاقا قديما ضيقا لنشمّ عبق الماضي عازفين عن الشوارع الفسيحة ..

أبا علاء : بي لك شوق وحشي ، فانتظر جنوني العاقل الشهر بعد القادم بإذن الله .
دمت وشماً ضوئيا في قلبي .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

في الفجر وقت الذكر للرحمنِ
هلّتْ عطايا الواحد المنانِ

واذا بها اشراقةٌ من شاعري
ما كان اسعدني بها وافاني

هي نفحةٌ من شاعري معهودةٌ
[ عجزت عن استيعابها شُطآني ]

لك يا صديقي يا كريم محبتي
هي باقةٌ من عَرفكَ الفتّانِ

محبتي لكم موصولة بالشكر والامتنان شاعري الكبير واخي وصديقي المتفضل ابا علي

دمتم في صحة وسلامة

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الجليل الكبير شعرا ومشاعر وتُقىً الحاج عطا : السلام عليك وعلى مكارم أخلاقك ورحمة رب السلام ومكارم الأخلاق وبركاته .

تمنيت لو أن لي ولو مقدار شروى نقير من ارتجال الشعر فأجاريك ـ ولكن أنّى لي ذلك وقد بلغتُ من النضوب عتيّا يا سيدي !

حسنا ..
سأرتجل دعاء حميما أدعو الله فيه أن يُلبسك ثوب عافية لا يبلى بإذنه تعالى .

شكرا وقبلاتي لرأسك وجبينك .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

يعجز النقدُ في الوصول إلى تحليل إبداعِكَ، فأنت ظاهرةٌ إبداعيَّةٌ فريدة، لا يشبهُكَ أحدٌ من الشعراء المعاصرين، لاسيّما في الذي تصوغُهُ في التفعيلي، وكلُّ قارىء لها يجد نفسه في حيرةٍ !!!
، ولا يجدُ كلمةً تناسبُ حيرته غير أنْ يصيحَ :

يا الله ! ما هذا؟

د. عبد الرضا علي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي أخي .. صديقي صديقي .. أستاذي أستاذي .. سيدي سيدي شيخ النقاد وعميدهم العلاّمة العَلَم أ . د . عبد الرضا علي : بعد تقبيلي رأسك وجبينك وكتفيك ويديك : أعيد ما تشرفت ببوحه لك بعد أن تباهيت بالبوح بي لأهل بيتي وقلبي : قليلة هي المرات التي بكيت بها من شدة الفرح ... قليلة جدا هي والله ـ وبكائي ليل اليوم قبل وخلال حديثنا الهاتفي إحدى هذه المرات سيدي ..

ما أعرفه ـ عن خبرة ومِراس ـ أن دمع الرجولة أكثر خشونة من برادة الحديد .. لكنه اليوم كان أكثر نعومة من جناح فراشة ومن زهور اللوز ، ليس لأنه كان من فرح ـ إنما : لأنه اندلق من أجفاني بين يديك .. صدّقني والله أنني بعد اختتام محادثتنا : بقيت راكناً سيارتي في الشارع الفرعي ، وتمتعت بإغفاءة ربما قاربت سويعة أو نحوها ـ وحين أفقت هاتفت ـ محبك جدا ـ أخانا الناقد د . جبار ماجد البهادلي وتشرفت بالبوح له ( بالمناسبة هو حمّلني رسالة إليك سأبعثها بعد دقائق ) ..

أمنياتي ليست كثيرة ، هي قليلة كمتاع المشرّدين : ما خفّ وثمُن ، من بينها أن أفِي بما أقسمتُ بتنفيذه : أن ألتقيك لقاء جديدا ذات غد أرجو أن يكون قريبا لأقبّل يديك قبل تقبيلي رأسك وجبينك وكتفيك ـ وإنني ـ والله ـ لفاعل لفاعل لفاعل ياقدوتي المباركة الحسنة .

ألبسك الله لباس تمام العافية وكمال الصحة ، ومدّ في ظلال بستان عمرك الشريف ..

شكرا وشكرا وشكرا سيدي .

شكرا لأنك : أنت ..

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

نص جميل وراقي تنبعث من ابياته رائحة التوبة والغفران وطلب العفو ، مفرداتك اخي الحبيب ممتلئة بالجمال والبهاء تدخل الى الافئدة من دون استئذان ، دمت هكذا فذا ابا الشيماء لتنتشلنا من وضاعة العالم السياسي المنافق وصخب الانتخابات والاحتراب الحزبي المقيت في هذا البلد المنهك ، لتسكب الحب والجمال والعذوبة في آذاننا التي تتمنى ان تعيش على الدوام في تلك الاحاسيس المرهفة

احمد حمدان الجشعمي
This comment was minimized by the moderator on the site

أهلا ومرحبا وإكليل قبلات بفم المحبة لرأسك أخي الأديب السماوي الجليل أحمد حمدان الجشعمي ..

حضرتَ فأضأتَ وأبهجتَ أيها المبارك بالأصالة والنبل ..

يمين الله : في زيارتي القادمة للسماوة ستكون كصلاة بدون وُضُوء إذا لم ألتقِك فأعانقك بشوق المحب ومحبة المشوق ... سآتيك حتى لو زحفاً على أضلاعي وسأحمل لك بيدي أكثر من ديوان لتتشرف بتقبيل يديك .

كل سماوة وأنا حافظ ودّك ..
وكل شروق شمس ويومك فرح بإذن الله . .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الحبيب والصديق الأوفى المخلص القريب أبا الشيماء الكبير..
أُُحييك تحيةَ الشعر والجمال والإبداع الكبير..


يا لها من قصيدة إشراقية ماتعة رغم كمية الحزن الشفيف الذي يغلِّف مناخها العام، فهي تجمع في سعريتها الفنية المراوحة بين الأمل البعيد والألم القريب...

قصيدة (الأنا والأنتِ )بامتياز الذات والذات الآخرية الرمزية المعشوقة السومرية ذات الوقت الإنساني الجميل ...

قصيدة إعلان التوبة النصوح الصادقة، وبداية العهد الجديد من الذات الأنوية الشاعرة إلى الذات الأنتية الأخرى المحطّمة الأجنحة في أقانيم العشق الروحي العرفاني. . .

قصيدة الشعور بالذنب من الخطايا والآثام...
قصيدة الاعتراف الأخير بجماليات العشق،
علّها تكون فنارا مشعا للصدق والمحبة الدائمة .

قصيدة الولادة الجديدة بعد الموت البطيء الذي مرّ به الشاعر كلٍّ يوم وهو يتلوى على جمر القذى في حسرات وانين كأنين الناي ..

قصيدة سيكون لها وقع كبير وأثر بالغ النفس في تجليات العشق التبتلي، وستطهر كل جراحاته العميقة وتندمل كل أسقامه المؤلمة ...
قصيدة تطهَّرت معانيها ودلالاتها القريبة والبعيدة بوضاءة النفوس الأبية قبل وضاء الأجساد الدنية..
قصيدة ترسم معالم الحب الأخير وتأثيث عماد بيته التاصيلي الذي لا مفر منه..
فإما حياة تسر الحبيب وأما ممات يغيض النفس المستريبة ..

ستكون هذه القصيدة أمَّ القصائد التي تفتح بابا لأف باب في تجليات العشق الروحي ..
قصيدة المعنى والمبنى،
قصيدة الحب واللاحب، قصيدة الحنين إلى الوطن كحنين الإبل إلى أعطانها ...

تحية إلى الشاعر الكبير السماوي وهو يُسطر حروف هذه القصيدة بدمه وبنبضات ضغطه المتصاعد جوىً وحرقة كن أجل أن يكون يحي ليحيا في العشق الجمالي الروحي . ..

تحية كبيرة لهذا المارد الشعري الذي ليس كمثله أحد
هو في الاسم يحيى، ولكنه في الإبداع إنكيدو الشعر العراقي الحديث الكؤنسن بالعشقيات الجماليات الروحية والسيطرة الملحمية ..
هو يحيى امير الشعر التفاعلي المدار الحديث..

د. جبّار ماجد البهادلي
This comment was minimized by the moderator on the site

اعتذر لأخي أبي الشيماء العزيز اعتذارا كبيرا عن بعض الأخطاء الطباعية التي تلاحقني في الطباعة في الهاتف الجوال والتي أفسدت متعة القراءة والتواصل ...
أكرر أسفي جدا لحضرتك الفاضلة ...
مع التقدير والمحبة..

د. جبّار ماجد البهادلي
This comment was minimized by the moderator on the site

ومنْ منا لم يشاكسه لوح الكتابة عند الطباعة يا أبا أحمد ؟

أما الكتابة باستخدام الهاتف فإن السلامة من الهنات الطباعية تغدو أمرا شبه مستحيل ( وخصوصا بالنسبة لي شخصيا ) .

دمت ملء قلبي .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي الـ " بضعة " من قلبي الناقد الكبير د . جبار ماجد البهادلي : تحاياي وكل ما تعنيه المحبة المتنامية أبد العمر ..

لا جدال في حقيقة أنك تعرف عني المُعلن وغير المعلن من تباريح وانهمام وهموم وأمانٍ وأحلام كما تعرف مشروعي الشعري / العشقي / الوجودي / الإيماني بل والجنوني الذي بدأته وسأمضي فيه ما استطعت الى ذلك سبيلا : مشروع الإرتقاء بالعشق الجسدي الحسي الى مصاف العشق الروحي العرفاني ، وقد اتخذت من موضوعة الآيروتيك عتبة وبابا لمدينة العشق الفاضلة آملاً أن أنجح في إقامتها في مشروعي الشعري من خلال أسطرة تجربة واقعية عشتها ومازلت أعيشها إنْ على صعيد كتابة نصوص شعرية ـ كنصوصي عن إينانا وأنكيدو ـ أو على صعيد ما يمكنني تسميته بـ " تداعيات الندم " ... فأنا وأنت وكل الخليقة ، لا نعرف حجم ومرارة نبي الله آدم عليه السلام عندما أخرجه الله من الجنة بعد تناوله التفاحة المحرمة ـ لكنني أزعم أن ندم أنكيدو ليس أقل من ندم آدم عندما أخرجته اينانا من فردوسها ( بالمناسبة : بدأت تراودني فكرة الإعداد لمجموعة شعرية جديدة فاتحتها قصائدي الأخير ـ ومنها قصيدتي هذه ـ تتناول مرحلة ما بعد عودة أنكيدو الى الغابة ، سيكون اسمها " نهر بضفة واحدة " سأحدثك عن سبب التسمية حين ألتقيك الشهر بعد القادم بإذن الله ... فإذا كان وجود " نهر بثلاث ضفاف " مستحيلا لكنه قد وُجِد فعلا واستمر تدفقه سبعا من السنين السمان ، فإن النهر ذي الضفة الواحد سيكون موجودا رغم استحالة وجوده ظاهريا ) .

أبا أحمد الحبيب ، لا ماء في فمي ... لكنني أشعر أنني ليس لي فم الان أساسا ..
سأهاتفك مساء اليوم إذا سمح لي مزاجي النفسي بزيارة صديقي البحر أو نديمتي كافتريا السُّفْرة ..

شكرا يا ذا البهاء والإخلاص والوفاء .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

علي موسى
نص شعري فائق الجمال اقف امامه مذهولا منتشيا بسحر حروفك وصورك المذهلة .
بوركت سيدي

علي موسى
This comment was minimized by the moderator on the site

مرحبا بصديقي الجليل العتيد الشاعر المبدع علي موسى وتحاياي وكل المحبة ومنتهى الود والشوق .

رضاك عن قصيدتي مبعث زهوي ، وشهادتك وسام ، وأما صداقتك فرزق من الله سيدي .

أنحني لك محبة وشكرا وامتنانا .
دمت مبدعا .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

علي موسى
لا يسعني وانا أقرأ إحدى روائعك الا ان اقف مذهولا ومنتشيا بسحر حرفك وجمال صورك المتفردة .
بوركت سيدي

علي موسى
This comment was minimized by the moderator on the site

سيكون وقوفي بين يديك لأقبل جبينك حين ألتقيك في بغداد في غد قريب بإذن الله هو الرد على تعليقك الحميم سيدي الصديق العتيد الشاعر المبدع .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

شيخ شباب الشعر الجليل يحيى السماوي

مودتي

*
أفَـتَـبْـخَـلـنَّ عـلى الـظـميءِ بِـشِـربَـةٍ
مـن نـهـرِ عـفـوكِ يـا كـبـيـرَالــشَّـانِ
*
وجَّـهـتُ وجـهـي لـلـصـلاةِ فَـعـابَـنـي
قــلــبـي وشَــكَّ بِـقِــبْـلَــتِـي إيــمــانـي
*
لــيــتَ الــذي أرضـى بـعــفــوٍ آدَمـاً
يَـهـدي الـبـخـيـلَ عـلـيَّ بـالـغــفــرانِ
*
باعَـدْتِ مـا بـيـني وبـيـنـكِ فـاجْـمَعـي
بـيـنـي وبـيـنـي قـد أضَـعــتُ كِـيـانـي
*

انها شهادة عاشق مزينة بثريات قداسة العناء .. فنسج من عظام المكابدة حكمة.. ومن حلبات
المحنة سربًا من شعائر التبتل.. ومن فيروز ضناه ترف الكلمات.. ومن اشرعة الصور المبللة
بندى سنابل الابداع حقولا من التعب والارهاق.. فجاءت كتسبيح ملائكة يتوسطون غفرانا
لتائب.. تساقطت ارديته وهو يتهجد في طريق محجته الابدية ساه عما يحيط به او ما انسلخ
عن جسده..
القصيدة تاخننا بشغافها نحو نزوع صوفي في بعض اناتها او روحانيات يتداخل بها الأنسيّ
والمتعالي من السماوي البهي.. فتنساب روح شاعرنا السماوي بلهفة القانع المذهول..

اخي ابا الشيماء.. لقد كان لاتصالك ريح محبة ومودة جديرة بالتقدير.. الاتصال الذي اراحني.. فوضعت
جبيني على عتبة عذوبته.. وانتشاء رطوبته.. ولكنه اقلقني في الان ذاته.. لما علمت ما انت عليه
من عدم استقرار صحتك وتذبذب نسبة السكر.. ادعو الله لك بالصحة والعافية..

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الحبيب ـ الفرات العذب ، الشاعر المبهر طارق الحلفي : تحايا هي زخّات من القبلات لرأسك الأشم وجبينك المضيء ، ومحبة هي والتسابيح توأمان في قلبي .

لا أدري ، أأحدثك عن انتشائي المُثمِل حين ارتشفت كأسا من سلافة صوتك في مهاتفة ليل أمس ؟ أم أحدثك عن الخدر اللذيذ الذي سرى في روحي الان وأنا أقرأ تعليقك / القصيدة ؟

مهاتفة أمس فتحت لي كوّة فرح في جدار الضجر الذي انتصب أمامي فجأة في مكان دأبت على الجلوس فيه كلما حاصرني الضجر ، فهو مكان هادئ جميل ، بَيْد أنه لم يكن كذلك ليل أمس لولا أن محادثتنا قد أعادت له بهاءه ـ والفضل لك طبعا ـ وقد بلغ بي الإنتشاء أنني شعرتُ أنّ فنجان القهوة المرّة قد تحول الى فنجان عسل ( قد أرسلت لك صورة الفنجان والمكان ، ويقينا أنك شاهدت رغوته وقد طفحت قليلا ) .

أما الان ، حيث قاربت صلاة الظهر على الحلول ، فإن تعليقك / القصيدة قد ملأ قلبي فرحا عذبا أبا فرات الحبيب ..

أفرحني حتى حدود الإنتشاء قولك : " القصيدة تاخننا بشغافها نحو نزوع صوفي في بعض اناتها او روحانيات يتداخل بها الأنسيّ
والمتعالي من السماوي البهي.. فتنساب روح شاعرنا السماوي بلهفة القانع المذهول. " ..
مبعث فرحي هو أنك قد قرأت روح القصيدة ياصديقي ، فالقصيدة فعلاً كتبتها بمداد نبضي ودعي معا ، تداخل فيها العرفاني بالحسي ، والجسدي بالروحي ، والمشرق بالغائم ... هي أنا نفسي في حالتَيْ يقيني وظنوني .. فيها أناي الخائبة اليائسة كما فيها أناي القانعة الراضية والمؤمنة بما سيأتي به الغد ـ أيّا كانت احتمالات ما سيأتي به الغد سواء أكان عرساً سومريا أم مأتما هاشميا ، فقد هيأت للغد متطلبات الإحتمالات : لافتة الحِداد على استشهاد أحلامي ، أو بطاقات الدعوة لمهرجان فرح صوفيّ ..
أمس كتبت في أوراق يومياتي : " مَنْ لا يقنع بحظّه في الحياة ، يكون قد احتجّ ضد إرادة الله " ..

شكرا أبا فرات الحبيب ..
دمت صديقا حبيبا وشاعرا مبهرا ودام شروق وبزوغ شمسيك وقمريك .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

كاملك كامل بانسيابيته، وسلاسة عبارته، ورقته وعذوبته، وفخامة سبكه، فهو مكتنز بالجمال وكامل معنى ومبنى، ولا أجد قولا ابلغ من قول الفخم نزار: الصمتُ في حرم الجمال جمالُ. لك ما يليق بفخامتك من التبجيل وما يتوجب على تلميذك من المحبة

أحمد الشطري
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي الشاعر المبدع والأديب الباحث القدير أحمد الشطري : تحاياي الدافئة دفء خبز تنانير بيوت الشطرة ، ومحبتي المتجذّرة تجذّر الخضرة في نخيل بساتين الشطرة ، وشوقي المُجمِر كرمال بادية السماوة ..

يومٌ تشرق فيه شمسك عليّ ، لابد وأن يكون مبهجا وجميلا ... حسبك من إطلالتك عليّ هدهد بشرى بالنبأ السعيد ، ولقد زفّ لي هدهد البشرى وأنا أكتب لك سطوري هذه نبأ سعيدا بتسجيل بحثٍ لشهادة ماجستير جديدة عن منجزي الشعري وأطروحة دكتوراه جديدة ..
*
يا هدهد البشرى الجليل ، ليس الملك سليمان وحده الذي يُجيد التحدث بلغة الطيور ... فقلبي أيضا يجيد ذلك ... هاهو يُحدث عصافير السعادة طالبا منها أن تملأ بستان بيتك ـ وبإذن من الله ـ بضجيج الأحفاد والأسباط .. ويطلب من فراشات المسرة ـ وبإذن من الله طبعا ـ أن تبقى محلقة في فضاء حديقة قلبك صباح مساء وليل نهار...

نهر شكري لك لا يفوقه حجما إلآ بحر محبتي ..

قبلة لرأسك بحجم الشطرة ..
ومثلها لجبينك بحجم السماوة سيدي .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

هواكَ جبلٌ شاهقُ الحبِّ
هو قلبها بأحجاره الكريمة
و فضاؤها المفتوح
على تراتيل اللؤلؤ
**
لؤلؤ دموعك الذي تذرفه
هو نبضها
يُخاتِلُ حزنكَ
بماء المحبّة
**
أنتَ الغِوايةُ
يدُكَ نارٌ
و مقلتكَ نهرٌ
وَ لِسانكَ عسل الكلام
**
تحوَّلَ قلمها و حبرهُ
إلى رسمِ َنجوم أشجانك
بسطورٍ من نور
**
لن تغفر لك
خطيئةَ (آدم )
و تعجزُ عن
إطفاءِ نيرانك
**
لماذا لم تستَفِق
من فتنةِ غادةٍ
قبلَ غواية الشيطانِ؟!
**

إباء اسماعيل
This comment was minimized by the moderator on the site

أهلا وشعرا وندىً وعبيرا بسيدتي الإبنة / الأخت الشاعرة الممطرة إبداعا إباء إسماعيل : تحاياي المخضّبة بندى ببخور التبتّل ومحبتي الراسخة رسوخ الصلوات في ذاكرة المآذن ..

تعليقك قصيدة ولا أروع ـ فما عسى فراشات ذائقتي أن تقول وقد ثملت برحيق مدادك !

لم تخضّبي جديلة قصيدتي بحنّاء قصيدتك فحسب ، إنما وملأت قارورة قلبي بخمر شاعريتك الحلال ..

شكرا لك وودا وامتنانا ..

كل هديل حمامة وأنت بإبداع متجدد ..
وكل تفتح وردة وأنت ربيع دائم ..
وكل ضحكة طفل وأنا الشاكر فضلك .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

باعَـدْتِ مـا بـيـني وبـيـنـكِ فـاجْـمَعـي
بـيـنـي وبـيـنـي قـد أضَـعــتُ كِـيـانـي

لله درك ايها الشاعر السومري العظيم ..
( عتب .. و رجاء .. و ضياع ) اتقنت صياغتها في بيت شِعر واحد وكأنها قصه متكامله ..
انه الإعجاز الشعري الرائع .
رعاك الله و ابقاك فخراً للعراق و العرب .

زهير شريف - فرجينيا
This comment was minimized by the moderator on the site

سيدي الأخ والصديق الشاعر العذب د . زهير شريف : تحاياي المتواصلة تواصل الليل والنهار .. ومحبتي الراسخة رسوخ عينيّ في وجهي ..

نعم صديقي ، القصيدة لا تعدو كونها عتابا ـ لكنه عتاب عقلي لقلبي ـ قلبي الذي أشقاني بإعلانه العصيان على عقلي فأبى إلآ أن يبقى مجنونا في تماهيه ..
وهي أيضا قصيدة رجاء ... رجاء الراعي للصحراء أن تُعشِب لتمتلئ بالكلأ بعد طول تصحّر ..
وأيضا هي قصيدة طفل يختبئ تحت عباءة سومريّ في السبعين من الضياع ..

شكرا وقبلة بفم المحبة لرأسك سيدي الصديق البعيد القريب .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

(بـلـغـتْ بـيَ الـنـيـرانُ أنَّ حشـاشــتـي

حطبٌ وإنّ الشعــــــرَ عمري الثاني)

أحطابي بقيّة شاطىء
كلّما بللني صوت الماء
أشعلُ شجرة
أشمُّ من داخل احتراقها
رائحة الدفء القديم
؟؟؟
تنور خبز لعمري الثاني.

شاطىء محبة لشخصك العاطر بالحبّ والحياة
أتمّ الله عليك نعمة الصحة والعمر السعيد

حسين الغضبان
This comment was minimized by the moderator on the site

مرحبا بصديقي فلاح زهور الدهشة في حديقة الشعر والسادن الجميل في محراب الجمال الشاعر حسين الغضبان ومئذنة ترشّ فضاءاتك بتسابيح التحايا ومحراب محبة مؤبّد الود والشوق ..

كما في كلّ شجرة ورد تغرسها في صحراء يومي : أنبتتْ بذرة من بذور شجرة تعليقك حديقةً للمسرة في مفازة يومي ، وها أنا أستنشق أريجها فتنتشي روحي ياصديقي العاطر الجميل .

أكرمْ رأسي بقبولك انحناءه لك شكرا وعرفانا بباقة ورودك ، وتقبّل من قلبي امتنان الصحراء للمطر .
دمت شاعرا مبدعا مضيئا .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز المبدع

يحيى السماوي

وجَّـهـتُ وجـهـي لـلـصـلاةِ فَـعـابَـنـي
قــلــبـي وشَــكَّ بِـقِــبْـلَــتِـي إيــمــانـي


لماذا لم تستَفِق
من فتنةِ غادةٍ
قبلَ غواية الشيطانِ؟! 👌😆

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الشاعر المبدع مصطفى علي : تحاياي وودي ومحبتي وشوقي ..
حالي حال دريد بن الصمة في قوله :
وما أنا إلآ من غزيّةَ إنْ غوتْ
غويت وإنْ ترشد غزية أرشدِ

بَيْد أنّ غوايتي كانت خنجري الذي غرسته بيدي في صدري فكنت القاتل والمقتول يا أبا جيداء ، لذا ضرّجني الندم ولكن : بعد فوات الأوان فحُقّ علي المثل العربي السائر : " لات وقتَ ندامة " .

سأهاتفك ليل اليوم بإذن الله .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

أنفاس شعرية عذبة يفوح منها عبير التصوف والتوحد مع المعشوق
يطيب لي البقاء في صومعة السماوي الشعرية
تحيتي ومحبتي لشاعرنا الجميل

خالد صبر سالم
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الشاعر المبدع القدير خالد صبر سالم : تحاياي وكل المحبة والود ..

حدث عناد حجري بين تفاؤلي وتشاؤمي ، وكلٌّ منهما يدّعي أنه الأكثر جدارة بي ، فدخلا في صراع ، كان مضمارهما صدري ... وحين وقع الحافر على الحافر ، والناب على الناب ـ أعلنت براءتي منهما الإثنين ، لذا ما عدت أعرف إنْ كانت براءتي منهما تفاؤلا أم تشاؤما ، فصحّ عليّ مصطلح الفقيد " إميل حبيبي " : المتشائل .. وهذا ما أردت قوله في هذه القصيدة ..
نعم صديقي : المتشائل ـ الذي هو أنا ـ متوحّد مع المعشوق ـ ولفرط توحّده به وتماهيه فيه : ضاع ، وسيبقى ضائعا الى ما شاءت له الغربة من ضياع .

شكرا وكأس نبض من قارورة قلبي .
دمت مبدعا وصائغا ماهرا لقلائد الشعر .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

ما اخرني عن كتابة رد يليق إلا انشغالي أمس و اول أمس بسفر من اجل شراء اثاث ابنتي مروة فالعقبى لكم في المسرات اقترب زفافها. و والله كم تمنيت ان تشاركتي فرحتي بحضورك و لكني أعلم أن بيننا بلاد و محيطات.
و كما نقول عندنا : كل تأخيرة و فيها خيرة فلقد أعدت قراءتها مرتين ليلة امس مع صديق لي شاعر و استاذ لغة عربية و كنا في النادي ساعتها و كدنا ان نصفق و لكن خشينا علي القصيدة و صاحبها من حسد السامعين لتصفيقنا.
قلناها في صوت واحد : كم انت رائع أيها الشاعر الكبير.
و انصرفنا و لكن صاحبي حملني أمانة ان اطبع قبلة على جبينك.. فهل تسمح باثنتين؟
محبتي تعلمها يا أبا اشيماء و شعرك له وقع كبير في نفوسنا. أما إنسانيتك.. فحدث و لا حرج.
بأمان الله و إلى اللقاء مع قصيدة جديدك نسعد بها

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الحبيب الشاعر الكبير د . جمال مرسي : تحايا ولا أشذى وأندى ، ومحبة ولا أعمق وأجلّ ..

تهنئتي للإبنة النجيبة مروة ، ولأمها وأبيها ولمن رزقه الله بها زوجا وأما لبنيه ..
دعائي أن يملأ الله بيتكم العامر بضجيج الأحفاد والأسباط ، وأن يجعل من الرغد والمسرة وتمام الصحة وكمال العافية ألوان قوس قزح مؤبّد في فضاءاتكم ..

كفى قصيدتي زهواً أنها حظيت برضاك ... وكفى قلبي فخارا أنك نديمه وسميره أبا رامي الحبيب .

قبلة بحجم قلبي لرأسك .. ومثلها لصديقك الشاعر ... ومثلهما للإبن النجيب رامي .

كل مصر وأنت نيل شعر ..
وكل عراق وأنا حافظ ودّك أخي وصديقي الكبير شعرا ومشاعر ومكارم أخلاق .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

[u]
عندما يرتجف القلب يُصدر صوتاً شبيها بصوت الشاعر الكبير يحيى السماوي
الشاعر الذي يُشهر سيف الله الجميل بوجه البشاعة
الشاعر الذي يُجسد ألهة المحبة على شكل فقيرٍ عاشقٍ..
الشاعر الذي يوسّع دوائر المحبة المتمركزة حول وحدانية الجلالة
الشاعر الذي يوازن بين حاجة الروح وحاجة الجسد بميزان المثقال" مثقال ذرة"
الشاعر المخمور بالصوفية
الشاعر الجميل
محبتي بلا ضفاف

بهيج حسن مسعود
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب القدير الجليل بهيج مسعود : سلام من الله عليك ، ورحمة منه وبركات ..

قبل لحظات لا تزيد على هديل حمامة ، طويت بساط مصلاّي في هذا الفجر الأسترالي الوحشي الضجر ، وكان دعائي أن يجعل الله يومي الجديد يوما سعيدا بعد ليل حجريّ الأرق أين منه ليل امرئ القيس الذي كان كموج البحر ... وما هي إلآ لحظات فإذا بك تطلّ عليّ بتعليقك المبهر البليغ ـ فكنتَ هدهد بشرى زفّ لي النبأ اليقين بيوم جديد سعيد مفتتحه باقة من زهور نبضك وجدتني وقد استنشقت عبيرها تنبئني عن أنّ عصفور النعاس سيدخل مقلتي فأغفو إغفاءة هانئة لا كالتي غفوتها أمس فأفزعتني الكوابيس .. فما عساني أن أقول وقد أعجزتَ بثراء بلاغتك فقر بياني يا سيدي !
أقسم صادقا وأنا الان على وُضُوء : إنك قد رسمت ملامح روحي في قولك المدهش :
الشاعر الذي يُشهر سيف الله الجميل بوجه البشاعة
الشاعر الذي يُجسد ألهة المحبة على شكل فقيرٍ عاشقٍ..
الشاعر الذي يوسّع دوائر المحبة المتمركزة حول وحدانية الجلالة
الشاعر الذي يوازن بين حاجة الروح وحاجة الجسد بميزان المثقال" مثقال ذرة"

*
أكرمْ فسيلة رأسي بقبولك انحناءها لنخلتك الباسقة ، سائلا الله تعالى أن يجعل من اسمك مسرىً لعمرٍ مديد " بهيج " معمور بتمام السعادة والخير العميم بإذنه تعالى .

شكرا لك ما أشرقت الشمس وبزغ النجم .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

(لا أنــتَ تـغـفــرُ لـيْ خـطــيــئـةَ " آدمٍ "

كَـرَمـاً ولا أطــفـأتَ مـن نــيــرانـي)

ياصاحبي هل يُطفئُ النيرانَ من

هوَ في مجامرها وليسَ الجاني

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الحبيب الشاعر الشاعر أ . د . عادل الحنظل : محبتي التي تعرف ، واعتذاري لعدم مهاتفتك اليوم ..

صدقت وربي .. : هو ليس الجاني .. حاشاه وربي ، فهو الطهر كله والوفاء كله ـ لذا اختاره " إنليل " رئيس مجمع الآلهة في أوروك إلهاً للمطر والعشق والخصب والعدالة ، وجعل من أنكيدو سادنا لخدره ..

جوابي بيتان كتبتهما قبل سويعات ، يبدو أنهما سيصبحان مفتتحا لقصيدة جديدة أعتزم طبخها على نار هادئة حطبها نبض قلبي :

أصبحـتُ مني ـ لا هـواكِ ـ أعـاني

وعـلـيـكِ أخشى ـ لا عليَّ ـ هَـوانـي

//
أضحتْ صِفاتي ـ لو وُصِفـتُ ـ تبنُّلاً

وهـواكِ في كتُبِ الهوى عـنواني

*

دمت غارسا لشجر الدهشة في بستان الشعر ..
الى اللقاء عبر الهاتف غدا بإذن الله .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

عذرا لوجود هنة طباعية في البيت الثاني : تبنلا
الصواب تبتّلا

يحيى السماوي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5526 المصادف: 2021-10-22 04:22:25


Share on Myspace