 نصوص أدبية

مصطفى معروفي: مفاجأة

مصطفى معروفيمغص البطن يصيب البحر

فيبقى يتلوى بالموج

إلى أن يأتي النورس

ويقدم أقراص النوم له

آنئذ تشرب عيناه النوم

وينسحب المغص العالي منه

وينعم بهدوء تعشقه السفن المضناة

ومن أرسلهم حر الشمس إلى الشاطئ.

**

أخرج من جعبته بضعَ قصائدَ

كي يرعب شبح الظلمِ

ويغرس في شفة الوطن البسمةْ،

يتفاجأ

أن قصائده

فتحت للريح الباب عليه

ومضت تُلْبسُه بدَلَ المجْدِ رداءَ التهمةْ.

**

ليت شعري ما منطق الدهــر لما

رفــع الـنذل لـلذرى الـشامـخاتِ

بـيـنـما أســقـط الـكـريم جـفـاءً

ورمــاه فــي سـلـة الـمهمــــلاتِ؟

**

نـقـودك فــي الـبنوك تـغـطّ نـوما

وقِـرْشُـكَ مـن ضـيوفك مـستريحُ

لــمـاذا هــكـــــذا كــدَّسْـتَ مـــالا

وأنـــت بـــــه لـقـبـــرِك لا تــروح؟

***

مصطفى معروفي

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5559 المصادف: 2021-11-24 01:15:34


Share on Myspace