 نصوص أدبية

جاسم الخالدي: رحلة

جاسم الخالديحمل طفولته وسلّة ذكرياته

يذرع البحر

طولا وعرضا

لا يعبأ بالرحلة

واضطراب الامواج

أضناه

عشق الماء

كثيرا ما يسمّيه أولاد محلته

(وليد) الماء

أحبَّ البحر

 تغذى منه

نام بين موجاته

ينتظر نفاد حياته

قضم البحرُ عمرَه

تركه وحيدا

يداعب ذكرياته

وما حملت يداه

من سلال

وصخب الموج

وغناء السفائن

ها أنت تسد بابك

 وتعلن موتي

تتنكرني

مثلما يتنكرني

الأهل والأصحاب

مثلما تغصُّ حنجرتي

بأغنية

"عندك يا ريس بحرية"

مثلما تخونني قواي

 ويعزُّ عليَّ العكاز

أغدو وحيدا

انتظر

فائضَ ما

تساقط من سلالك

تعصف بي السنين

دون انتظار

أيها الشيخ

هكذا

صرت تكنّيني

ستكبر

وتشيخ

مثل أي صقر

يخفق جناحاه

ولا يقوى على التحليق

يتلاشى صوتي

يخفت

يموت

وصوتك يملأ الفضاء

يضيق زمني

تتعطل قواي

تركلني بأمواجك

مثل مقامر

خسر رهانه

ولاذ بالعزلة.

***

د. جاسم الخالدي

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5561 المصادف: 2021-11-26 01:56:54


Share on Myspace