 نصوص أدبية

محمد حمد: حريّة البكاء على الاطلال

محمد حمدنهشت مخالبُ الدهرِ حُلم الصّبا

في عنفوانِ سنيني

وشوقي تجاوز شوق ابن الملوح قيس

واستعارت ليلى نصف اشجانها

من شجوني

احنّ الى بعضِ بعضي

هناك

في وطن مزّقته الذئاب

وكعادتها

(تعدو الذئابُ على من لا كلاب له)

على أمل أن....

فيسقط هنا قرب قلبي نداء الجوى

مضرّجا بدموعِِ ممزوجةِِ بكبرياء جفوني

كلُّ ليلِِ أراك

في مخاضات هذا الزمان العقيم

قمرا عاريا في سماء موبوءة   بالظنونِ

ايها البعيد اغترابا

والقريب افتراضا

والغريب اشتياقا

ما زلت رغم صدودك قولا وفعلا

ثثير فيّ همومي وتستفزّ حنيني !

***

محمد حمد

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5608 المصادف: 2022-01-12 04:33:54


Share on Myspace