 قراءات نقدية

طارق الكناني: هذا ما يفسّره البياض.. قراءة في مجموعة الشاعر سلام البناي

طارق الكنانيما يطلق على البياض انه لغة الصمت وله علاقة في سلوك الانسان واحساسه باللاوعي، واذا راجعنا تاريخ الانسانية سنجد البياض يرتبط بطقوس متعددة قد تتناقض في مضامينها  ودرجة القدسية ولكن الرمزية واحدة فهي توحي بالنقاء ،فعند العراقيين نجده يستخدم في عدة مناسبات ،عند الولادة تكون ملابس الطفل بيضاء، وهي ترمز للكثير من المعاني منها كون صفحته مازالت ناصعة البياض، وعند الزواج تجد ملابس الزفاف عند المرأة هو البياض وهو يرمز للعذرية، وعند الممات تجد الكفن بلونه الابيض وهو لا يخلو من رمزية ايضا .وعند المغاربة نجد اللون الأبيض له استخدام آخر وهو يرمز للحزن والمشيب فعند ممات أي شخص تجد مظاهر الحزن تتمثل باللباس الابيض. فاللون الابيض متشعب ومتعدد الاستخدامات فإذا اردنا ان نصف شيئا معينا نقول انه (ابيض من البياض) ونقول لصاحب الاحسان (ذو ايادي بيضاء). ومازال العقل البشري ينحت مصطلحات في الموسيقى والتشكيل والجغرافية لما يرمز به البياض (ففي الخارطة نجد مواضع بيضاء) دليل على انها اماكن لم تكتشف بعد وفي الموسيقى كالباليه الأبيض و(الحلية البيضاء) إشارة إلى سلم النغمات الصافية في الموسيقى الالكترونية. (وثمة صيغة من صيغ التأمل استوحاها الغرب من حضارات آسيا قد صارت تشكل فيه فناً مصاغاً أو فناً مفرغاً من الفن، في مقابل الجزع من الفراغ، وحتى مطلع القرن العشرين نجد رساماً علماً من مصوري الغرب - باول كلي Paul Klee - يحس بالخطر يطل عليه من مساحة بيضاء غير ملونة في قماش لوحة، كما يزاوله القلق أمام فراغ مقبض موحش) (مقال: معتصم زكي السنوي).

البياض يشير إلى الفراغ المجهول والعذارة البكر، بل إلى القداسة التي لا يحكمها عقل، ومن قديم الزمان هو يشير الى الوحشة ،ففي قوانين الطبيعة هو يشير الى  اللا لون في إطلاقه، أي القاعدة التي ينطلق منها التلوين، أو هو كما تبين لجوته - إيقاف التلوين. ويرتبط البياض في علم النفس بالصفر. وما زال اللون الأبيض عنصراً يستخدم في جميع مجالات الإبداع الفني. والشعر المعاصر يرى في البياض قيماً تعبيرية كبرى.

2572 سلام البناي

في مجموعته الشعرية الموسومة بـ (ما يفسره البياض) الصادرة عن اتحاد الادباء والتي احتوت على واحد وعشرين نصا شعريا يفتتح الشاعر (سلام البناي) المجموعة  بنص شعري بعنوان (سيدة البياض) ولعل عنوان المجموعة قد أُخِذَ عن هذا النص الشعري ،حيث يتكرر الفجر والليل في عدة نصوص من المجموعة وربما حتى في النص الواحد نجد القمر والغروب والليل والفجر في عدة مقاطع من القصيدة وهو ما يرمز للبياض ونقيضه:

في محاولتها الأولى

لتدوين البكاء

اتخذت من ضوء القمر متكأً

فارتعشت روحها بالبياض

لقد ترك الشاعر تفسير الرعشة للقارئ كما يراها فهي مع البكاء ربما كان الخوف او الشوق، ومع البياض ربما تتصاعد حدة الرعشة هذه الى النشوة فعند بلوغ البياض تكون قد اكتملت النشوة وتبدأ مرحلة اللا لون في صفاء الذاكرة ونقاء الوجود المحيط بنا فتتعرى الذاكرة من كل ما يحيط بها من الوان وهنا يبدأ الصمت معبرا بلغة شفافة عن البداية ويكون مرتكزا لوضع الوان جديدة  تزخر الحياة كلون السنابل ولون خضرة النخيل فالليل قد مضى واخذ معه الوانه المضيئة في عتمته السرمدية:

ذات ليلة حدّثتني

كيف تستفيق معها

عيون النخيل

وهي تختفي مثل نجمة

يطاردها الفجر

لتشطب الجوع

بمحراث مواسمها

وتصوغ لنا من سنابل شعرها

تيجان الرغيف .

فرمزية الرغيف هي صناعة الحياة حيث تبدأ من بياض الفجر .

لقد كان الفجر في قصيدته (مازلت اتذكر) يجسد لغة الصمت والخوف وغربة الحروب التي تركت انطباعا حزينا ومخيفا في المخيال الشعبي يجسده الشاعر بقصيدته هذه ويتحسس ذاكرته بما جاء به ضوء  ذلك الفجر وما تركه من آثار على حروف الحزن التي تضج بها قصيدة البناي .فهو يقول:

عند الساعة الثالثة

عندما يقترب الفجر

على استحياءٍ

والصمت يسكب همساته

على انفاس الشجر .

في تلك الساعة

التي تذكرني دائما

بغربة الحروب

امرر أصابعي

على جبهتي

اتحسس مفاتيح افكاري

واحمد الله

أني  مازلت أتذكر....

وتبقى ذاكرة البناي مليئة بالخوف من صنّاع الموت الذين اطفئوا سحر الغبش، فهم بذلك اخترقوا قدسية البياض ولغة الصمت بصواريخهم ففي نصه الموسوم (عازف على اطلال ترابه) كان الشاعر يخاطب الذات الالهية بتضرع الفقراء حيث يقول:

يا الله

يا ملاذ الفقراء

في بلادك

يتكاثر الصاعدون اليك

ويتراجع الحالمون  انتظاراً.

يا الله

يا أنفاس الامهات القديمة

يؤلمني أن تنطفئ

نار الطريق الى البلاد

ثمة طفل

يبحث عن فراشة حلمه

سيبكي كثيرا يا الله

لتدلّه على فانوس براءته

هكذا يمضي (البناي) في نصوصه التي تضمنتها مجموعته الشعرية هذه بشحذ الذاكرة الجمعية والتذكير بما حمله ذلك الصباح من خوف ودمار فهو يتأرجح ما بين ذلك الصباح وما تلاه من خوف مضاعف رسخ مفاهيم جديدة لدى مجتمع تم قهره بحروب خارجية وداخلية نفذتها ارادة خارجية ويتضح ذلك من خلال الشكوى لله بعد ان فقد البياض عذريته و لونه ونقاءه  في خضم تلك الصراعات النفسية التي تعج في صدر شاعرنا.

 

طارق الكناني

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (3)

This comment was minimized by the moderator on the site

فعلا مجموعة البناي هذه مجموعة رائعة تتحدث كل قصائدها عما يفسره البياض الذي سبرت غوره واوضحت لنا ما هيته في هذه الدراسة الرائعة ، وهذا ليس غريبا عليك فانت القارئ الحذق الذي يقطف يانع الثمر كلما مر على شجرة مثمرة وارفة الظلال .

حمودي الكناني
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب والناقد القدير الاستاذ طارق الكناني
براعة في التفسير والتحليل لون البياض لون زهرة الياسمين , ودخلت في هذه الدراسة القيمة في سايكولوجية البياض عند العراقي في اكتشاف اللون الابيض . ولكن لابد وان هناك تفسير سايكولوجي علمي . في شغف العراقي بالابيض , عند الولادة يلف باللون الابيض وعند الوفاة يلف ايضاً باللون الابيض . بينما الشعوب الاخرى لها لون مختلف عن اللون الابيض . رغم اني انتظر المجموعة الشعرية كما وعدني بها الشاعر سلام البناي . لذلك اعجبتني تفسيراتك المنطقة للون الابيض .
ودمت بخير وصحة

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

بعيدا عن التفسير السايكولوجي للبياض أكاد أجزم أن المبدع (سلام البناي) وفق برسم صور مختلفة لانعكاس اللون الابيض في حياة الانسان ينم عن عمق الرؤيا ونقاء وخبرة في توظيف هذه الخامة من خلال ديوانه (مايفسره البياض)

سريح الشمري
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5398 المصادف: 2021-06-16 01:47:40


Share on Myspace