المثقف - قراءات نقدية (أدب ومسرح)

ذكرى لعيبي شاعرة الأسى

dikra laybieانا عندي من الأسى جبل

يتمشى معي وينتقل

أنا عندي وإن خبا أمل

جذوة في الفؤاد تشتعل "شاعر العرب الأكبرالجواهري "

أستطيع القول أن شعراء العرب غالبهم أثرت فيه لفظة الأسى، وأظن أن هذه اللفظة يستعار بها عن الألم والوجع والحزن والقهرواللوعة، وكثيراً ما وظّفت لتنوب عن الهموم الإنسانيّة ولا سيما الفراق والوحدة والغربة وهجران الأهل والوطن وفقد الحبيب والأنيس، وبهذا يكون الأسى معبراً عن الهموم الإنسانية الضخمة .

وأمثلة الأسى قليلة على ألسن الشواعر، كثيرة جداًعلى ألسن الشعراء، ويمكن التطرق إلى بعضها

قال ابو فراس الحمداني

وقفتني على الأسى والنحيب مقلتا ذاك الغزال الربيب

هنا الأسى هم إنساني صغير (من أجل مقلتين)

إبن زيدون في قصيده المشورة " أضحى التنائي "

تكاد حين تناجيكم ضمائرنا يقضي علينا الأسى لولا تأسينا

تجاوز الهم الصغير إلى الضمير

كذلك (ابن الرومي)

ويختلف أبوتمام فيقول (ادخر الأسى) في شطر البيت" أمحمد بن سعيد ادخر الأسى "

أي اجعل الأسى ذخراً

وقال أيضاً

أتت النوى دون الهوى فاتى الأسى دون الأسى بحرارة لم تبرد

(أي حالت النوى بيني وبين من أهواه وأتى الحزن دون العزاء)

وما أحلى القول

كتمت الهوى جهدي فجرده الأسى بماء البكا هذا يخط وذا يملي

وهذه الصورة الفريدة

فكأنما غاص الأسى بجفونها حتى أتاك بلؤلؤ منثور

وقال مهيار الديلمي

أبكي وتبكي غير أن الأسى دموعه غير دموع الدلال

ووصل الحد أن الأسى ينحل حتى يرق الجسد، فقال الشاعر

ملكت بها رقي وأنحلني الأسى

والبحتري

(هل أنت مصطبر على مضض الأسى)

يقرن الأسى بالمضض

وخير ما أختتم به هذه الديباجة شعر متمم بن نويرة

وقالوا أتبكي كل قبر رأيته لقبر ثوى بين اللوى فالدكادك

فقلت لهم إن الأسى تبعث الأسى دعوني فهذا كله قبر مالك

أرى أن ذكرى استطاعت أن توظف قصائدها النثرية بتمكن لتنثر همومها الإنسانيّة علينا بهدوء وتقاسمنا تلك الهموم دون أن تنادينا كمناداة حمامة (أبي فراس الحمداني) حين أُسر

تقاسم الهموم

الذنب والمغفرة والدموع ودهشة اللحظة وسكرة الموت والقبلة وكل ما هوغائب وحاضر

تقاسمني ذنبك وأقاسمك مغفرة

تقاسمني الدمع وأقاسمك دهشة اللحظة

تقاسمني سكرة الموت وأقاسمك لون القبلة

تقاسمني الغياب وأقاسمك الحضور

وتسأل ربما القدر : أما آن حصاد التعب ؟

فراق الأحبة

وافترقنا

لم أقل أنك النور الذي

غسل عيني

لم أقل إن قلبي لامس الجنة

عندما أحببتك

لم أقل أن نهر الحياة ينساب

بعروقي عندما تهمس : احبك

..........

لوم وعتاب النفس

مجنونة أنا يا أنت

أحبك كثيراً يا انت

لم أقل أحبك كثيراً

نعم بخلت بها عليك

ولذكرى قصائد مؤلمة في الإشتياق يمطر لوعة وقهراً

وتصل الذروة في قصيدة عندما أشتاقك

أقبل كل حروفي

لأنك كلها

سيدي

عندما أشتاقك

أرسم نخلة ونهراً ويمامة

وأبكي

........

.......

........

عندما أشتاقك

تسابقني الخطوة

وتشير إلى هناك

مدن من البنفسج والقرنفل

مدن أسوارها أنت

وأبوابها

ناسها

محرابها

تذكارها

مدن تفصلني عن بلاهة الحدود

وتجمعك بها

قوة القدر

هكذا عندما أشتاقك

لا أجدني هنا

ولا هناك

إنها قصيدة تعتصرالقلب اعتصاراً، وتؤكد أن قائلتها السيدة ذكرى شاعرة متمكنة من لغتها وبديعها وصورها الجديدة ولو أنها بسيطة، ويبقى الحزن مادام الجرح الغائر ينكأ الفؤاد والكبد، وهذا المفارق كل شيء مدينتها وابوابها وناسها وحتى محراب تعبدها .

هجرة الديار

في قصيدة وبكينا

لا وطن

لا دار

المنافي وحدها تعرف الطريق إلى أحزاننا

.....

......

جعلتنا نشيخ قبل مواسم

زهرة النوار

ونموت قبل أن نلمس كفوف

أحفادنا الصغيرة

غياب الأحبة

وتقول في أستوحش غيابك

ظلك وحده يثمل من رحيقي

يستعمر عروقي

يتملكني

أنا واثق من أن ذكرى سيكون لها مكان مائز بين شواعر العرب لأنها تمتلك فيضاً من الأحاسيس الإنسانية وتمكنها من لغة تجيد توظيفها للتعبير عن تلك الأحاسيس الصادقة وهذا ليس بالقليل، غير أني رأيت خلو نصوصها من الرموز ومن العبارات المركبّة والإستعارات وأن صورها الجميلة تنحو بها نحو البساطة، وهذا رأي متلق لا أعتقد أنه يضير ذكرى بقدر ما يدفع بها إلى مكانها المرجو.

 

سردار محمد سعيد

نقيب العشاق بين بيخال والبنج آب

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (12)

This comment was minimized by the moderator on the site

نعم استاذ سردار الاسى لا يرجع الغائب ولكننا سنلحق به ونلحق بالغائبين يوما ما لاول مرة اكتشف فيك الناقد المنفتح والعارف بعد ان عرفنا فيك الشاعر المتفرد والسارد الماهر .. كلك ابداع استاذ سردار تحية لك وللشاعرة الرائعة والمبدعة ذكرى لعيبي التي تستحق اكثر من وقفة لدراسة شعرها ومتابعته لما يتميز به من شعرية عالية تبدو عفوية بقصائدها .. مع خالص الود

قيس العذاري
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ العزيز الشاعر والأنسان والأديب والفنان التشكيلي والفيزيائي الدكتور سردار محمد سعيد المحترم:

تحياتي القلبية لكما معا اخي العزيز الدكتور سردار وتحية للأخت الرائعة الأستاذة ذكرى
انها رحلة جميلة في عالم الأديبة والشاعرة الرقيقة ذكرى لعيبي ، وولوج في اعماق مشاعرها التي تمتزج فيها العاطفة الجياشة والأسى الذي يتفجر من احاسيس تعبّر بكل صدق عن الهم العام ( الوطن ، الغربة ، الأحبة ، الناس ) وهذه هي اسمى آيات المعاني الخلاقة في الأبداع الحي والمتجدد ...
وما التفاتتك هذه اخي العزيز دكتور سردار ، إلاّ تفاعل مشاعر صدق ومحبة واحترام وتقدير لأختنا الشاعرة والأنسانة الرائعة الأستاذة ذكرى لعيبي !
فشكرا لك اخي على ما نثرته اناملك الكريمة وقللمك النبيل من عطر محبتك ، وتحية محبة لأختنا ذكرى العزيزة
مودتي واحترامي لكما
اخوكم: ابراهيم

الدكتور ابراهيم الخزعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

السردار المعتّق بعود المحبة وسحر بيخال
أن يجد الكاتب من يتناول نصوصه ( سلباً أو إيجاباً) هذا يعني أن قلمه بعافية ، وهذا رأيي الخاص طبعا ، لكن أن يتناول نصوصه قلم له خبرة وتجربة ومقامة كبيرة كــ - قلم السردار - فهذا سرور وبهجة وتشجيع للمضي قدماً في نسج مسلة الكتابة.
نعم .. الأسى وأنا متلازمة ، قدر ، وليس محض صدفة، أو محض غدر، أو محض فراق ، رغم أنه نتاج لسنوات حيف وغربة
السردار / شكراً لكَ لأنك منحتني سعادة ، خاصة والنص نُشر في هذه الأيام ، يوم الأم ويوم الشعر وعيد نوروز
ممتنة لك وللمثقف ولكل من يمنحني خيط ضوء وذرة فرح

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز الأديب قيس العذاري
تحية
ممتن لك لهذه المداخلة
وعيك كبير ومنطقي وواسع
وتحية لك من ذكرى التي هي حقاً تحتاج أكثر من وقفة ودراسة مستفيضة
أرى انك تجعلني افتخر بتناولي نصوص ذكرى العذبة
تقديري لك وودي

سردار محمد سعيد
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب الصديق الدكتور ابراهيم الخزعلي
ما أحلى قدومك
انت تمنحني البهاء والنور
كما تمنح على ما اظن شاعرة الأسى ذكرى العزيمة على قول الاسمى
نعم هي تجمع الهموم في بوتقة القلب
وكلنا نعيش هذه المأساة
فنحس به ونتفاعل مع ذكحرى قلبا وقالبا
احييك وقبلاتي على جبنك
تقديري الهائل

سردار محمد سعيد
This comment was minimized by the moderator on the site

نعم ايتها الذكرى التحملة أسى ثقيلا
لك شكري على التناء الجميل
أنت تستحقين أكثر من هذا
شعرك وشعورك ونبض قلمك ساحر يجبر المتلقي على الدهشة
آمل أن تزول عانك الهموم ويبقى قلمك ال ساحر
يدهشنا ويشنف اسماعنا ويؤجج النور في اعماق قلوبنا الكبير
تقديري

سردار محمد سعيد
This comment was minimized by the moderator on the site

الروائي سردار محمد سعيد

شكرا لعمق التقدير للحرف النسوي تناولك قصائد لشاعرة

مائزة وشفافة ورقيقة رغم الاسى الواضح في اغلب

قصائدها التي تكاد تكون الميزة في حرفها الشفاف

دمت راعيا لكل مبدع

اميرة مدينة العشق الفاضلة
رند الربيعي

رند الربيعي
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا لمدينة العشق الفاضلة التي انجبت العذرية رند الربيعي
نعم يارند
أنا أكتب فقط
والأدباء الكبار يرعون
فلك تحياتي الخالصة
انت واحدة من المبدعات
ومن لا يسرّه أن يكتب عن مبدعة
تقديري رند

سردار محمد سعيد
This comment was minimized by the moderator on the site

قراءة عميقة أشاعرة مميزة
تحياتي أ سردار لاهتمامك وجهدك
كل التقدير أيها الأديب الحاضر دوما

فاطمة الزهراء بولعراس
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا لك استاذنا الناقد والمفكر سردار محمد سعيد على هذه الإضاءة الجميلة لقصائد شاعرة رائعة جميلة الوجدان والشعور...اختنا الغالية ذكرى لعيبي..

سلام كاظم فرج
This comment was minimized by the moderator on the site

أخيتي الأديبة بو لعراس فاطم
شكراً لك
ودمت معطاءة صادقة الحرف
تحياتي لمداخلاتك الحلوة
تقديري

سردار محمد سعيد
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الولد الجيفاري سلام
وهل فكرك قليل ؟
والضوء الذي أسلطه هو من مشكاتكم الوارفة
دمت صديقي العتيد

سردار محمد سعيد
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4214 المصادف: 2018-03-20 13:35:48


Share on Myspace