 مدارات حوارية

المثقف تحاور المهندس المخترع العراقي: عبد السلام احمد عبدالله مصمم ومنفذ: أذرع انسان الي متحرك

ayat haba- د. ايات حبه: نرحب بالمهندس عبد السلام احمد عبد الله، وهو من مواليد 1990، طالب ماجستير هندسة معلومات- قسم هندسة الشبكات- جامعة النهرين. حاصل على شهادة بكالوريوس هندسة معلومات – قسم هندسة الشبكات- جامعة النهرين 2012 وبتسلسل الثاني من بين الطلبة الخريجين. وحائز على العديد من الشهادات التقديرية وشهادات اخرى تدريبية من: رئاسة جامعة النهرين، عمادة كلية هندسة المعلومات، وشركة زين للاتصالات، وشركة اسياسيل وغيرها. في الحقيقة تابعتنا بحثكم العلمي لمناقشة رسالة الماجستير والذي تكلل باختراع علمي مثمر يتشرف به العراق ووزاره التعليم العالي بشكل خاص، نرحب بك ضيفا بالمثقف / استراليا.. تقبل ترحيبي وكلي ثقة بمشاركتك العلمية ذات الفائدة والوعي لنشر الثقافة العلمية والحافز لصنع جيل واعي متحضر. مهندس عبد السلام محورنا لهذا اليوم الروبوت وعالم التكنلوجيا:

 

ما الدافع وراء تحديدك رسالة الماجستير عن الروبوت بالرغم مايمر به البلد من قحط بشتى ميادين الحياة؟

- المهندس عبد السلام احمد عبد الله: اهلا بكم د. ايات حبه، شاكرا مبادرتكم اللطيفة واسعدني التواصل معكم. في الحقيقة لدي العديد من الاهتمامات في تصميم وتطوير الروبوتات والمتحكمات الالكترونية، اضافة الى تصميم وربط الشبكات، وتصميم المواقع الكترونية (Web Design)، مع تطوير تطبيقات الهواتف الذكية. في الآونة الأخيرة، جذبت الروبوتات البشرية الكثير من الاهتمام في الأوساط البحثية كحل واعد للجيل القادم من الروبوتات التي قد تعمل جنبا إلى جنب مع البشر، واطروحتي لنيل شهادة الماجستير تقدم تصميم وتنفيذ نظام اذرع انسان آلي متحرك تعمل لاسلكيا من خلال شبكة لاسلكية (WLAN). حيث تم تصميم نظام اذرع الانسان الآلية المقترحة لاستخدامها في التقاط أو وضع الأشياء والوصول إلى المناطق التي لايمكن وصولها من قبل البشر.

 

- ممن يتكون هذا النظام المصمم من قبلكم؟

- يتكون النظام من ثلاثة أجزاء: اولا: خوارزمية التنقل (navigation algorithm)، وواجهة السيطرة على الاذرع الآلية (robotic arms controlling interface) والجزء الثالث يكمن في خدمة بث الفيديو الحي. (live video streaming service).

 

- مهندس عبد السلام ممكن بشرح تفصيلي عن اختراعكم والية العمل به؟

- نعم د. ايات، في المرحلة الاولى تتم المعالجة الصورية لصورة الاقمار الصناعية (Satellite Image) للمنطقة المراد توجيه الروبوت فيها، حيث يتم تقسيم المنطقة لمناطق مفتوحة واخرى مغلقة ومن ثم تحديد موقع البداية والهدف المراد توجيه الروبوت نحوه. بعد ذلك يتم احتساب أقصر مسار بين المواقع البداية والهدف عن طريق استخدام خوارزمية (A* Algorithm) A* ثم ترسل هذه المعلومات إلى الروبوت المتحرك لاسلكيا عبر شبكة WLAN. وأخيرا، فإن الروبوت المتحرك يستخدم البوصلة الرقمية ووحدة (Global positioning System (GPS اعتماداَ على الاقمار الصناعية للتنقل. كما يستخدم الروبوت المتحرك خمسة أجهزة استشعار تعمل بالأشعة تحت الحمراء (IR Sensors) من أجل كشف وتجنب أي عقبات في طريقه.

 

- ماهو تصميم المهندس عبد السلام او مااقترن به اسمك من روبوت؟

- تم تصميم نموذج أولي لاذرع انسان آلية (Humanoid Robotic Arms Prototype) التي تبدو مثل اذرع الإنسان في المظهر والتركيب. يستخدم النظام طريقة تتبع الهيكل العظمي البشري ثلاثية الابعاد (3D Human Skeletal Tracking) المنفذة باستخدام مستشعر مايكروسوفت كنكت (Microsoft Kinect Sensor) وعلم الحركة العكسية (Inverse Kinematics) للتحكم بأذرع الانسان الآلي وذلك بوقوف شخص أمام مستشعر Kinect وعن طريق تحريك ذراعيه تتحرك اذرع الانسان الآلية وفقا لذلك. يتم التحكم باذرع الروبوت بواسطة الصور الثلاثية الابعاد ولا وجود لاي اجهزة اخرى او متحسسات مربوطة بجسم المستخدم مما يتيح له التحرك بحرية والتركيز على المهمة اكثر مما لو كان هناك اجهزة او متحسسات مربوطة بجسمه.

 

- طيب مهندس عبد السلام ماهي امكانيات واستخدامات العمل بهكذا روبوت الذكي؟

- في الحقيقة استخداماته عديدة، فمن الممكن العمل على تطوير الروبوت للاستعانة به في الاستخدامات العسكرية والاماكن الملوثة كيميائيا او اشعاعيا والتي يصعب الوصول اليها من قبل البشر لكونها اماكن خطرة.

 

- هل من جهات داعمة لمشروعك العلمي؟

- نعم كان أ. د. محمد زكي الفائز (عميد كلية هندسة المعلومات) مشرفي في رسالة الماجستير والذي قدم لي الدعم العلمي والمعنوي وتوفير اغلب الاجهزة المختبرية اللازمة وتجاوز كافة العقبات في انجاز هذا البحث.

 

- هل اخذ البحث مكانته ضمن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي؟

- حقيقا لقد تم عرض البحث امام وزير التعليم العالي والبحث العلمي عند زيارته لجامعة النهرين وتمت الاشادة بالبحث من قبل الوزير ورئيس الجامعة وعدد من الاساتذة الجامعيين لكون البحث جديد من نوعه.

 

- ماهي معوقات العمل التي واجهتها اثناء رسالتك؟

- من المعوقات التي واجهتني في هذا البحث هو قلة الاجهزة المختبرية وعدم وجود الكثير من المكونات الالكترونية مما اضطرني لشرائها من خارج العراق والانتظار اسابيع لحين وصولها.

 

- هل لديك توصيات بهذا الخصوص؟

- اتمنى ان يتم بناء مختبرات متكاملة مما يحث الطلبة المتفوقين للمثابرة والعمل والابداع لغرض تطوير البحوث في هذا المجال وغيره من المجالات التي من شانها النهوض بالواقع العلمي للعراق.

 

- في نهاية الحوارنفتخر بك ونتمنى لك كل التقدم والابداع ومزيد من التالق.

- شكرا لك د.ايات والف تحية من العراق لاسترايا ولصحيفة المثقف.

 

حاورته: د. ايات حبة

صحيفة المثقف

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3386 المصادف: 2015-12-13 00:07:08


Share on Myspace