 ترجمات أدبية

فكتور هيجو: الجوّ بارد

عبد الوهاب البراهميبقلم: فكتور هيجو

ترجمة: عبد الوهاب البراهمي


 يغمر الشتاء ببياضه الطريق الوعر

أيامك مرعى للأشرار

يَعَضُّ الشتاء يدك الناعمة؛

ينفخ الكره في فرحك

 

يملئ الثلج  الأخدود الأسود

الضوء خافت...

أقفل  بابك على ريح الشمال

أغلق نافذتك على الغيمة الحالكة

 

ثمّ اترك قلبك مفتوحا!

فقلبك نافذة مقدّسة.

الشمس ملبّدة بالغيوم

لكن ربّما يشعّ الله بنوره!

 

ارْتَب في السعادة ، ثمرة  فانية

ارتب في الإنسان مثقلا بالرغبة

ارتب في  الكاهن والمذبح،

ولكن آمن بالحبّ، يا حياتي!

 

آمن بالحبّ ، دائما كلّه،

لامعا دوما تحت كلّ الحجب!

بالحبّ جمرة المدفأة !

بالحبّ ، شعاع النجوم!

 

أَحِبَّ ولا تيأس .

في روحك ، حيث أمرّ أحيانا،

حيث تهمس أشعاري،

دع كلّ شيء مكانه.

 

الوفاء بلا ملل،

سلام القيم الرفيعة،

والتسامح مع الآخرين،

تخلّص من أخطاءك البريئة.

 

في فكرك حيث كلّ شيء جميل

لا تدع شيئا يسقط أو يتراجع.

اجعل من حبّك شعلتك.

فنحن لا نضيء إلا بما يحرق.

 

لشياطين العداوة

قابلهم بلُطفك الهادئ،

وصبّ عليهم شفقة

كلّ ما ألقوه  عليك من كره.

 

الكره، شتاء القلب.

أشفق عليهم! لكن حافظ على شجاعتك.

حافظ على ابتسامتك القاهرة؛

قوس قزح جميل، أخْرُج من العاصفة!

 

حافظ على حبّك الأبديّ.

الشتاء، هل يطفئ النجم شعلته؟

لا ينزع الله شيئا من السّماء؛

فلا تنزع شيئا من روحك!

***

فكتور هيجو.

.........................

المصدر:

https://www.poetica.fr/poeme-275/victor-hugo-il-fait-froid/

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5606 المصادف: 2022-01-10 03:01:36


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5824 المصادف: الثلاثاء 16 - 08 - 2022م