 ترجمات أدبية

دميتري دارين: أقِفُ...

قصيدة للشاعر الروسي المعاصر

دميتري دارين - أقِفُ...

Дмитрий Дарин

«Я стою، а надо мной…»

ترجمة: د. إسماعيل مكارم

**

أقفُ

أقِفُ،

وفوق رأسي،

طيورُ الغرنوق (1)

تسبحُ أسراباً

نحو دِيارنا

كأنها السّفنُ

**

مُنذ ُ أعوام ٍ

وأنا أنغرزُ هنا،

في هذه النواحي الغريبة،

وكم مَرّت على رأسي مَصائِبُ

تكاد ُ لا تحصى،

وكم تأسّفتُ .

**

هناكَ،

حيثُ دياري، كثيرة ُ الأمطار،

ينتظرني حُبّ أحلامي،

إنها تنتظرُ مُحتفظة ً

بتلك الكلمات ِ البسيطة

وبرَمادِ تلك المواقِدْ .

**

رغمَ صُعوبة ِ الأيام ِ

عائدٌ أنا

إلى بيتنا الغالي

وسأشرَبُ

قطراتِ ندى الحقولِ

وإياكِ .

**

أما الغمامُ

فسيفرشُ ظلّه ُ

على مائدة ِ حَياتي،

ولكنْ حتى الآنَ

مازالَ النهارُ حاراً

مثل سَبطانة رشاشِ صَديق ٍ .

**

ليذهبْ هذا الخوف ُ إلى الشيطانْ

علينا ألا نشتكي

فالقتال ُ لم يَتوقفْ بعدْ،

وفي السّماء

يَطيرُ أصدقاءُ

لي.

**

هي مَوتة ٌ واحدة ٌ لا اثنتان،

أجل، هاهي قد لوّحت بجناحيها مرّةً،

يا ترى هل سَتحزنُ ويأخذها الأسى،

تلكَ التي تسكنُ دائِماً في فؤادي؟

**

تتحرّك وحدتنا كما الإسفين جسما واحِدًا

وتختفي في الزرقة ِ الغالية ...

ترى هل سَأعودَ إلى الوطنْ ؟

لم أطلب من اللهِ بعد.

***

2006

..........................

هوامش ومراجع:

* ترجمة هذه القصيدة بعد موافقة الشاعر الروسي دميتري دارين.

1) إن تقاليد الأدب الروسي ترمز إلى طيور الغرنوق بأنها تمثل أرواح   الرفاق ممن سقطوا في معارك القتال.

Дмитрий Дарин. Безымянный Батальон. Москва.

2018. 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5684 المصادف: 2022-03-29 06:04:37


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5775 المصادف: الثلاثاء 28 - 06 - 2022م