 ترجمات أدبية

جيل دولافينيو: حقيقة قصيرة الأمد

قصيدتان للشاعر الفرنسي:

جيل دولافينيو Jules Delavigne

ترجمة: عبد الوهاب البراهمي

***

القصيدة الأولى:

حقيقة قصيرة الأمد

إبداعيتك  ماهيتك

حتّى لو كنت لا تعرف

يمدحك المقرّبون منك بما تفعل

يقّلّلون من شأنك أحيانا

وأحيانا هي اللامبالاة

أنت تفهم، ولكنّك لا تفهمهم

هل يُغَشِى حِيادهم الحبُّ، الصداقة أم الغيرة؟

تقول لنفسك ليس  ذنبهم

معك حقّ بالتأكيد

لكنك  تبحث عن الحقيقة

وهؤلاء الحكماء حولك لا يساعدونك البتّة

والحقيقة لا تنبع منك وحدك

ومع ذلك فأنت محظوظ

آخرون ينظرون إليك أيضا

وهؤلاء لا تعرفهم.

جيل دولافينيو "خاتمات" 2008

***

القصيدة الثانية:

الخفّة المُرْهِقَة

يمرّ الزمان

وتمتلئ  أيامنا

بأشياء خفيفة

وبكل ما هو جّد مهمّ

نفكّر بحرية كيفما نشاء

وننتهي إلى أن نفكّر بما نستطيع

مثل قطعة ثلج

ترتجف  في الهواء

السقوط بطيء

والريح يلعب بها

لكن ّ الطريق يظل

محتّما

جيل دولافينيو " خاتمات" 2008

***

.......................

المصدر:

 https://www.poetica.fr/poeme-450/jules-delavigne-verite-ephemere/

جيل دولافينيو Jules Delavigne شاعر فرنسي مولود في كامبريدج في أنجلترا عام  1962  . عاش فترة من شبابه في انجلترا قبل أن يرحل إلى فرنسا الأمر الذي أدخل عليه اضطرابا نظرا لاختلاف الثقافة بين البلدين. غادر المدرسة ومنزل العائلة في سن 16 ليعيش مغامرة السفر إلى بلدان أوروبية  وغيرها ويشتغل بمهن عرضية  ويقيم بمحطة القطارات  في حرية تامة ... وفي سن 25 عاد إلى مجال الدراسة واهتم بالآداب قبل أن يشتغل مسئولا في دار نشر. 

***

Vérité éphémère

Jules Delavigne

Ta créativité est ton essence

Même si tu ne le sais pas

Pour ce que tu fais, tes proches te flattent

Des fois ils te rabaissent, des fois c’est l’indifférence

Tu comprends, mais tu ne les comprends pas

Leur objectivité est-elle ternie par amour, amitié, jalousie ?

Tu te dis que ce n’est pas de leur faute

Tu as surement raison

Mais toi, tu cherches la vérité

Ces sages autour ne t’aident guère

Et la vérité ne vient pas de toi tout seul

Pourtant tu as de la chance

Des autres te regardent aussi

Et ceux-là tu ne les connais pas

 

Jules Delavigne, Conclusions, 2008

***

Lourde légèreté

Jules Delavigne

Le temps passe

Nos jours se remplissent

De choses légères

Et de tout ce qui est si important

Libre de penser comme on veut

On finit par ne penser que comme on peut

Comme un flocon de neige

Qui tremble dans l’air

La chute est lente

Le vent déroute

Mais le chemin reste

Inexorable

Jules Delavigne, Conclusions, 2008

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5766 المصادف: 2022-06-19 02:30:49


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5815 المصادف: الاحد 07 - 08 - 2022م