 أخبار ثقافية

اليوم افتتاح المعرض الخاص للفنان محمد فنينة برواق القرماسي

لوحات متنوعة ضمن تجربة تشكيلية فيها المعارض الجماعة والخاصة..منها عوالم الدراويش..

يفتتح الفنان محمد فنينة الموسم الفني التشكيلي الجديد لرواق الفنون علي القرماسي بالعاصمة والتابع لوزارة الثقافة وذلك من خلال معرض فردي يتم افتتاحه اليوم السبت 10 أكتوبر الجاري... ومنذ عودته مؤخرا من سلطنة عمان بعد اقامة مهنية لخمس سنوات قدم الفنان التشكيلي محمد فنينة عددا من أعماله الفنية ضمن مشاركة جماعية في معرض بفضاء سيدي عبد الله بمدينة الحمامات بعنوان " فنانو البلد " بالشتراك مع الفنانين التشكيليين منصف زيان وفتحي زروق وأمين زيان ودلال طنقور (فوتوغرافيا) وغادة زيان حيث تنوعت الأعمال الفنية واللوحات في تلويناتها وأساليبها الفنية ثم كان له معرض فني شخصي بفضاء سيدي عيسى بالحمامات حيث اطلع كل من زار هذا المعرض على حيز من تجربة الفنان محمد فنينة...

1879 معرض

بعد ذلك تفرغ الفنان فنينة الى صيانة عدد من المعالم الفنية وسط مدينة الحمامات في تنسيق مع بلدية المكان وهي عرائس البحر والمشموم وتمثال الشهيد عاطف الشايب ... وبالنسبة للفنان فنينة ...هي رحلة الفن يتقصد ألوانه الملائمة قولا بالذات تنشد أسماءها في الأكوان..و هي الفسحة الباذخة لتلمس جسد الحلم الكامن في الحال يمنيها ويعدها بالعلو حيث فراشات من ذهب الأمكنة ترسل في الريح عطور كلماتها المسافرة... وهكذا هي اللعبة الملونة بالنشيد ... في هذه السياقات الساحرة يقيم الفنان التشكيلي محمد فنينة معرضه برواق علي القرماسي ويليه معرض لاحق بفضاء المكتبة الجهوية باريانة .. وسبق له أن  قدم عددا من أعماله الفنية الجديدة والسابقة وذلك في سياق معارضه الفنية داخل تونس وخارجها وفق المنحى الجمالي لتجربته... فنينة اشتغل على الدراويش وأجواء الشطحات والرقص وصدر  له كتاب عن هذه التجربة ..رقص وذوبان بألوان مختلفة ..ذات معرض سابق له  قدم فنينة عددا من اللوحات الفنية منها ما أنجزها بسلطنة عمان حث يقيم وبعد عدد من المعارض الشخصية والجماعية بتونس وخارجها وصدور كتاب عن تجربته في التعاطي الفني والجمالي مع عوالم الدراويش .. عاد اذن الفنان التشكيلي محمد فنينة بعد سنوات  من اقامته بمسقط في سلطنة عمان للتدريس .. أعماله فيها رغبته في التجريب والتجديد باعتبارها تعكس آخر ابتكاراته التشكيلية من حيث اللون والشكل وكذلك المضمون.. حيث نجد البحر والاسماك  والدراويش . هذه المعارض يمضي من خلالها الرسام محمد فنينة في عوالم التجريب والمغامرة والبحث في سياق مقتضيات الفن ومسؤولياته الجمالية والانسانية قولا بالمعرفة ونحتا للعلامة وتقصدا ونشدانا للقيمي والأخاذ في شواسع الذات .

 

شمس الدين العوني

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5149 المصادف: 2020-10-10 02:18:29


Share on Myspace