 أخبار ثقافية

الطبيعة في شعر يحيى السماوي في حلقة نفشاية

كلية التربية الاساسية / جامعة واسط تقيم حلقة نقاشية حول (الطبيعة في شعر يحيى السماوي)

اقام قسم التربية الاسلامية في كلية التربية الاساسية بجامعة واسط حلقة نقاشية بعنوان (الطبيعة في شعر يحيى السماوي) .

تضمنت الحلقة التي قدمها المدرس المساعد (فراس خضير الطابو) الاهتمام بشاعر من شعراء العراق وعلم من اعلام الأدب المعاصر وهو يحيى السماوي والاطلاع على الأثر الفني والتنوع الجمالي الموجود في نتاجه وموقف الشاعر من الطبيعة تطور مع تطور تجربة الشعر عنده فكان عشقه الطبيعة بحركتها وتقلباتها إذ يراها انعكاسا لذاته المتوثبة ٠

تناول الباحث موضوع الطبيعة في شعر الشاعر وما لها من دلالات مختلفة ومضامين عديدة تتغير مع طبيعة الموضوع والغرض الذي يتناوله الشاعر بشقيها الصامت والمتحرك بحرفية عالية فضلا عن تمكنه من المزج بين النوعين في بعض نصوصه الشعرية.

وقد توصلت الحلقة الى نتائج منها الألفاظ الطبيعة الأثر الكبير والفاعل في ديوان نهر بثلاث ضفاف مما يدل على اهتمام الشاعر بالطبيعة ورسم لوحات فنية جميلة ملؤها الحياة والجمال.

 2243 جلسة نقاشية

اعلام جامعة واسط المركزي

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (9)

This comment was minimized by the moderator on the site

نعم يحيى السماوي طاقة شعرية لا حدود لها عانقت الموروث بكل تجليات الحاضر فانتجت جمالا خارقا تجاوز الرؤى الضيقة ليفتح بوابات الشعر العربي على مصراعية للباحثين عن جمال الكلمة وسحر الفكرة وروعة الوصف وبها النظم
تحياتي لصديق عمري وزميل دراستي يحيى السماوي ولجامعتنا العتيدة التي نعتب عليها بسبب حبنا لها لأنها لا تشركنا بمثل هذه المشاريع وهذا عيب لم تنجح جامعة واسط في التخلص منه ربما منذ تأسيسها ولحد الآن وكلنا أمل بالأخ السيد البروفسور مازن الحسني رئيس الجامعة أن ينجح في تبديل هذا الموروث ولاسيما وأنه صرح أكثر من مرة أنه بصدد التجسير مع المجتمع الواسطي
تحياتي للجميع

صالح الطائي
This comment was minimized by the moderator on the site

مرحبا بأخي وصديقي العتيد الشاعر / الباحث / والمفكر الإسلامي التنويري د . صالح الطائي ومحبتي الراسخة رسوخ قلبي بين أضلاعي .

ستبقى ما حييتُ منقوشا في لحم قلبي أيها القدوة الحسنة التي كان لي شرف الإنتهال من نميرها مذ رزقني الله نعمة صداقتك وإخائك وأنا في مقتبل المحبة الكونية .

هذه الدراسة هي جزء من رسالة الدكتوراه التي تقدّم بها الأديب والباحث الأكادديمي أ . فراس خضير الطابو الى إحدى كبريات الجامعات الإيرانية ـ جامعة رازي ـ والمتوقع مناقشتها قريبا بإذن الله .

قبلاتي لرأسك الأشم سيدي .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

بدون شك ان المنجز الشعري للسماوي الكبير واسع الافاق بشكل غير محدود , في الفضائيات الواسعة في الصياغة والتعبير والرؤيا الفكرية . في تجليات ومفردات الوجود الطبيعة والانسان بأشكالها المتنوعة . وكذلك في الجوانب الحسية والشعورية مثل . الغرائز والنزعات الانسانية والشهوات الحلمية ومسائل مهمة تتعلق بحياة الانسان والواقع . الوجود . الحلم . الحرية , السلام , الحب والعشق . التمتع بالجمال حياتي دون معاناة وخوف ورعب . تشخيص حالات الواقع الفاعلة على الارض , يسوقها بسحر المنطق والكلام الشعري الجميل , مشبعاً بالرؤية والفكرة والخيال , التي تخدم الانسان وتؤطر الحب والجمال في الشعور والعقل . اي أنه بأختصار يملك مشروعاً شعرياً متكاملاً يحتضن كل جوانب الحياة والواقع ومنها جانب الطبيعة , في منظومة متطورة في الابداع والخلق والابتكار في المنصات الشعرية .
تحياتي للجميع

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي الرائي الجميل والناقد الفذ جمعة عبد الله : تحاياي المخضبة بندى الود ، ومحبتي النابضة شوقا كبيرا .
أقسم يا أبا سلام الحبيب ، أن رضاك عن منجزي الشعري مبعث زهوي وفخاري - تماما كزهو بستان قلبي بوجود نخلتك فيه أيها الباسق الحاذق .

دمت لبصري قنديل بصيرة ، ولسفينتي فنارا ضوئيا ، وأدام الله بهاءك سيدي .
كل المحبة ودوام الشكر .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

جماليات الطبيعة في شعرية السَّماوي

إذا كان السّماوي في منجزه الشعري الكبير قد أكثر من ألفاظ العشق ورموزها الجمالية الكثيرة وجعلها في المرتبة الأولى من بين حقول الدلالية لمعجمه الشعري، فإنّ عناصر الطبيعة ورموزها الموحية بالجمال كان لها حضورها الترتيبي الثاني اللافت من بين هذه الحقول المعجمية المحتشدة بالتكثيف والتبئير (النوعي والكمي) .فقد استدعى الشاعر السّماوي تلك الألفاظ والرموز والمفردات الثابتة والمتحركة بصورها الجمالية في شعره، وبثّ فيها أفكاره الذاتية ورؤاه الفلسفية الآيديولوجية ومواقفه الفكرية والثقافية، مؤكِّداُ فيها ثبات قدرته الفنية وكفاءته الشعرية على تمثّل صور أبعادها الدلالية والجمالية العميقة في صنع وإنتاج اللحظة الشعورية المناسبة للواقعة الموضوعية (الزمكانية )، محاولا في الوقت نفسه تحويل موحياتها النفسية إلى فنارات جمالية إبداعية مشعة أثْرَتْ قصيدته قوة ودلالة وعمقتها شكلا ومضمونا ورصانة.

لقد اتخذ السّماوي من عناصر الطبيعة الأُمّ ومن تمظهراتها الحسية والمعنوية الأسرة مادة فنية أساسية ارتكزت عليها بنية نصوصه الشعرية(الشطرينية والتفعيلية)، وأضحت مؤثرات الطبيعة وعناصرها الجمالية بالنسبة إليه النسق الإبداعي الظاهر الذي ينهل منه فيغدق على شعريته رسم لوحات فنية جمالية.
وهي السمير الساحر الذي يغذي خياله الخصب ويرفد الذات الشاعرة بالتخليق الإنتاجي المستمر. وصارت العلاقة بينه وبين الطبيعة علاقة اتّحاد واندماج وتكامل وتواصل إنتاجي معرفي أحال عناصر الطبيعة وأشكالها الحسية المجردة إلى مادة تعبير شعري يضج به معجمه الدلالي. مما جعلت المتلقي لخطابه الشعري -قارئا وناقدا ودارسا- أن يقف حيالها مندهشا ببراعة صنعتها، ومتأملا ومحللا فك شفراتها ورموزها، وكاشفا عن أسرار فضائها الجمالي الذي استمد منه مرجعياتهوأنساقه الشعرية.
وإن المتلقي ليحتار كيف يُمسك السّماوي في مقارباته الشعرية بأطراف الطبيعة الكونية بكلماته الغضة الندية، وكيف يغرس شتلاتها وثمارها المورقة في حياة المراة، ويُزيِّنُ بها نصوص اشتغالاته الصورية (الإمجية)المبدعة جسدا حسياً زاهيا من عناصر الطبيعة ومخرجاتها الأربعة(الماء والنار والتراب والهواء) بتوادد لا يتأتى إلّا لمن ملك هبات اللغة وجمع شتاتهاالبعيدة والقريبة بيسر ويلاغة انزياحية موحية وتأنٍ ودراية بالجمال المفعم، لتكون المدخلات الصورية(كن فيكون)، وكأنها بفعل هاجس قدسي سماوي ينطق فعله الكتابي الموحي من داخل ما يمكن أن يكون خلقا جديدا بل هي المتلقي بفعل كينونته التكوينية، كونها كما يرى الصوفي محيي الدين بن عربي أمر جود وكرم وندى ، لا أمر نهي وزجر وإكراه ورفضٍ. وإن أصالة الشعر هي منهل هذا العطاء والكرم المقرف من فعل الكينونة( كن) التي تغري في أغوائها السحري وحي الشعراء، ومنهم السّماوي شاعرا و إنسانا وحكيما ومبدعا.

د. جبّار ماجد البهادلي
This comment was minimized by the moderator on the site

عذرا : والكرم المسترفد بدلا من( المقرف)

د. جبّار ماجد البهادلي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي الناقد الكبير د . جبار ماجد البهادلي : محبتي التي يعرفها قلبك المشعّ محبة ، وشوقي الذي تعرفه عيناي الظامئتان لمنهل وجهك المضيء .

لا ماء في فمي ـ لكنه الذهول الذي ختم على أبجديتي بشمع الذهول وأنت تضيء غير المرئي من تضاريس روحي وأقانيم رحلتي في دروب الأبجدية !
نعم أبا أحمد الحبيب ، كنت ـ وسأبقى ـ متماهيا بالطبيعة ، أستقي منها ما أؤثث به خرابي الوجودي ، وأستعين بتفاؤلها على تشاؤمي ، وبقوانينها على فوضاي ياسيدي .

أحييك وأحييك ، وأشكرك وأشكرك ، فطوبى لقلبي بك توأما ومرشدا .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

مساء الخير والعافية
لا ريب أن المنجزَ الأدبي للشاعر القدير الأستاذ يحيى السماوي، مليء بالجمال والتنوع والإبداع. ويقينًا تبقى سمات نتاجه الشعري منهلًا للدارسين والباحثين. تحية للأساتذة القائمين على هذه الفعاليةِ في كلية التربية الاساسية - جامعة واسط، وحفظ الله تعالى السماوي يحيى، وأدام نبض حرفه الهي.

لطيف عبد سالم
This comment was minimized by the moderator on the site

مرحبا بأخي وصديقي الأديب القاص والباحث القدير أ . لطيف عبد سالم ومحبة وتبجيلا .

كفى منجزي الأدبي شرفا وزهوا أنه حظي بوسام كتابك البحثي / النقدي الثر ( مرافئ في ذاكرة يحيى السماوي ) والذي اعتمده دارسو تجربتي الشعرية من بين المراجع في بحوثهم لنيل شهادتي الماجستير والدكتوراه ياسيدي .
الى اللقاء في غد أرجو أن يكون قريبا بإذن الله .
شكرا وكل الشوق أبا علي الحبيب .

يحيى السماوي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5285 المصادف: 2021-02-23 08:36:18